كريستيانو رونالدو يعلن إنه رزق بطفل دون أن يكشف عن هوية الأم..أوروجواي تدفع الثمن غاليا قبل موقعة هولندا

DPA ©أكد نجم كرة القدم البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو اليوم الأحد عبر صفحته الشخصية على شبكتي تويتر وفيس بوك للتواصل الاجتماعي أنه أصبح والدا لطفل ذكر.

ولم يكشف رونالدو عن أسم والدة الطفل ولكنه أكد أن الطفل سيكون تحت وصايته.

وقال رونالدو "بكثير من السعادة والتأثر العاطفي أخبركم بأنني مؤخرا أصبحت أب لطفل ذكر ، ووفقا للاتفاق مع والدة الطفل ، التي تفضل عدم الكشف عن هويتها ، فإن الطفل سيكون تحت وصايتي الاستثنائية".

وتابع "لن يتم تقديم المزيد من المعلومات حول هذا الأمر ، وأطالب الجميع باحترام حقي في الخصوصية".

وارتبط رونالدو عاطفيا بالعديد من السيدات في السنوات الأخيرة ، كانت أخرهم السباحة الروسية ايرينا شايك.

وجاء إعلان رونالدو عن نبأ أبوته بعد أيام قليلة من خروج المنتخب البرتغالي من نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا.

[COLOR=blue]أوروجواي تدفع الثمن غاليا قبل موقعة هولندا [/COLOR]

DPA ©ربما حجزت أوروجواي مقعدها في المربع الذهبي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 40 عاما عبر الفوز بضربات الجزاء الترجيحية الدرامية على غانا مساء أمس الأول الجمعة في دور الثمانية على ملعب سوكر سيتي ، ولكن الفوز جاء مقابل ثمن .

ويمكن أن تتطلع أوروجواي إلى الكفاح أمام هولندا في المربع الذهبي يوم الثلاثاء المقبل في كيب تاون بحثا عن العبور إلى المباراة النهائية ، ولكن الفريق عليه أن يتعامل مع الإصابات والإيقافات التي ضربت الفريق بجانب الجماهير المعادية ، إذا أراد الفريق ، مخالفا للتوقعات ، المضي قدما في حملته نحو الفوز باللقب للمرة الثالثة .

وبات فريق أوسكار تاباريز بلا منازع العدو الأول لجميع المشجعين المحايدين ، بعد أن استخدم لويس سواريز يده في حرمان منتخب غانا في تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل إلى المربع الذهبي للمونديال.

وتسببت يد لويس سواريز في منع هدف محقق لغانا في نهاية الوقت الإضافي ، ليحصل الفريق على ضربة جزاء أهدرها أسامواه جيان قبل نهاية الوقت الاضافي للمباراة . وعقب ذلك أهدر الفريق ركلتين أخريين من ضربات الجزاء الترجيحية ليضعوا بذلك نهاية للحلم الأفريقي .

وأعرب المدرب تاباريز بعد ذلك عن أمله في ان تستمر احتفالات مشجعي أوروجواي بالفوز على غانا طوال ثلاث أو أربع أيام ، ولكن رد الفعل الهائج لسواريز على إهدار جيان ضربة الجزاء وعدم ندمه على فعلته أثار حفيظة الكثيرين.

ولكن سواريز لم يظهر أي ندم على هذا التصرف وقال بعد انتهاء المباراة "كانت الكرة تستحق الطرد بهذه الطريقة.. كنت حزينا لأنه ما من أحد يحب أن يطرد من المباراة ولكن لم يكن هناك خيار آخر". ، قبل أن يعقد مقارنة بين تصرفه والواقعة الشهيرة للأرجنتيني دييجو مارادونا بعد أن سجل هدفا بيده في شباك إنجلترا في مونديال 1986 .

وأضاف "لقد عانينا حتى النهاية ولكن يد الله أصبحت لي الآن".

وتضاعفت مشاعر الغضب باتجاه أوروجواي خلال ضربات الجزاء حيث هزت صيحات الاستهجان أرجاء الملعب أثناء تنفيذ لاعبي الفريق جميع ضربات الجزاء الخمس.

