أخبار السودان

بشير آدم رحمة : (الشعبي) اقر تشكيل آلية داخلية لوضع معايير شغل الوظائف التنفيذية والتشريعية

الفاشر (سونا) – اكد الدكتور بشير آدم رحمة امين الامانة الاقتصادية بحزب المؤتمر الشعبي أن اجتماع الهيئة القيادية العليا للحزب مؤخرا بالخرطوم والذي ضم امناء الامانات بالمركز وامناء الولايات قد حسم امر المشاركة فى حكومة الوفاق الوطني المقبلة وبفاعلية كاملة و في كافة مستويات الحكم بعد اتخاذ الاجراءات اللازمة بإجازة التعديلات الدستورية.
واشار د. رحمة في مداخلة هاتفية في اللقاء التنويري الذي نظمه حزب المؤتمر الشعبي بولاية شمال دارفور بداره بالفاشر اليوم الى أن اجتماع الهيئة القيادية كان مفصليا وتاريخيا واستمر لأكثر من سبع عشرة ساعة متواصلة ، مؤكدا أن مبدأ المشاركة الذي اقره الحزب يعني بالنسبة له الدعوة الى الاصلاح والأمر بالمعروف ودعم مسيرة الوحدة الوطنية وارساء دعائم الشورى والديمقراطية والحكم الرشيد ، مضيفا أن الحزب قد اقر تشكيل آلية داخلية تعنى بوضع معايير شغل ممثلي الحزب للوظائف التنفيذية والتشريعية وفق اسس وضوابط مشددة.
وفي منحي آخر قال امين الامانة الاقتصادية بحزب المؤتمر الشعبي إن قرار الادارة الامريكية الخاصة برفع عقوباتها الاقتصادية المفروضة علي السودان يعتبر فتحا جديدا لإنعاش الاقتصاد و تحقيق الرفاهية للانسان السودانى، علاوة على تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
ومن جهته اكد نائب الامين العام للمؤتمر الشعبي بولاية شمال دارفور سليمان محمد سليمان التزام الحزب بالولاية بقرار الهيئة القيادية للحزب بالمشاركة في حكومة الوفاق الوطني ، مؤكدا تعاون حزبه مع كافة القوى السياسية بالولاية والعمل معا دعما وتعزيزا لجهود السلام والاستقرار ومعالجة قضايا النازحين واللاجئين وتأهيل قرى العودة الطوعية للنازحين واللاجئين.
وكان الامين السياسي للمؤتمر الشعبي بولاية شمال دارفور حمزة الهادى زكريا قد استعرض في اللقاء التنويري قضايا الراهن السياسي والاقتصادي ومراحل تطور كسب الحزب، موضحا أن المشاركة في السلطة القادمة تعني لهم الدعوة الى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصح والاصلاح، داعيا قواعد الحزب الى ضرورة الالتزام برأي الجماعة والمؤسسية وتوحيد الجهود الداعمة لبرامج الاصلاح والتنمية والاستقرار.

تعليق واحد

  1. يابشير ادم رحمة والله حيرتونا لقد تم واد الخدمة المدنية في عهدكم وسرحتم عشرات الالاف للصلح العام ونحرتم النقل النهري وسودانير والخطوط البحرية والنقل الميكانيكي وكل المساريع المروية واودعتم عشرات الالاف في بيوت اشباحكم وافقرتم الامة جمعاء وبعد هذا كله تحدثنا عن الحريات والحكم الرشيد وكرامة شيخكم وابداعاته ارجو مراجعة ورفة شيخكم في قاعة الامتحانات بجامعة الخرطوم بعنوان القانون والضبط الاجتماعي التي عقب عليها البروف النابه عبداللة النعيم عام ١٩٧٥ لتعرفوبانكم تقولون مالاتفعلون

  2. الناس ديل فلسو “اتعس بشرية ناس بشير رحمة ” بعدين الحذب دا لية من تشكيله واحدة زى دلولو

    عكعب شئ مجربت المجرب امثال السنوسى والى كردفان وبشير والى غرب كردفان وبنك الثروة و وشركة الرواسى وهلم مجرة ” الف شهيد لبشير جديد” بعد مطالبوه بصيحيح وضع التغليم “الماقادير يعلم ولدوا خلى يبقى راعى ” انبرى له مواطن قال ليه يابشير والله لولا ضبية حمر كان وقت دا راعى صأن للناس لان ابوك فقير ” سبحان الله محول الاحوال”

  3. اقتباس: (مؤكدا أن مبدأ المشاركة الذي اقره الحزب يعني بالنسبة له الدعوة الى الاصلاح والأمر بالمعروف ودعم مسيرة الوحدة الوطنية وارساء دعائم الشورى والديمقراطية والحكم الرشيد).

    قلنا:
    على الشعب السوداني ان يستعد للجولة الثالثة من حكم الظلم والتمكين بعد ان استفادة الحزبين المتفاصلين من اخطاء بعضهما البعض وجاءوا وسيجيئون بهبرة جديدة لمصلحة الحزب الأم (تنظيم الإسلاميين)

    وعلى الشعب السوداني من غير هذين الحزبين ان لا يحلم مجرد حلم بشئ من العدل والانصاف بعد ان قبضت الحركة الإسلامية على مفاصل الحكم والسلطة ومفاصل الإقتصاد والأمن والمليشيات الكثيرة والسلاح الموجود لدى حزب الحركة الإسلامية بل حتى عند فصائلها الطلابية في الجامعة..

    فلا يأمل (مجرد امل) اي سوداني من غير طبقة الإسلاميين (وإن صلى وصام وصارت له كرامات يطير بها الى عنان السماء) فلا حق له في وظيفة عامة او شركة او تجارة تنمو وتزدهر الا بعد ان يشبع الاسلاميين من السلطة والكنز والمال.. ولن يشبعوا اذاً ابداً..

    على العموم وإختصارا للقول (مخطئ من ظن يوماً أن للثعلب دينا)…

    وسوف ترون في مقبل الأيام صدق ما نقول ونفوض امرنا لله إن الله بصير بالعباد..

  4. بعد هلاك شيطانهم ، الجماعة فلسوا وقالوا ( الروب )
    يله ، أدخلوا الحكومة من باب المذلة ، والحكومة صار بها تماسيح برمائيين ، كقوم يأجوج وماجوج ، قضوا على الماء العذب والمالح.
    أيضا نعترف بدكتور بشير رحمة ، الرجل المتعلم المثقف ، ولكن ما هذا المدعو السنوسي ، جهل وعبط ووسخ ومرض وقذارة.

  5. بشير أدم رحمة ده أكبر حرامي عرفته البشرية وعايز ينهب بس ما عنده اي شئ يقدمه للسودان والسودانيين وهو بيطري راسو فاضي حتي من البيطرة الدرسها …. روح جاتك دهية .

  6. تمخض الجبل فولد فأر توزيع أربعة مناصب على قادة الحزب الذي يتكوم من أربعة أشخاص، وهُم:
    علي الحاج
    إبراهيم السنوسي
    بشير آدم رحمة
    كمال عمر

    التاريخ السياسي للسودان منذ مؤتمر الخريجين وحتى الآن ليس سوى صراع بين المتعلمين على المناصب التي تعتبر مدخل الثروة.

    إنه متلازمة السُلطة والثروة.

    الفيليين والشوقيين
    أزهري وعبدالله خليل
    الصادق والمحجوب
    النميري وعبدالخالق
    البشير والترابي
    إلأخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى