وزير تنمية الموارد البشرية يُقر بوجود تعيين سياسي في الخدمة المدنية

الخرطوم: جمعة عبد الله

أقرّ وزير تنمية الموارد البشرية، الصادق الهادي المهدي، بوجود تعيين سياسي في الخدمة المدنية، فضلاً عن صعوبات تواجه توظيف الأعداد المتزايدة من الخريجين.

وقلّل الهادي في مؤتمر صحفي أمس السبت، من نسبة المعينين سياسياً، ونوه إلى أن القانون يُتيح لكل وزير تعيين سقف محدّد من الموظفين للعمل معه، وشكا من عدم تمكين ولاية الوزارة الكاملة في جانب التدريب الداخلي والخارجي، وطالب بمنح وزارته كامل الصلاحيات في هذا الشأن.

وكشف الهادي عن تصميم الوزارة “برنامجاً وطنياً لتغيير اتجاهات العاملين”، وأوضح أنه يستهدف تقليل معدل البطالة بنسبة “12.5%” من جملة “2.5” مليون عاطل بالبلاد.

فيما رهن وكيل الوزارة، عادل كرداوي، رفع قدرات العاملين والموظفين بالوصول لنسبة استيعاب بمؤسسات التعليم العالي كحد أدنى “25%”، وقال إن نسبة الاستيعاب الحالية لا تتجاوز “17%”، وانتقد سلوك بعض العاملين، وقال “إن ثقافة المُوظف في البلاد لا يقبل العمل في كل المهن المتاحة أمامه”، وقال إن نسبة كبيرة من العاملين يطالبون بالحقوق دون أن يعطوا الواجبات الوظيفية المطلوبة منهم.

الصيحة.

تعليق واحد

  1. هذا الوزير الذى جاءت به الترضيات الظائفية والذى لم نسمع له صوتا حيال قضايا الجماهير الخاصة يتدنى مستوى المعيشة ويسعى لتوظيف بعضا من بطانته انما يجسد المثل الشعبى القائل (( جحا دخلوه الجنة قال دخلو حمارى معاى !!!!)) عجايب

  2. اذا كان كل وزير ممكن يعين موظفين فما هي الفائدة من وجودك كوزير مسؤول عن تنمية القوى البشرية ومن الذي وضع هذا القانون المعيب الذي يعتبر نوع من الواسطة المقننة التي تبيح للوزراء الحق في تعيين أقاربهم و افراد قبائلهم دون امتحانات او معاينات ؟ كان عليك ان تعمل على إلغاء هذا القانون او تتقدم باستقالتك

  3. الوزير بيقول هناك تعيين سياسي ، يا سعادة الوزير هذا الموضوع ترعرع ونما منذ مجيء الإنقاذ ، وأول من عمل به الهالك الترابي تم تبعه تنابلة السفاح. ثم انت أيضا تعيين سياسي للإرضاء جزب الأمة الما ناف ولا حينفع في يوم من أيام السودان.
    أنت وعبد الرحمن الصادق وحسن المرغني ، شباب قنع لا خير فيكم ، بل شركم أنكم تستنزفون أموال الدولة وقاعدين لا شغل ولا مشغلة.
    لا مجال لك أن تتفاصح ، استلم مخصصاتك وانت ساكت ، إلى أن يفتح الله على السودان بابن الحلال ويتم كنسكم لمزبلة التاريخ. جميع آل المهدي عيكم لعنة الله ، لأفعالكم الفاسدة التي اقعدت السودان سنين وسنين .

  4. عدد 3000 موظف اسلامى سنويا لكل وزير أو والى هو عدد بسيط جدا للحفاظ على هويتنا السودانوية بعراريقها الشفافة .
    و أرى أن الحكومة السودانية الخدراء الغبشاء الاصيلة قد تنازلت كثيرا من سياسة التمكين السمحة فى مصلحة الشعب الاخدر . ولا أرى مانع من عودة العرضات بقدم واحدة التى يحبها الشعب فى القريب العاجل تعبيرا عن تضامن الشعب مع تقاباته.

  5. نعم التوظيف بالسودان منذ مجيء ثورة الهلاك الوطني توظيف سياسي وان لم تكن كوز وقوي وموصى عليك لن تتوظف ابدا ولو كنت من حاملي درجة الشرف من اعرق الجامعات السودانية والعالمية دا شيء مفروغ عنه وادى ذلك لهلاك وفشل السودان واقعده عن التطور واخيرا ادى لانهياره اقتصاديا :

    لان الدولة توظف بالترضيات ومن له لون سياسي وينتمي للكيزان حتى لو كان جاهلا يوظف في اعلى المناصب السيادية حتى لو كنت جاهلا وادى ذلك لدمار البلد في مجالات الاقتصادية والزراعية والصناعية وفشل السودان كحكومة منذ حكم هؤلاء الاوباش البشير وزبانيته.

    حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم جميعا:

  6. هذا الوزير الذى جاءت به الترضيات الظائفية والذى لم نسمع له صوتا حيال قضايا الجماهير الخاصة يتدنى مستوى المعيشة ويسعى لتوظيف بعضا من بطانته انما يجسد المثل الشعبى القائل (( جحا دخلوه الجنة قال دخلو حمارى معاى !!!!)) عجايب

  7. اذا كان كل وزير ممكن يعين موظفين فما هي الفائدة من وجودك كوزير مسؤول عن تنمية القوى البشرية ومن الذي وضع هذا القانون المعيب الذي يعتبر نوع من الواسطة المقننة التي تبيح للوزراء الحق في تعيين أقاربهم و افراد قبائلهم دون امتحانات او معاينات ؟ كان عليك ان تعمل على إلغاء هذا القانون او تتقدم باستقالتك

  8. الوزير بيقول هناك تعيين سياسي ، يا سعادة الوزير هذا الموضوع ترعرع ونما منذ مجيء الإنقاذ ، وأول من عمل به الهالك الترابي تم تبعه تنابلة السفاح. ثم انت أيضا تعيين سياسي للإرضاء جزب الأمة الما ناف ولا حينفع في يوم من أيام السودان.
    أنت وعبد الرحمن الصادق وحسن المرغني ، شباب قنع لا خير فيكم ، بل شركم أنكم تستنزفون أموال الدولة وقاعدين لا شغل ولا مشغلة.
    لا مجال لك أن تتفاصح ، استلم مخصصاتك وانت ساكت ، إلى أن يفتح الله على السودان بابن الحلال ويتم كنسكم لمزبلة التاريخ. جميع آل المهدي عيكم لعنة الله ، لأفعالكم الفاسدة التي اقعدت السودان سنين وسنين .

  9. عدد 3000 موظف اسلامى سنويا لكل وزير أو والى هو عدد بسيط جدا للحفاظ على هويتنا السودانوية بعراريقها الشفافة .
    و أرى أن الحكومة السودانية الخدراء الغبشاء الاصيلة قد تنازلت كثيرا من سياسة التمكين السمحة فى مصلحة الشعب الاخدر . ولا أرى مانع من عودة العرضات بقدم واحدة التى يحبها الشعب فى القريب العاجل تعبيرا عن تضامن الشعب مع تقاباته.

  10. نعم التوظيف بالسودان منذ مجيء ثورة الهلاك الوطني توظيف سياسي وان لم تكن كوز وقوي وموصى عليك لن تتوظف ابدا ولو كنت من حاملي درجة الشرف من اعرق الجامعات السودانية والعالمية دا شيء مفروغ عنه وادى ذلك لهلاك وفشل السودان واقعده عن التطور واخيرا ادى لانهياره اقتصاديا :

    لان الدولة توظف بالترضيات ومن له لون سياسي وينتمي للكيزان حتى لو كان جاهلا يوظف في اعلى المناصب السيادية حتى لو كنت جاهلا وادى ذلك لدمار البلد في مجالات الاقتصادية والزراعية والصناعية وفشل السودان كحكومة منذ حكم هؤلاء الاوباش البشير وزبانيته.

    حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم جميعا:

  11. معقول يا ود الهادي يا دابو كشفت التعيين السياسي دا موجود من زماااان قبل ما يرضوك ويخلوك تتمرد علي عمك الصادق…يلا ورينا همتك و أنصف المظلومين

  12. الظلم ظلمات لا يوجد اى قانون يقر مثل هذا الكلام وحتى الوظائف الشخصية للدستورى لم يكن لها نص واضح فمن اعكى الدستورى هذا الحق ..

  13. معقول يا ود الهادي يا دابو كشفت التعيين السياسي دا موجود من زماااان قبل ما يرضوك ويخلوك تتمرد علي عمك الصادق…يلا ورينا همتك و أنصف المظلومين

  14. الظلم ظلمات لا يوجد اى قانون يقر مثل هذا الكلام وحتى الوظائف الشخصية للدستورى لم يكن لها نص واضح فمن اعكى الدستورى هذا الحق ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى