أرادت أن تعيش التجربة وتتذوق مرارتها

انتظرت سيدة في الـ99 طوال عمرها ليتحقق حلمها أخيرا بالاعتقال ودخول السجن، وتنفس الصعداء.

وقال البوليس الهولندي إن المسنة واسمها آني، التي تقترب من المائة سنة، كانت لديها رغبة جامحة بأن يتم تصفيدها ووضعها في زنزانة انفرادية، لتتذوق هذه التجربة وتختبرها.

وقد استجابت الشرطة الهولندية لأمنية المرأة، وبالتالي تم تكبيلها ونقلها إلى السجن.

وأخبرت آني أحد الضباط بأنها أرادت اختبار تلك التجربة من وجهة نظر سجين، فهي لم تدخل السجن يوما، ولا تدري كيف يكون هذا العالم الآخر.

ورغم عدم توافر أي إدانة تدخلها السجن، فقد تمت الاستجابة لطلبها، وزج بها وراء القضبان بمدينة نايميخن. ولإعطاء التجربة طابع الجدية، تم الإبقاء على آني مكبلة اليدين داخل الزنزانة، كما لو أنها «مجرم خطير يخشى هربه». ووصفت الشرطة على صفحة الفيسبوك هذه القصة بـ«يوم للذكرى».

وأثنى السكان المحليون على الشرطة لما قامت به من عمل، وهي تحقق حلم السيدة العجوز الذي طالما ألح عليها.

إلى ذلك، تمنى لها الناس ألا تجبرها ظروف الحياة، لأي سبب كان، على دخول السجن حقيقة في المستقبل، إن تبقى لها مزيد من العمر.

العربي الجديد

محتوى إعلاني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..