أخبار السودان

علي الحاج : الجنوبيون شركاء

على الحاج : الجنوبيون شركاء

بشرى الفاضل
[email][email protected][/email]

نادى الدكتور علي الحاج مساعد الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي بضرورة النظر للجنوب كدولة صديقة وشقيقة و النظر لاستقلال الجنوب كاستقلال سياسي فقط على أن تبقى كل العلاقات الاجتماعية والاقتصادية كما كانت قبل استقلال الجنوب وأن يتطور ذلك حتى يشمل العملة كما هو جار في كثير من بلدان العالم مثل الاتحاد الاوروبي؛ ولعل هذه الدعوة لا تجد أذناً صاغية من الحكومة السودانية فالرجل معارض من نفس موقع الحركة الإسلامية في شقها الرافض لتوجهات المؤتمر الوطني بعد المفاصلة في مطلع الألفية ومثل هذه المعارضة موجعة للإنقاذيين لكنها لا تروي غليل المعارضين.
واصل الدكتور علي الحاج دعوته تلك فقال أنه لا خيار الآن أمام الحكومة إلا التوصل لحل ملف البترول مع الجنوب بنوع من الحرية والسماحة لأن الجنوبيين كما يقول شركاء للسودانيين في كل شيْ: شركاء في خط أنابيب البترول ومصفاة الجيلي والأبيض وخزان كجبار وحتى الطرق التي شيدت في السودان هم شركاء فيها كسودانيين قبل الانفصال فكيف يطلب المسئولون في الخرطوم اليوم بعدم التعامل معهم وكأن الجنوبيين ليس لديهم دخل في ذلك .
يهمنا من حديث هذا القيادي من المؤتمر الشعبي شهادته بملكية الجنوبيين لنصف بنيات البترول الأساسية وحتى الطرق وهي شهادة من شخص كان مشتركاً في الإنقاذ منذ اندلاع نيرانها الأولى عام 1989 فهل شهادته صحيحة؟
نحن نميل لصحتها فما الذي يدعوه للكذب ؟ وهذه الشهادة مما يساعد البلدين الذين كانا بلداً واحداً – السودان والسودان الجنوبي – على النأي بالشعبين الذين كانا شعباً واحداً ? شعب السودان وشعب السودان الجنوبي – عن شبح الحرب بالعودة للمفاوضات وهي عودة عودنا التاريخ أنها ستتم عاجلاً أو آجلاً . لابد من العودة لها إذن والحديث بعقلانية وحقانية عن هذه الملفات الساخنة أما دعاة الحرب فيجب ضرب دعوتهم الشريرة في التنك.

تعليق واحد

  1. علي الحاج لا يعرف الحق قصرة عشوائى كهرباء مسروقة دة علي خفيف
    نهب اموال الطريق الغربي
    لا تعير اقوالة اهتماما

  2. ياعلي الحاج السودان ليس ملكك ولا ملك لأي حزب ودعك من هذه المكايدات السياسية فالسودان أصبح ملك للسودانيين الشماليين فقط بعد أن اختار الجنوبيون وبمحض إرادته الإنفصال وصارت لهم دولتهم بكامل مافيها من موارد وعلي رأسها البترول لا يشاركهم الشماليون فيها فكيف تقول ياعلي الحاج ” الجنوبيين شركاء للسودانيين في كل شيْ: شركاء في خط أنابيب البترول ومصفاة الجيلي والأبيض وخزان كجبار وحتى الطرق التي شيدت في السودان”

    وهل تستطيع ياعلي الحاج أن تجرو وتقول أن الشماليين شركاء للجنوبيين في بترول الجنوب أو أن الجنوبيين شركاء للشماليين في الديون التي علي السودان والتي تبلغ عشرات المليارات من الدولارات والتي ترفض حكومة الجنوب أن تتحمل أي جزي منها؟ لا أظن ذلك ولكنها المكايدات السياسية التي اعمتك وجعلتك لا تفرق وعن عمد بين ماهو معارضة نزيهة وما هو خيانة وطنية.

  3. هم يادكتور شركاء ثقافه قبل كل شىء . و كل نبضه فى بنو غزيه هؤلاء تنضح بأفريقيتهم سبحان الله

  4. يوم امس وبعد صلاة الجمعةوقف الامام ومعه أحد الاخوة من جنوب السودان حيث اعلن الاول عن دخول الثاني في الدين الاسلامي وبعدها علت الاصوات بالتكبير ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعد كل هذا الترحاب هل سيجبرالثاني الى مغادرة دار الاسلام الى دار الكفر .. هل من اولئك الذين هللوا وكبروا من هم على شاكلة الخال الرئاسي في حقده على كل جنوبي حتى ولو كان مسلما.. ما معنى الاية التي تقول ( يحبون من هاجر اليهم ) يا من صدعتمونا بالذكر والذاكرين وختم القرآن ..

    0912923816

  5. قال أحد السابقين من العرب :ما دخلت في امر الا عرفت كيف أخرج منه
    فرد عليه الاخر:أنا لا أدخل أمرا أضطر للخروج منه

    طبعا ناس المؤتمر الوطني لا في العير و لا في النفير :لا يعرفون أنهم قد دخلوا فهل تظنهم سيخرجون سالمين!!!!

  6. على الحاج دا مش اللى لهف وسرق قروش طريق الانقاذ الغربي؟؟يا اخى استحى بالله وامشى قشر بصل مع ناسك

  7. نعم والف نعم هم شركاء في كل شبر من السودان القديم من خلفا إلى زالنجي بور سودان ميناء عثمان دقنة سد مروي كباري الشمالية كلها جياد الصناعية ، وزارة الدفاع واالداخلية الطيران الجوي والمدني ، مزارع السليت في كل شئ شركاء في الماء الهواء الأرض السماء أنني أسال جميع العرب الذين داخلو السودان من هم سكان السودان ولاما عاجبو يشيف ليه بلد تاني

  8. بالله الحرامى ظهر تانى من جديد؟؟خلاص كملت القريشات المليارات… ان شاء الله يجيك مرض ما تشفى منه

  9. لك التحية دكتور بشرى.لقد اكتفينا من الحرب وما جرته الانقاذ على هذا البلد من ويلات ومرارات مازلنا نتجرعها يوميا” من يدعو للحرب ينبغي ان يضرب في التنك وفي محلات تانية كمان. احنا ناقصين.

  10. كان على الجانبين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية وضع ترتيبات تقسيم السودان قبل الاستفتاء (المباني – العربات – الشوارع – الشركات – الاستادات – المصانع – الجامعات – المستشفيات …الخ) حتى يتم تقييم هذه الاصول المنقولة وغير المنقولة بالاضافة الى ديون السودان حتى يتحمل كل طرف نصيبه لأن ما ذكر كان يخص دولة السودان قبل الانفصال ، فللجنوبيين حق فيما يمتلكه الشمال مما ذكر وبالمثل للشماليين حق فيما يمتلكه الجنوب .. لا يوجد انصاف اطلاقا فى تقسيم السودان غير التقسيم السياسي …

  11. على الحاج هذا شخص بليد وأهبل ليس هناك شيء إسمه شركاء بعد الإنفصال كل دولة تذهب لحال سبيلها بموارداها وسكانها ، وبنفس هذا المنطق الغبي نحن شركاء في بترول الجنوب ، الجنوبيون هم الذين رفضوا التوصل إلى حل لنقل البترول وهم الذين أغلقوا الأنابيب وهم الذين حاولوا إحتلال هجليج ، لذا أرجو من علي الحاج سياسي الغفلة ترك المزايدات وقلة الحياء وإثبات أن لديه ذرة من وطنية على الأقل فهذا التصريح ليس أخلاقي بالبتة ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..