تايوان: لا تحولات كبيرة في السياسة رغم اتصال ترامب

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
نقلت تقارير إعلامية عن رئيسة تايوان تساي إينج وين قولها إنها لا تتوقع أي تحولات كبيرة في السياسة تؤثر على المنطقة على الرغم من اتصالها الهاتفي الذي لم يسبق له مثيل مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب والذي أغضب الصين بشدة.

وفي اجتماع مع مجموعة صغيرة من الصحفيين الأميركيين هونت تساي من أهمية حوارها مع ترامب الجمعة. كان الاتصال الهاتفي هو أول اتصال مع رئيس أميركي منتخب أو رئيس في السلطة منذ أن حول الرئيس جيمي كارتر الاعتراف الدبلوماسي من تايوان إلى الصين عام 1979.

وأدى الاتصال إلى تقديم بكين احتجاجا دبلوماسيا السبت كما أكدت إدارة الرئيس باراك أوباما الاثنين على أن واشنطن ملتزمة بسياسة “الصين واحدة”. وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا.

وقالت تساي لصحفيين من مؤسسات إعلامية منها صحيفتا واشنطن بوست ويو.إس.إيه توداي والإذاعة الوطنية العامة “علي أن أشدد على أن اتصالا هاتفيا واحدا لا يعني تحولا في السياسة.”

وأضافت وفقا للتقارير “لا أتوقع تحولات كبيرة في السياسة في المستقبل القريب لأننا جميعا ندرك أهمية الاستقرار في المنطقة.”
وتابعت تساي “الاتصال الهاتفي كان سبيلا لنا لنعبر عن احترامنا للانتخابات الأميركية وكذلك لتهنئة الرئيس المنتخب ترامب على فوزه.”

ويتولى الجمهوري ترامب السلطة في 20 يناير بعد فوزه في انتخابات الثامن من نوفمبر.

وفي بيان بشأن الاجتماع مع الصحفيين لم يتطرق مكتب تساي لتصريحاتها بخصوص الاتصال مع ترامب.

وذكر بدلا من ذلك أن تساي أبلغت الصحفيين أن تايوان والولايات المتحدة تتشاركان العديد من القيم وأن تايوان سوق كبير للصادرات الأميركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..