وأشاد بالفترة التي قضاها بالمريخ..الحضري يواصل محاولاته للرحيل عن المريخ

يكثف نادي المريخ السوداني محاولاته مع حارسه عصام الحضري، المصري الأصل والحاصل على الجنسية السودانية، الذي أكد في تصريحات صحفية سابقة رحيله عن المريخ عقب لقاء السبت أمام الأمل عطبرة في بطولة الدوري الممتاز عقب تلقيه عرضًا من نادي المقاصة، الذي يرغب في الاستفادة من خدمات الحارس الكبير.

وكان المريخ قد أمهل نادي المقاصة حتى أكتوبر المقبل، وذلك بعد تلقيه العرض المصري الذي يبلغ 500 ألف دولار، وطلب المريخ مليون دولار للتخلي عن الحضري ليعود وفد المقاصة ويتأخر مجلس إدارته في الرد على مجلس المريخ.

لكن الحضري أوضح، في تصريحات لاحقة، أن المسافة ليست بعيدة بين الطلبين المصري والسوداني، مؤكدًا سعيه، خلال إجازته الجارية التي ستبدأ يوم الأحد، لمفاوضات بالقاهرة مع المقاصة للتوفيق بين العرضين، موضحًا أن عودته لمصر لأسباب شخصية تعود لتعليم أبنائه فقط لا غير.

وأشاد بالفترة التي قضاها بالمريخ التي جعلته يتعرف عن قرب على اللاعبين بجنوب الوادي والرياضيين عمومًا بالسودان، وإضافة كثيرٍ لمشواره الكروي.

وكالات

تعليق واحد

  1. وانتو زاتكم لو عندكم كرامة كان فكتوه؟؟؟ زول قالك ليكم عديل كدا أنا اتخدعت في المريخ قايلو فريق بتاعت بطولات وكدا وعروض برازيلية زيي سيد الاسم أو سيد البلد كما يحلو للحضري ذلك*** فكوه ما تدمروه زيي ما دمرتو وارغو علمتوه شراب العيش *** بالله شوفو الفرق بين الهلال والمريخ*** الهلال ولادة للنجوم والمريخ مقبرة للنجوم*** اللهم عليك بهم فانهم لا يعجزونك** اللهم اعمي بصيرتهم وبصائرهم عن سيد البلد ممثل البلد في البطولات الافريقية الغالية*** عينة يا عنية يا كافرة يا نصارانية يا مرخابية ** عين الحسود فيها عود حصناكم يا اخوان سيدا بقول هو الله احد وقول اعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس من حسد الحسادين ورصد الراصدين

  2. يجب ان يكون للمريخ العظيم أدارة جأدة وحاسمة وتحتر اسم وتاريخ المريخ و لآتقبل
    ان يتلأعب بلمريخ هذا العجوز عصام الحضري ,الغلط من الأول هو التعاقد مع هذا
    العجوز لأنه اينما ذهب خلق المشاكل مع ألأهلي الذي صنعه كلأعب ومع الزمالك
    والأسماعيلي و النادي السويسري وبعد كل هذا التاريخ البطال تتعاقد معه ادارة
    المريخ لماذا الله اعلم على ادارة المريخ عدم اطلاق سراحه لأ رغبة فيه بل احترام
    لنادي المريخ الذي قام بايقاف حامد بريمة الذى هو اعظم من هذا الحضري الف مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى