تبرئة إمام مسجد من تهمة الردة

الخرطوم: آثار كامل
بَـــرّأت محكمة جنايات دار السلام برئاسة القاضي عبد الحميد مادبو أمس إمام مسجد أبو بكر الصديق من تهمة الردة، وجاء قرار القاضي بأن هنالك ضعفاً في البيِّنات التي قُدِّمت، كما ثبت أنه غير مرتد، وذلك بعد اتهامه بأنه جوّز السجود لغير الله في خطبته. وتعود التفاصيل حسب الاتهام إلى أنّ إمام مسجد بدار السلام أثار جدلاً بينه وآخرين، وقال في يوم الجمعة حسب الشاكي إنه يجوز السجود لغير الله مستنداً إلى آيتين من القرآن الكريم، وبعدها كوّن أهل الحي لجنة لمُناقشة المُتهم، بيد أنه رفض الأمر ما دفعهم لتدوين بلاغ في مُواجهته تحت المادة (126) الردة، وأفاد المتهم في استجوابه بأنه لم يقصد بذلك السجود سوى الانحناء وليس السجود الحركي في الصلاة.

الراي العام

تعليق واحد

  1. سبحان الله تحاكمون الذي يقول بالسجود لغير الله تعالى بالردة ولا تحاكموا من يسجد فعلاً لغير خالقه على الملأ أمثال الولد النيل فهل هذا شفع له المؤتمر الوثني وذاك ليس بمؤتمر وثني ومع ذلك فإن إمام المسجد يجب جلده وطرده من الإمام ليس لأنه مرتد بل لأنه لايعرف الفرق بين السجود والركوع أو لأنه رجل جبان فكيف (تحللونه) بهذا الكلام الفارغ قال أنا قصدت الانحناءة فقط وليس السجود كما في الصلاة!!

  2. إمام المسجد هذا كذاب لماذا لم توضح هذا الكلام للجنة المناصحه التي ناقشتك قبل فتح البلاغ ؟؟؟ يجب إعادة محاكمته مرات عديده وليس مره واحده وإن كان كوز لا يصلى خلفه البته وأعيدوا صلاتكم معه والله أعلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى