غضب السعودية يطال رجال الأعمال السويديين

ستوكهولم – قالت وزارة الخارجية السويدية الخميس ان السعودية رفضت إصدار أي تأشيرات لرجال الأعمال السويديين في أحدث إجراء في نزاع دبلوماسي بشأن انتقاد ستوكهولم لسجل الرياض في مجال حقوق الانسان.

واستدعت السعودية سفيرها لدى ستوكهولم في وقت سابق هذا الشهر، بعدما انهت السويد اتفاقا قديما للتعاون الدفاعي مع السعودية.

وقبل ذلك بأيام ألغت الرياض كلمة كان من المقرر ان تلقيها وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم أمام جامعة الدول العربية.

وقال اريك بومان المتحدث باسم فالستروم “تلقينا معلومات بأن السعودية توقفت عن اعطاء تأشيرات رجال الأعمال للمواطنين السويديين”.

وأضاف ان الحكومة السويدية لم تبلغ بسبب محدد لهذا الاجراء وتأمل ان ينتهي النزاع سريعا.

وبعد ان استدعت الرياض سفيرها، قال بومان ان السبب الذي قدم هو انتقاد السويد لسجل السعودية بشأن حقوق الانسان والديمقراطية.

وفي يناير/كانون الثاني نشرت فالستروم تعليقا على موقع تويتر انتقدت فيه جلد السعودية للناشط في مجال حقوق الإنسان رائف بدوي ووصفت هذا الاجراء بأنه “محاولة قاسية لاسكات أشكال التعبير الحديثة”.

وانتقدت أيضا معاملة النساء في السعودية.
ميدل ايست أونلاين

تعليق واحد

  1. التحية للمملكة العربية السعودية … وسلام للملك… لا يفهم هؤلاء الكفرة غير هذه اللغة… والله ما ذلنا في السودان غير محاولة ارضاء الأنجاس من اليهود والنصاري ومن شايعهم مع علمنا بأنهم لن يرضوا عنا حتي نتبع ملتهم … لقد ركبونا كالحمير علي ظهر الجواد المسمي بحقوق الأنسان لتحقيق مآربهم الذاتية وليس حبا في الانسان ولا حرصا علي حقوقه فهم لا يرون انسانا غيرهم.

  2. وللتخلف وجه اسمه السعودية و لسان اسمه عمر تمبول
    يعنى عشان ال سعود لا يحبوا النقد الايجابى ويحبون المدح الزائف يدفع رجال الاعمال من الشعبين الثمن
    اين العدالة ولكن كيف تكون العدالة موجودة فى مملكة الظلام

  3. راجعت اسم عزمي سند صالح في محرك قوقل ووجت تعليقات سابقة له، وردود القراء عليها … لذا أحجمت عن الرد عليه فكل كلماته من شاكلة ما قال أعلاه… شكرا لك ياود البقعة ولكل قارئ موضوعي ومؤدب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..