ارشيف- أخبار السودانمقالات سياسية

الجامعة العربية، قناة الجزيرة، اتحاد الصحفيين العرب: ثلاث مؤسسات ابعد ماتكون عن الشأن السوداني!!

بكري الصائغ

١ـ
جاء في خبر نشر قبل قليل اليوم ١٩/فبراير الحالي ٢٠١٨ في صحيفة “الراكوبة” تحت عنوان: (الأتحاد الأوروبي يطالب حكومة البشير بالأفراج الفوري عن المحتجزين السياسيين المتبقيين) وافاد: (اصدرت بعثة الاتحاد الأوروبي بالاتفاق مع سفراء دول الاتحاد الاوربي المقيمين في السودان البيان التالي:

ترحب بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان بالإفراج عن بعض السجناء السياسيين من سجن كوبر. وطالب السفراء حكومة السودان بالإفراج الفوري عن المحتجزين السياسيين المتبقين. وبالمثل تدعو بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان من حكومة السودان إلى رفع حالة الطوارئ التي أعلنت في عدة ولايات اتحادية في الأشهر الأخيرة وضمان حرية الصحافة وحرية التجمع من أجل المظاهرات السلمية. يظل الاتحاد الأوروبي ودوله ملتزمون بدعم السودان على طريق المصالحة الوطنية والسلام الدائم في البلد من أجل جميع الشعب السوداني. سفارات دول الاتحاد الاوربي المقيمة في السودان ( إيطاليا، اسبانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، المانيا، هولندا، السويد، رومانيا).

ــ(انتهي الخبر الانساني الكبير)ــ

٢ـ
***ـ بالطبع انها مبادرة انسانية بمعني الكلمة من دول الاتحاد الاوروبي التي تضع دائمآ حماية حقوق الانسان نصب عينها، وتعتبر ان (الانسان اثمن رأسمال في الوجود)، وهي دول لا تتقاعس اطلاقا في ابداء رأيها صراحة في كل ما يمس حرية المواطنين في اي مكان، وتدخل عبر الطرق الدبلوماسية او السياسية المباشرة في تسوية النزاعات بين الدول، وهو ايضآ اتحاد اوروبي وظف كل امكانياته للدفاع عن المضطهدين والمعتقلين في اي مكان في العالم.

٢ـ
***ـ بلا شك ان مبادرة بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان قد احرجت حكومة ال(٧٤) ووضعته في مآزق حرج للغاية، خصوصآ انها حكومة ما ناقشت اصلآ ولاعلقت سلبآ او ايجابآ علي الاعتقالات التي طالت مئات من المتظاهرين خرجوا في مظاهرات سلمية عبروا فيها باسلوب حضاري في امور تخص حياتهم المعيشية ، ومنذ ان بدأت المظاهرات في يوم ١٦ يناير الماضي ٢٠١٨ والسودان يعيش ايام مليئة بالتوتر الشديد بسبب ردود الفعل القاسية، فقد بادرت السلطات الأمنية باستخدام العنف المتطرف متمثلة في الضرب المبرح، وتم استخدام العصا الكهربائية ضد احد المراسلين الصحفيين، وكانت هناك حالات تعذيب في المتعقلات،

***ـ ولم يقف الامر عند هذا الحد، بل كانت هناك حالة صعدت فيها شرطة الجزيرة من اسلوب العنف، فاستخدمت الرصاص الحي، ولقي الطالب عكرمة البوشي مصرعه!!، كل هذا جري رغم المناشدات الكثيرة من المنظمات المحلية والدولية واحزاب اجنبية حكومة الخرطوم ان تكف عن ايذاء المواطنين، لقد تباهت السلطات الأمنية وافتخرت بانها تملك القوة وحسم الامور بالعنف وعلي استعداد لمزيد من ارتكاب القتل، واعتقال المعارضين حتي ان كانوا اطفال او نساء، او من هم مرضي مسنين!!

٣ـ
***ـ مبادرة بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان احرجت ايضآ الجامعة العربية التي منذ ان غادرها الأمين السابق عمرو موسي عام ٢٠١١ لم تتطرق لا من بعيد اوقريب للشأن السوداني، كان أمين عام جامعة الدول العربية السادس عمرو موسي وقتها قد ناقش مع المسؤولين في الخرطوم كثير من المسائل التي يمكن ان تقدمها جامعة الدول العربية للسودان، وتعزيز اوجه التعاون بينهما خاصة فيما يتعلق بدارفور.

***ـ منذ عام ٢٠١١ وحتي اليوم، لا يوجد ظهور فعلي للسودان في الجامعة العربية!!
***ـ لقد رفعت الجامعة العربية يدها تمامآ عن السودان بشكل كامل، واصبحت لا تهتم بما يجري فيه من سفك دماء واغتيالات وانتهاكات لحقوق ملايين السودانيين!!، في الوقت الذي اذا مات فيه فلسطيني بيد اسرائيلي او سوري من قبل ايراني، عندها تقوم الدنيا في الجامعة وتبدأ من جديد ظهور ردود الفعل الغاضبة والاستنكار والشجب والادانة…الخ الخ!!

٤ـ
***ـ اهتمام اعضاء دول جامعة الدول العربية انصب في القضايا العربية التي تخص دول معينة ليس بينها السودان!!، وايضآ الاهتمام بقضايا حقوق المواطن العربي في اليمن وسورية وفلسطين ، والنزاعات المسلحة في ليبيا والعراق وسوريا، والمجاعة في اليمن.

٥ـ
***ـ في عام ٢٠١٦، قام الرئيس عمر البشير بترشيح الدكتور كمال حسن علي ليشغل منصب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وبالفعل وافق مجلس وزراء الخارجية العرب بالإجماع في اجتماعه بالعاصمة المصرية القاهرة، على قبول مرشح السودان، ومن ذلك اليوم اختفي اسم السودان من الجامعة، وكانما كان الهدف من ترشيحه وأد اي موضوع يخص السودان!! ، وعدم مناقشة مواضيع خاصة بدارفور، وحقوق الانسان السوداني، والتدخل السوداني في شؤون الدول الاخري، والوجود الايراني، وارسال اسلحة ومعدات حربية الي قطاع غزة!!

***ـ لقد نجح الوفد السوداني في الجامعة العربية نجاح باهر في عدم تصعيد الملفات السودانية العاجلة والملحة الي مرحلة المناقشات، و(غطس حجر) ملفات دارفور، واوضاع السودانيين المزرية!!

٦ـ
***ـ الكلام عن المحطة الفضائية القطرية (الجزيرة) في علاقتها مع ما يدور في السودان، يشبه الي حد بعيد نفس علاقة الجامعة العربية بالخرطوم!!، تجاهل تام متعمد في بث كل ما من شأنه ان يغضب النظام الحاكم في السودان، محطة (الجزيرة) لا يهمها علي الاطلاق ابراز ردود الفعل الشعبية الغاضبة ضد السلطة في الخرطوم، ولا يهمها رأي الملايين الذين وصفوا المحطة بال(خنزيرة) بدل عن الجزيرة!!، ولا يهمها هجوم وانتقادات السودانيين ضدها، المهم عندها رضا أهل السلطة في المؤتمر الوطني في الخرطوم!!

***ـ التعليق (اعلاه) لا جديد فيه، فقد سبق ان نشرت كثير من الصحف السودانية والمواقع السودانية عشرات الآلاف من المقالات والتعليقات والعديد من المواضيع عن هذه المحطة (المشبوهة)!!،

٧ـ
***ـ غضب السودانيين يكمن في ان هذه المحطة لا تتعامل مع الاحداث السودانية الكبيرة والهامة بنفس القدر الذي تبديه باهتمام لاحداث عربية اخري تكون احيانآ اقل اهمية بكثير من الاحداث السودانية!!

***ـ بل احيانآ تكون هناك بعض الاخبار العربية التي اصلآ لا تستحق الاطالة في عرضها وتاخذ وقت طويل من زمن مدة الاخبار علي حساب احداث تكون دامية في السودان!!

٨ـ
***ـ ايضآ الحديث عن (اتحاد الصحفيين العرب) يقودنا الي سؤال، وهو: (هل حقآ الصحفيين السودانيين في حاجة الي ان يكونوا اعضاء في هذا الاتحاد؟!!

***ـ هذا الاتحاد العربي للصحفيين مارايناه في يوم من الايام كان محل سند وتعاضد مع الصحفيين المعتقلين في السودان!!،

***ـ ولا قرأنا انه قد ناشد في مرة من المرات السلطة السودانية ان ترأف بالصحفيين والاعلاميين وتعطيهم حقهم من الاحترام لما يقومون به من دور هام في المجتمع!!، حتي الصحف المحلية خلت منذ زمن طويل من اخبار اتحاد الصحفيين العرب لعدم وجود شيء يربطها بالسودان!!

***ـ لجأت الي موقع (الاتحاد العام للصحفيين العرب) عسي ان اجد اخبار تخص:

(أ)ـ
***ـ الصحفيين المعتقلين في سجون وزنزانات السلطات الأمنية في الخرطوم،

(ب)ـ
***ـ او اخبار عن تضامن الصحفيين العرب مع زملاءهم في السودان،

(ج)ـ
***ـ او حتي مناشدة من الاتحاد للمسؤولين في الخرطوم برفع الحظر عن صحفيين منعتهم السلطة من الكتابة،

(د)ـ
***ـ او خبر يفيد ان الاتحاد بصدد ارسال وفد رسمي للخرطوم لمعاينة احوال الصحفيين، والظروف التي يعملون فيها،

(ه)ـ
*** ـ او خبر عن ادانة واستنكار للاسلوب الوحشي الذي بدر من الشرطة السودانية تجاه الصحفيين المعتقلين وضرب احدهم بعصا كهربائية،

(و)ـ
***ـ او مسؤول في رئاسة الاتحاد سال عن حال الصحفيين المعتقلين.

***ـ فلم اجد مع الاسف الشديد شيء عن السودان!!

٩ـ
***ـ بكل صراحة اقول، ان اتحاد الصحفيين السودانيين حاله مثل حالة حكومة بكري!!، لا تهش، ولا تنش، (ولا بتفلق ولا بتجيب الحجارة)!!
***ـ اتحاد كل مواقفه سلبية!!
***ـ اتحاد عجز تمامآ عن حماية حقوق الصحفيين!!
***ـ ومال الي جانب السلطة بصورة ما عادت تخفي علي احد!!
***ـ “اتحاد ميت”، مثله مثل اتحاد تيتاوي القديم!!

١٠ـ
***ـ واخيرآ، الشكر وكل الشكر لبعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان التي اثبتت بطريقة عملية ان قلوبهم مع الشعب السوداني….لقد طبقوا قولآ وفعل ما قاله النبي الكريم:(“الْمُؤْمنُ للْمُؤْمِن كَالْبُنْيَانِ يَشدُّ بعْضُهُ بَعْضاً).

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. النظام الحاكم في السودان اخواني وقناة ال لسان حال الاخوان فلن نتوقع منها خير قام الشعب السوداني بثورتين ولم يكن هناك لا انترنت ولا قنوات فلتبعد قطر عنا شرورها

  2. لا تستغرب!!، انت في السودان:
    مجلس الصحافة ينكر علمه بوجود صحفيين معتقلين “نهاراً”
    ************************************

    المصدر:ـ “الراكوبة” ـ
    ـ 02/18/2018 ـ
    أنكر مجلس الصحافة والمطبوعات في السودان، نهار الأحد، علمه بوجود صحفيين بالمعتقلات.
    وألقت الأجهزة الأمنية القبض على عشرات الصحفيين اثناء تغطيتهم لاحتجاجات الخبز، فيما لا تزال قائمة المحتجزين تضم: أمل هباني “التغيير الالكترونية”، كمال كرار “الميدان”، أحمد جادين “الجريدة”، الحاج الموز “أخبار اليوم”. وقال الأمين العام للمجلس عبد العظيم عوض “سمعنا عن احتجاز بعض الصحفيين من مواقع الاجتماعي ولكن لا نثق في أخبارها”، وفض امنيون بالقوة وقفة احتجاجية لاسر الصحفيين المعتقلين أمام مجلس الصحافة والمطبوعات ظهر يوم الأحد.

  3. صديقي بكري ، متي يدرك الشعب السوداني ، ان السودان قطر هامشي ، ما عاوز اجرح الناس بالكلام ، لكن خلينا من الكيزان وسجمهم ، السودان ده انجز شنو منذ الاستقلال ؟ هل حقق طفرة اقتصادية ؟ زراعية ؟ صناعية ؟ ما اهمية السودان في الدنيا دي ؟ اذا وقع نيزك من السماء مسح السودان مسح ، عليكم الله ، الدنيا حتفقد شنو ؟ السودان عمره ما كان لاعب اقليمي ودائما بحاول يعمل نفسه بلد لها وزن بدون اي مقومات ، لا علم ولا اقتصاد ولا صناعة !!! فقر وجهل ومرض ، قناة الجزيرة ليست قناة سودانية معارضة ، شعب فشل ان يكون عنده فضائية واحده معارضة ، افشل من الفشل !!!

  4. الاخ بكري الصائغ تحية واحتراما لا تحرق دمك في مناقشة يخص اي اتحاد عربي لانهم لا يروننا عرب تبعهم بل نحن تابعين لهم يعني بالواضح كده الم تلاحظ الحملة الاخيرة التي شنت علينا من كل جبهه عربية في الايام او الشهور الماضية ( السب في وسائل الاعلام المحتلفة المصرية والعربية ومواقع التواصل الاجتماعي من كتاب سعوديين بحريدة عكاظ وتويتر من بعض الاماراتيين وبما فيه امام مسجد الشيخ زايد باننا عبيد ومن المفترض ترفع في وجوهنا العصا بما فيه رئيس الجمهورية وبوابين نحرس ابواب العرب لمصالحهم الذاتية وينهبوا ثروات السودان دون ان يستفيد السودان واهله بما يعرف بالاستثمارات العربية والمبادرة التي دعا اليه الرئيس البشير في قمة الدول العربية بالرياض الاكتفاء الذاتي للعرب من كل المنتجات الزراعية والحيوانيه بما فيهو البرسيم والاعلاف يصدر لهم مباشرة دون ان يستفيد الابعض المنتفعين من السلطة والعجيب ان هذه المبادرة لا تقول اكتفاء اهل السودان بل العرب ) بالواضح كده هم ما دايرننا نحن المتمحقين فيهم لان عقدتنا العربي , وكان من الافضل ان ننسحب من جامعة الدول العربية كما انسحبت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ارجوك أن تقود مبادرة الانسحاب من ماهو كل عربي ( مثلث حلايب ليهو كم سنة محتلة من الجانب المصري وهذه الجامعة صامته صمت اهل القبور ولم تتخذ اي موقف ليه لانهم يخافون الاعلام المصري يشتمهم ما ذينا زينين وهبل ونخفض راسنابما يخص كل عربي ونحن حتي اليوم متمسكين بالالات الثلاثة1967 م في حين كل العرب بل كل المسلمين يصلون في محراب اسرائيل (وأن البيب بالاشارة بفهم )
    تحياتي لكل افريقي زنجي واتشرف بالانتماء له .

  5. لو في اعتقال في قطاع غزة او السعودية او مصر قناة الجزيرة تجيب الخبر بصيغة عاجل وتعمل ليهو تحليل شامل… في اعتقادي الشخصي عدم تناول القناة للشأن السوداني كما في الدول العربية الأخرى نابع من عدم احساسوم بعدم عروبة السودان الكافي زيوم وزي الدول الافريقية إلا الاحداث الكبيرة التي تفرض نفسها.. جرائم دارفور وكردفان والنيل الازرق واعتقالات الصحفيين والناشطين الكتيرة جدا ما شفنا الجزيرة خالص او تلاقي الخبر مدسوس في الشريط
    وبالتالي اعتقد القناة تتناول الشأن العربي سواء كان اخواني أو غير أخواني المهم ((شؤون عربية)) وتأتي غيره من الاخبار في مراتب بعده

  6. السؤال: لماذا نحن مصرين على التواجد في جامعة الدول العربية او اي من المؤسسات او الهيئات او اي تنظيم عربي؟؟؟
    ماذا جنينا من تواجدنا معهم غير الذل والتعالي والنظرة الدونية.
    هذه امة متخلفة ولا حاجة لنا فيهم.

  7. العرب مقصرين تجاه السودان شعبا وقضايا من قديم الزمان دي ما دايره غلاط
    المكون الزنجي والنوبي وقبايل شرق السودان وبعض من غربه ابعد ما تكون عن المزاج العربي نختلف عنهم ( العرب ) ويختلفون عنا
    المجال هنا ليس للتبسط في الحديث عن الاختلاف والتشابه والهوية
    على اية حال فلنبادر نحن
    احزاب
    اتحادات
    ناشطين افراد
    ادباء
    سياسسين
    اعلاميين
    حقوقيين
    بخلق علاقات مع تلك المؤسسات
    لقاءات مشتركة
    ارسال نسخ من ادبياتنا السياسية / بياناتانا / نسخ من كتب في الشأن السودان / اشعار وادب ومقالات…..الخ
    علقوا على مواقهم بالانترنت صحف وقنوات وغيرها
    على المثقفين المغتربين التعريف بقضايا السودان في الاوساط التي يتحركوا فيها
    بالتدريج وبالصبر وبالهمة سنة سنتين ممكن يتعرفوا علينا اكثر واكثر ويهتموا بنا
    هم لديهم من يشغلهم في سوريا والعراق واليمن وغيرها من مناطق ملتهبة في مركز العروبة اما هامشها فلا مساحة لهم لنا

  8. يا استاذ الصحافيين المعتقلين لم يجدو تضامنا من اقرانهم بالداخل وهو اتحاد الصحافيين السودانيين وهم الذين يرسلون التقارير الى العرب وغيرهم بان الحال عال العال والحرية متوفرة ونخشى ان نزيد وتلفظكم دولكم التى تستمد الحريات من السودان فباى طريق سيجد الاتحاد العربى للصحافيين مجالا للوقوف مع نظراؤهم والكل عينه على الكراسى
    ومساكيين هم صحافى بلادى

  9. (متاهة قوم سود في ثقافة بيضاء)
    كاتب خليجي :

    الفرد السوداني غير متصالح مع كون ان لونه “لونا اسودا” لا غبار عليه ..
    كما انه غير متقبل لحقيقة ان هناك “مكون افريقي” يغلب على “مكونه العربي” بكل وضوح ..
    هذا الاضطراب النفسي – الانكار الشديد للحقيقه التي يراها الكل- جعل الفرد السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائره في احدى المطارات العربيه .. جعله شديد الحساسيه لا يتقبل نقد الاخر العربي .. جعله يسعى بشتى الطرق لنيل الاستحسان من الاخر العربي.. وليس صعبا تحديد مظاهر السلوك التعويضي للسودانيين عند التعامل مع العرب .. وسأذكر بعضا منها -املا منكم- ذكر اي سلوك تعويضي للشخصيه السودانيه خارج السودان شاهدتموه او سمعتم به:

    1⃣ التبرع باظهار الاختلافات العرقيه في السودان:

    من الشائع ان يتبرع الفرد السوداني بتقديم “توضيح علمي” للجغرافيا العرقيه في السودان .. حيث يوضح بحماس -مشكورا- ان السودان ملئ بالقبائل العربيه والافريقيه .. يبداءها بقبائل عربية اصيلة وجدت حديثا بالسودان كالرشايده والزبيديه (بالرغم بانها لم تنصهر ) اضافه الى غيرها من القبائل ذات الاسماء العربيه. لكنها غير عربيه هذا التوضيح يقصد به اضفاء شيئ من “المصداقيه” في حديثه .. حيث انه سيذكر بعد قليل ان قبيلته من القبائل العربيه في السودان .. ثم قد يقوم احيانا بسرد “شجرة نسب” قبيلته التي ستصل بلا شك الى قريش او العباسيين .. وهنا اتذكر نكتة السوداني الذي اخبر سائق التاكسي السعودي انه من “الاشراف” .. وكلكم تدرون بقية القصه.

    2⃣ الانكار الضمني للون الاسود:

    يركز الفرد السوداني كثيرا على ان السودان به جميع الالوان “ههههه” .. الابيض والاسود وما بينهما من تدرج .. ثم لا ينسي ان يقول ان في السودان “اقباطا” بشيئ من الغبطه والارتياح .. كل هذا سلوك تعويضي لتفادي وصم الشعب السوداني باللون الاسود الذي سيبعده عن العرب .. وهو يعلم “حقيقة” ان 99 في المائه من السودانيين هم سود البشره.
    حتى في ثقافته ينعت الاخرين ذو اللون الأسود يوصفهم بلون اخضر (اخدراني) او ازرق او (ازرقاني) او (اسمراني) الخ تحاشيا للون الأسود.

    3⃣ الجده التركيه والجذور المصريه:

    وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل “انقاذ” السودان ككل من وصمة “اللون الاسود” و”المكون الافريقي” .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه
    وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل “انقاذ” السودان ككل من وصمة “اللون الاسود” و”المكون الافريقي” .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه يذكر لمستمعيه العرب -وبدون سبب- ان حبوبته تركيه وان جده لأبيه من مهاجري مصر قديما..

    4⃣ الاخلاق كسلوك تعويضي:

    اكثر السلوكيات شيوعا وانتشارا .. يبالغ السودانيون كثيرا في اظهار كرم اخلاقهم وصفاتهم تجاه “الشعوب العربيه” تحد

    5⃣ اللهجه العاميه السودانيه :

    يردد الفرد السوداني باستمرار أن “الدراسات” اثبتت ان العاميه السودانيه هي اقرب اللهجات للفصحى! .. وليس الغرض من ترديد ذلك هو الغايه العلميه كما هو واضح .. وانما الغرض هو محاولة اثبات اصالة السودانيين كعرب مثلهم مثل بقية العرب .. وقد يصبح هذا السلوك الذي يبحث عن الاعتراف “اكثر مرضية” بأن يقوم الفرد بالبحث في معاجم اللغه لاثبات ان تلك الكلمه موجوده في اللغه الفصحى القديمه.

    6⃣ الدين الاسلامي:
    يلتزم السودانيون بتعاليم الدين الاسلامي “عموما” بصوره اكبر عندما يكونوا في المجتمعات المتدينه في الخليج.. وليس الامر ناتجا عن التأثير المباشر كما يبدو .. وانما لمحاولة الذوبان وانتزاع الاستحسان من هذا الاخر العربي.

    7⃣ التفاعل مع القضايا العربيه:
    السودانيين اكثر الشعوب معرفة وتفاعلا وتضامنا مع القضايا العربيه الداخليه .. الاهتمام الزائد و “حشر الانف” هذا يهدف الى اشاعة روح التضامن بين العرب .. هذا الاهتمام يتخذ خطوات عمليه تقول: نحن نهتم لأمركم .. نحن شعب واحد كما تعلمون.. فاهتموا لامرنا .. ولكن يصل الاحباط النفسي قمته حينما لا يهتم العرب بالقضايا الداخليه السودانيه .. فيلجأ الفرد السوداني الى سلوك اخر وهو اقحامهم واعلامهم بتفاصيل الواقع السوداني عنوة .. ثم لومهم فيما بعد على عدم الاهتمام بالسودان وعدم المعرفه به .. فالمطلوب -حقيقه- هو اهتمام العرب بنا فقط.
    قد يذكر لك السوداني مقولة مجهوله قديمه وهي بيروت تطبع القاهره تكتب والخرطوم تقرأ .. قد يذكر لك ان نزار قباني اعجب بشعراء السودان .. قد يذكر لك مؤتمر قمه عربي عقد بالخرطوم يسميه اللاءات الثلاثه .. قد يذكر لك زيارة ام كلثوم للخرطوم في الستينات .. ويخبرك ان الملك فهد درس بالخرطوم الخ..

    8⃣ الإعلام السوداني الواجهه :
    قبل نشر هذا المقال تعمدت ان اتابع لو قليلا من الوقت. لاحظت فيها غياب المكون الاساسي للسودانين فمعظم المذيعين قد تم اختيارهم بعناية من اصحاب البشره البيضاء . كما ان الاعلانات المتكررة لمستحضرات التجميل ومراكز التجميل من تفتيح البشره وخلافه ملفته للغايه. ناهيك عن التقارير التي اوضحت ان السودان من اكبر الدول المستوردة لهذه المستحضرات . ابرزت ان هذا الإنسان يعانى من ازمه هويه بصدق.
    إضافة الى الكثير من البرامج التي تستضيف الفنانين والممثلين العرب. والمسلسلات التي تعرض لهم . بخلاف العرب الذين يستخدمونهم ماده للسخريه في اعلامهم فلم نشاهد اي ماده دراميه سودانيه تعرض في القنوات العربيه. بعكس محاولات الذوبان والاندماج في المحيط العربي من قبل السودانين.
    كل هذه المحاولات المستميته اليائسه وكل هذه الدفاعات هي وسائل تستخدم لاثبات ان السودانيين ليسوا “أقل شأنا” من اقرانهم العرب وهي توضح حقيقة مدى تحقير هذا الانسان السوداني لنفسه!
    كل هذا جعل من الشخصيه السودانيه في الخليج شخصيه غريبة مضحكه متناقضه جاده طيبه انفعاليه عنيفه هادئه امينه متعلمه مجرمه يهابها الجميع ويسخر منها الجميع ايضا .. هذا لان الشخصيه السودانيه لا تتقبل نفسها .. ولا تتصالح مع حقيقتها.. فتنتج مسخا مشوها غير مفهوم ولا يمكن التنبؤ به.
    فيا عزيزي الزول .. انت لست مطالب باثبات شيئ .. لست في حوجه لانتزاع اعجاب احد .. كن كما انت ولا تتصنع شيئا .. لا تبالغ في اظهار كرمك .. ولا تبالغ في اظهار غضبك ولا تبالغ في تأكيد عروبتك او افريقانيتك .. فلا أحد في هذا الكون تدين له بشئ .. لا تبالغ في شيئ..

    🌐منقول من صحيفة الشرق الاوسط🌐

  10. الاستاذ / بكري الصائغ
    تحيه طيبه ….
    شكراً لك علي إثارة تلكم المواضيع والله أنا لي رأي شخصي حقوا الناس تتبناه وتنادي به الا وهو المناده بالخروج من الجامعه العربيه لاننا لسنا بعرب … وتعامل كل الدول العربيه معنا هو كذلك ، خلونا في سودانيتنا وافريقيتنا هي أفضل لنا بالجد يجب تبني ذلك .

  11. استاذنا الغالي/ بكري الصائغ.. لك ألف تحية وتقدير

    اقتباس من المقال
    (واخيرآ، الشكر وكل الشكر لبعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان التي اثبتت بطريقة عملية ان قلوبهم مع الشعب السوداني….لقد طبقوا قولآ وفعل ما قاله النبي الكريم:(“الْمُؤْمنُ للْمُؤْمِن كَالْبُنْيَانِ يَشدُّ بعْضُهُ بَعْضاً).
    هذا هو تعليقي على مقالك وأجمل ما قلته في هذا المقال هو خاتمته ..
    أما قناة الجزيرة معروف دورها استاذنا الغالي
    وأنا أقول عنها أنها خضراءَ الدِّمَن? ?المرأة الحسناء في مَنبَت السُّوء?

    اتحاد الصحفيين العرب:
    اتحاد الصحفيين العرب دا أنا أول مره أسمع بيه

    حتى لبنان بلد الحريات كما يقولون عليه ….. الأن صحافته تتعرض للمضيقات لتحجيمها حتى لا تكتب بحرية واحالة الصحفيين إلى القضاء بذرائع مختلفة..

    جامعة الدول العربية موقفها واضح مع النظام … والدليل على ذلك عقدت اجتماع لوزراء الخارجية العرب في دارفور في عز الأزمة والنظام قاتل في لحظتها 300 ألف إنسان….. يعني الموقف محسوم مع الشعب السوداني لصالح النظام.

  12. الاستاذ الصايغ التحيات
    اعتقد يكون مفيدا جدا وسوف ياتي المقصود من المنشور اكله تماما ويرينا والناس فائدة عظيمة ويبين المواقف السالبة أو الإيجابية التي نقلها الجامعة العربية أو غيرها سواء اكان ذلك الجزيزة أو غيرها من حقول الغدر والخيانة
    اعتقد يكون مفيدا اذا ارسلت هذا المقال وغيره من النقد مباشره للجامعة العربية ة وغيرها لتحرجها اكثر مما احرجها ما قاله الاتحاد الأوروبي

  13. صحيح من الناحية الانسانية كان علي اتحادات العرب عن يقولوا شئا لكن اعتقد ان صمتهم يعتبر نوع من انواع الرسائل للسودانين علي عن لا يتشبسوا بهم .

  14. هذا هو الكلام الجد يا دكتور بكرى . كل الدول لا تحفل بالضعفاء والشعوب المقهوره الا التى آتاها الله الرحمة فى قلوب شعوبها والتى عركت الحياة والتجارب وعركتها الحياة والتجارب فتعلموا الصواب من الخطأ بتجاربهم المرة والحلوه . الدول الثمانية التى ذكرتها اخى بكرى هى التى تسارع فى الوقوف ضد الظلم دائما ، هذه اصبحت طباعها الثابته . اما دول كامريكا او كالدول العربيه فهى دول انانيه لا يهم حكامها الا مصالحهم المباشره مثلها مثل اسرائيل وغيرها . للأسف العرب كافراد او كدول طبعهم التحاسد وحب الذات وليس ادل على ذلك من موجة الحروب والتقتيل التى تجتاحهم كل تاريخهم وبخاصة فى السنوات الاخيره ، انظر حولك فى خارطة العالم شماله وجنوبه ، هل تجد شعوبا تقتل بعضها اكثر من العرب ؟ انهم اذا لم يجدو من يقاتلونه قاتلو بعضهم بعضا فى سوريا او فى اليمن او ليبيا او فى لبنان او العراق او بين دول الخليج مثلا . يتقاتلون لا لشئ الا الحسد كما ذكرت . اما قناة الجزيره رغم كل مالديها من امكانيات فهى لم تاسس لنصرة الشعوب فى المقام الاول ، بل كل هدفها كان ولا يزال هو خدمة النزوات المريضه لشيخ حمد وابنه والشيخه موزه لا اكثر ولا اقل ، والكل يعلم ذلك .

  15. على اهلنا بالسودان وعلى الحكومة السودانية اننا افارقة وليس عربا ثقافتنا وديانتا اسلامية ولا نمت للعرب إلا بصفاتهم ، ولا يجب يجب علينا جميعا ان نقول اننا عرب ابدا،

    وتاكدوا نظرة العرب لنا نظرة دونية فجيب علينا ان لا نجري نحوهم ابدا وعلينا بالافارقة ، وتاكدوا العرب لو احترق السودان ووقع تحت اي مشكلة لن يقفوا معكم ابدا وهو مظهر الآن حنيما انهار اقتصاد بلادنا هل قدموا لنا ما يعيننا على بلاءنا بعد الله الذي وقع بنا سببه للاسف ابناء السودان انفسهم نتيجة جهلم بادارة
    الاوطان

  16. يا الصائغ انتو لسهة بتحلمو
    السودان في طريقه الى مثواه الاخير
    الله يرحمه
    بالمناسبة المسألة مقصودة
    وتجاهل ما يجري في السودان عملية مقصودة

  17. قناة الجزيرة قناة لم يكن لها هما غير تليمع صورة الاخوان الشياطين الذين افسدوا الارض وخربوا الديار هذه القناة المقروض تمسح من بيت اي انسان شريف ولم يطلع عليها ويشاهدها . اين هي من وضع السودان المزري واين مدير مكتبها الذي يتبع الى اجهاز امن الموتمر الوطني .

  18. إن شاء الله مستقبلا بعد نهاية هذا النظام سيكون هناك إستفتاء عاما لكل الشعب السوداني فيما يخص إنضمامه لجامعة الدول العربية وفروعها،الشعب السوداني يرفض أن تفكر له الحكومات والأنظمة التي تحكمه إلي أي جهة ينتمي أو يرتبط بها والله لو الامر بيدي اخرجت السودان من منظمة الدول الإسلامية .

  19. النظام الحاكم في السودان اخواني وقناة ال لسان حال الاخوان فلن نتوقع منها خير قام الشعب السوداني بثورتين ولم يكن هناك لا انترنت ولا قنوات فلتبعد قطر عنا شرورها

  20. لا تستغرب!!، انت في السودان:
    مجلس الصحافة ينكر علمه بوجود صحفيين معتقلين “نهاراً”
    ************************************

    المصدر:ـ “الراكوبة” ـ
    ـ 02/18/2018 ـ
    أنكر مجلس الصحافة والمطبوعات في السودان، نهار الأحد، علمه بوجود صحفيين بالمعتقلات.
    وألقت الأجهزة الأمنية القبض على عشرات الصحفيين اثناء تغطيتهم لاحتجاجات الخبز، فيما لا تزال قائمة المحتجزين تضم: أمل هباني “التغيير الالكترونية”، كمال كرار “الميدان”، أحمد جادين “الجريدة”، الحاج الموز “أخبار اليوم”. وقال الأمين العام للمجلس عبد العظيم عوض “سمعنا عن احتجاز بعض الصحفيين من مواقع الاجتماعي ولكن لا نثق في أخبارها”، وفض امنيون بالقوة وقفة احتجاجية لاسر الصحفيين المعتقلين أمام مجلس الصحافة والمطبوعات ظهر يوم الأحد.

  21. صديقي بكري ، متي يدرك الشعب السوداني ، ان السودان قطر هامشي ، ما عاوز اجرح الناس بالكلام ، لكن خلينا من الكيزان وسجمهم ، السودان ده انجز شنو منذ الاستقلال ؟ هل حقق طفرة اقتصادية ؟ زراعية ؟ صناعية ؟ ما اهمية السودان في الدنيا دي ؟ اذا وقع نيزك من السماء مسح السودان مسح ، عليكم الله ، الدنيا حتفقد شنو ؟ السودان عمره ما كان لاعب اقليمي ودائما بحاول يعمل نفسه بلد لها وزن بدون اي مقومات ، لا علم ولا اقتصاد ولا صناعة !!! فقر وجهل ومرض ، قناة الجزيرة ليست قناة سودانية معارضة ، شعب فشل ان يكون عنده فضائية واحده معارضة ، افشل من الفشل !!!

  22. الاخ بكري الصائغ تحية واحتراما لا تحرق دمك في مناقشة يخص اي اتحاد عربي لانهم لا يروننا عرب تبعهم بل نحن تابعين لهم يعني بالواضح كده الم تلاحظ الحملة الاخيرة التي شنت علينا من كل جبهه عربية في الايام او الشهور الماضية ( السب في وسائل الاعلام المحتلفة المصرية والعربية ومواقع التواصل الاجتماعي من كتاب سعوديين بحريدة عكاظ وتويتر من بعض الاماراتيين وبما فيه امام مسجد الشيخ زايد باننا عبيد ومن المفترض ترفع في وجوهنا العصا بما فيه رئيس الجمهورية وبوابين نحرس ابواب العرب لمصالحهم الذاتية وينهبوا ثروات السودان دون ان يستفيد السودان واهله بما يعرف بالاستثمارات العربية والمبادرة التي دعا اليه الرئيس البشير في قمة الدول العربية بالرياض الاكتفاء الذاتي للعرب من كل المنتجات الزراعية والحيوانيه بما فيهو البرسيم والاعلاف يصدر لهم مباشرة دون ان يستفيد الابعض المنتفعين من السلطة والعجيب ان هذه المبادرة لا تقول اكتفاء اهل السودان بل العرب ) بالواضح كده هم ما دايرننا نحن المتمحقين فيهم لان عقدتنا العربي , وكان من الافضل ان ننسحب من جامعة الدول العربية كما انسحبت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ارجوك أن تقود مبادرة الانسحاب من ماهو كل عربي ( مثلث حلايب ليهو كم سنة محتلة من الجانب المصري وهذه الجامعة صامته صمت اهل القبور ولم تتخذ اي موقف ليه لانهم يخافون الاعلام المصري يشتمهم ما ذينا زينين وهبل ونخفض راسنابما يخص كل عربي ونحن حتي اليوم متمسكين بالالات الثلاثة1967 م في حين كل العرب بل كل المسلمين يصلون في محراب اسرائيل (وأن البيب بالاشارة بفهم )
    تحياتي لكل افريقي زنجي واتشرف بالانتماء له .

  23. لو في اعتقال في قطاع غزة او السعودية او مصر قناة الجزيرة تجيب الخبر بصيغة عاجل وتعمل ليهو تحليل شامل… في اعتقادي الشخصي عدم تناول القناة للشأن السوداني كما في الدول العربية الأخرى نابع من عدم احساسوم بعدم عروبة السودان الكافي زيوم وزي الدول الافريقية إلا الاحداث الكبيرة التي تفرض نفسها.. جرائم دارفور وكردفان والنيل الازرق واعتقالات الصحفيين والناشطين الكتيرة جدا ما شفنا الجزيرة خالص او تلاقي الخبر مدسوس في الشريط
    وبالتالي اعتقد القناة تتناول الشأن العربي سواء كان اخواني أو غير أخواني المهم ((شؤون عربية)) وتأتي غيره من الاخبار في مراتب بعده

  24. السؤال: لماذا نحن مصرين على التواجد في جامعة الدول العربية او اي من المؤسسات او الهيئات او اي تنظيم عربي؟؟؟
    ماذا جنينا من تواجدنا معهم غير الذل والتعالي والنظرة الدونية.
    هذه امة متخلفة ولا حاجة لنا فيهم.

  25. العرب مقصرين تجاه السودان شعبا وقضايا من قديم الزمان دي ما دايره غلاط
    المكون الزنجي والنوبي وقبايل شرق السودان وبعض من غربه ابعد ما تكون عن المزاج العربي نختلف عنهم ( العرب ) ويختلفون عنا
    المجال هنا ليس للتبسط في الحديث عن الاختلاف والتشابه والهوية
    على اية حال فلنبادر نحن
    احزاب
    اتحادات
    ناشطين افراد
    ادباء
    سياسسين
    اعلاميين
    حقوقيين
    بخلق علاقات مع تلك المؤسسات
    لقاءات مشتركة
    ارسال نسخ من ادبياتنا السياسية / بياناتانا / نسخ من كتب في الشأن السودان / اشعار وادب ومقالات…..الخ
    علقوا على مواقهم بالانترنت صحف وقنوات وغيرها
    على المثقفين المغتربين التعريف بقضايا السودان في الاوساط التي يتحركوا فيها
    بالتدريج وبالصبر وبالهمة سنة سنتين ممكن يتعرفوا علينا اكثر واكثر ويهتموا بنا
    هم لديهم من يشغلهم في سوريا والعراق واليمن وغيرها من مناطق ملتهبة في مركز العروبة اما هامشها فلا مساحة لهم لنا

  26. يا استاذ الصحافيين المعتقلين لم يجدو تضامنا من اقرانهم بالداخل وهو اتحاد الصحافيين السودانيين وهم الذين يرسلون التقارير الى العرب وغيرهم بان الحال عال العال والحرية متوفرة ونخشى ان نزيد وتلفظكم دولكم التى تستمد الحريات من السودان فباى طريق سيجد الاتحاد العربى للصحافيين مجالا للوقوف مع نظراؤهم والكل عينه على الكراسى
    ومساكيين هم صحافى بلادى

  27. (متاهة قوم سود في ثقافة بيضاء)
    كاتب خليجي :

    الفرد السوداني غير متصالح مع كون ان لونه “لونا اسودا” لا غبار عليه ..
    كما انه غير متقبل لحقيقة ان هناك “مكون افريقي” يغلب على “مكونه العربي” بكل وضوح ..
    هذا الاضطراب النفسي – الانكار الشديد للحقيقه التي يراها الكل- جعل الفرد السوداني يسلك سلوكا تعويضيا حالما تحط به الطائره في احدى المطارات العربيه .. جعله شديد الحساسيه لا يتقبل نقد الاخر العربي .. جعله يسعى بشتى الطرق لنيل الاستحسان من الاخر العربي.. وليس صعبا تحديد مظاهر السلوك التعويضي للسودانيين عند التعامل مع العرب .. وسأذكر بعضا منها -املا منكم- ذكر اي سلوك تعويضي للشخصيه السودانيه خارج السودان شاهدتموه او سمعتم به:

    1⃣ التبرع باظهار الاختلافات العرقيه في السودان:

    من الشائع ان يتبرع الفرد السوداني بتقديم “توضيح علمي” للجغرافيا العرقيه في السودان .. حيث يوضح بحماس -مشكورا- ان السودان ملئ بالقبائل العربيه والافريقيه .. يبداءها بقبائل عربية اصيلة وجدت حديثا بالسودان كالرشايده والزبيديه (بالرغم بانها لم تنصهر ) اضافه الى غيرها من القبائل ذات الاسماء العربيه. لكنها غير عربيه هذا التوضيح يقصد به اضفاء شيئ من “المصداقيه” في حديثه .. حيث انه سيذكر بعد قليل ان قبيلته من القبائل العربيه في السودان .. ثم قد يقوم احيانا بسرد “شجرة نسب” قبيلته التي ستصل بلا شك الى قريش او العباسيين .. وهنا اتذكر نكتة السوداني الذي اخبر سائق التاكسي السعودي انه من “الاشراف” .. وكلكم تدرون بقية القصه.

    2⃣ الانكار الضمني للون الاسود:

    يركز الفرد السوداني كثيرا على ان السودان به جميع الالوان “ههههه” .. الابيض والاسود وما بينهما من تدرج .. ثم لا ينسي ان يقول ان في السودان “اقباطا” بشيئ من الغبطه والارتياح .. كل هذا سلوك تعويضي لتفادي وصم الشعب السوداني باللون الاسود الذي سيبعده عن العرب .. وهو يعلم “حقيقة” ان 99 في المائه من السودانيين هم سود البشره.
    حتى في ثقافته ينعت الاخرين ذو اللون الأسود يوصفهم بلون اخضر (اخدراني) او ازرق او (ازرقاني) او (اسمراني) الخ تحاشيا للون الأسود.

    3⃣ الجده التركيه والجذور المصريه:

    وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل “انقاذ” السودان ككل من وصمة “اللون الاسود” و”المكون الافريقي” .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه
    وحينما يجد الفرد السوداني انه من المستحيل “انقاذ” السودان ككل من وصمة “اللون الاسود” و”المكون الافريقي” .. فانه يسلك سلوكا تعويضيا مرضيا بانقاذ نفسه فقط .. حيث انه يذكر لمستمعيه العرب -وبدون سبب- ان حبوبته تركيه وان جده لأبيه من مهاجري مصر قديما..

    4⃣ الاخلاق كسلوك تعويضي:

    اكثر السلوكيات شيوعا وانتشارا .. يبالغ السودانيون كثيرا في اظهار كرم اخلاقهم وصفاتهم تجاه “الشعوب العربيه” تحد

    5⃣ اللهجه العاميه السودانيه :

    يردد الفرد السوداني باستمرار أن “الدراسات” اثبتت ان العاميه السودانيه هي اقرب اللهجات للفصحى! .. وليس الغرض من ترديد ذلك هو الغايه العلميه كما هو واضح .. وانما الغرض هو محاولة اثبات اصالة السودانيين كعرب مثلهم مثل بقية العرب .. وقد يصبح هذا السلوك الذي يبحث عن الاعتراف “اكثر مرضية” بأن يقوم الفرد بالبحث في معاجم اللغه لاثبات ان تلك الكلمه موجوده في اللغه الفصحى القديمه.

    6⃣ الدين الاسلامي:
    يلتزم السودانيون بتعاليم الدين الاسلامي “عموما” بصوره اكبر عندما يكونوا في المجتمعات المتدينه في الخليج.. وليس الامر ناتجا عن التأثير المباشر كما يبدو .. وانما لمحاولة الذوبان وانتزاع الاستحسان من هذا الاخر العربي.

    7⃣ التفاعل مع القضايا العربيه:
    السودانيين اكثر الشعوب معرفة وتفاعلا وتضامنا مع القضايا العربيه الداخليه .. الاهتمام الزائد و “حشر الانف” هذا يهدف الى اشاعة روح التضامن بين العرب .. هذا الاهتمام يتخذ خطوات عمليه تقول: نحن نهتم لأمركم .. نحن شعب واحد كما تعلمون.. فاهتموا لامرنا .. ولكن يصل الاحباط النفسي قمته حينما لا يهتم العرب بالقضايا الداخليه السودانيه .. فيلجأ الفرد السوداني الى سلوك اخر وهو اقحامهم واعلامهم بتفاصيل الواقع السوداني عنوة .. ثم لومهم فيما بعد على عدم الاهتمام بالسودان وعدم المعرفه به .. فالمطلوب -حقيقه- هو اهتمام العرب بنا فقط.
    قد يذكر لك السوداني مقولة مجهوله قديمه وهي بيروت تطبع القاهره تكتب والخرطوم تقرأ .. قد يذكر لك ان نزار قباني اعجب بشعراء السودان .. قد يذكر لك مؤتمر قمه عربي عقد بالخرطوم يسميه اللاءات الثلاثه .. قد يذكر لك زيارة ام كلثوم للخرطوم في الستينات .. ويخبرك ان الملك فهد درس بالخرطوم الخ..

    8⃣ الإعلام السوداني الواجهه :
    قبل نشر هذا المقال تعمدت ان اتابع لو قليلا من الوقت. لاحظت فيها غياب المكون الاساسي للسودانين فمعظم المذيعين قد تم اختيارهم بعناية من اصحاب البشره البيضاء . كما ان الاعلانات المتكررة لمستحضرات التجميل ومراكز التجميل من تفتيح البشره وخلافه ملفته للغايه. ناهيك عن التقارير التي اوضحت ان السودان من اكبر الدول المستوردة لهذه المستحضرات . ابرزت ان هذا الإنسان يعانى من ازمه هويه بصدق.
    إضافة الى الكثير من البرامج التي تستضيف الفنانين والممثلين العرب. والمسلسلات التي تعرض لهم . بخلاف العرب الذين يستخدمونهم ماده للسخريه في اعلامهم فلم نشاهد اي ماده دراميه سودانيه تعرض في القنوات العربيه. بعكس محاولات الذوبان والاندماج في المحيط العربي من قبل السودانين.
    كل هذه المحاولات المستميته اليائسه وكل هذه الدفاعات هي وسائل تستخدم لاثبات ان السودانيين ليسوا “أقل شأنا” من اقرانهم العرب وهي توضح حقيقة مدى تحقير هذا الانسان السوداني لنفسه!
    كل هذا جعل من الشخصيه السودانيه في الخليج شخصيه غريبة مضحكه متناقضه جاده طيبه انفعاليه عنيفه هادئه امينه متعلمه مجرمه يهابها الجميع ويسخر منها الجميع ايضا .. هذا لان الشخصيه السودانيه لا تتقبل نفسها .. ولا تتصالح مع حقيقتها.. فتنتج مسخا مشوها غير مفهوم ولا يمكن التنبؤ به.
    فيا عزيزي الزول .. انت لست مطالب باثبات شيئ .. لست في حوجه لانتزاع اعجاب احد .. كن كما انت ولا تتصنع شيئا .. لا تبالغ في اظهار كرمك .. ولا تبالغ في اظهار غضبك ولا تبالغ في تأكيد عروبتك او افريقانيتك .. فلا أحد في هذا الكون تدين له بشئ .. لا تبالغ في شيئ..

    🌐منقول من صحيفة الشرق الاوسط🌐

  28. الاستاذ / بكري الصائغ
    تحيه طيبه ….
    شكراً لك علي إثارة تلكم المواضيع والله أنا لي رأي شخصي حقوا الناس تتبناه وتنادي به الا وهو المناده بالخروج من الجامعه العربيه لاننا لسنا بعرب … وتعامل كل الدول العربيه معنا هو كذلك ، خلونا في سودانيتنا وافريقيتنا هي أفضل لنا بالجد يجب تبني ذلك .

  29. استاذنا الغالي/ بكري الصائغ.. لك ألف تحية وتقدير

    اقتباس من المقال
    (واخيرآ، الشكر وكل الشكر لبعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء بعثات دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان التي اثبتت بطريقة عملية ان قلوبهم مع الشعب السوداني….لقد طبقوا قولآ وفعل ما قاله النبي الكريم:(“الْمُؤْمنُ للْمُؤْمِن كَالْبُنْيَانِ يَشدُّ بعْضُهُ بَعْضاً).
    هذا هو تعليقي على مقالك وأجمل ما قلته في هذا المقال هو خاتمته ..
    أما قناة الجزيرة معروف دورها استاذنا الغالي
    وأنا أقول عنها أنها خضراءَ الدِّمَن? ?المرأة الحسناء في مَنبَت السُّوء?

    اتحاد الصحفيين العرب:
    اتحاد الصحفيين العرب دا أنا أول مره أسمع بيه

    حتى لبنان بلد الحريات كما يقولون عليه ….. الأن صحافته تتعرض للمضيقات لتحجيمها حتى لا تكتب بحرية واحالة الصحفيين إلى القضاء بذرائع مختلفة..

    جامعة الدول العربية موقفها واضح مع النظام … والدليل على ذلك عقدت اجتماع لوزراء الخارجية العرب في دارفور في عز الأزمة والنظام قاتل في لحظتها 300 ألف إنسان….. يعني الموقف محسوم مع الشعب السوداني لصالح النظام.

  30. الاستاذ الصايغ التحيات
    اعتقد يكون مفيدا جدا وسوف ياتي المقصود من المنشور اكله تماما ويرينا والناس فائدة عظيمة ويبين المواقف السالبة أو الإيجابية التي نقلها الجامعة العربية أو غيرها سواء اكان ذلك الجزيزة أو غيرها من حقول الغدر والخيانة
    اعتقد يكون مفيدا اذا ارسلت هذا المقال وغيره من النقد مباشره للجامعة العربية ة وغيرها لتحرجها اكثر مما احرجها ما قاله الاتحاد الأوروبي

  31. صحيح من الناحية الانسانية كان علي اتحادات العرب عن يقولوا شئا لكن اعتقد ان صمتهم يعتبر نوع من انواع الرسائل للسودانين علي عن لا يتشبسوا بهم .

  32. هذا هو الكلام الجد يا دكتور بكرى . كل الدول لا تحفل بالضعفاء والشعوب المقهوره الا التى آتاها الله الرحمة فى قلوب شعوبها والتى عركت الحياة والتجارب وعركتها الحياة والتجارب فتعلموا الصواب من الخطأ بتجاربهم المرة والحلوه . الدول الثمانية التى ذكرتها اخى بكرى هى التى تسارع فى الوقوف ضد الظلم دائما ، هذه اصبحت طباعها الثابته . اما دول كامريكا او كالدول العربيه فهى دول انانيه لا يهم حكامها الا مصالحهم المباشره مثلها مثل اسرائيل وغيرها . للأسف العرب كافراد او كدول طبعهم التحاسد وحب الذات وليس ادل على ذلك من موجة الحروب والتقتيل التى تجتاحهم كل تاريخهم وبخاصة فى السنوات الاخيره ، انظر حولك فى خارطة العالم شماله وجنوبه ، هل تجد شعوبا تقتل بعضها اكثر من العرب ؟ انهم اذا لم يجدو من يقاتلونه قاتلو بعضهم بعضا فى سوريا او فى اليمن او ليبيا او فى لبنان او العراق او بين دول الخليج مثلا . يتقاتلون لا لشئ الا الحسد كما ذكرت . اما قناة الجزيره رغم كل مالديها من امكانيات فهى لم تاسس لنصرة الشعوب فى المقام الاول ، بل كل هدفها كان ولا يزال هو خدمة النزوات المريضه لشيخ حمد وابنه والشيخه موزه لا اكثر ولا اقل ، والكل يعلم ذلك .

  33. على اهلنا بالسودان وعلى الحكومة السودانية اننا افارقة وليس عربا ثقافتنا وديانتا اسلامية ولا نمت للعرب إلا بصفاتهم ، ولا يجب يجب علينا جميعا ان نقول اننا عرب ابدا،

    وتاكدوا نظرة العرب لنا نظرة دونية فجيب علينا ان لا نجري نحوهم ابدا وعلينا بالافارقة ، وتاكدوا العرب لو احترق السودان ووقع تحت اي مشكلة لن يقفوا معكم ابدا وهو مظهر الآن حنيما انهار اقتصاد بلادنا هل قدموا لنا ما يعيننا على بلاءنا بعد الله الذي وقع بنا سببه للاسف ابناء السودان انفسهم نتيجة جهلم بادارة
    الاوطان

  34. يا الصائغ انتو لسهة بتحلمو
    السودان في طريقه الى مثواه الاخير
    الله يرحمه
    بالمناسبة المسألة مقصودة
    وتجاهل ما يجري في السودان عملية مقصودة

  35. قناة الجزيرة قناة لم يكن لها هما غير تليمع صورة الاخوان الشياطين الذين افسدوا الارض وخربوا الديار هذه القناة المقروض تمسح من بيت اي انسان شريف ولم يطلع عليها ويشاهدها . اين هي من وضع السودان المزري واين مدير مكتبها الذي يتبع الى اجهاز امن الموتمر الوطني .

  36. إن شاء الله مستقبلا بعد نهاية هذا النظام سيكون هناك إستفتاء عاما لكل الشعب السوداني فيما يخص إنضمامه لجامعة الدول العربية وفروعها،الشعب السوداني يرفض أن تفكر له الحكومات والأنظمة التي تحكمه إلي أي جهة ينتمي أو يرتبط بها والله لو الامر بيدي اخرجت السودان من منظمة الدول الإسلامية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..