ارشيف- أخبار السودان

بعد أن قمعت المظاهرات الأخيرة .. المخابرات السودانية تبدأ في تصفية حسابها مع الناشطين

بعد أن تمكنت من قمع التظاهرات الأخيرة بالعنف المفرط الذي استخدمته في فضها لتظاهرات الطلاب السلمية ومن خلال حملة الاعتقالات المكثفة والتعذيب؛ هاهي المخابرات السودانية توجه طاقاتها نحو الناشطين اسفيرياً. فخلال اليومين الماضيين عانت صفحة الأستاذة نجلاء سيد أحمد بفيسبوك من حملة منظمة من جهاز الأمن والمخابرات وبلاغات كاذبة بأن الصفحة ما هي إلا صفحة اباحية.. ونشط الكثيرون في دعم صفحة نجلاء لاعادتها من جديد لتستمر في دورها في فضح فساد وجور الحكومية السودانية.
ومنذ ساعات قليلة تمكن تيم المخابرات من السيطرة على الصفحة بصورة تامة وعاث فيها فساداً.. ويتوقع أن يطال الأمر الكثير من الناشطين.
وقد وجه الأستاذ بخاري عثمان زوج الأستاذة نجلاء تحذيراً لكل أصدقاء بعدم التعامل مع الصفحة موضحاً: بأن المخابرات السودانية هكّرت الصفحة.
[URL=https://www.facebook.com/nagla.elsheikh.7][COLOR=#FF0000][B]وإلى أن تتمكن نجلاء من استعادة صفحتها يمكن متابعة بوستاتها في صفحتها الجديدة بالضغط هنا[/B][/COLOR][/URL] وهكذا يتمدد طغيان الحكومة السودانية التي قهرت نجلاء في السودان وأجبرتها على مغادرة البلاد.. هكذا يتمدد الطغيان ليطالها أينما حلّت.
وهكذا يتمم جور النظام السوداني وساديته بحيث لا يكتفي بالحصار المضروب على الصحف السودانية والكتاب الشرفاء.. بل أصبح يطارد الناشطين في صفحاتهم في الفيسبوك.

[CENTER][/CENTER]

تعليق واحد

  1. ظللت اقول للمناضلين الشرفاء.. ان الفيس بوك وبالاخص الواتساب مخترق من بعض المعارف من قبل الجهات الخسيسة ان لم يكن هناك حرص من اضافة الاصدقاء… حتى في الراكوبة كثيرا ما ينتحلون اسماءنا في التعليقات..ورغم ذلك الا أن الراكوبة ستظل اكثر أمنا لايصال وجهة نظرنا ولو بتغيير الاسم في كل مرة كمشترك جديد…خليكم في الراكوابة…

  2. على الراكوبة تبنى فكرة قناة فضائية او اذاعة حرة الجميع على استعداد للتمويل المادى والخبرات الاعلامية السودانية موجودة فى بقاع الارض المختلفة لا اجد اى سبب يعطل تنفيذ القناة الفضائية او الاذاعة لان 90% من الشعب السودانى غير ملم بالمديا الحدبثة الاذاعة او القناة تساعد فى التوعية للبسطاء من الشعب وتوحبد كلمتهم ضد الظلم والفساد

  3. سيظل الاعلام سيفا مسلطا على رقاب عتاة الاجرام والفاسقين من نظام بنى كوز
    ترهبهم كلمة حقيقه وهم اجبن من الفئران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..