مائة كلمة وكلمة

مائة كلمة وكلمة

التقي محمد عثمان:

ها هو رمضان يحتقب ايامه ويرحل كسير الخاطر، تذكر الشهر الفضيل أيام كان يأتي ويذهب ترافقه دعوات الفقراء والمساكين على امل اللقاء بعد عام، هذه المرة رأى وسمع عجبا، رأى من كانوا يزرعون ويحصدون ويمدون الآخرين بما يقيهم الجوع في ربوع النيل الازرق وجنوب كردفان يصومون ويفطرون بالاغاثات الشحيحة في ملاذات النزوح العجفاء، رأى العنف يتجدد في دارفور ومهج غالية تروح هدرا، سمع أنات الحزانى والمكلومين في الضواحي وطرف المدائن وهم يفطرون على الاسود الأول ويتأسفون على غياب الاسود الآخر، سمعهم يجأرون بالشكوى ولا مجيب، ثم سمعهم يدعون ان لا يعود بعد عام الا وقد ذهب الرجس وعمل الشيطان عن السودان.

الصحافة

زر الذهاب إلى الأعلى