أخبار السودان

مصيبة

مصيبة

د.بشرى الفاضل

هبط جيش لا شعب له في أرض شعب لا جيش له،
كان الظلام قد هبط مع هبوط الجيش،
فقال الشعب:
– هذه أرضي، أغرب عنها.
وقال الجيش:
– لا بل سأحكمك.
فرد الشعب:
– أنا أحكم نفسي بنفسي.
فقال الجيش:
– لا حكمك لنفسك سيؤدي لمفترق الطرق.

واعتصم الشعب بحبل الوحدة ضد الغزاة . فرفع الجيش هراواته الغليظة
وحارب الشعب الأعزل وحاربه واستبسل الشعب حتى استشهد آخر فرد فيه
وخلا للجيش الميدان. وتلفت قائد الجيش حواليه فلم يجد شعباً يحكمه، كانت
الخيول المتعبة المستعبدة تنتظر دور المحكومين وصاح القائد في جنوده:
– أين ذهب الشعب؟
وأصابت الجنود المذهولون هاء السكت، فسكتوا.

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. وهب شعب لا جيش له في ارض جيش قتل شعبه ، فقال الجيش للشعب هذه ارضي اخرج منها !! فقل الشعب :
    لا ارض لجيش يقتل شعبه !!
    فقل الجيش :
    سنحكمكم كما حكمنا من كان قبلكم !!1
    فقال الشعب :
    ان كل تجربة لا تورث حكمة تكرر نفسها !!
    فقل الجيش : وما هي الحكمة ؟؟؟
    فقال الشعب : ان نعيش بلا جيش
    وبقي الشعب ممتطيا حصان العصيان ،،، واطلق الجيش نيرانه !! ومات نفر من الشعب ،، ونفدت ذخيرة الجيش فخرج الفرعون عاريا !!!
    هرب الجيش يبحث عما يستر العورة !!!
    صاح الفرعون:: اين الجيش ؟؟؟
    قال الشعب : ان من يحارب بلا هدف يخسر الرهان !!!
    وفي صباح الغد ،، اشرقت الشمس من مرقدها ،، فتعانق الناس بكل الالوان !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..