الإنقاذييون يستعصمون بجبل قطن من طوفان الثورة

الإنقاذييون يستعصمون بجبل قطن من طوفان الثورة

شريفة شرف الدين
[email]sharifah1970[email protected][/email]

هيهات لسيل الجبل أن يرتد .. هيهات لصيحة الحق أن تخنق .. هيهات لبمبان العسكر أن يردع .. هيهات للشارع و قد اندلع أن يقمع .. هيهات لبوليس هزيل بالجوع أن يصد سيل الثورة الجارف .. هيهات لضرع إقتصاد الطغمة أن يرضع جراء أمنه اللقطاء هيهات .. ترى الهلع باديا فيهم كرؤيتك للشمس في كبد السماء .. أقواهم بالبشير يستنصر و الرجل خواء كساق نخلة خاوية و بات كالكلب لا يعرف العواء إلا في قاعات الخرطوم يحيط به الحراس و ذيله مندس بين قدميه يتخبأ خلف ثياب و زغرودات باهته لنساء الإنقاذ.. أقواهم بنافع يستعصم و نافعهم بات عاجزا عن دفع الضرر عن نفسه .. و طه ترتد إليه يده فارغة كلما مدها لخزينة هو مفرغها .. كل الإنقاذيين يرتد إليهم طرف الخيبة من أمل ما صنعت أيديهم .. أتراهم يستعصمون من غرق طوفان الثورة الطلابية بجبل قطن مشروع الجزيرة الذي بعد خضرة بات يبسا يكسوه البؤس بسبب سوء سيايتهم و غريب تدبيرهم؟ أم تراهم سيسبحون في سراب بحر البترول الذي فرطوا فيه؟ قريبا سيسدل الستار على أبشع عهد عاشه السودان .. وشيكا سيركب القوم ذات السرج الذي طالما نعق فيه القذافي واصفا من مص دماء جهدهم بالجرذان .. و ما البشير منه ببعيد .. بل هو أقذر و أحط لفظا .. إنها فرفرة النهاية .. و كل جيوش أمنكم لا تعد أن تكون فزاعات لا حول لها و لا قوة و البركان الطلابي يغلي و يرجل و من وراءه أم تدعو و والد يبارك ..

تعليق واحد

  1. ممتازة ،وشكرا لك ، أرحتينا والله يا شريفة، شرف الله قدرك وأبقاك ذخرا لنا بعلمك وفقك الله

  2. من منا الذى هو شذاذ الافق….
    حاملى جنسيات دول الإستكبار العالمي
    مصطفى عثمان – يحمل الجنسية البريطانية.
    نافع على نافع – يحمل الجنسية الأمريكية.
    قطبي المهدي – يحمل الجنسية الأمريكية.
    عبد االباسط سبدرات ? يمني الجنسيه.
    حاملى جنسيات الناطقين بغيرها
    غازي صلاح الدين العتباني ? من الاتراك العثمانيين
    على الحاج ..تشتشى الجنسية …والتشتشى هو التشادى وليس التشيكوسلافاكى .
    اما اذا رغبت فى معرفة جنسية وزير حامى حما خصوصياتنا ابراهيم محمود ودحامد فهو من دول “سيكافا” دول شرق ووسط افريقيا ..كده قول ليهو قول الحصاحيصا ….حيقول ليك “حساحيسا”.
    وكبير الشياطين اصله وفصله قادم من دول “الايكواس” دول غرب أفريقيا.
    اما للذى بايعوك على العهد والوعد قائداً واماماً على المسلمين سيدنا عمر البشير ومن قبله جعفر المقبور فلااصل ولا فصل لك ولا لهم…

  3. تسلمى اختى شريفه اديهم من ثقيل عيارك لااراحهم الله من وضعوا البلد فى هذا المحك ولابد لليل ان ينجلى ولابد للقيد ان ينكسر

  4. سلمت فاك يا شريفة

    ترى الهلع باديا فيهم كرؤيتك للشمس في كبد السماء .. أقواهم بالبشير يستنصر و الرجل خواء كساق نخلة خاوية و بات كالكلب لا يعرف العواء إلا في قاعات الخرطوم يحيط به الحراس و ذيله مندس بين قدميه يتخبأ خلف ثياب و زغرودات باهته لنساء الإنقاذ.. أقواهم بنافع يستعصم و نافعهم بات عاجزا عن دفع الضرر عن نفسه .. و طه ترتد إليه يده فارغة كلما مدها لخزينة هو مفرغها .
    ……………………………………
    كذب البشير عندما قال أنه خرج بعربة مكشوفة للخرطوم وتجول لم يجد متظاهر بل وجد من يصفقون له . هذا الكاذب هام شوارع الخرطوم ليلا والناس نيام إلا كلاب أمنه ومجموعة الرندوك التابعين لفساد دولتهم بمشروعه الحضارى بتفريخ دور الحضانة الاجتماعية هم المصفقين له بالشوارع لروئية ولى نعمتهم البشير وهم متسولى أخر الليل .العزيز والمحترم لايخرج والناس نيام إلا حاجة فى نفسه الخبيثه فى التجسس على النائمين ليقول للناس لفيت الخرطوم ليلا لم أجد أحدا . وكلب الحراسة النباح أخر الليل من قولت كش نافع لم نسمع له صوتا مع شباب الطوفان ولا رجال كتائبه الاستراتيجى . وعلى عثمان الشحات يطلب من المغترب بتحويل مدخراته لبنوكهم الفاسدة كى يستمرو فى لغف مال المغتربين ألحس كوعك أقرب لك من مال المغتربين أيها المنافق .أنهم أندسو كالصراصير تحت أقدام الشباب وتحت الخراب والهلع فى أعينهم من مستقبلهم المشؤم إما بأيدينا أم بيد المحاكم الدولية تبا لكم ايها الظالمين وغدا لناظره قريب ..

  5. جبل قطنهم هذا ستأتى كتاحة الهبباى…وترحل به بعيداً حيث مقبرة التاريخ..بإذن الله

    نحن ونحن الشرف الباذخ
    دابي الكر شباب النيل
    قوم قوم كفاك يا نايم
    شوف شوف حداك يا لايم
    مجدك ولي وشرفك ضل

  6. يا شريفة بنت ملوك النيل هل شاهدت الرجال فى العيلفون تجلد بثبات فى حب السودان والعدل لناس النوبه فى الجبال وعشان حريه الانسان فى السودان , مشهد النساء وهى بتزغرد والرجال المسالمه تجلد واحد تلو الاخر زكرنى فلم غاندى فى رد الظلم ضد الانجليز السلمى هكذا يشهد العالم من هو الانسان السودانى.

  7. هؤلا العصبة اليوم لا عاصم لهم من سيل الثورة الجارف وكلما رأْو لهم عاصم في افقهم الشاذ حتى اذا جاؤه لم يجدو شيئا فهم كالنعام الذي استعصم بالرمل ومؤخرته في عنان السماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..