أخبار السودان

نائبتان !!!

صلاح عووضة ‎

*والنائبة – كما هو معروف – هي المصيبة الشديدة..
*أو هي الفاجعة أو الكارثة أو النازلة ذات الوقع الأليم..
*ولكنا نتحدث هنا عن نائبتين برلمانيتين في مجلسنا الوطني..
*نتحدث عن نائبتين (دشنتا) عهدهما الجديد بشيئين عجيبين..
*فالأولى – وهي بدرية سليمان – طردت مستأجر دكانها لأغراض أمنية..
*قالت أن مسؤولي الأمن الخاص بها – كنائبة رئيس برلمان- طالبوا بذلك..
*ولم تجد نفعاً كل محاولات المستأجر في التمسك بـ(قانونية) عقد الإيجار..
*ونسقط هنا – بالمناسبة- حديث المستأجر هذا عن تعرضه إلى (الضرب)..
*فنحن لا نملك ما نثبت به صحة واقعة الضرب المشار إليها..
*المهم أنه طُرد – وخلاص – وليبل عقد إيجاره و(يشرب مويته)..
*ولكن ما يثير الحيرة : هل وظيفة نائب رئيس برلمان تحتاج لحراسة أمنية؟!..
*فإن كان الأمر كذلك فأقترح على الصحفيين نقل مقارهم إلى جوار منزل بدرية..
*فهي لم نسمع باعتداء عليها طوال سنوات تفصيلها قوانين (تسر الحاكمين)..
*سواء أيام مايو أو زماننا هذا الذي صارت فيه (بدرية) – كما اسمها- من (البدريين)..
*أما أهل الصحافة فهم عرضة لاعتداءات حتى داخل مكاتبهم..
*ثم كل جريرتهم أنهم يحملون أقلاماً لا (مقصات ترزية!!)..
*و(النائبة) الثانية هي عائشة أحمد صالح التي لم تكن معروفة من قبل..
*أي من قبل أن (تفتح خشمها) – في أول تصريح لها- لتنطق بكلام غريب..
*كلام لا يليق بـ(نائب رئيس نوبة) دعك من نائب رئيس برلمان..
*قالت أن (سيدها) الحسن الميرغني هو ولي من أولياء الله الصالحين..
*ولأنه كذلك فالبلاد موعودة – فعلاً – بتغيير عظيم في الـ(181) يوماً التي ذكرها..
*فهو لا يتحدث من فراغ – الميرغني الصغير- لأنه صاحب (كرامات)..
*ثم لا تشرح لنا لماذا لم نر من التغيير هذا إلى الآن سوى الـ(نوائب)؟!..
*نوائب في الماء والكهرباء مع تعرفة مقترحة لهما بزيادة (100%)..
*ونوائب في أسعار السلع بلغ معها كيلو الطماطم (35) جنيهاً..
*ونوائب على صعيد التعايش القبلي وصل حد إزهاق الأرواح..
*ولا أدري ماذا ستقول (النائبة) إذا انقضت الأيام الموعودة والحال كما هو..
*أو ربما يكون أسوأ كما تشير إلى ذلك استقراءات الواقع..
*وإن كانت للحسن الميرغني كرامة فهي أن يصير هو مساعداً للرئيس..
*وأن يتقزم الحزب الاتحادي إلى حد دخوله في (جيب الوطني)..
*وأن يشتم حاكم- المنسلخ عن الحركة الشعبية – علي السيد..
*وأن تضحى عائشة صالح إحدى (نائبتين!!!).

الصيحة/السياسي

تعليق واحد

  1. الزولة مبسوطة ياخى من مدرسة مرحلة أساس في أطراف الخرطوم إلى نائب رئيس المجلس الوطنى لجمهورية السودان كاملة الدسم وببركة سيدى الحسن الصغير،، والله بدى الجنة.

    قبلها جعفورى ما كان بيعرف الفرق بين النيل الأبيض والنيل الأزرق ولا بين شمال كردفان وجنوب كردفان الجماعة قالوا سيدى عندو عمى ألوان وبوصلة إتجاهات معطلة.

    سودان العجايب.

  2. اذا كانت هذه النائبة البدرية كما تقول لماذا لا يتدخل وزير العدل الجديد الذي كال له الناس مدحاً ، ليرد الامور الى نصابها وليحي دولة العدل والقانون؟؟؟

    ولكنه لن يستطيع الى ذلك سبيلا لان السودان ملئ بالحصانات والاف البدريين الذين يرون انفسهم افضل من الآخرين… وان ما كتبه جورج اورويل في مزرعة الحيوان ينطبق تماما على اهلنا بالسودان لان هنالك اناس افضل من ناس بل ان بعضهم افضل من بعض لا يطأهم القانون ولا تطالهم يد العدالة..

    حسبي الله ونعم الوكيل اللهم عليك بهم وعلى كل من بطش وظلم وطغى وتكبر وتجبر باسم الدين او السلطة…

    واذا كان الترابي رئيسهم هو القانوني الاول
    وعلى عثمان محمد طه نائب الترابي هو القانوني الثاني
    والكثير من القانونيين لا يعملون من اجل نصرة شخص واحد فعلى الدنيا السلام وبئس القانونيين هم

    اما نقابة المحامين والقانونين فهي مع المؤتمر الوطني في ظلم العالمين …

  3. كلما أطالع صورة هذه البدرية أتخيل منظر الساحرة المرسومة فى كتب الأطفال … طائرة ممتطية مكنستها … بوجه غاضب … ناشرة للشر فى كل مكان.

  4. افو ياعووضة انت بتطالب بحراسة امنية ليك وللصحفيين الزيك ..كيف يعني راجل يحرس ليو راجل زيو …خالي لواء معاش كان عندو حرس عسكري بقيف ديدبان قدام الباب الليل كلو …خالي سرحو قال ليو امشي نوم مع عيالك مافي راجل بحرس ليو راجل زيو …ماعندك حلل ياعووضة غير تخت عكازك جنب راسك
    بدرية وعايشة ديل مانايبات ديل بنات دهر وسيد الدكان المسكين ده مافي يدو حاجة قدام جبروت بدرية ده غير يقول ليها كلام المتنبي – ابنت الدهر عندي كل بنت فكيف وصلت انت من الزحام ….بعدين بدرية دي لازم تعمل بودي قاردات لانو في ناس كتار مغلولة منها ولو لقو يدهم فيها بقطعوها قطيع …يعني حكاية عدلت فنمت ياعمر دي ماشغالة بيها زي وزير الدفاع بالنظر

  5. رائع يا ود جبرا ورائعه كمان زوغاتك،،قلت لى بدريه من البدريين ولا من الترزيين،،،النائبه أو النوائب هنالك معنى آخر وهو أن البقره النائبه هى الصعبة المراس ولايمكن حلبها أو مسكها،،وكله بقر،،

  6. يعنى ياود عووضه مصيبتان من مصائب السودان حلتا بقبة البرلمان .. لكن قصة عشوشه
    مع ودأبرق دى جديده لنج .. وهى أحدى معجزات سيدها الحسن خلال برنامجه بتاع 180 يوما ..!!

  7. مصيبة والله بحجم الكارثة اللهم نجنا غضبك ودعوة المظلوم .. اللهم هذه حالنا نظام لايعرف الحق ولا العدل واليوم لاعدل الا عدلك يارب العالمين اللهم انصر المظلومين ولو بعد حين ان وعدك حق والحمد لك علي كل حال يارب… ربنا انصرنا على من ظلمنا وعادانا .

  8. سيان عند السودانيين أن تقول النائبة البرلمانية أوالكارثة البرلمانية! لا أعتقد أن الأمن يريد حراسة بدرية، لكنه يريد حراسة من يزور بدرية، وخاصة إن كان الوقت متأخراً فأعمال “البرلمان التدميري” قد تدفع بعضهم إلى زيارة بدرية الترزية بعد منتصف الليل، وربما كانت هذه الزيارات الليلية “شدييييييد” هي سبب ملل البرلمانيين من جلسات البرلمان النهارية ونوم بعض “نوام” البرلمان أثناء الجلسات النهارية … الفاسدون يفضلون شغل “الليل” عادة.

  9. من لطائف اللغة العربية :

    الرجل علي قيد الحياة فهو حي أما المرأة فيقال انها ( حية / ثعبان ) ….
    أصاب الرجل في قوله فهو مصيب .. بينما المرأة ( مصيبة ) …..
    تولي الرجل للقضاء فهو قاضي .. بينما المرأة ( قاضية / أي المصيبة التي تحل بالشخص فتقضي عليه ) ….
    للرجل هواية فهو هاو .. أما المرأة فيقال عنها ( هاوية / أحد أسماء جهنم و العياذ بالله ) …
    الرجل بالبرلمان فهو نائب .. بينما المرأة ( نائبة / و النائبة أخت المصيبة )
    و ليس آخرآ فالرجل يتبع الامام أبو حنيفة فهو حنفي .. بينما المرأة ( حنفية / أي ماسورة ) ……

    فهل يا تري تنطبق هذه الصفات علي النائبتان ( عشوشة المشوطنة و بدرية الترزية ) ؟؟؟

  10. من سخرية الأقدار أن يدفع الحسن الميرغني في محاصصة نائب رئيس البرلمان بالسيدة عائشة كأفضل خيار من بين كتلته ( 25 نائب ) .. لترد التحية له بتقبيل يده و تنصيبه وليآ كامل الدسم ليحل أزمات السودان في 181 يومآ .

  11. ماهو العمرالافتراضي لهذه العجوز الحيزبون بدرية كبرتةودخاخين ؟ الم يحن موعد التوبة والاستغفار اسوة بزميلك (ابوقرون ) عس ولعل ان يغفر لك ربك عن فعائلك وعمايلك في ازهاق ارواح عباده المخلصين شهداء الحق والمبادئ ؟

  12. بدرية الترزية
    عشوشة المغشوشة
    سامية جلحات
    عفاف عضلات
    واحدة كده حيزبون
    تانية كده منحوسة
    اما (نواب-نوام) خليهم ساكت..
    برضو تقول البرلمان مسكون جان؟.. وخفافيش وفئران؟..
    اكبر مصائب ونوائب وأنياب حلت بالوطن الجريح..
    اصلاَ مافي داعي للبرطمان ده مادام قرارات الحكومة هي الماشة..
    ماصين دم المواطن بالرواتب والبدلات والامتيازات في الفاضي..

  13. هي بدرية سليمان دي بكون عمرها كم سنة

    و حركة اسلامية و اخت مسلمة مع اخوان الشيطان

    و و نامصة و متنمصة و ميك اب اختشي يا حاجة بلا منتشه معاك

    انتي لبتين بتتمنتشي و تتحكحكي

    اعوذ بالله

    يا اخونا يا شباب اين اخونا عثمان شبونة ابو نبيل و الله طالت غيبته

    و نحن لا نطيق ، اتمني ان يكون بخير و عافية و سعادة ياااااارب

  14. التحية والإحترام ليك أستاذنا عووضة
    ما يحزن ويقطع نياط القلب بل ويهري الفشفاش هو أن مثل هذه الرؤوس (الخاوية) التابعة هي من كانت تدرس النشئ لكي تنتج منهم قادة لهذا البلد المغلوب علي أمره ! فكيف بالله باستاذة _وهي من ينوط بها دفع الجهل ومحاربة الخرافة- اقول كيف بها أن تتصدر مثل هذه الخزعبلات!!
    خسئنا وخسئ سوداننا يوم أن تولي أمرنا مثل هؤلاء (المريدين ) الذين لا هم لهم سوي تأليه اسيادهم ومن ثم نيل رضاهم. .
    ويا أستاذة عاشة حقو تعتذري لتلاميذك وللأساتذة لما سببتيه من اذي جسيم للطرفين .
    وابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى