جهاز مراقبة على كاحل لنزي لوهان بسبب السرقة

* بدأت النجمة الأميركية الشابة لنزي لوهان قضاء فترة إقامة جبرية كجزء من العقوبة التي نالتها بعد إدانتها بسرقة عقد قيمته 2500 دولار من أحد متاجر المجوهرات. كانت لوهان قد عوقبت بالسجن مدة 4 أشهر بعد أن رفضت الدفع بنفي الاتهامات الموجهة إليها الشهر الماضي.

وبحسب موقع «بيبول دوت كوم» فإن لوهان سلمت نفسها لسجن لينوود في وقت مبكر من صباح أول من أمس، وتبين أنها تستحق تخفيف العقوبة إلى إقامة جبرية، وأرسلت لمنزلها في فينيس بولاية كاليفورنيا، مع تثبيت جهاز مراقبة على كاحلها.

ونقل عن ستيف وايتمور، المتحدث باسم قائد شرطة مدينة لوس أنجليس، قوله: «(حركتها) الآن مقيدة داخل حدود منزلها طوال الوقت».

وبحسب التقرير، فإن لوهان قد تقضي مدة لا تتجاوز الأسبوعين قيد الإقامة الجبرية في المنزل بسبب قيود الميزانية وحسن السلوك.

وكالات

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..