الشيخ المراوغ يعظ

أحمد الصاوى

أتحسس قلبى وأنا أشاهد الدكتور حسن الترابى، يتجول بين النخبة فى مصر ناصحا وواعظا، يعرض مشروعا سياسيا، متنصلا من أى أخطاء فى الماضى، يروج لنموذج حكم مستمد من أفكاره، فيما نموذجه الذى شارك فى صناعته بنفسه، قائم أمامنا ولم يحصد منه السودان سوى الحرب والانقسام والانفصال وتكريس الاستبداد وإقصاء الآخر.

شاهدت الدكتور حسن مع القديرة منى الشاذلى وشاركت فى جزء من الحوار عبر مداخلة تليفونية، فتذكرت الدكتور فتحى سرور الذى قضى كل عمره السياسى فى خدمة النظام ثم خرج بعد الثورة ليتنصل من كل الأخطاء ويظهر كما لو كان ناصحا ومعارضا من داخل النظام.

الفارق شاسع قطعا بين الترابى وسرور، فالأول مفكر حقيقى لا تستطيع أن تنزع عنه إسهامه الفكرى والفقهى والسياسى مهما اختلفت معه، لكنه ربما يستغل أن من يلتقيهم فى مصر غير مطلعين بما فيه الكفاية على تاريخ السودان ودور الترابى المحورى فيه.

تحدث الدكتور عن تاريخية أزمة الجنوب وحروبها، رافضا ربطها بتطبيق قوانين سبتمبر الإسلامية عام 83، لكنه أغفل أن النميرى كسر هدنة كانت الأطول فى تاريخ العلاقة بين الشمال والجنوب، والأكثر استقرارا وتكريسا لنظام الحكم الذاتى، الذى كان كفيلا بحماية وحدة السودان، تحدث كذلك عن مؤلفاته المنحازة للحقوق والحريات، لكنه تنصل من إعدام المفكر محمود محمد طه بسبب آرائه وأفكاره، رغم وجوده داخل نظام نميرى، الذى طبق فى أواخر عهده نموذجا إسلاميا مستمدا من أفكاره، وكان الترابى مسئولا عن ملف العدل فى حكمه، يتحدث عن خلاف عميق بينه وبين طه الذى قد يكون شطح فى التفكير، جعله يحيد نفسه لا يقول عنه كلمة جيدة أو سيئة، لكنه لم يتحدث عن دمه الذى يحمله تلاميذه بين أكفهم، وعن مؤلفاته فى الحقوق والحريات التى منعته من التضامن مع حق مواطن فى الحياة لمجرد أنه لا يحب أفكاره، ولم يخبرنا ماذا فعلت مؤلفاته «النظرية» مع «بيوت الأشباح» التى أودع فيها المعارضين فى ظل وجوده داخل الحكم كشريك أو مرشد.

يتحدث الترابى عن رؤية مستنيرة فيما يعرف بـ«الردة» فيما هو وشركاؤه فى الحكم من أول من أزهق الأرواح تحت ستار الردة، ينفى مسئوليته عن تأسيس الجيش الشعبى، ثم يقول إنه كان يحاضر الشباب المتطوعين فيه، كان يخبرهم بأن حرب الجنوب «جهاد» والموت فيها استشهاد، ويصم مواطنيه من أبناء السودان الجنوبيين بالكفرة والوثنيين، ثم يعود ليقول الآن بعد الانفصال إنه أكثر سياسى شمالى شعبية فى الجنوب، والحقيقة أن ذلك ربما يكون صحيحا فقد كان خطابه محفزا على وضع الجنوبيين أمام خيار واحد لا ثالث له وهو الانفصال، وكأنه كان يبنى معهم دولتهم طوال الثلاثين عاما الأخيرة.

يتحدث الترابى أنه كان قائد ثورة أكتوبر ضد نظام عبود، وتلك مغالطة تاريخية يعرفها جيدا، فقد جاء إلى الخرطوم من الخارج قبل الثورة بشهر واحد فيما كانت القوى السياسية تعد لها منذ سنوات، لكن الرجل الذى يطرح نفسه باعتباره ثائرا على الديكتاتورية العسكرية وداعية ديمقراطيا، لا يخفى مشاركته فى إجهاض التجربة الديمقراطية والتخطيط للانقلاب العسكرى الذى جاء بالبشير، يقول إنه دخل السجون وينسى أنه أيضا شارك فى الحكم، وكل حاكم سجنه إما شاركه حكمه قبل السجن أو بعده.

صنع الترابى فى السياسة السودانية كل شىء، نظم الميليشيات للحرب، ثم تصدر دعاة السلام، شارك العسكريين والديكتاتوريين فى حكمهم، كما شارك فى الحكومات الديمقراطية أيضا، دعا إلى الديمقراطية بمفهومها الليبرالى، ودعا أيضا للديمقراطية الديكورية تحت رئاسة العسكر، قال إن الجنوب دار كفر وجهاد واستشهاد، ثم خطب ودهم ودعم انفصالهم.

هذا حصاد نموذج الترابى: فأرجوكم إذا كان لابد لمصر أن تعيش نموذجا إسلاميا فليكن مصريا خالصا، ولتعلموا أن «روشتة الترابى» فى ظاهرها الرحمة وفى باطنها العذاب»..!

الشروق

تعليق واحد

  1. الشيىء المؤسف ان الاخوة المصريين يجهلون الكثير عن السودان وعن الشخصيات السودانية وعن تركيبة هوية السودانيين لذلك لا يستطيع حتى الصحفيين المصريين ان يسألوا الترابى عن هذه الاخفاقات العظيمة فى الحكم والتى ادت بدورها الى انقسام الوطن الواحد معظمهم يفهمون ان الجنوبيين هم الذين طالبوا بهذا الانفصال ولكن لا يعلمون الاسباب الرئيسية التى جعلت هؤلاء الجنوبيين يصوتون للانفصال ؟؟؟؟ وتلك هى مشكلة كبيرة لو كان مصر خبيرة بالشؤن السودانية كاملة لكانت افضل مئة من دولة قطر وكان حالفها الحظ فى حلول مشالك السودان ونحن لم نعرف المشاكل وتدويلها الا فى عهد الكيزان اللئام حتى الحبشة وتشاد اصبحن ركائز لحلحلة مشاكل السودان ! ! ! من يهن يسهل الهوان عليه فعلا .

  2. يسلم قلمك ايها الصاوى فقد حللت شخصية الترابى تحليلا دقيقا من خلال حقائق لاغبار فيها …فالرجل بالاضافة لذلك فهو لايعترف بمنافسية ومكابر وفاجر فى الخصومة….وشى غريب ان يفشى الترابى اسرار عمليات اقتيال مبارك ويدعى بانة كان مغيب والمعروف بان كل صغيرة وكبيرة كان تخرج من مكتبة قبل مكتب الطرطور البشير…..اللة يقطع الكيزان واولهم الترابى……..المصرين طبعا مبهورين بسحر كلامة كما انبهرت بة الحركة الشعبية من قبل..يفرق ان الحركة الشعبية كانت اذكى منة فاستقلتة لتنفيذ اجندتها لاضعاف خصمها البشير وتحقيق الهدف الاكبر (((الانفصال)))….فاليحزر اشقائنا فى مصر من الثعلب

  3. اما انا فتحسست انفى و انا اتابع المشاهد و هذا الثعلب يلوى اعناق حقائق ما زالت روائحها فى سماء السودان، فلقد سرق ماضينا منذ امد بعيد و ها هو يعتقد انه يستطيع ان يسرق ثورة رأى العالم كله ان من صنعها لا ينتمى لفكره من قريب او بعيد

  4. هكذا الترابي دوماً يجيد اللعب علي كل الأوراق والميادين ويجيد الكذب والنفاق والمدارة ويغبش الحقائق ، ومنهجه في ذلك الميكافيلية ( الغاية تبرر الوسيلة ) ، ويفترض في الآخرين الغباء وضعف الذاكرة ؟؟؟؟

  5. نقول لاخواننا المصريين ابعدوا من هذا الرجل ولا يستميلكم الي نهج معروفة عواقبة فعن قريب سنسمع بالقبيلة في مصر وعن قريب سوف نسمع بالجهاد ضد الاقباط وعن قريب سوف نسمع ونري طبقة متطرفة تسعي في الارض فساد
    ولكن من قبل ان يقع الفاس في الراس اتعظوا منا ايها الاخوة ماذا فعل الترابي بالسودان هذا الرجل جلب علينا كل مصائب الدنيا الظاهر منها والمستتر في حين انه اهون من بيت العنكبوت
    اما اريكم شعارات الرجل (امريكا روسيا قد دني عذابها ) اين نحن (ناكل من ما نزرع ونلبس مما نصنع ) اين نحن اللهم بلغت فاشهد
    فان كان مصيرنا نحن الانقسام الي شطرين فلا تامنوا فكر الرجل والذي ربما اودي بكم الي 9 دول (اقباط وشرقية وغربية وهلم جرا )
    اللهم هل بلغت فاشهد

  6. لا اعرف لماذا الاحساس بالنقص والعقد .. الترابى يتجول امام النخب ..هذة النخب لها اكثر من ستين عاما فى حكم الفرد .. السودان فى اكتوبر 64 كانت لة ثورة الكلمة كانت لجبهة الهيئات .. مصر حتى هذة اللحظة انتفاضة لان مرجعيتها المجلس العسكرى .. 67 السودان حطم القيود المفروضة على جمال عبدالناصر فى مؤتمر الخرطوم ..ولكن عبد الناصر احتضن نميرى بعد سنتين وقال يذكرنى شبابى واحتضن القذافى ..عندما يكتب احدكم فى السياسة لابد ان يكون صادقا مع نفسة دع الرجل يعبر عن نفسة ويقدم تجربتة ..عندك مشكلة مع الترابى تناقش فكريا

  7. الانسان يحكم عليه بمبدأه يعنى اذا كان ضد الظلم و بيوت الاشباح و الكبت و مع الحرية و الديمقراطية ما كان عمل انقلاب اصلا ليحكم و قبل المفاصلة ما كان يرضى بالاشياء التى ينتقدها الان و كان يجاهد لاعلاء افكاره و برنامجه السياسى من خلال الديمقراطية حتى و لو كانت علمانية او بها اخطاء كان الناس قدروه و يمكن انضموا له لكن يكون فى السلطة ولا يعارض الظلم و الاشياء المذكورة اعلاه ويجى بعد المفاصلة ينتقد اشياء شارك فيها هذا يعنى انه انسان ما عنده مبدأ و ما تقولوا عشان الشريعة و المشروع الحضارى الشريعة ما ممكن تجىء بالرذيلة !!! يا حسن يا ترابى و يا حركة يا اسلامية بشقيها الوطنى و الشعبى اخذتوا فرصتكم و عرفنا الفيكم انكم لا تستحقوا فرصة اخرى الان افسحوا المجال لغيركم او غيروا افكاركم الخربة و وسائلكم الدنيئة و اعرضوا بضاعة غير بضاعتكم القديمة و بعد داك الشعب يحكم لكم او عليكم لان الشعب هو سيدكم و لستم باسياده ولا اخياره !! نحنا ما ضد الاسلام ولا الشريعة لكن الفيكم اتعرفت !!! an elephant never forgets !!!!

  8. الاخوة المعلقين والاخ الصاوي يعني انتو اوعى من المصريين ولازم ينظروا للترابي بعيونكم خليكم في حالكم احسن والما تلحقو جدعو وكفاية حسادة بقى ههههههههههها شيخ حسن يآآآآآآخ والله تكوركو تسكتو عمكم ده قاعد ليكم شوكة حوت فاحسن تقدمو طرح موازي بدل تقعدو تشتمو فيهو والجمل ماشي والهناي بنبح

  9. يتكلم اليساريين وباقى المنتسبين للاحزاب عن الترابى بانه شارك فى الانقلاب الذى اتى بالانقاذ ونسوا انهم ايضا اتو بمايو وقبلها فالستعانة بالعسكر كلكم جربتوه الان نفتح صفحة جديدة للتغيير وبعد التغيير فليكن الحساب ولد وكلنا نقبل الحساب وما دايرين نخلى واحد يعفى من الحساب ولو حتى الانقاذ ايضا كل الاحزاب شاركو ا فيها بنسبة ما علينا المطلب الاول للجميع فلنعمل للتغيير وبعدها نترك الشعب السودانى يحاسب الجميع عبر صندوق الاقتراع:o :lool:

  10. لماذا يا الصاوى لم تقل ان الترابى تبراء من النظام وخرج منة طوعا عندما حاد النظام عن الحريات فخرج وضحى من اجل ذلك سجون عددا لم يتعرض له حتى الد اعداء النظام 0 فالتحية لك اايها الشيخ السائر والمفكر اطال الله فى عمرك

  11. الترابي أكبر من خيبة السودانيين الذين لا يفعلون سوي كثرة الشكوي و النقة … الترابي هو أمل السودان ابي العلمانيون اللادينيون أم رضوا ……غير ذلك سيعيش السودانيون بين الحفر إلي قيام الساعة كما هو حا صل الآن…… هذه توقعاتي و.نسأل الله العافية ….وسيقضي الله أمرا كان مفعولا …………..

  12. لك التحية اخي الصاوي

    اخشى ان يصرف غضب اخوتنا المصرين من نطام حسني من الالتفات جنوبا ليروا حقيقة (( الاخوان المسلمين )) وما فعلوه بنا كشعب سوداني ….
    يجهل الكثير من اخوتنا المصرين حقيقة الكارثة التي نعيشها خلال الاثنين وعشرين الماضية … بكل تاكيد العيب ليس فيهم وانما في كتابنا ومثقفينا الذين عجزوا في عكس الحالة السودانية للاخوة بمصر ….
    واهم من يعتقد ان الشان المصري ((حالة خاصة باخوتنا المصرين )) فما يجري في مصر اليوم نشهد تداعياته بكل المنطقة العربية ويتجاوزها لابعد من ذلك اذا ما ربطنا ذلك بما حدث في اسبانيا واليونان ….
    بكل تاكيد السودان من اكثر الدول تاثرا ((سلبا وايجابا )) وقد وجد (( اخوان السودان الوطني وخصمه الشعبي )) ضالتهم في الحالة المرتبكة لتصفية بعض الحسابات … فقد راينا كيف زرع الترابي الغامه خلال زيارته الاخيرة والتي كان نتاجها تاجيل زيارة علي عثمان لمصر ….
    لا اقصد من حديثي هذا الدعوة للتدخل في الشان المصري (( كما يفعل اخوان السودان الان )) وانما لضرورة التصدي للحملة المنظمة والمنسقة التي يقوم بها ((اخوان مصر )) والتي يضللون بها العامة من ابناء مصر بان رفاقهم بالسودان قد نقلوا السودان من دولة فقيرة بائسة الى دولة ينعم اهلها برغد العيش والرفاه … وقد فاض خيرهم ليعم عليكم يا اهل مصر لحما وبقرا ….
    ولعلي اسوق اليك اخي الصاوي مقتطفا لاحدى الصحف التابعة لاخوان مصر المضللة فقد اوردت الصحيفة ان السودان ربط بطرق برية وسكك حديدية ميناء بورتسودان بمدينة داكار السنقالية ….

    واليك جزءا من المقال :

    (( دعا الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس المجلس الأعلى للاستثمار، المستثمرين العرب والمسلمين للاستثمار في السودان الذي حباه الله بموارد طبيعية وموقع جغرافي يجعل منه مركزا للتصدير.

    وقال البشير، خلال حديثه اليوم الأحد في حفل افتتاح المرحلة الأولى لمصنع "أزال" لصناعة الأدوية بالمنطقة الصناعية بالخرطوم بحري: إن السودان مرتبط مع بعض الدول بالطرق المعبدة والسكك الحديدية التي تمتد من بورسودان حتى داكار بالسنغال.

    وأشاد بمبادرة المستثمرين العرب والمسلمين الذين دخلوا في مجالات استثمارية في السودان "رغم الهجمة الإعلامية الكبيرة عليه"، مشيرا إلى أهمية الاستثمار الأجنبي باعتباره مروجا للاستثمارات بالبلاد. وتحدث في حفل افتتاح المصنع الدكتور عوض أحمد الجاز، وزير الصناعة، حول جهود الوزارة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواء، داعيا الأشقاء العرب والأصدقاء للاستفادة من الإمكانيات الزراعية والحيوانية والنفطية بالبلاد، مؤكدا أن أبواب السودان مفتوحة للاستثمار في المجالات كافة.)) انتهى حديث الصحيفة

  13. هو في الحقيقة مش الموضوع موضوع الامن القومي وكدة انت في حاجة مش واخدين بالكم منها في قناة النيل الازرق في دعاية لي شكرة ام تي ان يقوم بها السر قدور وبعض فريق اغاني واغاني من الفنانين وهذه الشركة طبعا العم سلفاكير له نصيب الاسد فيها فالبتالي اصبحت شركة جنوبية والجنوب العامل ليهم ورم دايرين يتخلصوا من كل شئ بزكرهم بيه حتى السر القدور اصبح الان يزكرهم الجنوب عشان كدة ابو حقنة وقف البرنامج

  14. يا بتاع لندن
    اذا كان كل السودانيين لا يفعلون سوي كثرة الشكوي و النقة …… فما هو كشف انجازات شيخك الترابي منذ انقلابه على السلطة في 30/ 6/1989 وحتى تاريخ طرده من وهم ولاية الفقيه عام 1999 …..
    اذا كان الرجل قد فشل في ادارة (( تنظيم )) فكيف له ادارة دولة كالسودان ….
    ترابيك هذا عار عليك وعلى السودان وعلى الاسلام والمسلمين ….
    نتقبل حديث اخونا محمد ايدام لان فيه ابداء لراي نتفق معه او نختلف …. لكننا لا نقبل وصفك لنا باللادينين او بالاصح ((كفارا )) فنحن مسلمون وشاكرين الله على نعمة الاسلام ……
    اتقي الله يا رجل حتى لا تصيب قوما بجهالة وتصبح على ما فعلت نادما……
    فلا يعقل ات تصف كل السودانين بشيوخه وعلمائه بكثرة الشكوى والنقة .. وتنزه شيخك دونهم جميعا بالكمال والتفرد …

  15. الحمد لله الزى جعل الشيخ المفكر سودانياً حتى يشفع لكم ويُعرف السودان عبره يا انصفف المتعلمين الشيخ قدم نصائح للاخوة فى مصر ونقد التجربة السودانية فى الحكم وهو عراب هذا النظام المستبد فمن غيره يعرف هذا النظام اكثر منه .كما ان الاخوة فى مصر قد رحبو بالنصائح التى قدمها فما بال انصاف المتعلمين فى السودان ؟؟؟

  16. هههههههههههههههههه والله استغرب واحد يقول اين كسب الترابي ( مئات الكتب فى مجال الفكر والاجتماع والدين وهاك نمازج فى سبيل الامثلة لاالحصر 1/ التفسير التوحيدى للقران الكريم ـ 2/ الصلاة عماد الدين ـ 3/ المراة مابين تعاليم الاسلام وتقاليد المجتمع ـ 4/ تجديد الفقه ـ 5/ الحركة الاسلامية فى السودان 0 ,,,,,,,,,,,,,,,, نعطيك زيادة ولا كفاية

  17. برز الثعلب يوما في ثياب الواعظين ومشي في الارض يهدي ويثب الماكرينا .
    هذا ثعلب مكار باختصار الرجل كاذب في كل ما قاله ولذلك انتفت فيه صفت الايمان بنص الحديث
    شيخ في هذه السن يتحدث لشعب شهد كل تاريخه وكل ممارساته وهو يدرك كل ذلك ويدرك ان شعب السودان باثره يعرف من هو الترابي ماعندي حاجة اقولها بس ياشيخنا قوم لف لفاك بلا يخمك .

  18. وهو عراب هذا النظام المستبد فمن غيره يعرف هذا النظام اكثر منه .

    يا عبدالوكيل وكيلك الله الموتى الذين توفوا قبل الأنقلاب المشئوم لو بعثوا الآن سوف يقولوا لك الله يجازى أللى كان السبب فى دمار هذا البلد وأعملوا فينا معروف أرجعونا لقبورنا.
    يا عزيزى ما هذا التناقض تصف شيخك بالمفكر وبقية البشر بأنصاف المتعلمين..وأنت شخصيا أين ترى نفسك مع المفكرين أو أنصاف المتعلمين.
    الشئ الوحيد أللى ممكن نجاملك فيه أيها المفكر إنه شيخك المفكر بما فيه قذاره وعفن أرحم لنا من إخوتك وأحبابك بنى فرعون وهنبئا لك بهم.

  19. اخي محمد ايدام

    لك مني التحية ….. احترمك يا اخي دون سائر المعلقين المؤيدين للترابي … لانك تبدي رايك … وغيرك يصف كل من خالفه الراي باليسارين تارة والعلمانين واللادينين تارة … بل احدهم يصفنا بانصاف المتعلمين وهو لا يجيد تدقيق الحروف التي يكتب …..
    اذا اراد الرجل ان نحترم فكره فعليه ان يحترم عقولنا …. لا اعتراض منا ان يؤلف الرجل او يكتب ….. اتفقنا معه ام اختلفنا …… ولكن ليس له الحق في ان يحجر على عقولنا ….
    منطلق اختلافنا مع الرجل ليس بسبب افكاره ورؤاه …. بل نختلف في شهوته الجامحة في السلطة …. وغاضبون منه بسبب الدوامة التي ادخلنا فيها … وتنكره لما فعل …

  20. انا قررت بان اعلق على المعلقين من الان فصاعدا لانى وجدت انو ده افيد بعد ان يكون المعلقين قد اوفوا المقال حقه ولا نو فى ناس بتفقع اى حاجه لما تعلق بدون معرفه وغباء شديد ..وساكتب باسم (المصحح)
    وسابدأ وظيفتى الجديده بالمعلق (قريعتى راحت) وبقول ليهو ماقريعتك بس هى الراحت.
    اما محمد ايدام فبقول ليهو الغباء بتاعك ده ماغريب لى ..تكون انت اخو (نايل)
    اذاعة لندن: قلت لى حفر.. غايتو…….. لكن توقعاتك دى خايفه توقعك فى حفره من حفرك دى

  21. ياعبد الوكيل اعتقد بان الترابي لما يقرأ حمدك لله ده على انه جعله مفكر سودانى هو ذاتو حايحمد ربه ان جعله سودانى و سخر له دلاليك امثالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى