تبدّد الآمال في العثور على مفقودي مركب الصيد المصري

تبددت الآمال، يوم الأحد، في العثور على المفقودين من الصيادين الذين كانوا على مركب صيد مصري غرقت قرب السواحل السودانية بالبحر الأحمر، ولم تُفلح عمليات التمشيط الجوي الواسعة في العثور على أي من المفقودين.

وأكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة السودانية، العميد أحمد خليفة، أن عمليات التمشيط والمسح الجوي التي قامت بها إحدى المروحيات التابعة للجيش السوداني، بطول سواحل المياه الممتدة مع الحدود الإريترية، لم تُفلح في العثور على أي من البحارة المصريين المفقودين بالمنطقة، التي شهدت حادث غرق مركب الصيد المصري، التي كان على متنها 14 بحاراً، تم إنقاذ اثنين منهم.

وقال، إن المروحية قامت بعدة طلعات استكشافية بطول منطقة الساحل الممتدة حتى الحدود الإقليمية مع إريتريا، منذ الساعات الأولى من صباح الأحد، لافتاً إلى أن المروحية عادت إلى قاعدة بورتسودان بولاية البحر الأحمر، دون التمكن من العثور على أي من المفقودين من البحارة المصريين.

وتوقع العميد خليفة، أن تكون الرياح الشديدة قد أسهمت في حدوث انجراف لبقايا المركب التي استقلها البحارة كعائمة، بالقرب من منطقة الساحل الإريتري، مشيراً إلى أن تلك المنطقة مشهورة بالجزر المرجانية والشعب الكثيفة، وجزر الأرخبيل المتسعة، بطول الساحل المتاخم للحدود الإقليمية للمياه لدولة إريتريا.

شبكة الشروق

تعليق واحد

  1. اللهم لا شماتة بلد لا بواكي له بل يمكنون الاعداء بدون مقابل ،من انت ايها الحقير غير جلاد نصبت لقتل شعبنا وتجوعيه وافقاره، لكن الله غالب اللهم ارنا عجائب قدرتك في الظالمين الذي اذلونا وسلموا و طننا لقمة سائغة لعدونا.
    الا تعرف منذ اجدادنا الاوائل لنا عدو ياتينا من الشمال الغزو البريطاني والتركي لم ياتينا الا من تواطوء وارشاد ساكني الشمال لمذا مكنتهم ايها المجرم في اراضينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..