مقالات وآراء سياسية

الإغتيال.. أو.. الإعتقال.. لا ثالث..!!

الإغتيال.. أو.. الإعتقال.. لا ثالث..!!

عثمان شبونة
[email][email protected][/email]

* اسماء الجمعات المضادة لحكومة البشير مثل جمعة “شذاذ الآفاق” وغيرها، كانت ستكون أكثر وقعاً في الداخل والخارج لو تسمّت بالحوادث الكبرى التي يندي لها جبين الحجاج لو عاش إلى اليوم، مثل: (شهداء دارفور ــ شهداء رمضان ـــ الصالح العام ــ كجبار) الخ.. وسيجد الناس وقائع بلا عدد تمثل الفاجعة فيها مشتركاً شعبياً يستحيل نسيانه.. ولذلك قبل أن تتوحد الجبهات بعمق نموذجي، علينا عدم الترويج لاسماء “جمعات” تمثل ردة فعل للخطاب السلطوي المتعجرف والبليد.. بل يجب إبتكار اسماء مؤثرة وباعثة على التذكير بمدى “القيامة” التي حلت بالسودان طوال عهد المنافقين..!! وقد سبقني البعض في مقترحات ممتازة نتفق عليها، وتخرج دعوتنا هذه من صميمها وتأكيداً عليها..!

* يدور في ذهني سؤال: لماذا الجمعة دائماً، والسبت أخضر؟!

* مع ذلك.. فقد أدت جمعة “الكتاحة” الغرض تماماً، وولدت هذا المد الذي نعيشه بإبهار..!

تذكرة:

* الشعب يكره الحكومة.. وهي لا تريد أن تصدق.. بل لا يرعوي “تيوس إعلامها” في إطلاق لحى الزيف اليوماتي.. وهم يعلمون أنهم ينطقون عن الهوى..!!
* لذلك سأكون مخلصاً مع العصابة الحاكمة لأول مرة بالقول: شكراً لكم وانتم تدعون المواطنين لمزيد من الغليان كلما أطلت “دمية” إعلامية تدافع عنكم.. (لن تنجحوا في إخماد الغضب الشعبي، إلا باغتيالنا أو اعتقالنا جميعاً).. وليس بغريب أن تغتالوا كافة قبائل الوطن “من أجلكم”..!!

خروج:

* من النعم الكبرى، أن العيش في الخرطوم وسط مزيج من الزملاء الصحفيين، يحفز في الروح التوثب للأعالى، وهم قلة شريفة.. يظل الأصدقاء فيها رافداً طيباً يوارى عن الروح مشهد الفئة الباغية.. وهي الفئة التي يمثل “المتأسلمين” فيها الخبث بمعناه الحرفي المخيِّب للآمال… ولعل القارئ ــ أيّاً كان ــ فطن ذكي لا تروقه في هذه الأيام إنصرافات الكتاب عن قضايا الشعب.. ولكن دورة الزمن ستسقط الكثيرين في أيديهم..! لقد اكتفينا من الحسد و”الحفر”.. ويظل الجسد ينتظر رصاصة في سبيل “الضمير” وليس المبادئ، فالأخيرة بضاعة كاسدة استهلكها “إخوتنا في الله”.. ما عاد هذا زمانها بين الذين يتاجرون “بالدين” والذين يتاجرون بنا صبحاً ومساء.. بينما نحن نلزم البيوت والشوارع لتبصير الناس بالشارد والوارد في أمر “العصابة الحاكمة” ومن يساندوها ابتغاء النعيم الزائل..!!

* سيعرف القارئ، أن الحكومة ليست وحدها المفضوحة العورة في كل شيء.. بل أن الإعلاميين الموالين لها من طرف القلب والجيب، أشد مضاضة على الشعب من سيف المحنة التي يعيشها “رسمياً”..!! ولن يصدق القارئ التفاصيل “الثابتة” التي لا تسعها مجلدات، عن غالبية رؤساء التحرير وكتاب الأعمدة الذين يوهمون الآخر بمثالية “الصحابة”..!! فإذا عشنا سنكشف الزيف.. وإذا متنا سيأتي غيرنا من حيث لا يحتسبون.. وقد تعلمنا أن الإحتياط “واجب” في حضرتهم.. كل شيء محسوب له!! لن ننسى فضلهم في تعليمنا مبادئ الأبلسة..! وها هم عرفوا أن الصدق الجارح مقدّم عندنا على “الوطنية” حتى تهلك فيروسات المؤتمر الوطني.. ولسنا نبتغي شيئاً سوى إسقاطهم “ثأراً للشعب الطيب”.. ثم بعدها سنفتح كافة “الرواكيب” للاستنارة، وسنغلق مواقع “السكس” التي تتكرم بها “الحكومة الرسالية” للشباب في هذه الأيام..!!
أعوذ بالله.

تعليق واحد

  1. أخى عثمان شبونة

    والله إقتراحك ..منطقى ويمكن أن يكون أشد وقعاً على الناس لأن معانيها تمس شريحة كبيرة ممن إكتووا بنار هذا النظام ولنرتبها هكذا :

    ( الصالح العام ــ شهداء رمضان ــ شهداء دارفور ــ كجبار) فلتكن الجمعة القادمة( الصالح العام)

  2. أثنى على إقتراح الاستاذ شبونة ومن قبله الاستاذ عبدالرحمن الامين والمعلق الفذ صاحب المختصر المفيد الزول الكان سمح ، واعتقد ان التسميات المقترحة يمكن ان تخلق زخم للتظاهر من خلال مشاركة المتضررين بصورة مباشرة من تلك الاحداث المؤسفة مثل الصالح العام وشهداء رمضان ودارفور … الخ مع الجماهير الغاضبه … فيتفجر الغضب بركانا يزلزل عرشهم المهترئ

  3. شوف يا ســـــــــــالم

    شوف ياسالم
    قرب مني
    كده أسمعني
    أوعك تساوم
    شيل عكازك
    جالون جازك
    كسر أحرق عرش الظالم
    أضرب أضرب
    ما تتهيب
    أبقى مصادم
    شمر إيدك
    حطم قيدك
    قاوم قاوم
    صر جبينك
    فش غبينك
    خليك صارم
    كده بنريدك
    باكر عيدك
    قادم قادم
    ديل حرمية
    في حارة السقا ببيعو الموية
    أصحى يا سالم
    ديل همباته دخلو طووش
    كو ما دقو باب الحوش
    نهبوا قروشنا سوو كروش
    خلو عشانا رشوشة وبوش
    زول زي ديل فسماً يا سالم
    ما بنخليهو بمرق سالم
    نقلغ فاســــــــــــــو
    نشقق رأســـــــــــو
    يرجع جيفة لأهلو وناســــــــو
    حقوق أولادنا ما ها غنايم
    ديل القالو ألحس كوعك
    ما هاميهم عشك وجوعك
    أوعك يا سالم تبدى خنوعك
    بعدين بكرة بتصبح نادم
    يلا يا سالم ..
    أبقى مصادم
    وخليك صارم
    سيلاً عارم
    يجرف جزع الحكم الغاشم

    جوعان بن عطشان
    سليل بني غضبان

    منقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
    [/SIZE][/FONT]

  4. إقتراح جيد

    شهداء دارفور ،

    مشردي جبال النوبة

    مشردي النيل الأزرق

    شهداء كجبار

    شهداء بورتسودان

    شعارات نرفعها لكي نؤكد بأن همنا واحد ومهما فعلت الطغمة الحاكمة لتغبيش

    وعينا وتشتيت تضامنا مع بقية أهلنا نقول لهم “بضاعتكم ردت اليكم” ..نحن يدا واحدة

    هذه هي الشعارات التي نرجو أن نتزين بها في الجمعة وفي السبت والأحد و …

  5. جمعة ضحايا دار فور (جمعة الغرباوية).
    جمعة أبيي (جمعة صفية إسحق).
    جمعة جبال النوبة (جمعة حليمة كيقا).
    جمعة الأنقسنا.
    جمعة شهداء كجبار.
    جمعة …….

    تعال نعلن عصيانا المدني

  6. كلام الاستاذ شبونه سليم جدا لان هنالك بعض الاخوان لايعلمون عن المحالين للصالح العام شيئا وبالذات اللذين ولدوا قبل الانقاذببضع سنين وهم الان عماد هذاالحراك وارجو ان تكون هنالك جمعه للعسكرييين منهم وبعد داك اقعدوا فراجه

  7. ياودشبونة تحياتي بخصوص مسميات الجمع كتيرة وماليها حد المشكلة عند اتصالنا ببعض تنظيمات الشباب

    لعمل منسقية واحده لكل الجمعيات والحركات لتنسيق الشعارات والتحركات ومسميات الجمع

    كل مجموعة خايفة من التانية بانها مخترقةمن الجماعة لذلك مطلوب منك المساعدة في الموضوع ده

    اللهم عجل بنصرك ياكريم

  8. انا اتفق مع اقتراح تسميةالجمعة القادمة (( جمعة الشحاتين)) حتى نستمر في تقديم دروس للنظام الفاسد الذي يرمي الشعب العظيم بالفاظ لا تليق به وبكل سذاجه وتبجح وحيقه هم يحكمون لم يعرفوه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..