الفاتح النقر: تسجيلات الأزرق تمت بدون رؤية فنية وأخشى على الفريق في المشوار الأفريقي

الخرطوم ? شهدي نادر
أنهى الهلال الانتدابات الشتوية ودشن إعداده للموسم الجديد بمدينة الدفاع الجوي المصرية، وكسب الأزرق خدمات سبعة لاعبين هم عبد الكريم بخاري، السمؤال ميرغني، الصادق شلش، إبراهومة، يوسف أبو ستة، الغانيان ستيفن أوكرا وأبدينغو تيتية، واكمل المجلس خانات الأجانب الثلاثة دون أن يتمكن من تسجيل الإيفواري اوتارا دابيلا الذي ظفر به نادي هلال الأبيض في لحظات حبست فيها جماهير الهلال أنفاسها بانتظار توقيع مدافع آخر في كشوفات النادي عقب الاستغناء عن خدمات القائد سيف مساوي والأبنوسي أتير توماس واليساري الآخر معاوية فداسي وهو ما عده المراقبون مأزقا لن يكون باستطاعة عناصر الخط الخلفي الموجودة حالياً الخروج منه بيسر واعتبروا تصريحات رئيس النادي بأن العام القادم هو عام التتويج الأفريقي لا تعد كونها تخديراً للجماهير.
العمق مأزق حقيقي
بحسب الكابتن الفاتح النقر لاعب الهلال الأسبق والمدرب الحالي فإن تسجيلات الهلال تمت بلا رؤية فنية تحدد الاحتياجات بشكل دقيق فغياب النظرة أدخل النادي في مأزق كبير، مبدياً تخوفه على الأزرق وهو سيؤدي مباراته الأولى أفريقيا بظهر مكشوف عقب الاستغناء عن القائد مساوي صاحب الخبرة الكبيرة في الأدغال الأفريقية وإيقاف عمار الدمازين وعدم القدرة على الجزم بنجاح القادم الجديد بخاري وقدرته على سد الفراغ الذي أحدثه خروج الثلاثي في عمق الدفاع الهلالي.
جابسون مكسب كبير
اعتبر النقر أن الظفر بخدمات ارتكاز المريخ النيجيري سلمون جابسون مكسبا للفرقة الزرقاء نظرا لخبرته الكبيرة أفريقيا ولقدرته على تشكيل الساتر الدفاعي المطلوب موضحا بأنه بالإمكان أن يتم توليفه في العمق الدفاعي لسد النقص الذي يعاني منه الفريق إضافة إلى قدرته على إحراز الأهداف الرأسية وهو الأمر الذي يتميز به الوافد الجديد من هلال الأبيض يوسف أبو ستة الذي صاحبت عملية تسجيله ضجة كبرى من واقع موهبته وأدائه المميز رفقة التبلدية في الموسم المنقضي الذي كان أحد نجومه بعد أن أبلى حسنا رفقة أبناء الأبيض.
الهلال لا يحتاج لأوكرا
أجمع مراقبون على عدم حاجة الهلال للغاني أوغستين أوكرا في وجود النيجيري الآخر عزيز شيبولا برغم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الساحر الغاني معتبرين تسجيله محاولة لتحقيق انتصار إداري ليس إلا من واقع الخانات المتاحة للمحترفين التي كان من المفترض استغلالها لتسجيل المدافع الأجنبي لأن الفريق أحوج إليه خلال المشاركة القارية في الموسم القادم والتي رفع مجلس الإدارة شعار التتويج بها في نسخة هذا العام.
السموأل ظهير عصري
خلال الميركاتو الشتوي استطاع الهلال أن يضم الطرف الأيمن لنادي الخرطوم الوطني السموأل ميرغني الذي يرى الفنيون أنه تتوفر فيه كل مقومات الظهير العصري وبإمكانه أن يشكل أحد مفاتيح اللعب للهلال في الموسم القادم لقدرته على الأداء القوي دفاعيا وإجادته للعكسيات المتقنة داخل الصندوق وهو ما افتقده الشاب أطهر الطاهر الذي استعان به الهلال في هذه الخانة لعدم وجود البديل عقب الاستغناء عن السنغالي سليمانو سيسيه.
إبراهومة نجم المستقبل
كان آخر المنضمين للكشف الهلالي من الوطنيين هو لاعب الوسط الشاب إبراهومة قادما من المريخ ليمثل آخر دعامات المستقبل لهلال الشباب الذي بشر بة المجلس، ووفقا للمتابعين فإن موهبة إبراهومة في منطقة الوسط لا يشق لها غبار والمريخ لم ينجح في أن يحافظ عليه بتوليفه في خانة الطرف الأيمن التي لم يوفق فيها.
تيتة بطيخة مقفولة
كان آخر الملتحقين بركب الهلال في خانات المحترفين مهاجم بيشام الغاني أبدينغو تيتة الذي ينظر إليه بأنه (بطيخة مقفولة) إذ لن يكون باستطاعة أحد أن يجزم بنجاحه أو فشله إلا بعد بداية الموسم وبحسب متابعي الفيديوهات التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي فإنه مهاجم لا يشق له غبار لذلك سيبقى التوفيق وقدرته على الانسجام مع الإجواء في نادي الهلال هي ما تحدد إمكانية بقائه من عدمه

اليوم التالي

تعليق واحد

  1. الخبر الأكيد ومن الأن لن يستمر الكاردنال كثيراً في الهلال بحيث إنه اصبح يفكر في الهروب عند اتحت اول فرصة وربما يكون هذا مع اول خسارة للهلال في دوري الابطال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..