الترحيل القسري للأجئيين السودانيين من الأردن جريمة لايمكن أن تغتفر

الترحيل القسري للأجئيين السودانيين من الأردن جريمة لايمكن أن تغتفر

لقد أقدمت السلطات الأردنية في الأسبوع المنصرم بترحيل قسرى لمئات اللأجئيين السودانيين من الأردن الي السودان، في عملية تعرض حياتهم للخطر وتعد مخالفة للأعراف الدولية التي تكفل لللأجئ حقوقه التي أولها أمنه وسلامته. وقد إعترت عملية الترحيل كثير من العنف ضد اللأجئيين حيث تحدثت تقارير عن وفاة بعض اللأجئين وإصابة بعضهم ومحاصرتهم لأيام قبل ترحيلهم، وقد شاهدنا صوراً لللأجئيين مقيدين اليدين مثل المجرمين وذلك قبل ترحيلهم بعربات الي المطار لتقلهم طائرات الي الخرطوم.

الحركة الشعبية تدين عملية الترحيل القسري هذه وتعتبره وصمة عارة في جبين السلطات الأردنية وسوف تؤثر هذه العملية في العلاقات بين شعبي البلدين، سيما وإن عدداً من طالبي اللجوء مسجلين رسمياً لدى المفوضية السامية لشئون اللأجئين ويحملون بطاقات ثبت وجودهم القانوني، كان الأحرى بالسلطات أن تعجل عملية توطينهم في بلد ثالث بدلاً من ترحيلهم قسريا ليواجهوا نفس المخاطر التي لجأوا بسببها.

لم يمر زمناً طويلاً من إستقبال الحكومات الأوروبية وشعوبها بمافيهم كبار مسئوليها لللأجئيين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفتحت لهم الأبواب وقاسموهم المأكل والمشرب والملبس وتضامنوا مع محنتهم التي يواجهونها وهي قيم إنسانية نبيلة قام بها الأوربيين تجاه شعوب تربطهم بهم الإنسانية والقيم السامية، ولكن داست السلطات الأردنية على كل هذه القيم وألقتها جانباً وإتخذت هذا القرار اللا إنساني ولايمد الي أي قيم ولا أعراف.

الحركة الشعبية تحمل الحكومة الأردنية ماسيتعرض له هؤلاء اللأجئيين/ات من أي مكروه وتعلن تتضامنها ووقوفها معهم ومتابعتها لأحوالهم وتحذر السلطات الحكومية السودانية من التعرض لهم/ن والمساس بهم/ن، وتطالب الحركة الشعبية المفوضية السامية لحقوق اللأجئيين والأمم المتحدة بإدانة عملية الترحيل هذه وفتح تحقيق دولي عاجل بشأنها، وتدعوا الحركة الشعبية كل المنظمات الدولية والناشطين بتصعيد حملة تدافع عن هؤلاء اللأجئيين/ات وتحميهم من إستبداد الحكومة السودانية.

مبارك أردول

المتحدث باسم ملف السلام ? الحركة الشعبية لتحرير السودان

23 ديسمبر 2015م

تعليق واحد

  1. اها يا ناس الحركة الشعبية حتعملو شنو
    حتصرخوا بس كدي زي العوين ول حتعملوا كلام رجال
    اها ورونا

  2. يا اخي الاردن بلد له قوانينه ومخالفة قوانين الهجرة والاثار الاجتماعية التي تؤدي لها الهجرة الغير قانونية كارثية ولذلك ما قامت به المملكة الأردنية اجراء قانوني وعلى النظام في السودان تحسين الظروف في بلد يجلس على كنز من الثراء وتمكين المواطنين من الحياة بالنعم التي حباهم الله بها, استقبال هولاء المواطنين مهم ودراسة الأسباب التي ادت الى هجرتهم ومساعدتهم في بناء حياتهم مرة اخرى .

  3. يا اخي الاردن بلد له قوانينه ومخالفة قوانين الهجرة والاثار الاجتماعية التي تؤدي لها الهجرة الغير قانونية كارثية ولذلك ما قامت به المملكة الأردنية اجراء قانوني وعلى النظام في السودان تحسين الظروف في بلد يجلس على كنز من الثراء وتمكين المواطنين من الحياة بالنعم التي حباهم الله بها, استقبال هولاء المواطنين مهم ودراسة الأسباب التي ادت الى هجرتهم ومساعدتهم في بناء حياتهم مرة اخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..