ارشيف- أخبار السودان

السقوط الأخير!!

عثمان ميرغنى –
أسوأ ما يمكن أن تُصاب به البلاد، أي بلاد، أن يكون أهل القانون أنفسهم أول من يزدريه.. بالله تأملوا معي هذا المثال العجيب..

قرأتُ أمس حواراً صحفياً أجراه الزميل الأستاذ الهندي عز الدين مع الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية.. وقبل أن أجادل في ما قاله أجتر للقارئ معلوماتٍ هي معلومة بالضرورة لكل سوداني، لكن مهم جداً هنا وضعها في ?البرواز?.. فالأستاذ علي عثمان محمد طه خريج القانون في جامعة الخرطوم وعمل قاضياً ومحامياً ردهاً طويلاً من سيرته المهنية.. قبل أن يتسنم بعد ذلك المناصب السياسية المعروفة للجميع.

من هذه الخلفية الأكاديمية والمهنية لا يصدق أحد أن لا يكون لـ(القانون) و(دول القانون) أي اعتبار في وزنه للأحوال وقراءة الواقع والمستقبل.. وأن يضع (ضمان) استقرار دولة في وجود أو زوال شخص.

الأخ الهندي سأل طه أسئلة محددة ودقيقة، كانت كافية لتمنح القارئ صورة بالأشعة المقطعية ليس لموقفه في الراهن السياسي، بل للعقلية التي يتخذ بها هذا الموقف غض البصر عن تأييد أو معارضة موقفه..

سأضع أمام القارئ بعض الأمثلة الفادحة؛

يقول طه: (ولكي يكون المؤتمر الوطني قادراً على توجيه الساحة السياسية ينبغي ألا يظل حبيساً للإجراءات واللوائح..). تصوروا قانوني عمل قاضياً ومحامياً، ويرى أنَّ اللوائح والإجراءات لا تسوي الحبر الذي كتبت به، وأنَّ الحزب لا يجب أن (يحبس) نفسه في القانون.. (حتى لا تخرج المبادرة? مبادرة إعادة انتخاب الرئيس- عن المؤتمر الوطني لقوى سياسية أخرى..)..!! تصوروا هذا المنطق!!

علي عثمان يرى ضرورة تعديل الدستور الحالي، وبالتحديد المادة التي تحدد عدد الدورات الرئاسية بدورتين.. وذلك لفتح الفرصة لإعادة ترشيح الرئيس المشير عمر البشير لدورة جديدة، (لأنَّ ذلك ضمانة لتنفيذ مخرجات الحوار واستقرار الدولة..).

ألا يجدر أن يجيب رجل القانون عن سؤال بديهي، هل ضمانات سلامة الدول? أي دولة- بالقانون والدستور أم بالأشخاص الذين مهما طالت أعمارهم فستسري عليهم سُنة الله (مَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ).. ولو كان لرجل في الدنيا أن يعيش مخلداً ليضمن سلامة دولة لمنح الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عمراً لا ينقضي حتى يضمن (سلامة الدولة والدين).

تُحفظ الدول من الانهيار بضمان المؤسسات التي تقوم بالقانون، لأنه يوفر الاستقرار مهما تغير الزعماء.. وأقوى دولة في العالم الآن سر قوتها في كونها (دولة القانون) الذي لا ينظر ولا يوزن الزعماء بمعيار غير التزامهم بالقانون.. قانون يخلد المؤسسات لا الأشخاص.

بصراحة؛ المحامي علي عثمان تحدث في هذا الحوار بمنطق (نيابة عن موكلي) لا أكثر.!!.
التيار

تعليق واحد

  1. الشعب تجاوز نوع كلامك ده وتجاوز ترشيح البشير وفأر الفحم النَّاس بتفكر فى المرحلة القادمة والخلاص من هذا الكابوس الناس لم يعد لها وقت او اهتمام بما يقوله البشير وجماعته وبما تكتبه انت

  2. الحوار الحوار الحوار فلقتونا فلقة نسال الله ان يشفينا منها
    اي حوار تتحدثون عنه طيلة الوقت
    انا لا افهمه ولا اراه ولا أعرف عنه شيئا
    حدثونا عنه ركزوه لنا لنعرف عنهوالا اينيقود وما ينتج عنه وصالحه للبلد والناس
    جاتكم داهيه

  3. جميل يا أستاذ عثمان ميرغني ان تكون واضحا في نقدك للسيد علي عثمان. ولكن الم يك علي عثمان أحد مخططي ومنفذي انقلاب الإنقاذ؟ اوليس هو نفسه علي عثمان الذي تجاوز القانون وتآمر على الديمقراطية لينفذ انقلاب الإنقاذ بينما هو عضو في البرلمان. ايه الجديد على علي عثمان بل لكل الاخوان المسلمين في ركل الدستور وتجاوز القوانين. الم يفعلها أستاذه الترابي رحمه الله عندما دبر وَقّاد مؤامرة تعديل الدستور لطرد نواب الحزب الشيوعي من الجمعية التأسيسية؟
    الغريب يا أستاذ عثمان ميرغني كأنك لم تسمع بتجاوزات الاخوان المسلمين للدساتير والقوانين وانت خريج نفس المدرسة. الغاية تبرر الوسيلة عند الاخوان المسلمين . وغاية الاخوان المسلمين الاستمرار في الحكم ولو على جماجم المحكومين كما نرى الآن.

  4. يفترض ان يحاكم هذا الكوز الغبي الذي ترتدع فرائضه من الثورة…..
    دا عدم ايمان وخوف علي الرقبة من المقصلة

  5. حسن الترابي كان عامل أبو القانون الدستوري وحينما سنحت له الفرصة نسف الدستور. هؤلاء تلاميذه وحواريه

  6. شر البلية ما يضحك!
    ما تشوفوا الناس ديل برغم الاحتياطات الأمنية العايشين تحت ظلها واجهزة امنهم الاخطبوتية دى والجنجويد والأمن الشعبي والحصار الاستخباراتى للرتب العسكرية ومتابعتهم ليها كما الظل! الا انو ستقتلعهم الثورة الشعبية وستنتزعهم كما تنتزع الشعرة من العجين! هذا ان لم يسبق هذه الثورة، مجرد (ملازم) صغييير لا راح ولا جاء! يعجل بنهايتهم الحتمية! لأن من حيث لا تحتسب سيأتيك آجلا” ام عاجلا” القدر يا عمر البشير!
    الله اكبر عليك!
    وعلي عرابك، هذا المسود الوجه وهو كظيم!

  7. الشعب تجاوز نوع كلامك ده وتجاوز ترشيح البشير وفأر الفحم النَّاس بتفكر فى المرحلة القادمة والخلاص من هذا الكابوس الناس لم يعد لها وقت او اهتمام بما يقوله البشير وجماعته وبما تكتبه انت

  8. الحوار الحوار الحوار فلقتونا فلقة نسال الله ان يشفينا منها
    اي حوار تتحدثون عنه طيلة الوقت
    انا لا افهمه ولا اراه ولا أعرف عنه شيئا
    حدثونا عنه ركزوه لنا لنعرف عنهوالا اينيقود وما ينتج عنه وصالحه للبلد والناس
    جاتكم داهيه

  9. جميل يا أستاذ عثمان ميرغني ان تكون واضحا في نقدك للسيد علي عثمان. ولكن الم يك علي عثمان أحد مخططي ومنفذي انقلاب الإنقاذ؟ اوليس هو نفسه علي عثمان الذي تجاوز القانون وتآمر على الديمقراطية لينفذ انقلاب الإنقاذ بينما هو عضو في البرلمان. ايه الجديد على علي عثمان بل لكل الاخوان المسلمين في ركل الدستور وتجاوز القوانين. الم يفعلها أستاذه الترابي رحمه الله عندما دبر وَقّاد مؤامرة تعديل الدستور لطرد نواب الحزب الشيوعي من الجمعية التأسيسية؟
    الغريب يا أستاذ عثمان ميرغني كأنك لم تسمع بتجاوزات الاخوان المسلمين للدساتير والقوانين وانت خريج نفس المدرسة. الغاية تبرر الوسيلة عند الاخوان المسلمين . وغاية الاخوان المسلمين الاستمرار في الحكم ولو على جماجم المحكومين كما نرى الآن.

  10. يفترض ان يحاكم هذا الكوز الغبي الذي ترتدع فرائضه من الثورة…..
    دا عدم ايمان وخوف علي الرقبة من المقصلة

  11. حسن الترابي كان عامل أبو القانون الدستوري وحينما سنحت له الفرصة نسف الدستور. هؤلاء تلاميذه وحواريه

  12. شر البلية ما يضحك!
    ما تشوفوا الناس ديل برغم الاحتياطات الأمنية العايشين تحت ظلها واجهزة امنهم الاخطبوتية دى والجنجويد والأمن الشعبي والحصار الاستخباراتى للرتب العسكرية ومتابعتهم ليها كما الظل! الا انو ستقتلعهم الثورة الشعبية وستنتزعهم كما تنتزع الشعرة من العجين! هذا ان لم يسبق هذه الثورة، مجرد (ملازم) صغييير لا راح ولا جاء! يعجل بنهايتهم الحتمية! لأن من حيث لا تحتسب سيأتيك آجلا” ام عاجلا” القدر يا عمر البشير!
    الله اكبر عليك!
    وعلي عرابك، هذا المسود الوجه وهو كظيم!

  13. لم للنقد مساحة فقد انهارت الدوله وسقطت ورقة التوت واللص لابد أن يدافع عن نفسه فاللصوص أذكياء ولكنهم جبناء فهل يتركون السلطة ويأتي آخر ليحاسبهم? نحمد الله ان الشعب السوداني يعلم تماما ان ما جرى لم يكن له علاقة بدين الإسلام وربي كل يوم هو شأن يبديه ولا يبتديه ينزله في وقته

  14. ياعثمان مرغني الراجل ده خرق دستور الديمقراطيه عندما خطط للأنقلاب من الأساس في 1989 ولذلك متوقع منهم كل ماهو أسوأ .

  15. لم اقرأ الحوار وما كتبت عنه يكفي وقبل ان نقرأه ايضا يكفي .. وللأسف ان على عثمان لم يتحدث بمنطق (نيابة عن موكلي)

    بل تحدث نيابة عن نفسه وعما يريده هو واتباعه من الحركة الاسلامية البائدة .. والدعم السريع وثلة من الاولين والاخرين لانهم يريد البشير في مكان ويخافون من التغيير ..

    هؤلاء هم الذين يريدون الوضع كما هو عليه حتى لو لم يوجد سودان اصلا.. هؤلاء يخافون من البلاوي والطامات الكبرى التي ارتكبوها والبيوت الشاسعة الفسيحة والنعيم المقيم الذين يعيشون فيه وبعد ذلك لا يهمهم ما يقوم به الدعم السريع او المعتقلين في جهاز الامن او المرضى او الذين لا يجدون ما يسدون بهم رمقهم حتى الصباح في عز هذا البرد..

    امثال على عثمان وبقية اقطاب الحركة الفاسدة نزع الله من قلوبهم الرحمة ويا ريت لو تركت قلوبهم بلا رحمة ولكن نزعتم من قلوبهم الرحمة وامتلات حقدا على بقية الشعب وهم يريدون فقط البشير لانه ليس الضامن للحوار ولكن (الضامن لسلامتهم).
    اللهم عليك بالظالمين الاشرار

  16. علي عثمان عاش طفولته في حديقة الحيوان يرعى مع حيواناتها لذا فقد تأثرت اخلاقه بها و يبدو ان بيته كان يجاور أقفاص الذئاب و الثعالب و الحيات فتخلق بهم فأصبح يماثلهم مكراً و خداعاً و غدراً لذا لا تؤاخذه ابداً.

  17. كل مصائب السودان أتت من تحت رأس هذا المجرم ذا الوجه المسود.
    يتملّق البشير ليحافظ على الثروات التى نهبها وقضية الأقطان شاهدة على ذلك !!

    من أين لك أيها المجرم المنازل والمزرعة الضخمة الفخمة التى تتجدّع فيها متخذها مقرّا دائماً بعد أن كنت قبل الإنقاذ تسكن بالإيجار فى منزل العقيد(م) محجوب كرودى بإيجار أحد عشر ألفاً من الجنيهات ولا تستطيع دفعها!!!!

    ألم تعترف فى البرلمان وأنت نائباّ أول بأن صافى مرتبك فى الشهر هو 9000
    تسعةألف جنيه فقط!!!!!؟؟؟

    ماذا ستقول للجبار المنتقم يوم لا ينفع مال ولا بنون؟؟

  18. ما الذي اعاد هذا الغراب الاسحم الي الواجهة،،، نحن في انتظار ان يرحل رفاقك باقرب الاجلين،، صحيح ان شهوة السلطة غالبة

  19. الراجل ياهندسة ماصدق البشير جابو راجع تاني تفتكر حا يقول شنو ؟ قانون بتاع مين ياطيب بلد ممسوكة بالقتل والعنف حتي من النساء والاطفال معقول دي بلد ربنا انصرها ؟؟ بلد المصريين لعبوا فيها شمال ويمين بالعملة المزوره لانهم يعلمون مقدرات علي عثمان وغيره من القانونيين. بلد حاليا مافيها قانون ولا فيها رجل رشيد بل مجموعة من اللصوص والفاسدين والهوس الديني

  20. ما الغريب في آراء علي عثمان؟ أليس هو من قال shoot to kill ؟ ولو كان هناك قانون ودولة تحترم القانون لتمت محاكمته على هذا القول.

  21. منذ زمن لم يكتب عثمان ميرغني مقال كهذا، وهذا الاشر موعود من البشير بالعودة الي واجهة الدمار الذي خلفه ليكمل ماتبقي…. انه بالجد رخيص وكذاب وقد قال انه ترك العمل السياسي وتفرغ للعمل الخيري اي خير تحدثنا عنه لا خير في خير ان تفعله

  22. خريج الزراعة عثمان ميرغني لم يفهم كلام الداهية علي عثمان …. علي عثمان يتكلم عن اجراءات ولوائح حزبه ولايتكلم عن مواد في الدستور او القانون … الموضوع هذا اتركه لاهل القانون ( اعطي العيش لخبازه ) … انت اتكلم في الزراعة بتاع زراعة صحفي وصحفي بتاع زراعة … انا زاتي مافاهم حاجة … بس يعني مامعقول واحد مابيعرف عن القرع ويبيع قرع .
    كل امرئ في السودان يحتل غير مكانه
    فالمال عند بخيله والسيف عند جبانه

  23. كتب الكاتب تصحيح الآية (مَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ )
    والصحيح:
    ومَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ )

  24. لم للنقد مساحة فقد انهارت الدوله وسقطت ورقة التوت واللص لابد أن يدافع عن نفسه فاللصوص أذكياء ولكنهم جبناء فهل يتركون السلطة ويأتي آخر ليحاسبهم? نحمد الله ان الشعب السوداني يعلم تماما ان ما جرى لم يكن له علاقة بدين الإسلام وربي كل يوم هو شأن يبديه ولا يبتديه ينزله في وقته

  25. ياعثمان مرغني الراجل ده خرق دستور الديمقراطيه عندما خطط للأنقلاب من الأساس في 1989 ولذلك متوقع منهم كل ماهو أسوأ .

  26. لم اقرأ الحوار وما كتبت عنه يكفي وقبل ان نقرأه ايضا يكفي .. وللأسف ان على عثمان لم يتحدث بمنطق (نيابة عن موكلي)

    بل تحدث نيابة عن نفسه وعما يريده هو واتباعه من الحركة الاسلامية البائدة .. والدعم السريع وثلة من الاولين والاخرين لانهم يريد البشير في مكان ويخافون من التغيير ..

    هؤلاء هم الذين يريدون الوضع كما هو عليه حتى لو لم يوجد سودان اصلا.. هؤلاء يخافون من البلاوي والطامات الكبرى التي ارتكبوها والبيوت الشاسعة الفسيحة والنعيم المقيم الذين يعيشون فيه وبعد ذلك لا يهمهم ما يقوم به الدعم السريع او المعتقلين في جهاز الامن او المرضى او الذين لا يجدون ما يسدون بهم رمقهم حتى الصباح في عز هذا البرد..

    امثال على عثمان وبقية اقطاب الحركة الفاسدة نزع الله من قلوبهم الرحمة ويا ريت لو تركت قلوبهم بلا رحمة ولكن نزعتم من قلوبهم الرحمة وامتلات حقدا على بقية الشعب وهم يريدون فقط البشير لانه ليس الضامن للحوار ولكن (الضامن لسلامتهم).
    اللهم عليك بالظالمين الاشرار

  27. علي عثمان عاش طفولته في حديقة الحيوان يرعى مع حيواناتها لذا فقد تأثرت اخلاقه بها و يبدو ان بيته كان يجاور أقفاص الذئاب و الثعالب و الحيات فتخلق بهم فأصبح يماثلهم مكراً و خداعاً و غدراً لذا لا تؤاخذه ابداً.

  28. كل مصائب السودان أتت من تحت رأس هذا المجرم ذا الوجه المسود.
    يتملّق البشير ليحافظ على الثروات التى نهبها وقضية الأقطان شاهدة على ذلك !!

    من أين لك أيها المجرم المنازل والمزرعة الضخمة الفخمة التى تتجدّع فيها متخذها مقرّا دائماً بعد أن كنت قبل الإنقاذ تسكن بالإيجار فى منزل العقيد(م) محجوب كرودى بإيجار أحد عشر ألفاً من الجنيهات ولا تستطيع دفعها!!!!

    ألم تعترف فى البرلمان وأنت نائباّ أول بأن صافى مرتبك فى الشهر هو 9000
    تسعةألف جنيه فقط!!!!!؟؟؟

    ماذا ستقول للجبار المنتقم يوم لا ينفع مال ولا بنون؟؟

  29. ما الذي اعاد هذا الغراب الاسحم الي الواجهة،،، نحن في انتظار ان يرحل رفاقك باقرب الاجلين،، صحيح ان شهوة السلطة غالبة

  30. الراجل ياهندسة ماصدق البشير جابو راجع تاني تفتكر حا يقول شنو ؟ قانون بتاع مين ياطيب بلد ممسوكة بالقتل والعنف حتي من النساء والاطفال معقول دي بلد ربنا انصرها ؟؟ بلد المصريين لعبوا فيها شمال ويمين بالعملة المزوره لانهم يعلمون مقدرات علي عثمان وغيره من القانونيين. بلد حاليا مافيها قانون ولا فيها رجل رشيد بل مجموعة من اللصوص والفاسدين والهوس الديني

  31. ما الغريب في آراء علي عثمان؟ أليس هو من قال shoot to kill ؟ ولو كان هناك قانون ودولة تحترم القانون لتمت محاكمته على هذا القول.

  32. منذ زمن لم يكتب عثمان ميرغني مقال كهذا، وهذا الاشر موعود من البشير بالعودة الي واجهة الدمار الذي خلفه ليكمل ماتبقي…. انه بالجد رخيص وكذاب وقد قال انه ترك العمل السياسي وتفرغ للعمل الخيري اي خير تحدثنا عنه لا خير في خير ان تفعله

  33. خريج الزراعة عثمان ميرغني لم يفهم كلام الداهية علي عثمان …. علي عثمان يتكلم عن اجراءات ولوائح حزبه ولايتكلم عن مواد في الدستور او القانون … الموضوع هذا اتركه لاهل القانون ( اعطي العيش لخبازه ) … انت اتكلم في الزراعة بتاع زراعة صحفي وصحفي بتاع زراعة … انا زاتي مافاهم حاجة … بس يعني مامعقول واحد مابيعرف عن القرع ويبيع قرع .
    كل امرئ في السودان يحتل غير مكانه
    فالمال عند بخيله والسيف عند جبانه

  34. كتب الكاتب تصحيح الآية (مَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ )
    والصحيح:
    ومَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..