ارشيف- أخبار السودان

القاهرة: إدارة تركيا لسواكن ليس لها ?ظهير? عسكري

كشف اللواء سمير فرج، الرئيس السابق للشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية، عن قناة ستحفرها مصر في جنوب السودان لحل أزمة المياه. وقال إن مصر ستقوم بحفر قناة مشروع قناة (جونقلي)، وستوفر 30 مليار متر مكعب من المياه سنوياً.
وأفاد فرج، في لقاء مع برنامج (على مسؤوليتي)، أن الهدف من شق هذه القناة في جنوب السودان استقطاب جزء من مياه المستنقعات ما يوفر 30 مليار متر مكعب سنوياً، الأمر الذي سيفيد السودان ومصر أيضاً، على حد وصفه.
واعتبر فرج أن إدارة تركيا لجزيرة (سواكن) السودانية، تعد نقطة سوداء في الممر الملاحي، موضحاً أنه ليس لها أي ظهير عسكري، ولا تقلق مصر.

اليوم التالي.

تعليق واحد

  1. السودان ليس في حوجة لقناة جونقلي و الجنوبيين لا أعتقد سوف يقبلون بحفر هذة القناة في الماضي الموافقة كانت من الخائن نميري . أما عن سواكن نتمنى أن تبني تركيا قاعدة عسكرية بأقصى سرعة .

  2. في الوقت الحالي لا توجد خطط عسكرية في حلايب. عشان كده أوقفوا الاستعباط المصري ده

    قناة جونغلي ما هتوفر أكثر من ٤ مليار م٣ و ما هتمشي كلها لمصر ااسودان سيتوسع في المشاريع الزراعية في النيل الأبيض و كردفان هههه

    و على كل حال لن يسمح الجنوبيون بهذا العبث ان شاء الله
    و السودان لن يخسر في كلا الحالتين و خلي جيشكم ينفعكم

  3. في الوقت الحالي لا توجد خطط عسكرية في حلايب. عشان كده أوقفوا الاستعباط المصري ده

    قناة جونغلي ما هتوفر أكثر من ٤ مليار م٣ و ما هتمشي كلها لمصر ااسودان سيتوسع في المشاريع الزراعية في النيل الأبيض و كردفان هههه

    و على كل حال لن يسمح الجنوبيون بهذا العبث ان شاء الله
    و السودان لن يخسر في كلا الحالتين و خلي جيشكم ينفعكم

  4. سـد النهضة :
    تتمنى أن تبني تركيا قاعدة عسكرية في بلادك
    لك ما تتمنى
    لكن
    هل تعتقد أن هذه القاعدة ( التي تتمناها ) ستحمي السـودان ؟
    هل تعتقد أن هذه القاعدة ( التي تتمناها ) ستفيد الشعب السـوداني ؟ و كيف ؟
    و ما موقف الجيش السـوداني من وجود قواعد أجنبية ( تركية أو روسية )في البلاد ؟
    ……………………………………………….
    عموماً أي قواعد عسكرية أجنبية في البحر الأحمر لن تقام إلا بعد موافقة السعودية و مصر اللتان تصران أن يبقى البحر الأحمر بحر العرب فقط و لن يسمحا بإقامة أي قواعد أجنبية عليها حتى و لو وافق بشيركم على ذلك . .
    ………………………………………………
    و سواء رضي السودان أم أبى سينفذ قناة جونجلي لصالح مصر أولاً ثم لصالح السودان ثانياً . و لن تستطيع قوة على الأرض إجهاض هذا المشروع الحيوي لمصر و هذه المرة سوف ترسل قوات عسكرية مصرية لمعاونة قوات من جنوب السودان لمنطقة المشروع لتأمينه ضد أي تخريب محتمل . .

    أرجو أن تبلغ زملائك باللجان الإليكترونية بأنهم قد رسـبوا في تأجيج لفتنة بين شعبي وادي النيل و عليهم أن يبحثوا عن منفذ لآخر لإختراق تحالف الشعبين ( إن إستطاعوا أن ينفذوا لأننا لهم بالمرصاد لهم و لكل من إنتهج نهجهم مثلك )

    كل التحايا العطرة لكل شعب السـودان شباباً و شيباً .

  5. هههههه والمياه دي حتعملو لها خرطوش يعدي فوق السودان؟ والا تحت الارض؟ يا مصري يا متخلف.

  6. نحنا في كل الاحوال المويه حتجي شاقه بلدنا وبقول المثل الزاد ان ما كفى اهل البيت يحرم علي الجيران …

  7. يتحدث وكأن السودان ضيعة ملك أبيه، هذه هي مشكلة المسؤولين المصاروة مع السودانيين منذ الأزل وإلى اليوم!

