البشير : الوحدة بين حزبي وحزب الترابي غير مطروحة ، ولكن كل شيء محتمل

الخرطوم (سونا) استبعد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الوحدة بين المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي الآن ونفى وجود اتفاق بينهما وان العلاقة علي المستوى الشخصي بدأت خلال مناسبات عامة ، لكنه قال ان كل شيء محتمل ، وعن اصرار الشعبي علي الحوار قال يسأل منه الشعبي لكنه بالنسبة لنا موقف ايجابي ونحن نرحب به .
وحول ما نسبته احدى الصحف الاماراتية له من تسريبات عن الاخوان المسلمين والاسلام السياسي اكد رئيس الجمهورية انه ذكر ان بعض دول الخليج تعتبر ان حركة الاخوان المسلمين تنظيم ارهابي وان السودان ليس عضواً في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين مبينا أن من حق أي دولة اتخاذ القرارات التي تحفظ أمنها وأمن مواطنيها .

تعليق واحد

  1. الرمه بيهضرب وعاوز يهرب من الواقع بأى وسيلة وغاية إستمراره فى الحكم تبررها,,,المؤتمرين هم جسدين فى لباس واحد فى مخططاتهم القذرة هم من آتو بك للسلطه ومن حق أى مجرم حاكم أن يتخذ قرار أمنه وأمن حكومته لا يحق لك زج أمن شعب السودان فلقد نكلت به ؟؟؟دول الخليج لا يعتبرون بل مقتنعون بإرهاب الخونه المسلمين وما تفرع منهم من دواعش أنصار شريعه وسلفية وهابية كلهم كيزان وشربوا من ذات الوعإ المسموم بالتطرف و العنف تركوا الجوامع ودخلوا البرلمانات لممارسة السياسة وأسأوا للدين وإرتكبوا من الجرائم حتى إبليس إحتار فى أمركم إبليس حالياعاطل عن العمل لانكم أشر وأقبح منه و أجدتم دوره,,,أدخلتم الدين فى السياسة و بالعكس لتمرير برامجكم المخزية المتخلفه ونهب ثروات الشعب بإسم الدين وحللتم السرقه وزواج القواصر فصلتم الجنوب كلوا ده بإسم الدين إختشوا لقد إنفضحتم حتى إختشت الفضيحه من نفسها

  2. تكلم عن تنظيمكم والموتمر الوطني ولا تتحدث عن السودان والسودانين…الان حتي الان تحكم البلد باسم حزب وجماعه وليس قوميا

  3. إجابة دبلماسية ذكية صحيح ان السودان كدولة ليس عضو في تنظيم الاخوان الدولي لأنه تنظيم وليس امم متحدة ولا اتحاد افريقي.. ولكن الحركة الاسلامية السودانية والمؤتمر الوطني والحكومة الخفية المحركة لدولاب الحكم في السودان.. وزيارات القرضاوى ورئيس حزب الاصلاح اليمنى وطارق السويدان الخ واحمد بديع والغنوشي.. بس ان شاء الله الاخير دا طلع رقم وطني وجواز الكتروني ؟؟

  4. الخازوق الرقاص البشير و الله العظيم حيرنا ده ولا لامى فى السياسيين و لا لامى فى العسكريين و دى من مهازل الكيزان و الله يكون فى عون السودان .

  5. على وزن
    اذهب للقصر وانا ساذهب الى السجن
    ابقى انت في الحكم وانا ساكون مع المعارضة
    لم يعد الوقت مناسبا ابدا لمثل هذه السيناريوهات البائسة واليائسة
    الامر لايحتاج للتمويه
    لم يعد هنالك من يمكن استغباؤه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..