«ازدواجية» يفضحها فندق ترامب الجديد

إعداد: عمار عوض

رغم أن الرئيس دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية أو في خطاب تنصيبه، كان يكثر من القول إنه سيعمل على حماية الشركات الأمريكية والوظائف من «غول» الشركات والمنتجات، التي تأتي من خارج الولايات المتحدة، إلا أن زيارة واحدة إلى فندق ترامب الدولي الجديد، الذي يبعد مسافة صغيرة عن البيت الأبيض يعج بالأثاثات والكماليات التي جرى استيرادها؛ حيث إن المنتج الوحيد المصنوع في أمريكا هو «رقائق البطاطس وسبائك شوكولاته ترامب المذهبة»، على الرغم من وعود الرئيس خلال الانتخابات بوضع «أمريكا أولاً»، وهو نفس الوقت الذي جرى فيه افتتاح الفندق بحسب صحيفة «ديلي ميرور» البريطانية، التي قام أحد صحفييها بالسكن في الفندق لليلة واحدة.
ولفت الصحفي إلى أنه عندما كان ترامب يقترح فرض ضريبة استيراد قدرها 20% على البضائع القادمة من المكسيك، اتضح «نفاقه» بحسب التقرير الذي كشف أن كل شاشات التلفاز في ال 263 غرفة وجناح فاخر، هي تلفزيونات جرى تصنيعها من قبل «سامسونج» في تاجوان بالمكسيك، وجرى جلبها في الوقت الذي كان يهاجم فيه انتقال الشركات الأمريكية إلى المكسيك.

ويضيف التقرير أنه على الرغم من هجماته العنيفة على الصين متهماً إياها ب«السرقة الواسعة للملكية الفكرية»، إلا أن الفندق مملوء بالكامل من منتجات الشرق الأقصى في الغرف، حيث هناك «كل المصابيح والمقابس وأدوات الحمام» من الصين، كما أن مستلزمات الأسرة تحوي «الكتان الإيطالي» الباذخ، والقطع «الكندية» باهظة الثمن، وأكواب الخزف من «فيليروي وبوش» الألمانية والمناشف «الهندية» إلى جانب هاتفين من «ماليزيا» وثلاجة «سويسرية» وقطع النحاس «البريطانية» على الحمام والصواني ودلو الثلج.
ويشير التقرير الذي وصف ترامب بالمنافق، إلى أن كل حديد التسليح الذي بني به الفندق جرى جلبه من الصين لرخص ثمنه عوضاً عن الحديد المصنوع في أمريكا عالي التكلفة، مشيراً إلى أن منافسته هيلاري كلينتون طالما هاجمته لتوظيفه ل«مهاجرين غير شرعيين ومعظمهم من اللاتينيين» في أعمال بناء الفندق .
قال الكاتب إنه عندما كان في الغرفة كانت التظاهرات تضج في الخارج ضد ترامب لمنعه دخول اللاجئين والمسافرين من 7 دول، وكان أحد المستطلعين يتحدث من خلال التلفاز المجلوب من الخارج ويقول «الرئيس عارض انتقال شركات مثل فورد إلى المكسيك، لكن عندما يتعلق الأمر بشركاته فإنه سوف يذهب إلى المكان الأرخص».

الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..