ترحيل صينيين بعد شجارهما مع زوج شقيقة الرئيس الفلبيني

أعلن مسؤول فلبيني أنه تم ترحيل كاتبين صينيين ومنعهما من دخول الفلبين، بعدما تشاجرا مع زوج شقيقة الرئيس الفلبيني.

وقد تم ترحيل المواطنين الصينيين في وقت متأخر من الأحد بعد يوم من قيامهما بجذب ياقة إلدون كروز، زوج ماريا إلينيا التي تعرف باسم بالسي، الشقيقة الكبرى للرئيس الفلبيني، بينيو أكينو الثالث، وذلك أثناء جدال على متن رحلة جوية متوجهة إلى مدينة سيبو على بعد 585 كيلومترا جنوب مانيلا.

وأصدر مدير إدارة الهجرة، ريكاردو ديفيد، قرارا بترحيلهما فورا وإدراجهما على قائمة الممنوعين من دخول الفلبين؛ وفقا لما ذكرته رئيسة الاستخبارات بإدارة الهجرة، ماريا أنتونيتي مانجروباند. وقالت: «لم توجه لهما أي اتهامات جنائية، ولكن لن يسمح لهما بدخول الفلبين مجددا».

وكان المواطنان الصينيان ضمن مجموعة تضم 12 كاتبا من كتاب شؤون السفر والرحلات، مقبلة من الصين في جولة تعرف في الفلبين، في إطار جهودها لتشجيع الصينيين على زيارة البلاد.

ويتردد أن الرجلين تصرفا بصورة غير لائقة خلال اشتراكهما في لعبة بإشراف طاقم الضيافة، على متن الطائرة، عندما طالبهم كروز بالحد من الضوضاء، وقيل إن الشخصين رفضا تدخل كروز وجذباه من ياقته. وقامت شرطة الطيران باحتجاز الـ12 صينيا عند وصولهم إلى مطار سيبو الدولي، وسمح بعد ذلك للعشرة الآخرين باستكمال جولتهم الإعلامية.

وكالات

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..