ارشيف- أخبار السودانمقالات سياسية

اَلْبَشِيْرُ وَتَعْمِيْقِ اَلْاِحْتِلَاْلِ اَلْمِصْرِيّ لِلْسُّوْدَاْنْ ..!

د. فيصل عوض حسن

كتبتُ كثيراً عن عَمَالَةِ المُتأسلمين وتَنَازُلِهِم عن مُقدَّراتنا واستقلالنا الوطني، لصالح العالم الخارجي خاصَّةً للموصوفين بالأشقَّاء، ومن ذلك مقالتي السابقة المُعَنْوَنَة (أَمَا آَنَ اَلْأَوَاْنُ لِإِيْقَافِ اَلْصَلَفِ اَلْإِثْيُوْبِيّ)، بعدما بلغت التجاوُزات الإثيوبيَّة حَدَّ السَفَه والصَلَفْ الفاضح، مُستغلِّين ضعف البشير وعصابته وأخطاؤُهم، واستعدادهم العالي للتضحية بأيِّ شيء لينجوا بذواتهم. وأُخصِّص هذه المقالة لتجاوُزات مصر التي تُشكِّل، هي الأُخرى، مُهدِّداً حقيقياً لسيادتنا الوطنية ومُستقبل أجيالنا القادمة.

قبل التعمُّق في موضوعنا هذا، أودُّ الإشارة للرسائل الإلكترونية التي وردتني بشأن مقالي السابق المُشار إليه أعلاه، ومُناداةِ البعض بالتقارُب مع مصر لدرء شرور إثيوبيا، أو العكس. وفي هذا أقول، بأنَّ لكلٍ منهما (إثيوبيا ومصر) أطماعٌ قديمةٌ في السُّودان، ومن السذاجةِ الاحتماء بإحداهنَّ لمُواجهة شرور الثانية، كما لا يستقيم تناوُل تعدِّيات إحداهُنَّ بِمَعْزَلٍ عن الأُخرى. فهما تَتَرَبَّصانٍ بنا دائماً، وليس كما يعتقد البعض أنَّهما دولتين شقيقتين، ولنتأمَّل في توغُّلاتهما المُتواصلة ببلادنا والتهامهما لأراضينا. ونظراً لضخامة تجاوُزات كلٍ من إثيوبيا ومصر ضد السُّودان وتعدُّدها، واتِّساع وتفاوُت حدودها وصعوبة عرضها في مقالٍ واحد، فإنِّي أُضطر لتناوُلها في مقالاتٍ (تفصيليةٍ) مُنفصلة، مع الحرص بأن تكون مُتتالية/مُتعاقبة لربط القارئ بمضامينها، وإعطاء صورة واقعية/موضوعية عن تجاوُزات وأخطار هاتين الدَّولتين، على نحو مقالتي السابقة والحالية.

في هذا الإطار، شَهِدَت الفترة الماضية تصاعُداً ملحوظاً ومُتنوِّعاً للتجاوُزات المصريَّة ضد السُّودان، حيث أوضحت الشروق في 4 أغسطس 2017 وصحيفة الجريدة 5 أغسطس 2017، اعتقال المصريِّيين لـ(222) سُّودانياً، من العبابدة والبشاريين بحلايب وشلاتين وأبو رماد، لعدم حَمْلِهِم البطاقات المصريَّة، في ما أكَّدت القيادات الأهلية أنَّ الاعتقالات تستهدف إخلاء المنطقة من سُّكَّانها الأصليين! وفي سِياقٍ قريب، ووفق الشروق 10 أغسطس 2017، اتَّهم مُعتمد حلايب المصريين بتغيير التركيبة السُكَّانيَّة، ومَنْعِ السُّودانيين من التنقيب داخل أراضيهم، وأكَّد عِلْمَ المركز ووزارة الخارجيَّة خصوصاً بكافَّة تفاصيل الانتهاكات المصريَّة! ووفقاً للمجهر السياسي بتاريخ 11 أغسطس 2017، رفضت القنصليات السُّودانيَّة بمصر استلام (142) سُّودانياً، وامتنعت عن ترحيلهم لحلايب وشلاتين وأبو رماد، باعتبارها مسئوليَّة مصر لأنَّها احتجزتهم من داخل أراضيهم، وهذه ليست المرة الأولى، فقد سبق ورفضت القنصليات استلام دفعتين من السُّودانيين، نحو (91) و(51) على التوالي بذات الحِجَّة!
بعيداً عن قُصور السفارة السُّودانيَّة وقنصلياتها بمصر، في أداء أكبر واجباتهم ومهامهم الأصيلة، وتخاذُلهم عن حماية ورعاية المُواطنين السُّودانيين سواء بحلايب أو غيرها، فإنَّ الخيبة الأساسية سببها البشير شخصياً الذي استجاب لابتزازات المصريين، عقب تَوَرُّط المُتأسلمين في مُحاولة اغتيال حسني مُبارك بأديس أبابا سنة 1995، ووجدت مصر فرصتها التي انتظرتها طويلاً للنَيْلِ من السُّودان، وبدأت باحتلال مُثلَّث حلايب منذ تلك السنة، وواصلت تَوغُّلاتها بجهة وادي حلفا، والتهمت جميع العُمُوديات الواقعة شمالها، إلى أن أصبحت أرقين ميناءً بَرِّياً لمصر، بعدما كانت حدودنا معها في قسطل! والأدهى، أنَّ التوغُّلات المصريَّة شَمَلَت شمال دارفور، ويتَحَاشي البشير وإعلامه المأجور هذه التوغُّلات، ولا يُشيرون إليها أو تناوُلها من قريبٍ أو بعيد، وكأنَّها تحدث في دولةٍ أُخرى غير السُّودان!

ولنتأمَّل تضخيم الإعلام الإسلامَوِي لاتِّهامات البشير (شخصياً) للمصريين بدعم حركة مناوي، وادِّعائه امتلاك (أدِلَّة) قاطعة على ذلك، ثُمَّ مُرَاوَغات غندور وتَحاشيه لتفاصيل ونتائج زيارته المسبوقة بتلك الاتِّهامات الخطيرة و(التفصيلية)، ونَفيِه القاطع مُناقشة احتلال حلايب، وهو نفس مُسلسل التضليل المألوف عنهم، والذي يبدأ بتصريحاتٍ جَوْفَاء وعنترياتٍ إعلاميةٍ زائفة، ثم تخبوا أصواتهم وكأنَّ شيئاً لم يكن! والخطير هذه المَرَّة، تنسيق المُتأسلمين مع المصريين للقضاء على حركة مناوي، وإخلاء الأراضي النُوبيَّة وشمال دارفور من السُّودانيين، ليسهُل على مصر التهام احتياطينا الضخم من المياه الجوفيَّة، ودعم ذلك بعددٍ من الإلهاءات، كالمُدرَّعات المصريَّة المزعومة التي اِدَّعوا اغتنامها، وصور (مقاطيع) الدعم السريع في الصحراء للإيحاء باتِّخاذهم خطوات جادَّة لحفظ السُّودان ومُقدَّراته، بينما هدف هذه المليشيات إخلاء مناطقنا النُوبيَّة وشمال دارفور من السُّودانيين، لتمكين مصر من مياهنا الجوفيَّة وإقامة مشروعاتها الرَّاغبة فيها. ولمزيد من الحَبْكَة، أضافوا فِرْيَةً أخرى، وهي مُحاربة الإرهاب وتجارة وتهريب البشر، وللأسف انطلت (الخِدْعَة) على قطاعٍ واسعٍ من السُّودانيين!