  8. طبقاً لإتفاقية مياه النيل لعام 1959 يكون إنشاء أي مشروعات لزيادة المردود المائي بالاتفاق بين الدولتين وبالمناصفة في التكاليف، وإذا لم تتمكن أي من الدولتين من الوفاء بنصيبها تقوم الدولة الأخرى باستكمال المشروع واسترداد نصيب الدولة الأخرى من التكاليف فيما بعد.. وهو الاتفاق الذي بدأ بموجبه العمل في قناة جونقلي قبل أن تتوقف بسبب استمرار الحرب الأهلية في الجنوب العام 1983.
    في ذلك الوقت كان المأمول أن توفر القناة 12 مليار متر مكعب من المياه توزع بالتساوي بين الدولتين (مصر والسودان)، وإذا أرادت مصر الآن استئناف المشروع فإن عليها أن تتفاوض مع دولة جنوب السودان والسودان لتوزيع التكاليف والأنصبة بين الدول الثلاث.

  9. السودان ليس في حوجة لقناة جونقلي و الجنوبيين لا أعتقد سوف يقبلون بحفر هذة القناة في الماضي الموافقة كانت من الخائن نميري . أما عن سواكن نتمنى أن تبني تركيا قاعدة عسكرية بأقصى سرعة .

  10. في الوقت الحالي لا توجد خطط عسكرية في حلايب. عشان كده أوقفوا الاستعباط المصري ده

    قناة جونغلي ما هتوفر أكثر من ٤ مليار م٣ و ما هتمشي كلها لمصر ااسودان سيتوسع في المشاريع الزراعية في النيل الأبيض و كردفان هههه

    و على كل حال لن يسمح الجنوبيون بهذا العبث ان شاء الله
    و السودان لن يخسر في كلا الحالتين و خلي جيشكم ينفعكم

  11. في الوقت الحالي لا توجد خطط عسكرية في حلايب. عشان كده أوقفوا الاستعباط المصري ده

    قناة جونغلي ما هتوفر أكثر من ٤ مليار م٣ و ما هتمشي كلها لمصر ااسودان سيتوسع في المشاريع الزراعية في النيل الأبيض و كردفان هههه

    و على كل حال لن يسمح الجنوبيون بهذا العبث ان شاء الله
    و السودان لن يخسر في كلا الحالتين و خلي جيشكم ينفعكم

  12. سـد النهضة :
    تتمنى أن تبني تركيا قاعدة عسكرية في بلادك
    لك ما تتمنى
    لكن
    هل تعتقد أن هذه القاعدة ( التي تتمناها ) ستحمي السـودان ؟
    هل تعتقد أن هذه القاعدة ( التي تتمناها ) ستفيد الشعب السـوداني ؟ و كيف ؟
    و ما موقف الجيش السـوداني من وجود قواعد أجنبية ( تركية أو روسية )في البلاد ؟
    ……………………………………………….
    عموماً أي قواعد عسكرية أجنبية في البحر الأحمر لن تقام إلا بعد موافقة السعودية و مصر اللتان تصران أن يبقى البحر الأحمر بحر العرب فقط و لن يسمحا بإقامة أي قواعد أجنبية عليها حتى و لو وافق بشيركم على ذلك . .
    ………………………………………………
    و سواء رضي السودان أم أبى سينفذ قناة جونجلي لصالح مصر أولاً ثم لصالح السودان ثانياً . و لن تستطيع قوة على الأرض إجهاض هذا المشروع الحيوي لمصر و هذه المرة سوف ترسل قوات عسكرية مصرية لمعاونة قوات من جنوب السودان لمنطقة المشروع لتأمينه ضد أي تخريب محتمل . .

    أرجو أن تبلغ زملائك باللجان الإليكترونية بأنهم قد رسـبوا في تأجيج لفتنة بين شعبي وادي النيل و عليهم أن يبحثوا عن منفذ لآخر لإختراق تحالف الشعبين ( إن إستطاعوا أن ينفذوا لأننا لهم بالمرصاد لهم و لكل من إنتهج نهجهم مثلك )

    كل التحايا العطرة لكل شعب السـودان شباباً و شيباً .

  13. هههههه والمياه دي حتعملو لها خرطوش يعدي فوق السودان؟ والا تحت الارض؟ يا مصري يا متخلف.

  14. نحنا في كل الاحوال المويه حتجي شاقه بلدنا وبقول المثل الزاد ان ما كفى اهل البيت يحرم علي الجيران …

  15. يتحدث وكأن السودان ضيعة ملك أبيه، هذه هي مشكلة المسؤولين المصاروة مع السودانيين منذ الأزل وإلى اليوم!

  16. طبقاً لإتفاقية مياه النيل لعام 1959 يكون إنشاء أي مشروعات لزيادة المردود المائي بالاتفاق بين الدولتين وبالمناصفة في التكاليف، وإذا لم تتمكن أي من الدولتين من الوفاء بنصيبها تقوم الدولة الأخرى باستكمال المشروع واسترداد نصيب الدولة الأخرى من التكاليف فيما بعد.. وهو الاتفاق الذي بدأ بموجبه العمل في قناة جونقلي قبل أن تتوقف بسبب استمرار الحرب الأهلية في الجنوب العام 1983.
    في ذلك الوقت كان المأمول أن توفر القناة 12 مليار متر مكعب من المياه توزع بالتساوي بين الدولتين (مصر والسودان)، وإذا أرادت مصر الآن استئناف المشروع فإن عليها أن تتفاوض مع دولة جنوب السودان والسودان لتوزيع التكاليف والأنصبة بين الدول الثلاث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..