ارتفاع أسعار التذاكر يهدد عمل وكالات السفر

الخرطوم : ولاء الفاضل
كشفت جولة في بعض وكالات السفر بالعاصمة أمس عن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران، وأرجع عدد من موظفي الوكالات الارتفاع لارتفاع أسعار الدولار بأسواق الخرطوم خاصه بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، موضحين بأن أسعار التذاكر لم تتراجع بعد القرار، ونوهوا إلى أن التصريحات التي تؤشر لزيادة الاسعار من تكاليف التشغيل والضرائب والعوائد إذا استمرت سيتوقف سوق الوكالات عن العمل نهائياً مما يؤدي إلى تحول أصحابها لمجال أخر .. من جهتها أشارت نهى عوض، تعمل بإحدى الوكالات ، إلى قلة الطلب على السفريات الخارجية مما يهدد عمل الوكالات بالتوقف نهائياً ، موضحه بأن الزيادة في أسعار التذاكر أثرت على عمل وكالات السفر و شركات الطيران. ومن جانبه أكد الموظف في وكاله تالين للسفر والسياحة ، فاروق ادم ، بأن اسعار التذاكر شهدت زيادات متدرجة كانت آخرها عقب زيادة أسعار وقود الطائرات ، وتابع أن الإقبال على السفر أصبح ضعيفاً في الوقت الراهن مقارنة بالشهور الماضية ، ونبه إلى أن السفر أصبح موسمياً ومرتبطاً بالمناسبات والأعياد ، وقال : إن تكلفة السفر الداخلي من الخرطوم إلى بورتسودان ارتفعت من 600 جنيه الى 1500 جنيه حالياً، بينما ارتفعت قيمة التذكرة إلى الجنينة من 800 جنيه الى 1890 جنيهاً، والفاشر من 750 جنيهاً إلى 1530 جنيهاً ، حيث شكل الارتفاع هاجسا بالنسبه للمواطن مما جعله بعيدا عن دائرة السفر إلا للضرورة ، وحول السفر الخارجي أفاد فاروق بأن قيمة التذكرة ذهاباً وإياباً من السعودية بلغت 4 آلاف جنيه ، وتوقع عدم تراجع الأسعار بعد قرار رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن السودان. وفي السياق أكد عدد من المواطنين في استطلاع لـ (التيار) أن السفر أصبح مكلفاً، وخاصة السفر الخارجي وحتي السفر الداخلي حيث ارتفعت بالبر رغم صعوبه الطريق والمسافه ، وأبانوا أنه اقتصر على الضرورة الملحة مثلا العلاج والعمل، وطالبوا بضرورة خفض أسعار التذاكر لتتمكن الأسر من السفر ، خاصة التي يقيم وليّها بالخارج.
التيار

تعليق واحد

  1. و الله البلد الاسمو السودان ده حيرنا عدييييل كدة لا ينفع معها شدة و لا رخاء بل الرخاء اسوأ فى هذا البلد.

  2. اين السكة حديد
    الحل في القطارات بلد بحجم السودان لابد و ان تكون به شبكة سكة حديد متكاملة
    اقترح خصخصة السكة حديد و ادخال المستثمرين في البصات السياحية و شركات الطيران الداخلية في عملية الخصخصة
    و الله الموفق

  3. لم نسمع بي حاجة سعرها نزل في السودان. قطع التذاكر الكترونيا من الخارج أصبح أحسن بكثير. يعني الواحد يكون عندوا زول برة يخليهوا يقطع لية تذكرة من السودان لأي مكان ويحاسبوا. وهذا ماتفعلة الوكالات في السودان. بس الوكالات المسكينة ذنبها أنها في السودان وليس بلد اخر.يعني الدولة ممكن تمارس معها النهب بالقانون. اتوقع بهذة الطريقة كل الوكالات حاتقفل لانوا المسألة حاتكون ماجايبة حقها. وبالمقارنة مع التذاكر الالكترونية نجد انوا في مزايا كثيرة كتوفر العروض المختلفة وطريقة الدفع السهلة. انا شخصيا أدعوا كل شخص عاوز يسافر يشوف طريقة زول يقطع ليهوا من خارج السودان الكترونيا. كدة الدولة لن تستطيع سرقة المسافر بي جباياتها. يبقى عندهم حلين…إما إصلاحات اقتصادية تسيطر على الدولار وهذا مالابد منة بوقف السرقة والفساد المرتبط بهذا النظام أو استمرار فقدان الدولار كما هوا حاصل الآن منذ زمن طويل.

  4. اين السكة حديد
    الحل في القطارات بلد بحجم السودان لابد و ان تكون به شبكة سكة حديد متكاملة
    اقترح خصخصة السكة حديد و ادخال المستثمرين في البصات السياحية و شركات الطيران الداخلية في عملية الخصخصة
    و الله الموفق

  5. لم نسمع بي حاجة سعرها نزل في السودان. قطع التذاكر الكترونيا من الخارج أصبح أحسن بكثير. يعني الواحد يكون عندوا زول برة يخليهوا يقطع لية تذكرة من السودان لأي مكان ويحاسبوا. وهذا ماتفعلة الوكالات في السودان. بس الوكالات المسكينة ذنبها أنها في السودان وليس بلد اخر.يعني الدولة ممكن تمارس معها النهب بالقانون. اتوقع بهذة الطريقة كل الوكالات حاتقفل لانوا المسألة حاتكون ماجايبة حقها. وبالمقارنة مع التذاكر الالكترونية نجد انوا في مزايا كثيرة كتوفر العروض المختلفة وطريقة الدفع السهلة. انا شخصيا أدعوا كل شخص عاوز يسافر يشوف طريقة زول يقطع ليهوا من خارج السودان الكترونيا. كدة الدولة لن تستطيع سرقة المسافر بي جباياتها. يبقى عندهم حلين…إما إصلاحات اقتصادية تسيطر على الدولار وهذا مالابد منة بوقف السرقة والفساد المرتبط بهذا النظام أو استمرار فقدان الدولار كما هوا حاصل الآن منذ زمن طويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..