المريخ يخسر وديًا أمام تابول الكازاخي بتركيا

خسر المريخ، مساء الإثنين، مباراته الودية الأخيرة، خلال معسكره الإعدادي بمدينة أنطاليا التركية (1ـ2) من فريق تابول الكازاخستاني.

وتعد هذه هي الخسارة الثانية للفريق من أصل 5 مباريات، خاضها الفريق بتركيا، حيث سبق، وخسر المباراة السابقة، أمام فريق كايزر الكازاخي أيضًا.

تقدم المهاجم رمضان عجب، بهدف السبق للمريخ في الدقيقة (34)، لكن فريق تابول أدرك التعادل بعد دقيقتين فقط، وأضاف الهدف الثاني في الشوط الثاني.

دفع المدرب الألماني للمريخ، أنتوني هاي، بتشكيل ضم منجد النيل في المرمى، علي جعفر، وصلاح نمر، ومحمد عبد الرحمن، والسماني الصاوي في خط الدفاع.

كما دفع بأمير كمال، والمصري عاشور الأدهم، وإبراهيم جعفر، “محمد الرشيد”، والنيجيري أوكندايو أودجو “باسكال واوا” في خط الوسط، وفي الهجوم لعب كل النيجيري كليتشي أوسونوا” عنكبة”، ورمضان عجب.

وقدم الفريقان، مبارة قوية وبشكل منظم منذ بدايته، وكانت السيطرة على المجريات أكبر من جانب المريخ الذي تألق منه اللاعب الجديد محمد العبد الرحمن، بقيادته لعدد من الهجمات القوية، في وقت عانى فيها ثنائي هجوم المريخ من رقابة شديدة من دفاع تابول القوي.

وأعرب التركي كمال هيلات، مدرب الأحمال بالمريخ، عقب المباراة، عن إعجابه الشديد بأداء الفريق خلال المباراة، قائلاً: “رغم الخسارة، إلا أن اللاعبين، أدوا المباراة بصورة أكثر من ممتازة”.

وتابع: “هناك عناصر رائعة بالفريق، ومع كل يوم نكتشف أن الفريق يمتلك لاعبين رائعين للغاية. أنا متفائل بموسم جيّد للفريق هذا العام”.

وعن مستوى لياقة اللاعبين، قال هيلات: “ظهر اللاعبون بمستوى بدني رفيع، واستطاعوا أن يجاروا فريق تابول على الرغم من إمكانيات المنافس العالية، وهو من أبطال كازاخستان”.

أما المدرب العام للمريخ، فاروق جبرة، فاعتبر أن المباراة، كانت ممتازة للغاية.

وقال “اللاعبون، قدموا مباراة كبيرة، وأنه على المستوى الشخصي لم يكن يتوقع هذا الأداء نسبة لعوامل عديدة، منها عدم اكتمال الإعداد بالصورة التي تتيح للمريخ، مواجهة فريق منظم وقوي بدنيًا كتابول”.

وختم جبرة: “الهزيمة في مثل هذه المباريات، تكون مفيدة للغاية. أعتقد أن اللاعبين، أدَّوا ما عليهم، ويمكنني الاعتراف بأنني تقاجأت شخصيًا، عندما لعبوا بقوة وحماس كبير حتى صافرة النهاية”.

زر الذهاب إلى الأعلى