ارشيف- أخبار السودان

محكمة الاستئناف تؤيد إعدام مدرب كرة اغتصب طفلاً وباعه لآخرين

ساندت محكمة الاستئناف في الخرطوم الحكم الصادر من محكمة الموضوع في مواجهة مدرب كرة قدم أدين باغتصاب طفل وبيعه لآخرين، وأيدت المحكمة الحكم بإعدام المدرب.
وحسب التفاصيل فإن محكمة الموضوع أدانت المدرب بتهم الاغتصاب والاتجار بالأطفال وانتحال صفة رجال الشرطة والتصوير لاستدراج الأطفال الضحايا من أمام ملعب كرة قدم بمنطقة بري إلى شقة بضاحية الرياض.
وكانت النيابة المختصة قد أكدت بموجب اورنيك “8” جنائي ان المدان قام باستدراج المجني عليه وهدده بالقتل وشرع في اغتصابه وعقب ذلك قام بتهديده وابتزازه بفيديو قام بتصويره اثناء ممارسة الفاحشة معه.
وأبانت النيابة ان المدان قاد الطفل إلى شخص في احد فنادق الخرطوم وقام ذلك الشخص بممارسة الفاحشة معه ايضا مقابل (400) جنيه سلمه المدان منها مبلغ (200) واحتفظ بالبقية.
ووجدت الشرطة بواسطة المعامل الجنائية صور والفيديوهات تخص المدان وآخرين يمارسون الفاحشة مع المجني عليه، ومع اطفال ضحايا آخرين.
وباشرت المختصة بشؤون الطفل بالخرطوم تحرياتها واوقفت المتهم واخرين عثرت على صور في اللابتوب المعروضات.
إلى ذلك طالب ناشطون بإعدام المدان في ميدان عام، حتى يكون عظة لغيره.
وتنشط جمعية حماية الطفولة في حث السلطات على تشديد العقوبة على المدانين في جرائم اغتصاب الأطفال.

تعليق واحد

  1. ماذا يحدث يا عالم اين نحن من الإسلام
    كل يوم إغتصاب وقتل . حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. نؤيد حكم الإعدام.

    يُعلن يوم إعدامه عطلة قومية تُسمى يوم ‘حق الطفل’
    لكي يعلم الداني والقاصي .. ولا داعي لميدان عام .. المهم الإشهار

  3. اردعواالمجرم واصلبوه صدقوني لن تتكرر هذه الجريمة مرة .. هذا الشعب جبان وخواف بهرش من الموت

  4. يجب الاعدام و الصلب في الشارع العام
    وين اسم المدرب ولا خايفين عليه من الفضيحة دا استاهل يسيروا سيرة في شوارع الخرطوم ويرموه الناس بالحجارة
    مين اسموا واسم اولادوا و جميع اهلهوا
    دا ليس بانسان دا شيطان و تلميذ شيطان وصل الى اقصى درجات الخطيئة

  5. أول حاجة وفي الميدان العام يحشروا ليه عود في شرجه ويتم قطع عضوه ويترك لينزف من قدام ووراء مع الرجم

  6. وكمان حقو يحكموا على المغتصبين الآخرين بالإعدام والصلب في ميدان عام ويكون الصلب لمدة اسبوع كامل وكل يوم يرشوهم بالت DDT .

  7. هي فعلاً اليافطة مكتوب فيها “أحموا أطفالنا من الذئاب البشيرية”! والله ياها ذاتا الذئاب البشيرية وقد ينجو هذا المجرم بعفو رئاسي فالبشير مغرم بتبرئة مغتصبي الأطفال، فاتله الله!

  8. لا حول ولا قوة الا بالله .. اوصل الحال الى هذا الحّد المريع !!!!!
    يا مغيث .. اعنا على هذه الطغمة . اعنا على انقشاع الغُمه .

  9. لا حول ولا قوة الا بالله .. اوصل الحال الى هذا الحّد المريع !!!!!
    يا مغيث .. اعنا على هذه الطغمة . اعنا على انقشاع الغُمه .

  10. الموت او الاعدام راحة لمثل هؤلاء الكلاب يجب ان تكون العقوبة قطع العضو الذكرى فى ميدان عام وجعلهم يعيشون فى عذاب و خزى ما كتب الله لهم من عمر … لعنة الله عليهم دنيا و أخرى

  11. يجب أن تكون عقوبة هؤلاء اقله الاعدام
    حتى يطمئن الناس على فلذات اكبادهم
    ويرعوي كل من تسول له نفسه ممارسة
    هذا الفعل الشنيع الذي تأباه النفس والفطرة السليمه
    وإلا سوف تضيع اجيال كثيرة إما بسبب :-
    1- الخوف من امثال هذه الذئاب البشرية
    2- الاحجام عن إرسال ابنائهم حتى للمسجد لتعلم القران.

    ويجب على الدولة و المجتمع والاسرة تحمل دورها

  12. يستحق الاعدام امام الجميع وليه الناس تثق في مثل هذه الوحوش البشرية حتي تترك اطفالهم ليلعب بهم هولاء الكلاب لا دين لا عشرة ولا عقلاق انسانية

  13. كان حقّو يكون مع الحكم اللى اصدرته المحكمه يصاحبه قرار جماهيرى بتوقف ضرب اكباد الابل الى دور الرياضة والغاءالنشاط الكروى فى السودان واغلاق كافة الانديه وكل ما كان اسمو نادى او منتدى( يشمل نادى مدريد للوسطيه ونداء السودان كمان ومعاهم اللى قالو اسمو المنتدى التربوى و”الائتلاف السودانى للتعليم” (الاخير دا هل ابدن سمعتوبو) اغلاقا تامّن لمدة عام كامل حدادا على السودان اللى كان!
    تانى عندكم يا ناس السودان نفس تتفرّجو على الهرجلة الكرويه! اللى جاء الخبر منها اضافى لكارثة المدرّب ..عن كارثة لا تمت الى الرياضه حدثت فى نادى المورده! يا اهل السودان يا ويحكم ! اليس من بينكم رجل رشيد؟ حالكم انكفشا ..لآ يسُر عدو او صليح! مسؤوليكم وصلو درجة يقولو كلاما حرّم مانْسمع حتى من اقل الناس احتراما لأنفسهم ناهيكم عن احترام الاخرين . قال ايه؟ قال فُض فوه.. “صرفت ليها بركاوى صح” اسْمِجْ بِكَ من متخلف بئيس!

  14. قسما بالله عندما شاهدت العنوان ظننته في دوله اجنبيه ما كنت مصدق انه في بلاد النيلين المليانه طيبه شوف بلدنا في ظل الإنقاذ انحدرت الي اين لا حوله ولا قوة الا بالله

  15. لقد كتبت عن هذه الظاهرة منذ ان كنت في الثامنة عشر من عمري وفي رواية الحنق المنشورة قبل نصف قرن . والسلل ان ناظرنا في مدرسو ملكال الاميبرية كان يغتصب اثنين من الزملاء . وبعد رجوعي لامدرمان لاحظت انه كانت هنالك منازل يقصدها الرجال لممارسة الجنس مع الغلمان . وكان كل من ليس عنده اخ كبير او اسرة قوية لتحميه يتعرض للضرب والتخويف لممارسة الواط مع من هم اكبر منه سنا او اقوى بنية . ولقد صارت حياة البعض جحيما وتحت عناوين مثل الاغتصاب الخ تطرقت للمشكلة . ووجدت الهجوم والشتم والوصف بكل ما هو قبيح . وسيتواصل هذا المسلسل الى ان يستيقظ الناس من سباتهم الاختياري .

  16. الاغتصابات كثرت والاعدامات كذلك كثرت ولكن للاسف لم تجيب نتيجة والسبب انو الاعدامات تتم بصورة سرية لايراها احد لذلك لم يتعظ بها احد وربنا سبحانه وتعالى العليم بعباده امر ان تكون هذه العقوبات ظاهرة ويحضرها عدد من الناس حتى تكون اعم فائدة للمجتمع اما ان تقام سرية وكثير من المجرمين لايعلمون بها لذا فعوقبة الاعدم لافائدة لها للمجتمع وسوف تتكرر عملية الاغتصاب على ضحية اخرى .

  17. و عولاق الكيزان أمين حسن عمر يقول ليك قبل مجيئهم كانت البلد غرقانة في الفسوق والفجور وبيوت الدعارة, وبعد مجيئهم عمت الطهارة وسمت الاخلاق بفضلهم!!

  18. يا جماعة مفروض الفندق الذى تمت فيه عملية مثل هذه تتم مصادرته فورا ومحاكمة العاملين فيه …. كيف يتم ادخال طفل الى فندق وممارسة الفاحشة معه؟؟؟؟؟؟؟

  19. الحل الوحيد هو استئصال الأعضاء التناسلية للمعتدي وتركة يعيش لاهو ذكر ولا هو انثى. جربوا هذا الحل.

  20. تنفيذ الاعدام سيؤدي الي قتل الضحيه بعد اغتصابها وذلك خوفا من الاعدام وحرصا علي ترك اي اثر يقود للجاني ولذا حكم المؤبد هو الحل

  21. والله غلبني اعلق علي الموضوع , لكن اعدام عقاب مش مناسب , المفروض مثل هذا الكلب الوقح الوغد يموت تحت التعذيب الشديد وحرمانه من الاكل والشرب

  22. المشكلة ليست في مكان الصلب والاعدام – الميدان جاهز وفي موقع استرتيجي وسط الخرطوم ( ميدان أبو جنزير ) مسور – لا ينقصه سوى تركيب مقصلة الاعدام والصلب
    المشكلة متى يتم اصدار قانون الاعدام والصلب .. ولا يوجد أي حل اخر سواه للحد من الظاهرة التي تفشت بصورة لا يتصورها لدرجة اصبح الشخص لا يأمن في ارسال طفله خارج المنزل لاتفه الاسباب .. والله المستعان .

  23. يا استاذ شوقى لابد لنا من أن نعترف بأن اغلاق بما كان يسمى ب (الزقاق) كان سبب انتشار وتوسع ظاهرة اللواط (انا اقول انتشار وتوسع) لأن هذه الظاهرة كانت موجودة منذ الأزل وكانت معروفة فى السودان ولكن على نطاق ضيق جدا ((لكن مسألة ممارسة هذا الفعل المشين مع الأطفال دى جديدة شوية علينا))كما أن اغلاق البارات كانت سبب فى تفشى ظاهرة المخدرات بأشكالها المختلفة التخليقية والكيميائية كما هو ظاهر اليوم فى حين أن السودان لم يكن يعرف من المخدرات إلا البنقو والحشيش ..
    هناك دول اوروبية تبيح تناول الحشيش والمخدرات فى اماكن مخصصة لذلك وتوفر كافة المعينات الطبية للذين يودون الأقلاع عن الأدمان وعشان كده لاتجد ظاهرة الأدمان وارتكاب جرائم اللواط بالأطفال مثل هذا الأنتشار …اين نحن من هولاء؟
    اراهن بأن ظاهرة الدعارة المستترة اللواط فى الدول العربية المتأسلمة ذات التدين الزائف التى تضع حواجز دونها الأهوال بين التواصل الطبيعى بين المرأة والرجل لهو اكثر بكثير جدا من الدول التى نتهمها بأنتشار الدعارة الفسوق .

  24. الشغلانه دي منتشره من زمااااان وبالذات ناس الكوره ديل ، ما ترموها في الكيزان ساكت.

  25. ماذا يحدث يا عالم اين نحن من الإسلام
    كل يوم إغتصاب وقتل . حسبنا الله ونعم الوكيل

  26. نؤيد حكم الإعدام.

    يُعلن يوم إعدامه عطلة قومية تُسمى يوم ‘حق الطفل’
    لكي يعلم الداني والقاصي .. ولا داعي لميدان عام .. المهم الإشهار

  27. اردعواالمجرم واصلبوه صدقوني لن تتكرر هذه الجريمة مرة .. هذا الشعب جبان وخواف بهرش من الموت

  28. يجب الاعدام و الصلب في الشارع العام
    وين اسم المدرب ولا خايفين عليه من الفضيحة دا استاهل يسيروا سيرة في شوارع الخرطوم ويرموه الناس بالحجارة
    مين اسموا واسم اولادوا و جميع اهلهوا
    دا ليس بانسان دا شيطان و تلميذ شيطان وصل الى اقصى درجات الخطيئة

  29. أول حاجة وفي الميدان العام يحشروا ليه عود في شرجه ويتم قطع عضوه ويترك لينزف من قدام ووراء مع الرجم

  30. وكمان حقو يحكموا على المغتصبين الآخرين بالإعدام والصلب في ميدان عام ويكون الصلب لمدة اسبوع كامل وكل يوم يرشوهم بالت DDT .

  31. هي فعلاً اليافطة مكتوب فيها “أحموا أطفالنا من الذئاب البشيرية”! والله ياها ذاتا الذئاب البشيرية وقد ينجو هذا المجرم بعفو رئاسي فالبشير مغرم بتبرئة مغتصبي الأطفال، فاتله الله!

  32. لا حول ولا قوة الا بالله .. اوصل الحال الى هذا الحّد المريع !!!!!
    يا مغيث .. اعنا على هذه الطغمة . اعنا على انقشاع الغُمه .

  33. لا حول ولا قوة الا بالله .. اوصل الحال الى هذا الحّد المريع !!!!!
    يا مغيث .. اعنا على هذه الطغمة . اعنا على انقشاع الغُمه .

  34. الموت او الاعدام راحة لمثل هؤلاء الكلاب يجب ان تكون العقوبة قطع العضو الذكرى فى ميدان عام وجعلهم يعيشون فى عذاب و خزى ما كتب الله لهم من عمر … لعنة الله عليهم دنيا و أخرى

  35. يجب أن تكون عقوبة هؤلاء اقله الاعدام
    حتى يطمئن الناس على فلذات اكبادهم
    ويرعوي كل من تسول له نفسه ممارسة
    هذا الفعل الشنيع الذي تأباه النفس والفطرة السليمه
    وإلا سوف تضيع اجيال كثيرة إما بسبب :-
    1- الخوف من امثال هذه الذئاب البشرية
    2- الاحجام عن إرسال ابنائهم حتى للمسجد لتعلم القران.

    ويجب على الدولة و المجتمع والاسرة تحمل دورها

  36. يستحق الاعدام امام الجميع وليه الناس تثق في مثل هذه الوحوش البشرية حتي تترك اطفالهم ليلعب بهم هولاء الكلاب لا دين لا عشرة ولا عقلاق انسانية

  37. كان حقّو يكون مع الحكم اللى اصدرته المحكمه يصاحبه قرار جماهيرى بتوقف ضرب اكباد الابل الى دور الرياضة والغاءالنشاط الكروى فى السودان واغلاق كافة الانديه وكل ما كان اسمو نادى او منتدى( يشمل نادى مدريد للوسطيه ونداء السودان كمان ومعاهم اللى قالو اسمو المنتدى التربوى و”الائتلاف السودانى للتعليم” (الاخير دا هل ابدن سمعتوبو) اغلاقا تامّن لمدة عام كامل حدادا على السودان اللى كان!
    تانى عندكم يا ناس السودان نفس تتفرّجو على الهرجلة الكرويه! اللى جاء الخبر منها اضافى لكارثة المدرّب ..عن كارثة لا تمت الى الرياضه حدثت فى نادى المورده! يا اهل السودان يا ويحكم ! اليس من بينكم رجل رشيد؟ حالكم انكفشا ..لآ يسُر عدو او صليح! مسؤوليكم وصلو درجة يقولو كلاما حرّم مانْسمع حتى من اقل الناس احتراما لأنفسهم ناهيكم عن احترام الاخرين . قال ايه؟ قال فُض فوه.. “صرفت ليها بركاوى صح” اسْمِجْ بِكَ من متخلف بئيس!

  38. قسما بالله عندما شاهدت العنوان ظننته في دوله اجنبيه ما كنت مصدق انه في بلاد النيلين المليانه طيبه شوف بلدنا في ظل الإنقاذ انحدرت الي اين لا حوله ولا قوة الا بالله

  39. لقد كتبت عن هذه الظاهرة منذ ان كنت في الثامنة عشر من عمري وفي رواية الحنق المنشورة قبل نصف قرن . والسلل ان ناظرنا في مدرسو ملكال الاميبرية كان يغتصب اثنين من الزملاء . وبعد رجوعي لامدرمان لاحظت انه كانت هنالك منازل يقصدها الرجال لممارسة الجنس مع الغلمان . وكان كل من ليس عنده اخ كبير او اسرة قوية لتحميه يتعرض للضرب والتخويف لممارسة الواط مع من هم اكبر منه سنا او اقوى بنية . ولقد صارت حياة البعض جحيما وتحت عناوين مثل الاغتصاب الخ تطرقت للمشكلة . ووجدت الهجوم والشتم والوصف بكل ما هو قبيح . وسيتواصل هذا المسلسل الى ان يستيقظ الناس من سباتهم الاختياري .

  40. الاغتصابات كثرت والاعدامات كذلك كثرت ولكن للاسف لم تجيب نتيجة والسبب انو الاعدامات تتم بصورة سرية لايراها احد لذلك لم يتعظ بها احد وربنا سبحانه وتعالى العليم بعباده امر ان تكون هذه العقوبات ظاهرة ويحضرها عدد من الناس حتى تكون اعم فائدة للمجتمع اما ان تقام سرية وكثير من المجرمين لايعلمون بها لذا فعوقبة الاعدم لافائدة لها للمجتمع وسوف تتكرر عملية الاغتصاب على ضحية اخرى .

  41. و عولاق الكيزان أمين حسن عمر يقول ليك قبل مجيئهم كانت البلد غرقانة في الفسوق والفجور وبيوت الدعارة, وبعد مجيئهم عمت الطهارة وسمت الاخلاق بفضلهم!!

  42. يا جماعة مفروض الفندق الذى تمت فيه عملية مثل هذه تتم مصادرته فورا ومحاكمة العاملين فيه …. كيف يتم ادخال طفل الى فندق وممارسة الفاحشة معه؟؟؟؟؟؟؟

  43. الحل الوحيد هو استئصال الأعضاء التناسلية للمعتدي وتركة يعيش لاهو ذكر ولا هو انثى. جربوا هذا الحل.

  44. تنفيذ الاعدام سيؤدي الي قتل الضحيه بعد اغتصابها وذلك خوفا من الاعدام وحرصا علي ترك اي اثر يقود للجاني ولذا حكم المؤبد هو الحل

  45. والله غلبني اعلق علي الموضوع , لكن اعدام عقاب مش مناسب , المفروض مثل هذا الكلب الوقح الوغد يموت تحت التعذيب الشديد وحرمانه من الاكل والشرب

  46. المشكلة ليست في مكان الصلب والاعدام – الميدان جاهز وفي موقع استرتيجي وسط الخرطوم ( ميدان أبو جنزير ) مسور – لا ينقصه سوى تركيب مقصلة الاعدام والصلب
    المشكلة متى يتم اصدار قانون الاعدام والصلب .. ولا يوجد أي حل اخر سواه للحد من الظاهرة التي تفشت بصورة لا يتصورها لدرجة اصبح الشخص لا يأمن في ارسال طفله خارج المنزل لاتفه الاسباب .. والله المستعان .

  47. يا استاذ شوقى لابد لنا من أن نعترف بأن اغلاق بما كان يسمى ب (الزقاق) كان سبب انتشار وتوسع ظاهرة اللواط (انا اقول انتشار وتوسع) لأن هذه الظاهرة كانت موجودة منذ الأزل وكانت معروفة فى السودان ولكن على نطاق ضيق جدا ((لكن مسألة ممارسة هذا الفعل المشين مع الأطفال دى جديدة شوية علينا))كما أن اغلاق البارات كانت سبب فى تفشى ظاهرة المخدرات بأشكالها المختلفة التخليقية والكيميائية كما هو ظاهر اليوم فى حين أن السودان لم يكن يعرف من المخدرات إلا البنقو والحشيش ..
    هناك دول اوروبية تبيح تناول الحشيش والمخدرات فى اماكن مخصصة لذلك وتوفر كافة المعينات الطبية للذين يودون الأقلاع عن الأدمان وعشان كده لاتجد ظاهرة الأدمان وارتكاب جرائم اللواط بالأطفال مثل هذا الأنتشار …اين نحن من هولاء؟
    اراهن بأن ظاهرة الدعارة المستترة اللواط فى الدول العربية المتأسلمة ذات التدين الزائف التى تضع حواجز دونها الأهوال بين التواصل الطبيعى بين المرأة والرجل لهو اكثر بكثير جدا من الدول التى نتهمها بأنتشار الدعارة الفسوق .

  48. الشغلانه دي منتشره من زمااااان وبالذات ناس الكوره ديل ، ما ترموها في الكيزان ساكت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..