ولو تأمَّلنا بعُمقٍ أيضاً، سنتأكَّد أكثر من انحطاط البشير وعصابته، وتَسَبُّبِهِمْ في تعميق التجاوُزات المصريَّة، سواء بمُثلَّث حلايب أو أراضينا النُّوبيَّة أو شمال دارفور. فبجانب الاحتلال المصري السَّافر لأراضينا، مَنَحَهم البشير مليون فدان بالشمالية (مشروع الكنانة)، وآلاف من الماشية والأغنام/الضأن والإبل بأسعارٍ تفضيلية، وأتاح مياهنا الإقليمية بالبحر الأحمر لجَرَّافاتهم المُدمِّرة! كما سَمَح بدخول المُنتجات المصريَّة المُلوَّثة، التي رفضتها الدول المُحترمة، وفتح الباب أمام تدفُّقها رغم ثبوت أضرارها الجسيمة! وها هي ذي إدارة الحج والعمرة تُكمِل الانحطاط الإسلامَوِي، حيث نَشَرَت الصيحة يوم 10 أغسطس 2017، خبراً عن (استبعاد) الإدارة لجميع الشركات السُّودانية من نقل حُجَّاجِنا عبر البحر، ومَنَحَت ذلك الامتياز لشركاتٍ مِصريَّة، رغم استيفاء الشركات السُّودانيَّة لكافَّة شروط العطاء، وانخفاض التكلفة مُقارنةً بالشركات المصرية!

المُعطيات والأحداث أعلاه، رغم تعدُّدها وتمدُّدها، فهي نَذرٌ يسيرٌ من الضَيْم والخيانة والغدر، وفي ذات الوقت تفضح أكاذيب المُتأسلمين بشأن المُحافظة على السُّودان، وتُثبت غدر وأطماع الموصوفين بـ(الأشِقَّاء) المُتجذِّرة في بلادنا. ولعلَّ ما ساعد في ذلك، ليس فقط انهزامية البشير وانكساره الفِطري، وإنَّما أيضاً رغبته المحمومة في تمزيق السُّودان وتفتيته، وهي رغبةٌ إسلامَوِيَّةٌ أعلنوها عام 2005 وعُرِفَت بمُثلَّث حمدي، وسعُوا لتحقيقها اعتماداً على الإدارة بالأزمات/صناعة الأزمات. وللتذكير، فإنَّ هذا المُثلَّث، حَصَرَ السُّودان في مِحْوَر (دنقلا وسِنَّار والأبيض)، واستبعد كل المناطق خارج هذا المِحْوَر (الشرق والمنطقتين ودارفور وأقصى الشمال).

حيث بدأ المُتأسلمون بفصل الجنوب، ثُمَّ رفعوا وتيرة إجرامهم بدارفور والمنطقتين، وتركوا الشرق وأقصى الشمال للاحتلالين المصري والإثيوبي، وباعوا ورَهَنوا بعض أجزائهما للمُغامرين، بما في ذلك ميناء السُّودان الرئيسي. وستجدون مع هذه المقالة مقطعين، أحدهما لمُستشار الرئيس المصري الأسبق، يُؤكِّد فيه سعي البشير لتقسيم السُّودان لخمس دول، ويحوي المقطع الثاني إفادات مُسْتَوْزِرْ خارجية المُتأسلمين السابق، يدعو فيه المصريين (صراحةً) لالتهام مناطقنا النوبيَّة!

وعلى هذا، فإنَّ ما يشهده أهلنا بحلايب من تضييقٍ ومُلاحقاتٍ مصريَّةٍ مُتعاقبةٍ ومُتزايدة، وما يحدث من احتلالٍ لأراضينا النُّوبية وأراضي شمال دارفور، والتخلُّص من مُقدَّراتنا بالشرق وأقصى الشمال عموماً، يتم بِعِلْمِ ودعم البشير وعصابته المأفونة! وهنا أُكَرِّر نفس دعوتي للقانونيين السُّودانيين في مقالي السابق (عن إثيوبيا)، للإسراع بإعداد (عرائض/مُذكِّرات) قانونية دولية وإقليمية ضد مصر، وتثبيت انتهاكاتها المُتواصلة وأحقِّيَّة السُّودان بالمناطق التي تحتلَّها. وعلى كياناتنا السُّودانية عموماً، وكيانات الشرق ودارفور والكيانات النوبيَّة خصوصاً، تبنِّي وتقديم هذه العرائض والمُذكِّرات وتسمية مُمثِّليهم القانونيين بأسرع وقت، على نحو (حَمْلَة مين بيحب مصر) التي نَادَى بها بعض المصريين، والقاضية بإرسال وفد قانوني لمحكمة العدل الدولية، للمُطالبة بتبعية السُّودان لمصر والعودة لحدود 1882، عقب إنكارهم للسُّودان كدولة من أساسه!

وأخيراً وليس آخراً، لا يليق أبداً مُناداة البعض باللجوء لمصر في مُواجهة إثيوبيا أو العكس، ففي ذلك تأكيدٌ لضعفنا وتقليلٌ لشأننا كشعب، بخلاف أنَّ كلتا الدَّولتين طامعتان فينا، وكلتاهما تُشكِّل خطراً كبيراً علينا، كما أنَّ الاستقلال الحقيقي، تصنعه الشعوب الثائرة والأبيَّة بأيدي وقدرات أبنائها، وليس عبر الاستعانة بالأغراب. والأهم من ذلك أنَّ أسرع طريقة لحَسْم التعدِّيات المصريَّة والإثيوبيَّة وغيرهما، تتمثَّل في اقتلاع البشير وعصابته، لأنَّهما المَدْخَل والسبب الرئيسي لكل ما جرى وسيجري لنا من تعدِّيات، وأمر اقتلاعهم مسئوليتنا نحن السُّودانيُّون بالمقام الأوَّل، وهي لا تتحقَّق إلا باتحادنا الحقيقي وبأسرع وقت.. وللحديث بقية.

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. اوافقك الراي في كل ماذكرته لكن الحل شنو مصر لا تنصاع لمطاب السودان للذهاب للتحكيم الدولي ..يبقى ما غير القوة والقوة ياعزيزي كما قوة المسلمين في مؤتة مقابل قوة الرومان …عندك حل تاني….

  2. اقتباس

    ****والأهم من ذلك أنَّ أسرع طريقة لحَسْم التعدِّيات المصريَّة والإثيوبيَّة وغيرهما، تتمثَّل في اقتلاع البشير وعصابته، لأنَّهما المَدْخَل والسبب الرئيسي لكل ما جرى وسيجري لنا من تعدِّيات، وأمر اقتلاعهم مسئوليتنا نحن السُّودانيُّون بالمقام الأوَّل، وهي لا تتحقَّق إلا باتحادنا الحقيقي وبأسرع وقت.. ***

    السادة كتاب الراكوبة

    السادة المعلقين

    السادة القراء من بعيد لبعيد

    السادة/كل سودانى حقيقى لايحتمل ولايرضى ان (يقلع) منه أحدا بيته او بيت ابيه او ارض ابيه الزراعية او الرعوية

    ***شدوا حيلكم … تفاعلوا … اكتبوا … لن يقف المصاروة والحبش في حدودهم طالما عصابات البشكير المتامر الواطى اللاوطنى وكلابه من المتاسلمين تجار الدين الجبناء (الخونة)احياء

    *** الحبش يتقاضون عن هجرات فقرائهم المقطعين لبلادنا والإقامة غير الشرعية فيها
    *** المصاروة يرسلون اوباشهم ومخابراتهم لتحليل حياتنا اليومية ونحن للأسف شعب ساذج خلال 5 ثوان نفتح افواهنا (باللغو والكلام مع اى غريب) ونفتح بيوتنا وبعد 24 ساعة نجد الغريب كانه سودانى من العائلة اوجار لنا وعشره عمر …………..المصاروة ينشرون البلهارسيا في بلادنا – مطاعم وكافتريهات وسخانة وغير صحية ومن يعمل بها غير مستوف للشروط الصحية او تحصل على شهادة صحية (((بالرشوة))) ودونكم السوريين راس الفساد الجنسى والمالى

    ***كنسح ومسح المتاسلمين واجبا يجبر بالدم وينقذ السودان ارضا وحدودا

    شكرا د. فيصل عوض حسن……….. لقد اسمعت لو ناديت حيا….

  3. مصر ليست عدوة للسودان ولا لاى بلد عربى اوغير عربى بدليل اننا كسودانيين ننهرها ونسبها وفى حقيقة الامر نهرول نحوها ويسيل لعابنا تجاههنا وما يكتب عن احتلالها لاراض سودانية هو محض افتراء وفتنة ولو كانت مصر تريد ضم اراض لكانت غزة اولى ولا كانت اراض ليبيا الشايعة اولى وكل ماذكر اغنى وافضل من اراضى السودان الف مرة .حلايب وشلاتين اراض مصرية بقوة القانون وخط عرض 22 يجب كل شئ وهذا مايجعل المصريين مطمئنين مهما هاج وماج السوادنة فالخطر الاكبر على سودان السجم والرماد يتمثل فى اثنين وهما حكم المتاسلمين الارهابين والاخر هو ارتماء البشكير فى احضان الحبش نظير حرية تحركه وابعاده عن المحكمة الدولية ولو اخذوا نصف السودان الهامل وعلىك يافيصل ان تتانىوتقرا وتعى ماىعلقت عليه لتدرك الحقيقة المرة

  4. الشعب السودانى غدر به…
    تم انفصال الشخصية السودانية من مكنونها وتكوينها ..الحرب على اخلاقه..المصيبة الاجزاء التى سوف توزع للدول الجوار الحبشة ومصر سيظل اهلها درجة ثالثة..وهل يؤتمن ان يظل المثلث كما يحلوا لهم سيزول هذا المثلث ويقتسم كما تقتسم الذئاب الضحية طالما تشتت القطعان..

  5. مشكلةالمصريين فى كل المجالات والتخصصات حتى ولو كانت علميهأعتقادهم الكاذب بأنهم أذكى من اى شخص أمامهم(مع أنهمأغبى الشعوب على وجه الأرض- شعب جبل على الخنوع والخضوع- ناس أحلامك يا بيه أوامر ) .ماذا ينتظر أصحاب المصلحه فى كل من حلايب وشلاتين وحلفا(حلفاالتى تم اغراقها بأخصب اراضيها وتأريخها وحضارتها وقراهابمياه السد العالى – مياه اغرقت وتغولت على اراضى السودان بنسبة 12.5% من مجمل بحيرة السد العالى داخل الاراضى السودانيه…وماذا استفاد السودان أو أهل المنطقه من تهجيرهم القصرى الى أماكن أخرى أنذاك؟ وأين بقيه الاتفاقيةمن أمداد السودان بالكهرباء و6 مليار متر مكعب سنويا ؟ أين حق السودان من كل ذلك على مدى الفنره السابقه والى يومنا هذا!!! )…ماذا ينتظر هؤلاء؟ هناك محافل ومحاكم دوليه يمكنها النظر فى هكذا مشاكل خارج أطار الحكومات السودانيه الضعيفه.

  6. الحكومات المصرية على مر الزمن ذات اطماع متمددة في السودان وهم دائما بمافيهم جزء كبير من الشعب المصري ينظرون الي السودان وشعب السودان نظرة الدونية ولهذا لا مهادنة مع الحكومة المصرية ولانريدمنهم شيء بل هم الذين يسعون بكل الطرق المشروعة غير المشروعة لسلب اراضي وثروات سودانية ونقولها داوية للنظام الشعب لا يرضى بالمهادنة ويطالب بالحسم الفوري لتعديات مصر في الاراضي السودانية وان الشعب نفد صبره وضاق صدره بتلك التعديات المصرية في الاراضي السودانية وخاصة حلايب واذا لم تتخذ الحكومة قرارات حاسمة في ذلك فسوف يكون الرد الشعبي قاسي ومجلجل وستزحف جحافله نحو حلايب لتعيد الحق لاصحابه وهو قادر على تصحيح الاوضاع بالداخل فانتظروا انا منتظرون

  7. شكرا على طرحك الموضوعي لمشكلتي حلفا وحلايب ولكني اود ان اضيف قليلا مما لدي من معلومات :
    نعم وزير الاعلام تجاوز صلاحياته وصرح ما دل انها تبعية السودان لمصر ونفى تصريحه السابق ان اصل الحضارة في السودان .
    واجل البشير وغندور مشكلة حلايب ولكنهم وقفوا في موضوع الصادرات الملوثة وهذا ليس كياسة منهم بل لعلمهم بان الانبطاح لمصر فيه نهايتهم .
    كذلك لعلمهم التنازل عن حلايب وشلاتين تعجل برحيلهم فهم لذلك يثيرون مشكلة حلايب كلما ضاق عليهم الحبل و بالاتفاق مع الحكومة المصرية .
    اما مشكلتنا مع اثيوبيا فهيه مختلفة تماما هنالك ترسيم حدود جاري الاتفاق عليه تماما كمشكلة ابيي مع جنوب السودان .
    لقد شاهدت امس في قناة الجزيرة مناظرة عن حلايب بين عثمان ميرغني و محامي وصحفي مصري فاعجبني رد عثمن ميرغني وسرده التاريخي عن مشكلة حلايب و كان عجيبا رد المحامي المصري ان ارض حلايب مصرية ومصر نرفض التحكيم الدولي لقناعتهم بذلك وقال بالحرف ( السودان ادى الجنوب نص ارضه وجاي ياخد مننا حلايب عوض ؟؟؟؟ )

  8. العودة الى كوش ونهوض حضارة السودان يمر عبر بوابة واحدة بس ..اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 واستعادة الديمقراطية والفدرالية والاقاليم والشعب مصدر السلطات عشان يمشو الناس القاعدين في راسنا ديل 3000 دستوري فالصو في الاقاليم و100 انتهازي في المركز بطريقة دستورية محترمة قبل يجو التتار
    ومصر من 1821 عرمها ما احترمت السودان لمن كان محترم تحترمه هسة في زمن البشير ونظام الون مان شو والكوليرا ليه ؟
    ودي الحرية الخامسة بتاعة مصر ام الدنيا ..تحقير كل ما هو من هو سوداني
    [url=http://www.up-00.com/][img]http://store1.up-00.com/2017-08/150313025705081.jpg[/img][/url]

  9. رد على احمد الجارم
    انت من وين من كوكب تاني غير الارض الم تقرأ التاريخ وتعي الاحداث ام بك صم ( صم بكم فهم لا يعقلون ) ذيك ده مافي زول بيشتغل بيه لا نه صفر على الشمال راجع نفسك لوكنت من غير هذه الارض ارجع لكوكبك فليس لك في الارض مكان وسوداننا يتبرأ من امثالك المهجنين

  10. الاسلاميين اجبن خلق الله
    لن نستعيد شبرا ما داموا في الحكم

    لكن ادعاءك عن استعمال الدعم السريع لاخلاء شمال دارفور لا منطق فيه فلم يتم اخلاء مناطق شمال دارفور و لو عندك معلومات عن قرى معينة او مدن تم اخلاءها شاركنا معلوماتك

    و كيف يكون كشف الحقائق عن دعم المصريين للتمرد و الاستيلاء على مدرعات مصرية صرفا للنظر عن تدخلات مصر ؟! ده كلام لا يدخل العقل، بل هو يسلط الضوء على التجاوزات هناك !

    يجب ابعاد الخلافات الحزبية من أمور مثل الحدود السياسية للدول

  11. لا اله الا الله محمد رسول الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    الان وبعد ان استنفد المصرييين ورقة البشير لابعد الحدود بداوا في التخطيط لاستمالة رئيس الوراء لترويضه باعتباره الرئيس القادم حيث تقدم الدبلوماسية المصرية الدعوات له لزيارة القاهرة …
    الحل الوحيد هو الاستثمار في توعية الشعب بهذه المخاطر الجسيمة ليسترد حقوقه كاملة بمجرد زوال هذا الكابوس

  12. بعد بناء السد العالي راح جزء عزيز من أرض الوطن مغمورة داخل مياه السيد العالي ومساحة هذا الأرض المغمور داخل مياه السد يساوي أضعاف مساحة حلايب .
    لماذا لا نطالب مصر تعويضنا عن أرض حلفا وتعويضها بأراضي داخل مصر … أي العدالة يوم إتفق مصر مع السودان لبناء السد العالي أين كانت العدالة في ذاك الزمن … ومن حق أبناء السودان المطالبة بالتعويض عن أرض حلفا القديمة جنة النيل في تلك الزمان ضاع الحق لجهل حكومات السودان عن هذا الحق أين هو الآن ..
    قد هوجر أبناء حلفا في المنفا داخل السودان لماذا ؟ لماذا لم يتم بناء مدن بديلة حديثه بتصميمات عصرية متوفره خدمات على مستوى حضاري كمدن العالم الحديثة .. وتم تهجير أبناء المنطقة إلى بيئة غير بئيتهم لماذا؟ لماذا لم يبنى المدن في نفس حلفا القديمة أتدري لماذا .. لأن مصر ضرب عصفورين بحجر واحد هجر أهل حلفا ليكون بعيدين عن حضارتهم وعدم التفكير مستقبلا عن مصريهم وثم غرف حضارة النوبة في شمالها وطمس معالمها
    ونقول أين حلفا القديمة الآن في ارض البطانه !!!! سبحان الله وختاما نقول ربنا في عون عباده ..

  13. الحَلَبَة اتْوَهطُوا فَي حَلَايِب
    وحَلايب رَاحَتْ مِنْ جِيتْ
    مِن حَلفا اتْمَددُوا لِجَبِيتْ
    والدامر تتهيأ للموت
    يَارِيتُم وَقَفُوا . . ويَارِيت
    عَلَى نَبَذُمْ يَا سَيِّد رَدِّيتْ .
    والفَشَقةَ أَبَاحُوهَا الأَحبَاش
    والأَسد الرَّابِض . . فِيِ نُومُه
    فِي عِزُّو ومَزرَعتُو وفِى حَرِيمُو
    و يجَنِّد فِي الأمن الأَوبَاش
    وجيوش جرَّارة لتعتاش
    والزَحفِ مُواصِل فِي حدُودنَا
    وكِلَابُه تهَوْهِوْ في الداخل
    وتعَضْعِض سَاكنِينْ البِيت
    ? * *
    مِنْ بِشَّة القَاتِل قَدْ جَاتْنَا
    مَصَايِب دَهْر ومَنكُورة
    وبَلاوِى مُصَرَّمة ماسورة
    ? *
    تتْرَاجل ياسيِّدعلى شعبك
    محروس ببطانة هلافيت
    بتطالع أبناءك في الشارع
    الواضح إنك جنِّيت
    لا ولداً عَقَّبْتَ وربيت
    لا والدينَكْ بيهُم برِّيت
    يا مَكَلوَجْ تعرِج في مشِيكأ
    تَقْدِل في خطوك وفرحان
    بالرُكَب الصِينى التايوان
    ولو جابوا السيرة اتواريت
    من خلف حريمك
    وادَّسِيت

    http://www.alhowsh.com/news.php?action=show&id=53567

  14. الحل في التي:
    -كنس زبالة المتاسلمين
    -السعي لامتلاك سلاح نووي وعندها يفكر كل من تسول له نفسه شيئا الف مرة قبل القيام باي مقامرة.

  15. للأسف الشديد فان كثيرا من المثقفين المصريين يتحدثون بأن السودان كان جزءا من مصر وأنه تابع لمصر ويجهلون بأن مصر كانت تحت الاحتلال العثماني منذ عام 1517م وعندما دخل الأتراك السودان عام 1821م جلبوا معهم الضباط والاداريين والقضاة المصريين بحكم أنهم يتحدثون اللغة العربية وظل السودان تحت الحكم العثماني منذ ذلك الحين حتى قيام الثورة المهدية عام 1883م وكان يسمى الحاكم التركي ملك مصر والسودان وفي عام 1882م دخل الانجليز مصر وتركوا الحكم العثماني تحت راية التاج البريطاني حتى عام 1896م عندما قررت انجلترا الانفراد بحكم السودان وخلاصة القول بأن مصر لم تحكم السودان في يوم من الأيام وأن السودان لم يكن تحت الوصاية المصرية اطلاقا بل ملوك النوبة هم من حكموا مصر السفلى والعليا قبل آلاف السنين …

  16. حكومة السودان هي السبب في كل الحاصل واراضينا احتلتها دول الجوار وهي متجاهلة الموضوع . بس بإذن الله حنستعيدها كلها ونعلن الحرب على مصر واثيوبيا ونستعيد كل أراضينا منهم

  17. هذا هو حال العسكر بيعون الوطن من اجل البحث عن شرعية حكمهم و التشبس بالسلطةفى الماضى عبود باع حلفا و السيسى باع تيران و صنافير و البشير حلايب وجنوب السودان

  18. النظام و أتباعه يعطون المصريين ، أكثر مما يحلمون به إذا ما قاموا بإحتلال السودان!

    مشروع طريق دنقلا أرقين الذي نفذته شركة زوايا (عبدالباسط حمزة) ، و دون الدخول في تشعبات عبدالباسط و إرتباطاته (حتى لا نزيد مغصتكم) ، نورد عجائب هذا المشروع:

    * الطريق بطول 360 كيلومتر ، و فصل له قانون خاص (بي أو تي) بتملك الأرض لمدة 42 عام ، (أول سابقة في السودان).

    * حق الإنتفاع إثنين كيلومتر (كيلو على كل جانب) ، بطول الطريق ، بمعني أن صاحب كفتيرة شاي لا يستطيع أن يعمل بدون موافقة الشركة).

    * إثنين مليون فدان مختارة بعناية (أصلح الأراضي الزراعية) ، في الحوض النوبي ، علماً أن الشريط الزراعي للحوض النيل ضيق و محدود.

    * الأولوية في الزراعة للمصريين ، بالإضافة للمشاريع الأخرى ، مثل إثنين مليون متر مربع للتعدين (دهب ، نحاس ، فوسفات …إلخ) + مزارع لتسمين الماشية + محاجر صحية + مصانع لحوم ….. و المصيبة الأكبر إنشاء منطقة حرة (دون إعتبار لإحتلال مثلث حلايب).

    * ذكر عبدالباسط أن المصريين يمتلكون إمكانيات و تقنية أكثر من السودانيين و هو كاذب في ذلك ، لأن أي رجل أعمال سوداني (أسامة داؤد مثلاً) ، إذا توفرت له إمتيازات و حصانة مماثلة ، سيقوم بأفضل من ذلك ، لأنه سيجعل مزارعي و سكان المنطقة المنفذ و المستفيد الأول من المشروع (وضع قوانين ملزمة بذلك).

    ذكر موقع مصريون أن فاروق الباز حاول عمل نفس فكرة المشروع في مصر لكنه عجز عن ذلك بسبب قانون (بي أو تي).

    http://today.almasryalyoum.com/article2.aspx?ArticleID=477068

    و نحن نعطي ذلك للمصريين بطيب خاطر و بالقانون!!!

    يتصدر السودان لائحة أكثر الدول بيعاً لأراضي الدولة ، و نظامنا يفرط فيما لم تستطع الدول الأخرى التفريط فيه ، فهم يقومون ببيع الأرض ظاهر و باطن ، و بيع الماء (كل الدول لا تفرط في الماء ، كنظام مشروع الجزيرة سابقاً).

    ما يقوم النظام به من تفريط مرصود من منظمات غير حكومية مثل (غرين GRAIN) و مقرها برشلونة بأسبانيا ، و ذكر هذا التقرير ضمن حقائق محزنة أخرى عن بيع أراضينا ، في الواشنطن بوست:

    https://www.washingtonpost.com/news/wonk/wp/2015/05/21/rich-countries-are-buying-up-farmland-from-poorer-ones-around-the-world/?utm_term=.50636e271a60

    أؤيد بشدة تكوين لجنة وطنية لمتابعة هذا الملف مع المنظمات الدولية ، كذلك لإصدار قرارات تبطل الإتفاقيات الجائرة التي قام بها النظام ، كما أن ذلك سيكون بمثابة إنذار قانوني لهذه الدول و يتيح لنا المطالبة بتعويضات.

    سيكون من الأفضل لنا في هذه اللجنة و أي تجمع نشط آخر مستقبلاً ، أن نضع لوائح مفصلة و دقيقة ، تنظم العمل و تحدد الصلاحيات ، بما في ذلك أسس الإختيار و المحاسبة و تقارير الأداء ، حتى يكون ذلك نواة لتنظيم أي عمل جماعي يصب في مصلحة الوطن ، و يكون ذلك بمثابة نهج تنظيمي يشمل مشروع الرؤية الإستراتيجية المستقبلية (مشروع البرنامج البديل) ، الذي يتطلع إليه كافة قطاعات الشعب السوداني ، و بمثابة الضمان الآمن ل (الشعب ، الأمن ، خطط إصلاح المشاريع ، المشاريع المستقبلية ، التنمية الشاملة العادلة ، و رد الحقوق العامة و الخاصة).

    الضامن الوحيد لنيل ثقة الشعب و ضمان تأييده ، هو الإحتكام للوائح و قوانين تنظم العمل الجماعي و تضمن عدم إحتكار المناصب ، السلطات و إصدار القرارات.

  19. معروف ان اى نظام انقلابى خاصة انقلاب الانقاذ خطه الاحمر الاول هو بقاء النظام فى الحكم وليس وحدة البلد وسلامة اراضيه واقسم بالله لا مصر ولا الحبشة ولا بقية العرب عايزين سودان حر ديموقراطى عليكم الله بلد زى السودان يتسول من الاعراب ويسكت على احتلال اراضيه من مصر والحبشة ولو جمعت كل الدول العربية والحبشة ما تجى امكانياتها زى السودان!!!
    كسرة:لكن ليفهم الجميع ان الديموقراطية وحكم الشعب راجعين للسودان وحينها سيعرف الجميع ما هو السودان!!!
    حكم الانقاذ هو اكبر عار يمر على تاريخ السودان!!!

  20. علي الامه الاسلاميه ان تنبه بما يتربص بها هذه فتن يجب ان تحل بواسطه الدول الاسلاميه وتجنب اثاره الاحقاد بين الشعوب المسلمه فهذا اخر الزمان يجب ان نحافظ علي الدين اكثر من الارض الارض

  21. لا يستطيع سحب الجنود من اليمن لانه مازالت المحكمة الجنائية تطارد المجرم وهو عشمان السعودية تساعده في الموضوع هذا.. اصبح المجرم بلا كرامة ولا عزة نفس وفي حالة ضعف كاملة ومغلوب الحيلة.. سلم نفسك افضل لك….

    أمريكا تحت جزمتي والاتحاد الأوربي تحت جزمتي والمعارضة تحت جزمتي!!!!

  22. ياخى كلكم هوا ساكت
    الكلام الواضح هو ان الحل العسكرى هو الحل الوحيد الاوحد فمصر رافضه للتحكيم الدولى وهذا معناه مافى محكمه دوليه ومصر رافضه لمبداء الوساطه واكلت ماكان يفترض به ان يكون وسيطا وحليفا وسند ( السعوديه ) واكيد توابعها من الامارات والبحرين وامريكا واصبح السودان معزول منهم وغير امن .
    فكده خلاص ماعندنا الا حلين لا ثالث لهما اولهما ان نبكى ونولول كالنساء فى بيت البكا او على صفحات الراكوبه
    وثانيهما ان نعلنها حرب شعواء تأكل الاخضر واليابس ويموت فيها الالاف بل ملايين السودانيين لكن يحتفظ بقيتنا بكرامتهم وعزهم

  23. اقتباس

    ****والأهم من ذلك أنَّ أسرع طريقة لحَسْم التعدِّيات المصريَّة والإثيوبيَّة وغيرهما، تتمثَّل في اقتلاع البشير وعصابته، لأنَّهما المَدْخَل والسبب الرئيسي لكل ما جرى وسيجري لنا من تعدِّيات، وأمر اقتلاعهم مسئوليتنا نحن السُّودانيُّون بالمقام الأوَّل، وهي لا تتحقَّق إلا باتحادنا الحقيقي وبأسرع وقت.. ***

    السادة كتاب الراكوبة

    السادة المعلقين

    السادة القراء من بعيد لبعيد

    السادة/كل سودانى حقيقى لايحتمل ولايرضى ان (يقلع) منه أحدا بيته او بيت ابيه او ارض ابيه الزراعية او الرعوية

    ***شدوا حيلكم … تفاعلوا … اكتبوا … لن يقف المصاروة والحبش في حدودهم طالما عصابات البشكير المتامر الواطى اللاوطنى وكلابه من المتاسلمين تجار الدين الجبناء (الخونة)احياء

    *** الحبش يتقاضون عن هجرات فقرائهم المقطعين لبلادنا والإقامة غير الشرعية فيها
    *** المصاروة يرسلون اوباشهم ومخابراتهم لتحليل حياتنا اليومية ونحن للأسف شعب ساذج خلال 5 ثوان نفتح افواهنا (باللغو والكلام مع اى غريب) ونفتح بيوتنا وبعد 24 ساعة نجد الغريب كانه سودانى من العائلة اوجار لنا وعشره عمر …………..المصاروة ينشرون البلهارسيا في بلادنا – مطاعم وكافتريهات وسخانة وغير صحية ومن يعمل بها غير مستوف للشروط الصحية او تحصل على شهادة صحية (((بالرشوة))) ودونكم السوريين راس الفساد الجنسى والمالى

    ***كنسح ومسح المتاسلمين واجبا يجبر بالدم وينقذ السودان ارضا وحدودا

    شكرا د. فيصل عوض حسن……….. لقد اسمعت لو ناديت حيا….

  24. مصر ليست عدوة للسودان ولا لاى بلد عربى اوغير عربى بدليل اننا كسودانيين ننهرها ونسبها وفى حقيقة الامر نهرول نحوها ويسيل لعابنا تجاههنا وما يكتب عن احتلالها لاراض سودانية هو محض افتراء وفتنة ولو كانت مصر تريد ضم اراض لكانت غزة اولى ولا كانت اراض ليبيا الشايعة اولى وكل ماذكر اغنى وافضل من اراضى السودان الف مرة .حلايب وشلاتين اراض مصرية بقوة القانون وخط عرض 22 يجب كل شئ وهذا مايجعل المصريين مطمئنين مهما هاج وماج السوادنة فالخطر الاكبر على سودان السجم والرماد يتمثل فى اثنين وهما حكم المتاسلمين الارهابين والاخر هو ارتماء البشكير فى احضان الحبش نظير حرية تحركه وابعاده عن المحكمة الدولية ولو اخذوا نصف السودان الهامل وعلىك يافيصل ان تتانىوتقرا وتعى ماىعلقت عليه لتدرك الحقيقة المرة

  25. الشعب السودانى غدر به…
    تم انفصال الشخصية السودانية من مكنونها وتكوينها ..الحرب على اخلاقه..المصيبة الاجزاء التى سوف توزع للدول الجوار الحبشة ومصر سيظل اهلها درجة ثالثة..وهل يؤتمن ان يظل المثلث كما يحلوا لهم سيزول هذا المثلث ويقتسم كما تقتسم الذئاب الضحية طالما تشتت القطعان..

  26. مشكلةالمصريين فى كل المجالات والتخصصات حتى ولو كانت علميهأعتقادهم الكاذب بأنهم أذكى من اى شخص أمامهم(مع أنهمأغبى الشعوب على وجه الأرض- شعب جبل على الخنوع والخضوع- ناس أحلامك يا بيه أوامر ) .ماذا ينتظر أصحاب المصلحه فى كل من حلايب وشلاتين وحلفا(حلفاالتى تم اغراقها بأخصب اراضيها وتأريخها وحضارتها وقراهابمياه السد العالى – مياه اغرقت وتغولت على اراضى السودان بنسبة 12.5% من مجمل بحيرة السد العالى داخل الاراضى السودانيه…وماذا استفاد السودان أو أهل المنطقه من تهجيرهم القصرى الى أماكن أخرى أنذاك؟ وأين بقيه الاتفاقيةمن أمداد السودان بالكهرباء و6 مليار متر مكعب سنويا ؟ أين حق السودان من كل ذلك على مدى الفنره السابقه والى يومنا هذا!!! )…ماذا ينتظر هؤلاء؟ هناك محافل ومحاكم دوليه يمكنها النظر فى هكذا مشاكل خارج أطار الحكومات السودانيه الضعيفه.

  27. الحكومات المصرية على مر الزمن ذات اطماع متمددة في السودان وهم دائما بمافيهم جزء كبير من الشعب المصري ينظرون الي السودان وشعب السودان نظرة الدونية ولهذا لا مهادنة مع الحكومة المصرية ولانريدمنهم شيء بل هم الذين يسعون بكل الطرق المشروعة غير المشروعة لسلب اراضي وثروات سودانية ونقولها داوية للنظام الشعب لا يرضى بالمهادنة ويطالب بالحسم الفوري لتعديات مصر في الاراضي السودانية وان الشعب نفد صبره وضاق صدره بتلك التعديات المصرية في الاراضي السودانية وخاصة حلايب واذا لم تتخذ الحكومة قرارات حاسمة في ذلك فسوف يكون الرد الشعبي قاسي ومجلجل وستزحف جحافله نحو حلايب لتعيد الحق لاصحابه وهو قادر على تصحيح الاوضاع بالداخل فانتظروا انا منتظرون

  28. شكرا على طرحك الموضوعي لمشكلتي حلفا وحلايب ولكني اود ان اضيف قليلا مما لدي من معلومات :
    نعم وزير الاعلام تجاوز صلاحياته وصرح ما دل انها تبعية السودان لمصر ونفى تصريحه السابق ان اصل الحضارة في السودان .
    واجل البشير وغندور مشكلة حلايب ولكنهم وقفوا في موضوع الصادرات الملوثة وهذا ليس كياسة منهم بل لعلمهم بان الانبطاح لمصر فيه نهايتهم .
    كذلك لعلمهم التنازل عن حلايب وشلاتين تعجل برحيلهم فهم لذلك يثيرون مشكلة حلايب كلما ضاق عليهم الحبل و بالاتفاق مع الحكومة المصرية .
    اما مشكلتنا مع اثيوبيا فهيه مختلفة تماما هنالك ترسيم حدود جاري الاتفاق عليه تماما كمشكلة ابيي مع جنوب السودان .
    لقد شاهدت امس في قناة الجزيرة مناظرة عن حلايب بين عثمان ميرغني و محامي وصحفي مصري فاعجبني رد عثمن ميرغني وسرده التاريخي عن مشكلة حلايب و كان عجيبا رد المحامي المصري ان ارض حلايب مصرية ومصر نرفض التحكيم الدولي لقناعتهم بذلك وقال بالحرف ( السودان ادى الجنوب نص ارضه وجاي ياخد مننا حلايب عوض ؟؟؟؟ )

  29. العودة الى كوش ونهوض حضارة السودان يمر عبر بوابة واحدة بس ..اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 واستعادة الديمقراطية والفدرالية والاقاليم والشعب مصدر السلطات عشان يمشو الناس القاعدين في راسنا ديل 3000 دستوري فالصو في الاقاليم و100 انتهازي في المركز بطريقة دستورية محترمة قبل يجو التتار
    ومصر من 1821 عرمها ما احترمت السودان لمن كان محترم تحترمه هسة في زمن البشير ونظام الون مان شو والكوليرا ليه ؟
    ودي الحرية الخامسة بتاعة مصر ام الدنيا ..تحقير كل ما هو من هو سوداني
    [url=http://www.up-00.com/][img]http://store1.up-00.com/2017-08/150313025705081.jpg[/img][/url]

  30. رد على احمد الجارم
    انت من وين من كوكب تاني غير الارض الم تقرأ التاريخ وتعي الاحداث ام بك صم ( صم بكم فهم لا يعقلون ) ذيك ده مافي زول بيشتغل بيه لا نه صفر على الشمال راجع نفسك لوكنت من غير هذه الارض ارجع لكوكبك فليس لك في الارض مكان وسوداننا يتبرأ من امثالك المهجنين

  31. الاسلاميين اجبن خلق الله
    لن نستعيد شبرا ما داموا في الحكم

    لكن ادعاءك عن استعمال الدعم السريع لاخلاء شمال دارفور لا منطق فيه فلم يتم اخلاء مناطق شمال دارفور و لو عندك معلومات عن قرى معينة او مدن تم اخلاءها شاركنا معلوماتك

    و كيف يكون كشف الحقائق عن دعم المصريين للتمرد و الاستيلاء على مدرعات مصرية صرفا للنظر عن تدخلات مصر ؟! ده كلام لا يدخل العقل، بل هو يسلط الضوء على التجاوزات هناك !

    يجب ابعاد الخلافات الحزبية من أمور مثل الحدود السياسية للدول

  32. لا اله الا الله محمد رسول الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    الان وبعد ان استنفد المصرييين ورقة البشير لابعد الحدود بداوا في التخطيط لاستمالة رئيس الوراء لترويضه باعتباره الرئيس القادم حيث تقدم الدبلوماسية المصرية الدعوات له لزيارة القاهرة …
    الحل الوحيد هو الاستثمار في توعية الشعب بهذه المخاطر الجسيمة ليسترد حقوقه كاملة بمجرد زوال هذا الكابوس

  33. بعد بناء السد العالي راح جزء عزيز من أرض الوطن مغمورة داخل مياه السيد العالي ومساحة هذا الأرض المغمور داخل مياه السد يساوي أضعاف مساحة حلايب .
    لماذا لا نطالب مصر تعويضنا عن أرض حلفا وتعويضها بأراضي داخل مصر … أي العدالة يوم إتفق مصر مع السودان لبناء السد العالي أين كانت العدالة في ذاك الزمن … ومن حق أبناء السودان المطالبة بالتعويض عن أرض حلفا القديمة جنة النيل في تلك الزمان ضاع الحق لجهل حكومات السودان عن هذا الحق أين هو الآن ..
    قد هوجر أبناء حلفا في المنفا داخل السودان لماذا ؟ لماذا لم يتم بناء مدن بديلة حديثه بتصميمات عصرية متوفره خدمات على مستوى حضاري كمدن العالم الحديثة .. وتم تهجير أبناء المنطقة إلى بيئة غير بئيتهم لماذا؟ لماذا لم يبنى المدن في نفس حلفا القديمة أتدري لماذا .. لأن مصر ضرب عصفورين بحجر واحد هجر أهل حلفا ليكون بعيدين عن حضارتهم وعدم التفكير مستقبلا عن مصريهم وثم غرف حضارة النوبة في شمالها وطمس معالمها
    ونقول أين حلفا القديمة الآن في ارض البطانه !!!! سبحان الله وختاما نقول ربنا في عون عباده ..

  34. الحَلَبَة اتْوَهطُوا فَي حَلَايِب
    وحَلايب رَاحَتْ مِنْ جِيتْ
    مِن حَلفا اتْمَددُوا لِجَبِيتْ
    والدامر تتهيأ للموت
    يَارِيتُم وَقَفُوا . . ويَارِيت
    عَلَى نَبَذُمْ يَا سَيِّد رَدِّيتْ .
    والفَشَقةَ أَبَاحُوهَا الأَحبَاش
    والأَسد الرَّابِض . . فِيِ نُومُه
    فِي عِزُّو ومَزرَعتُو وفِى حَرِيمُو
    و يجَنِّد فِي الأمن الأَوبَاش
    وجيوش جرَّارة لتعتاش
    والزَحفِ مُواصِل فِي حدُودنَا
    وكِلَابُه تهَوْهِوْ في الداخل
    وتعَضْعِض سَاكنِينْ البِيت
    ? * *
    مِنْ بِشَّة القَاتِل قَدْ جَاتْنَا
    مَصَايِب دَهْر ومَنكُورة
    وبَلاوِى مُصَرَّمة ماسورة
    ? *
    تتْرَاجل ياسيِّدعلى شعبك
    محروس ببطانة هلافيت
    بتطالع أبناءك في الشارع
    الواضح إنك جنِّيت
    لا ولداً عَقَّبْتَ وربيت
    لا والدينَكْ بيهُم برِّيت
    يا مَكَلوَجْ تعرِج في مشِيكأ
    تَقْدِل في خطوك وفرحان
    بالرُكَب الصِينى التايوان
    ولو جابوا السيرة اتواريت
    من خلف حريمك
    وادَّسِيت

    http://www.alhowsh.com/news.php?action=show&id=53567

  35. الحل في التي:
    -كنس زبالة المتاسلمين
    -السعي لامتلاك سلاح نووي وعندها يفكر كل من تسول له نفسه شيئا الف مرة قبل القيام باي مقامرة.

  36. للأسف الشديد فان كثيرا من المثقفين المصريين يتحدثون بأن السودان كان جزءا من مصر وأنه تابع لمصر ويجهلون بأن مصر كانت تحت الاحتلال العثماني منذ عام 1517م وعندما دخل الأتراك السودان عام 1821م جلبوا معهم الضباط والاداريين والقضاة المصريين بحكم أنهم يتحدثون اللغة العربية وظل السودان تحت الحكم العثماني منذ ذلك الحين حتى قيام الثورة المهدية عام 1883م وكان يسمى الحاكم التركي ملك مصر والسودان وفي عام 1882م دخل الانجليز مصر وتركوا الحكم العثماني تحت راية التاج البريطاني حتى عام 1896م عندما قررت انجلترا الانفراد بحكم السودان وخلاصة القول بأن مصر لم تحكم السودان في يوم من الأيام وأن السودان لم يكن تحت الوصاية المصرية اطلاقا بل ملوك النوبة هم من حكموا مصر السفلى والعليا قبل آلاف السنين …

  37. حكومة السودان هي السبب في كل الحاصل واراضينا احتلتها دول الجوار وهي متجاهلة الموضوع . بس بإذن الله حنستعيدها كلها ونعلن الحرب على مصر واثيوبيا ونستعيد كل أراضينا منهم

  38. هذا هو حال العسكر بيعون الوطن من اجل البحث عن شرعية حكمهم و التشبس بالسلطةفى الماضى عبود باع حلفا و السيسى باع تيران و صنافير و البشير حلايب وجنوب السودان

  39. النظام و أتباعه يعطون المصريين ، أكثر مما يحلمون به إذا ما قاموا بإحتلال السودان!

    مشروع طريق دنقلا أرقين الذي نفذته شركة زوايا (عبدالباسط حمزة) ، و دون الدخول في تشعبات عبدالباسط و إرتباطاته (حتى لا نزيد مغصتكم) ، نورد عجائب هذا المشروع:

    * الطريق بطول 360 كيلومتر ، و فصل له قانون خاص (بي أو تي) بتملك الأرض لمدة 42 عام ، (أول سابقة في السودان).

    * حق الإنتفاع إثنين كيلومتر (كيلو على كل جانب) ، بطول الطريق ، بمعني أن صاحب كفتيرة شاي لا يستطيع أن يعمل بدون موافقة الشركة).

    * إثنين مليون فدان مختارة بعناية (أصلح الأراضي الزراعية) ، في الحوض النوبي ، علماً أن الشريط الزراعي للحوض النيل ضيق و محدود.

    * الأولوية في الزراعة للمصريين ، بالإضافة للمشاريع الأخرى ، مثل إثنين مليون متر مربع للتعدين (دهب ، نحاس ، فوسفات …إلخ) + مزارع لتسمين الماشية + محاجر صحية + مصانع لحوم ….. و المصيبة الأكبر إنشاء منطقة حرة (دون إعتبار لإحتلال مثلث حلايب).

    * ذكر عبدالباسط أن المصريين يمتلكون إمكانيات و تقنية أكثر من السودانيين و هو كاذب في ذلك ، لأن أي رجل أعمال سوداني (أسامة داؤد مثلاً) ، إذا توفرت له إمتيازات و حصانة مماثلة ، سيقوم بأفضل من ذلك ، لأنه سيجعل مزارعي و سكان المنطقة المنفذ و المستفيد الأول من المشروع (وضع قوانين ملزمة بذلك).

    ذكر موقع مصريون أن فاروق الباز حاول عمل نفس فكرة المشروع في مصر لكنه عجز عن ذلك بسبب قانون (بي أو تي).

    http://today.almasryalyoum.com/article2.aspx?ArticleID=477068

    و نحن نعطي ذلك للمصريين بطيب خاطر و بالقانون!!!

    يتصدر السودان لائحة أكثر الدول بيعاً لأراضي الدولة ، و نظامنا يفرط فيما لم تستطع الدول الأخرى التفريط فيه ، فهم يقومون ببيع الأرض ظاهر و باطن ، و بيع الماء (كل الدول لا تفرط في الماء ، كنظام مشروع الجزيرة سابقاً).

    ما يقوم النظام به من تفريط مرصود من منظمات غير حكومية مثل (غرين GRAIN) و مقرها برشلونة بأسبانيا ، و ذكر هذا التقرير ضمن حقائق محزنة أخرى عن بيع أراضينا ، في الواشنطن بوست:

    https://www.washingtonpost.com/news/wonk/wp/2015/05/21/rich-countries-are-buying-up-farmland-from-poorer-ones-around-the-world/?utm_term=.50636e271a60

    أؤيد بشدة تكوين لجنة وطنية لمتابعة هذا الملف مع المنظمات الدولية ، كذلك لإصدار قرارات تبطل الإتفاقيات الجائرة التي قام بها النظام ، كما أن ذلك سيكون بمثابة إنذار قانوني لهذه الدول و يتيح لنا المطالبة بتعويضات.

    سيكون من الأفضل لنا في هذه اللجنة و أي تجمع نشط آخر مستقبلاً ، أن نضع لوائح مفصلة و دقيقة ، تنظم العمل و تحدد الصلاحيات ، بما في ذلك أسس الإختيار و المحاسبة و تقارير الأداء ، حتى يكون ذلك نواة لتنظيم أي عمل جماعي يصب في مصلحة الوطن ، و يكون ذلك بمثابة نهج تنظيمي يشمل مشروع الرؤية الإستراتيجية المستقبلية (مشروع البرنامج البديل) ، الذي يتطلع إليه كافة قطاعات الشعب السوداني ، و بمثابة الضمان الآمن ل (الشعب ، الأمن ، خطط إصلاح المشاريع ، المشاريع المستقبلية ، التنمية الشاملة العادلة ، و رد الحقوق العامة و الخاصة).

    الضامن الوحيد لنيل ثقة الشعب و ضمان تأييده ، هو الإحتكام للوائح و قوانين تنظم العمل الجماعي و تضمن عدم إحتكار المناصب ، السلطات و إصدار القرارات.

  40. معروف ان اى نظام انقلابى خاصة انقلاب الانقاذ خطه الاحمر الاول هو بقاء النظام فى الحكم وليس وحدة البلد وسلامة اراضيه واقسم بالله لا مصر ولا الحبشة ولا بقية العرب عايزين سودان حر ديموقراطى عليكم الله بلد زى السودان يتسول من الاعراب ويسكت على احتلال اراضيه من مصر والحبشة ولو جمعت كل الدول العربية والحبشة ما تجى امكانياتها زى السودان!!!
    كسرة:لكن ليفهم الجميع ان الديموقراطية وحكم الشعب راجعين للسودان وحينها سيعرف الجميع ما هو السودان!!!
    حكم الانقاذ هو اكبر عار يمر على تاريخ السودان!!!

  41. علي الامه الاسلاميه ان تنبه بما يتربص بها هذه فتن يجب ان تحل بواسطه الدول الاسلاميه وتجنب اثاره الاحقاد بين الشعوب المسلمه فهذا اخر الزمان يجب ان نحافظ علي الدين اكثر من الارض الارض

  42. لا يستطيع سحب الجنود من اليمن لانه مازالت المحكمة الجنائية تطارد المجرم وهو عشمان السعودية تساعده في الموضوع هذا.. اصبح المجرم بلا كرامة ولا عزة نفس وفي حالة ضعف كاملة ومغلوب الحيلة.. سلم نفسك افضل لك….

    أمريكا تحت جزمتي والاتحاد الأوربي تحت جزمتي والمعارضة تحت جزمتي!!!!

  43. ياخى كلكم هوا ساكت
    الكلام الواضح هو ان الحل العسكرى هو الحل الوحيد الاوحد فمصر رافضه للتحكيم الدولى وهذا معناه مافى محكمه دوليه ومصر رافضه لمبداء الوساطه واكلت ماكان يفترض به ان يكون وسيطا وحليفا وسند ( السعوديه ) واكيد توابعها من الامارات والبحرين وامريكا واصبح السودان معزول منهم وغير امن .
    فكده خلاص ماعندنا الا حلين لا ثالث لهما اولهما ان نبكى ونولول كالنساء فى بيت البكا او على صفحات الراكوبه
    وثانيهما ان نعلنها حرب شعواء تأكل الاخضر واليابس ويموت فيها الالاف بل ملايين السودانيين لكن يحتفظ بقيتنا بكرامتهم وعزهم

  44. المشكلة ليست في مصر ولا المصريين المشكلة فينا نحن لابد من ازالة هذاالنظام المنبطح للمصريين والاحباش وغيرهم النظام يا ناس لازم يمشي الليلة قبل بكرة والكلام وراء البوردات ما بيجيب ليك حقك لازم نعمل حاجة نشيل النظام ده وباي ثمن واكتبوا لي بكرة لو المصريين ما قلعوكم عممكم

  45. المشكلة ليست في مصر ولا المصريين المشكلة فينا نحن لابد من ازالة هذاالنظام المنبطح للمصريين والاحباش وغيرهم النظام يا ناس لازم يمشي الليلة قبل بكرة والكلام وراء البوردات ما بيجيب ليك حقك لازم نعمل حاجة نشيل النظام ده وباي ثمن واكتبوا لي بكرة لو المصريين ما قلعوكم عممكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..