أخبار السودان

شمال دارفور تعلن إغلاق القوات النظامية الحدود مع ليبيا

أكد والي ولاية شمال دارفور، عبد الواحد يوسف إبراهيم، نجاح القوات النظامية في إغلاق الحدود مع دولة ليبيا وتصديها للحركات المسلحة التي تحاول الدخول إلى إقليم دارفور، وأعلن عن دعم ومساندة القوات المسلحة لتحقيق الأمن والاستقرار.
وقال الوالي، أمس الجمعة، حسب وكالة السودان للأنباء، إن السلطات تمكنت من إحكام الحدود بمحلية المالحة بشمال دارفور، وجدّد الدعوة للحركات المسلحة للعودة إلى الوطن واللحاق بالحوار الوطني الذي ما زال مشرعاً في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار.
من جانبه وعد مدير شرطة الولاية، اللواء عبد الله محمد عمر، بتذليل كافة المشكلات وتقديم الدعم لتمكين القوات النظامية من أداء دورها تجاه الوطن بالصورة المثلى. فيما أعلن معتمد محلية المالحة، العقيد إسماعيل محمد جمعة، تنفيذ قرارات النائب الأول لرئيس الجمهورية بمنع دخول العربات غير المقننة للبلاد.

الجريدة

تعليق واحد

  1. أنت ياعمك الوالى مش قلتو أن حركات دارفور إنتهت وليه قفل الحدود مرة أخرى لا وكمان يعجبك فى القول .. وقال الوالي، أمس الجمعة، حسب وكالة السودان للأنباء، إن السلطات تمكنت من إحكام الحدود بمحلية المالحة بشمال دارفور، ياخى السيطرة على الماحة لا يعنى أن القوات المسلحة تسيطرعلى حدود ولاية دارفور فالذين لايعرون ولاية شمال دارفور قد يصدقون مثل هذا الكلام فولاية شمال دارفور هي من أكبر الولايات فى دارفور ويبلغ مساحها 350. 296الف كيلو مربع ومساحة الحدود الذى تربط شمال دارفور مع ليبيا لا يمكن قفلها او السيطرة عليها وهي الاف الكيلو مترات يعنى من حدود ولاية شمال دارفور مع الولاية الشمالية حتى تشاد

  2. أنت ياعمك الوالى مش قلتو أن حركات دارفور إنتهت وليه قفل الحدود مرة أخرى لا وكمان يعجبك فى القول .. وقال الوالي، أمس الجمعة، حسب وكالة السودان للأنباء، إن السلطات تمكنت من إحكام الحدود بمحلية المالحة بشمال دارفور، ياخى السيطرة على الماحة لا يعنى أن القوات المسلحة تسيطرعلى حدود ولاية دارفور فالذين لايعرون ولاية شمال دارفور قد يصدقون مثل هذا الكلام فولاية شمال دارفور هي من أكبر الولايات فى دارفور ويبلغ مساحها 350. 296الف كيلو مربع ومساحة الحدود الذى تربط شمال دارفور مع ليبيا لا يمكن قفلها او السيطرة عليها وهي الاف الكيلو مترات يعنى من حدود ولاية شمال دارفور مع الولاية الشمالية حتى تشاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى