يوفنتوس يقلب الطاولة على تورينو بثلاثية مثيرة

كووورة
حقق يوفنتوس فوزاً ثميناً على جاره اللدود تورينو في ديربي مدينة تورينو، بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن مباريات الجولة الـ16 للكالتشو، على ملعب “أولمبيكو دي تورينو”.

تقدم تورينو أولاً عبر هدافه بيلوتي في الدقيقة 16، قبل أن يسجل يوفنتوس هدفين متتاليين في الدقيقتين 28 و82، فيما اختتم البديل بيانيتش الأهداف في الدقيقة 92.

الفوز رفع رصيد يوفنتوس إلى 39 نقطة في صدارة الترتيب وبفارق 7 نقاط كاملة عن ملاحقيه روما وميلان قبل لقائهما غداً فيما توقف رصيد تورينو عند 25 نقطة في المركز السابع.

المدرب ماسيمليانو أليجري اختار طريقة 4-3-3 وتخلى عن طريقته المفضلة 4-3-3 مبقياً على ديبالا على مقاعد البدلاء بالرغم من مشاركته لمدة دقائق في اللقاء الماضي، حرصاً على عودته للملاعب بشكل تدريجي بعد فترة غياب طويلة، كما أبقى أيضاً على بيانيتش إحتياطياً كورقة رابحة يدفع بها وقت الحاجة.

أما المدرب ميهايلوفيتش اختار نفس طريقة اللعب بوجود ثلاثي الهجوم المتألق منذ بداية الموسم بيلوتي وفالكي وليايتش في المقدمة.

المباراة بدأت وسط حماس جماهيري منقطع النظير من قبل جماهير تورينو المحتشدة في ملعب المباراة، ولكن ذلك لم يمنع لاعبي يوفنتوس من الاحتفاظ بالهدوء المطلوب للسيطرة على مجريات اللعب ونقل الكرة في وسط الملعب.

وصل لاعبو يوفنتوس إلى مرمى الحارس جو هارت في أكثر من مناسبة، ولكن غياب التركيز وخاصة من قبل ماندزوكيتش ابقى على النتيجة كما هي دون اهداف.

وفي الدقيقة 16 وعلى عكس سير اللعب يمنح المهاجم أندريا بيلوتي التقدم لفريقه تورينو لتشتعل المدرجات بالهتافات للاعب الشاب.

اهتز أداء يوفنتوس نسبياً بعد الهدف، وأصبح أداء تورينو أكثر شجاعة ولكن ظل اعتماد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة للوصول إلى مرمى العملاق بوفون.

وفي الدقيقة 28، يعيد الأرجنتيني هيجواين الكفة من جديد لنقطة البداية بإدراكه التعادل لليوفي ليصمت الملعب بأكمله بإستثناء مدرج وحيد مكون من مشجعي يوفنتوس.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيل الذي خاض به الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت.

ارتفع نسق اللقاء بدنياً بشدة في الشوط الثاني في ظل الصراع الكبير بين الفريقين للسيطرة على منطقة وسط الملعب.

مع وصول الشوط لمنتصفه تقريباً يجري أليجري تبديلين في ظرف دقائق قليلة فيدفع بليمينا وديبالا في محاولة للسيطرة على اللقاء وتسجيل هدف التقدم.

وفي الدقيقة 73 كاد أدم ليايتش أن يمنح تورينو التقدم بلعبة رائعة ولكن كرته مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 82 يظهر الهداف الأرجنتيني هيجواين مجدداً ويسجل هدفاً مميزاً يمنح به فريقه التقدم من جديد وسط احتفالات جنونية في مدرجات يوفنتوس.

وفي الوقت بدل الضائع وتحديدًا في دقيقته الثانية يضيف البوسني بيانيتش هدفاً ثالثاً لفريقه، ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..