ورفض الصربي ميلوفان راييفاتش مدرب منتخب غانا إدانة سواريز ، قائلا "هذه هي كرة القدم" ، فيما نوه تاباريز عن أن سواريز /23 عاما/ سيغيب عن المباراة أمام هولندا بسبب الإيقاف.

وأوضح "لم يكن يعرف أن غانا ستهدر ركلة الجزاء".

ولن يكون سواريز الغائب الوحيد عن مباراة هولندا حيث يشاركه خورخي فوسيلي نفس المصير بعد حصوله على ثاني بطاقة صفراء له ، كما تحوم الشكوك حول جاهزية القائد دييجو لوجانو.

وتعرض لوجانو مدافع فناربخشة التركي لضربة قوية أثناء صراعه مع جون مينساه واسحاق فورساه على الكرة ليضطر لمغادرة الملعب قبل سبع دقائق على نهاية الشوط الأول.

[ALIGN=CENTER]
لويس سواريز أبرز الغائبين أمام هولندا [/ALIGN]

تعليق واحد

  1. سواريز الخائن اضاع حلم افريقيا علي الاتحاد ان يعدل فقرة ولوج الكرة نحوالمرمي واخر يستخدم يدة يجب ان يطرد اللاعب وتحسب الكرة هدف كل شي في الدنيا ملوث باالغش الا كرة القدم يابلاتر دعوة مني لبلاتر ارجوا ان تتبناها الراكوبة وتوصل صوتي اننا نعشق كلاة القدم ونريدها نزيها ونعشف الراكوبة

  2. من المفترض ان تكون في ماده في القانون تعاقب اللاعب عندما يخرج الكره من المرمي بصوره متعمده ومؤثره جدا وتكون اقصي عقوبه حتي لايتحايل البعض مهما كانت النتائج

  3. انا اعتبر ان سواريز هو بطل قومي عكس كلامكم ماذا نستفيد من دخول غانا المربع الزهبي غانا اكدت انها فريق كبير ولكن الحظ كان لة دور في بلوغها هذا الدور ولكن سير المباراة يؤكد بما يدل بان براغوي هي التي تستحق الصعود وليس غانا لقد لعبت براغوي وهاجمت بضراوة ولكن الحظ لم يسعها لبلوغ مرادها ان كان في الشوط الاول او الشوط الثاني او الاوقات الاضافية لقد اضاعت مهرجان مهرجان من الاهداف بعكس غانا التي لعبت المباراة بشد الانفس ولعبت في الارجل واكثرت من الفاولات من اجل ايقاف المد البرغواي ولكن برغواي تستاهل الفوز بطيب خاطر وفي النهاية الكورة زاهبة للمرمي وكان هو اخر شخص رغم انة مهاجم والكورة لم تتعدي الخط لو تعدتة لحسبها الحكم ولكن سبحان الله هذا الرجل منع هدف اكيد من الدخول وكان يمكن ان تستفيد غانا من ضربة الجزاء واضاعتها واضاعت ضربات الجزاء تستاهل نحن دايما نعظم افريقيا ولكن كل مشاكلنا من افريقيا يوغندا ليبيا ومصر ماذا تستفيد حتي ولو استلمت كاس العالم لا نريد افريقيا علي الاقل الدول الاروبية او امريكا اللاتنية كافين خيرهم شرهم ويحترمون كلام الحكم اقل شي ماذا نستفيد من من غانا لم تلعب في هذة المباراة وكل كاتب يكتب وكان غانا كانت سيدت المباراة لا نحن حضرنا المباراة وكانت هذة سيرها ولو كانت هذة الكورة في غانا اكيد كانت عملت ما عملة سواريز
    لذلك سواريز فداء بلدة بطردة وعندما اضاعوا ضربة الجزاء لا تلاحظون هذا الرجل فرح فرح لا يوصف والكاس بين المانيا وبراغوي انشاء الله
    واتمني من الله ان تفوز براغوي بهذا الكاس كيدا في الافارقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..