أخبار السودان

انخفاض أسعار الخضروات بنسبة ?70 %? في الخرطوم بسبب الكوليرا

الخرطوم ـ طيبة سر الله

أكدت السلطات المختصة في الخرطوم خلو منطقتي السوق المركزي والمحلي من حالات الإصابة بالإسهالات المائية بفضل الخطة الاحترازية والبرنامج الوقائي الذي اتخذته محلية الخرطوم لمكافحة المرض من قبيل إزالة متراكمات النفايات. بينما كشف عدد من تجار الخضروات لـ(اليوم التالي) بالسوق الشعبي أم درمان عن مخاوفهم من انهيار أسواق الخضروات بعد الانخفاض الملحوظ في الأسعار الذي بلغ في الخضروات نسبة (70 %) بسبب الإسهالات المائية في ظل عزوف المواطنين عن الشراء مما أدى إلى حدوث خسائر كبيرة بسبب تلف العديد من السلع، وقال أحد التجار في السوق الشعبي أم درمان، إن انتشار الإسهالات المائية تسبب في انخفاض أسعار الخضروات حيث بلغ سعر كرتونة الطماطم (100) جنيه منخفضا من (400) جنيه، بجانب انعدام بعض أنواع الخضروات لجهة عدم الإقبال عليها إضافة لانخفاض أسعار البامية والبطاطس.
وشدد الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب معتمد محلية الخرطوم خلال تدشينه حملة النظافة الوقائية الشاملة بالسوق المركزي، على اتخاذ إجراءات صارمة تجاه المتلاعبين بسلامة وصحة الأغذية المتداولة ومخالفات عرض الخضر والفاكهة حول السوق حيث وجه بإزالة جميع مواقع تداول الخضر والفاكهة العشوائية خارج السوق ومنع البيع الجائل.

اليوم التالي

تعليق واحد

  1. لعب ابضنب وابشنب قاعد !!!!
    اسهالات مائية قال !!!!
    ونظافة الأسواق دي من زمان مافي ليه
    اه يا قلبي المكتول كمد

  2. ضجه و فرقعه اعلاميه فارغه، الحكومه هى المستفيد الاول من هذه الفوضى الضاربة اطنابها داخل هذه الاسواق لانها تقوم بفرض رسوم و اتاوات على الباعه الجائلون و الفريشه و هنالك افراد فى المحليات يمارسون الابتزاز على هذه الفئه الغلبانه و يريدون ان تستمر هذه الفوضى الى ما شاء الله .

  3. كان يكون السودان اكبر مصدر للخضر والفواكه، لكن نقول شنو بس، بلد حاكمها تيس اكيد تكون كلها بعر.
    الوان الخضروات الفي الصورة توريك انها جميلة، لكن معروضة فوق شوال خيش، نحن مشكلتنا اننا ناس سبهللية، الواحد يلبس اي مصيبة ويطلع الشارع، شعره يكون زي برادة الحديد الفوق ورقة وتحتها مغناطيس، الشوارع كلها حفر واكوام وساخة والناس قاعدة قدامها تاكل، الفواكه والخضروات مفروشة في الارض والعربات والناس ماشة جمبها والضبان متلمي فوقها وحولها حفر وموية مجاري ومطرة، والناس تشتري، اي مرفق جديد تمر عليه كم سنة يبقى كوشة لا في رقابة ولا مسؤولية ولا واحد يفكر يغير القباحة دي ولا في استهجان كانه اي شي طبيعي وعادي، المشكلة مشكلة شعب اعتاد على القباحة في اي اتجاه، من البشكير التيس لاكياس البلاستيك الملخبطة بالطين والطحالب المكومة على اطراف مجاري تصريف الامطار.

  4. لعب ابضنب وابشنب قاعد !!!!
    اسهالات مائية قال !!!!
    ونظافة الأسواق دي من زمان مافي ليه
    اه يا قلبي المكتول كمد

  5. ضجه و فرقعه اعلاميه فارغه، الحكومه هى المستفيد الاول من هذه الفوضى الضاربة اطنابها داخل هذه الاسواق لانها تقوم بفرض رسوم و اتاوات على الباعه الجائلون و الفريشه و هنالك افراد فى المحليات يمارسون الابتزاز على هذه الفئه الغلبانه و يريدون ان تستمر هذه الفوضى الى ما شاء الله .

  6. كان يكون السودان اكبر مصدر للخضر والفواكه، لكن نقول شنو بس، بلد حاكمها تيس اكيد تكون كلها بعر.
    الوان الخضروات الفي الصورة توريك انها جميلة، لكن معروضة فوق شوال خيش، نحن مشكلتنا اننا ناس سبهللية، الواحد يلبس اي مصيبة ويطلع الشارع، شعره يكون زي برادة الحديد الفوق ورقة وتحتها مغناطيس، الشوارع كلها حفر واكوام وساخة والناس قاعدة قدامها تاكل، الفواكه والخضروات مفروشة في الارض والعربات والناس ماشة جمبها والضبان متلمي فوقها وحولها حفر وموية مجاري ومطرة، والناس تشتري، اي مرفق جديد تمر عليه كم سنة يبقى كوشة لا في رقابة ولا مسؤولية ولا واحد يفكر يغير القباحة دي ولا في استهجان كانه اي شي طبيعي وعادي، المشكلة مشكلة شعب اعتاد على القباحة في اي اتجاه، من البشكير التيس لاكياس البلاستيك الملخبطة بالطين والطحالب المكومة على اطراف مجاري تصريف الامطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى