أخبار السودان

سياسي سوداني يؤكد إبادة فرقة من قوات المظلات السودانية في اليمن

تعليقا على الخسائر الفادحة التي منيت بها القوات السودانية في اليمن، وإعلان الخرطوم تقييم مشاركة قواتها في العدوان السعودي على اليمن، أكد كمال كمبال القيادي بالحركة الشعبية لتحرير السودان، أن المال السعودي هو من يقف خلف تضحية الحكومة السودانية بالجنود في العدوان على اليمن.

وقال ?كمبال? في مداخلة هاتفية له مع قناة ?روسيا اليوم?:? نحن نرى شكل الخسائر التي يمنى بها الجيش السوداني في اليمن، هذه لا تكون مقابل مواقف سياسية?.

وتابع:?الحقيقة محزنة وأشهرها بعض البرلمانين داخل البرلمان السوداني أن الأموال التي تلقتها الحكومة السودانية من التحالف هي السبب وراء مشاركة السودان بحرب اليمن?، مشيرا إلى أن المساعدات السعودية لا تساوي حجم تضحيات السودانيين باليمن خاصة بعد الخسائر الفادحة في الأيام الأخيرة حيث أبيدت الفرقة التاسعة من قوات المظلات وقتل جميع جنودها في اشتباك مع الحوثيين ?.

وأعلن وزير النفط السوداني، «عبدالرحمن عثمان»، امس الإثنين، أن السعودية ستزود بلاده بملايين الأطنان من النفط خلال السنوات الخمس المقبلة، بغية مساعدته على تجاوز أزمة الطاقة.

جاء ذلك بعد أيام من إعلان الخرطوم تقييم مشاركة قواتها في العدوان السعودي على اليمن، حيث تبدو خطوة النفط كأنها في سياق صفقة بين البلدين، بعد تلويح السودان بإمكانية انسحابه من التحالف.

وقال «عثمان» للصحفيين في القصر الرئاسي، عقب اجتماع مع الرئيس «عمر البشير»: «عُدنا من المملكة العربية السعودية عقب تفاوض مع الجانب السعودي لإمداد السودان بالنفط لمدة 5 سنوات».

وأضاف أن السودان «سيتلقى 1.8 مليون طن من النفط في السنة الأولى، على أن تزيد الكمية بنسبة 7% بعد عام».

وأشار «عبدالرحمن» إلى أن التسهيلات لتمويل الاتفاق سيقدمها بنك التنمية السعودي، من دون تفاصيل عن الاتفاق أو موعد وصول الشحنة الأولى.

وفي خطوة لافتة، أعلن وزير الدولة لشؤون الدفاع، «علي سالم»، الأربعاء الماضي، أن الخرطوم تجري تقييما لمشاركة قواتها في اليمن، وفي ضوء ذلك ستقرر البقاء ضمن التحالف أو الانسحاب.

وأرسل «البشير» قواته إلى اليمن عقب تحوُل في سياسته الخارجية وقطع علاقات امتدت عقودا مع إيران، مقررا الالتحاق بالتحالف الذي تقوده السعودية في عدوانها على اليمن.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف الذي تقوده السعودية والمدعوم من اميركا واسرائيل، عدوانا عسكريا على اليمن وحصارا من البر والبحر والجو.

ولم يعلن السودان رسميا عن تعداد قواته المشاركة في العدوان السعودي على اليمن، لكنه سبق أن أبدى استعداده لإرسال ستة آلاف جندي إلى اليمن.

المصدر: وطن + فارس

تعليق واحد

  1. مشاركة القوات المسلحة الاسلامية كانت لتثبيت اركان حكومة جماعة الاخوان المسلمين فى اليمن ، بالاضافة الى الارتزاق السمح.
    والان مصالح الاخوان المسلمين اختلفت حسب علاقتهم المتوترة مع دول التحالف، لذا تسعى الحكومة الاسلامية جاهدة الحفاظ على شعرة معاوية التى تتمثل فى مصالحها الاسلامية مع جماعة الاخوان و الاموال التى تتلقاها من دول التحالف.
    اما انهيار الفرق و السرايا السودانية لا علاقة له بفنون اليمنيين و لكن بطبيعة ارتزاق الجيش السودانى منذ نشأته بعد الاستقلال و تكسبه من عرق المواطن السودانى وستات الشاى، ناهيك عن التمكين الكبير الذي تعرضت له وحداته و قياداته الهشة من الاساس.

  2. بالله ارتريا الدولة الفقيرة الكادحة رفضت تشارك فى عاصفة الحزم مع السعودية وتقدم ابناها كبش فداء للسعودية ونحنا بعنا اولادنا ..

    هذا زمانك يا كهازل فمرحي
    بنى قينقاع افضل من الكيزان الف مرة

  3. ثلاثه سنوات وهذه الحرب الظالمه مستمره والمتقاتلون يصرفون عليها من دماء الآخرين وارواحهم واموالهم … هذا غضب من الله عليكم جميعا ايها القاده .

  4. ثلاثه سنوات وهذه الحرب الظالمه مستمره والمتقاتلون يصرفون عليها من دماء الآخرين وارواحهم واموالهم … هذا غضب من الله عليكم جميعا ايها القاده .

  5. اليمانية مقاتلين أشاوس لا يرضون بالضيم لا هم كردفان او جبال النوبة هسه المرتزقة السوادنة جابوهم بالقروش ليفطسوا فى أرض اليمن قاهرة الامبراطوريات

  6. نظام الكعوك العالمي
    عادل الامين
    إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26)

    (الكعوك) هي حشرة طفيلية تسمى حشرة المن ايضا تتلف الزرع يترافق وجود المن أحياناً مع وجود النمل. فهناك بعض أنواع النمل التي تستغل هذه الحشرات لتوفير الغذاء، فهذا النوع من النمل يأخذ بيض حشرة المن ويحتفظ به في منازله تحت الأرض في الظلام حتى تفقس هذه البيوض، وتبقى فترة طويلة في الظلام، فتصاب بالعمى، وتفقد بصرها، وبعد ذلك يقوم النمل بإخراج هذه الحشرات للخارج، حيث يرعاها وينقلها ويوجهها كيفما شاء وأراد، فيسير بهذه القطعان من المن لتتغذى، ثم يعيدها إلى مسكنه حيث يحلبها وذلك بأن يضربها على مؤخرتها ضربات خاصة بقرون الاستشعار ؛ ليحفزها على أن تدر وتفرز سائلاً سكريا هو من أفضل أنواع الأطعمة عند النمل، وتقدر كمية ما تفرزه الحشرة الواحدة بـ(48) قطرة يوميا. وهذا يزيد مائة ضعف عما تنتجه البقرة إذا قارنا حجم الحشرة بحجم البقرة. وقد حاول أحد العلماء أن يحاكي ضربات قرون الاستشعار عند النملة فأحضر شعيرتين، وضرب بهما مؤخرة حشرة المن ليستدرها، فلم يستطع أن يحفزها على إفراز هذا السائل. و لقد استخدمها العالم متلر في جمع محتويات الأنابيب الغربالية الموجودة في النبات فكانت تلك التجربة لتوضيح أن العصارة التي امتصتها المن هي عصارة اللحاء التي تنتقل إلى جميع أجزاء النبات.
    في هذه المرحلة تشير الي الدور التي تقوم بها هذه الحشرة تمص خيرات البلد لمصلحة الخارج..وهم الذين يستوزرون في الانظمة الانقلابية المدعومة من الخارج لخدمة الخارج
    مثلا في زمن عبود الكعوك الغرق حلفا والاثار و3 مليون نخلة :بتمود افخم انواع التمور …السد العالي خدم السودان بي شنو ؟؟ على الاقل لو انار نظام عبدالناصر الاقليم الشمالي من كهرباء السد العالي بس كانت مصر دي عملا حاجة فيها فايدة تجلب ليها قليل من احترام السودانيين الواعين
    ولكن فقط سجل طويل مجلل بالعار من ما جو مع الاتراك 1821 ولحدي يوم الليلة 1ا يناير 2018
    اذا الكعوك هنا كمصطلح هو المسؤول الفاسد والساقط الذى يداس من مؤخرته ليخدم الخارج وسوا الجار الذى لا يؤمن بوائقه او البنك الدولي وشركات النفط وحروب الابادة الموارد

    نظام “الكعوك” هو نظام سياسي اقتصادي مشوه يقود الي الحروب والمجاعات والنزوح ومرتبط بسياسات البنك الدولي وشركات النفط والتعدين في المنظومة الرأسمالية المتوحشة التي يتحكم فيها اليهود عبر العالم..يتم تصعيد نخبة سياسية من الحثالات الاجتماعية التي حذر الرسول(ص) من وجودوهم في المراكز الحساسة في الدولة من ولاية وقضاء وجند. .ويتم تلمعيها عبر ابواق الصهيونية وجعلهم نجوم سياسيين وخبراء فاسدين بدرجة وزير او حاكم …تختفي الدولة والمؤسسات قال الرسول صلى الله عليه وسلم ” لا تعلموا أولاد السفلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية”؟.. كما أن ابن خلدون قال في مقدمته “لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء”.. لأنهم إذا تعلموا”أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم” اجتهدوا في إذلال الشرفاء. .وهذا ما فعلوه عبر 28 عاما في حق الشعب السوداني …جاءوا بانقلاب سنة 1989على الديمقراطية السودانية الاصيلة التي انتجت القاضي المحجوب “حزب الامة “والقاضي الدستوري محمد احمد ابو رنات “حزب الشعب الديمقراطي ” .. وكل من بنو الخليج واليمن عبر العصور….ا
    وتبقى عروض الون مان شو والفساد والجرائم المشينة ويتكاثر المنافقين حول النظام والقبضة الامنية ويضحي الامر شحا مطاعا وهوا متبع ..يأتي هذا النظام عبر الانقلابات العسكرية او الثورات المزيفة ويتم تصميم ايدلوجية شوفينية ناجمة عن مركبات النقص لأفراد النظام قائمة على استعلاء عرقي او ديني او مذهبي مزيف ..ليس المهم الفكرة والرؤية التي يحملها النظام المهم عند ذئاب وول ستريت ان يطبق المخطط الشيطاني بحذافيره مع ضجيج اعلامي رخيص لا يوقظ فكرة ولا يهذب شعور ويستشري الفساد الناجم عن الوعي الرسمالي المريض الذي يعاني منه اهل هذه الطبقة الوضيعة في المجتمع ويراكمون مال الفساد في بنوك اليهود ويسهم التحليل النفسي في تفسير نشأت الرأسمالية بإرجاع ظاهرة تراكم راس المال لا الى أيديولوجيا دينية بروتستانتية تدعو الى التراكم والتوفير والى العمل باعتبارهما واجبات دينية كما يذهب الى ذلك المفكر الاجتماعي الالماني ماكس فيبر بل يبرز الجوانب السيكولوجية الفردية المتمثلة في ترسخ عادات احتفاظيه لدى الاطفال في المراحل الخمس الاولى من تكون الحياة الجنسية . وبالتالي فان التوفير والإنتاج والاستهلاك والتبذير كلها سلوكيات تضرب بجذورها في البنية النفسية للشخص في مراحل حياته الاولى والمتمثلة في تكون عادات وميول احتفاظيه او تفرغيه خلال هذه الفترة . وهذا ما عليه ضباع بروكلين ومصممي مشاريع الابادة ونهب الثروات .. ان يكون هنام تناقض مستمر في المجتمع وتناقض مدمر عرب او غير عرب مسلمين وغير ومسلمين سنة وشيعة هذا على مستوى الوطن العربي وقد اخذ هذا النظام ايضا دورته الدارونية من بعد الحرب العالمية الثانية 1945 وتأسيس المؤسسات الهلامية كالأمم المتحدة وجامعة الدول العربية التابعة للمشروع الإمبريالي الصهيوني في كل القارات وحتى وانهيار الاتحاد السوفيتي السابق 1990 وانفراد امريكا بالعالم والردة الحضارية التي تقودها من ذلك التاريخ والهيمنة عبر العولمة بمبدأ القوة وليس القانون ..
    عودة الروح لشعوب العالم وسعيهم الجاد نحو الديمقراطية والاشتراكية الحقيقية هي المحرك الاساسي الان ..يستخدم نظام الكعوك نظريات كثيرة قائمة في علم النفس السياسي لإيهام الشعوب والناس بان الامر في تخلف البلاد الغنية والموارد امر غيبي ويجند له ملتحين من كل ملة وصنف وايهام الناس الجوعى بالقائد الفذ المنقذ وليس برنامج الفكري الثقافي السياسي الوطني الذى ينهض بالشعب والوطن كما هي الكثير من دوال العالم اتي تجاوزت مرحلة انظمة الكعوك..والمخزي في الامر ان هذه الانظمة متشابهة في البدايات وفي المصير ايضا ..يقوموا بنهب اموال شعوبهم وتكديسها في بنوك ليهود بأرقام فلكية ليستلذ به اليهود وفقل لنظرية فرويد اعلاه د فهم الملة الوحيدة في العالم التي تتعامل مع المال كسلعة وتكدسه في بنوك الشمال المتخم وتتعشقه وتستلذ به مع انين الجوعى ونشر الأوبئة ايضا في الجانب الاخر من العالم المنهوب وهذه الخصلة في اليهود عرفها الكاتب الكبير وليم شكسبير وقدمها في روية تاجر البندقية وتتجلى تماما في سياسات البنك الدولي التي تسيير انظمة الكعوك من الخصخصة والتشريد والجرعات تحت شعار أنطعم لو من يشاء الله اطعمه…وعندما تثور الشعوب وتسقط الطاغية الفاسد والمقبوح وبطانته المنافقة ..تظل هذه الاموال مكدسة في بنوك الغرب كما هو شاه ايران وصدام حسين والقذافي وبوكاسا ونوريجا والحبل على الجرار..وغيرهم من اصنام انظمة الكعوك..وتستمر صناعة هذه الانظمة المكونة من افراد وليس مؤسسات ثم توريطهم في الحروب والمجاعات والابادة ونهب الموارد ثم ابتزازهم الي حين ثم اسقاطهم مع تكدس المال المنهوب في الغرب ويستمر الفقر في الجنوب والتخمة في الشمال والهجرة الوبائية الي الغرب والغرق المستمر في البحر الابيض المتوسط في نظام عالمي شائن تتحكم فيه امريكا واسرائيل وادواتهم الرخيصة في الامم المتحدة وحكام دول العالم الثالث من جنرالات متهتكين او ديمقراطيات فاسدة لا تستهدف ابدا الحكم الرشيد ودولة المؤسسات ولا قيم المجتمع الغربي نفسه من ديمقراطية والفدرالية واشتراكية ومحكمة دستورية عليا واقتصاد تنموي حقيقي وليس اقتصاد ريعي بائس كما هي السعودية والامارات اليوم

    ختاما الامم المتحدة بشكلها الراهن لا تصلح لإنسانية القرن الحادي والعشرين اطلاقا ولكن زيارة ماكرون للجزائر والاعتراف بان “الاستعمار كان جريمة ضد الانسانية” يشكل بداية جيدة للاعتراف بمظالم الجنوب عبر حقبة الاقطاع ثم الاستعمار المباشر ثم الاستعمار غير المباشر ثم الردة الحضارية التي تقودها امريكا الان عبر ثورات الربيع العربي المزيفة واسطورة داعش ونهب الموارد بصورة مباشرة كما يتجلى للناس في عصر العلم والمعلومات واليوم صحوة اكثر من 128 دولة في الامم المتحدة بسبب قضية القدس تشكل مؤشر حقيقي وحي لدخولنا مرحلة الامم الحرة وهي الامم التي تعبر عن شعوبها فعلا و لن ترضى ابدا بالاستعباد الرأسمالي الذي تمارسه امريكا وربيبتها اسرائيل وسيتحول كل العالم الي بريكس عالم الاشتراكيات العظمى النظيف .. كما فعلت الصين وليس الرأسمالية نهاية التاريخ كما يرود انبياء امريكا الكذبة من امثال فرانسيس فوكو ياما او صدام حضارات كما يدعي صمويل هنجنتون . والحديث ذو شجون

  7. مهمة الفترة الانتقالية الأخيرة والشعب يولي من يصلح والدول الاستعمارية سارت في اتجاه آخر تريد تولية ?شخص? مستقيل وتخلى عن مسؤوليته وتصفر العداد . وفقا لصراع ايدولجي عقيم يعم المنطقة ويدفع ثمنه الشعوب .وتدخل خارجي غير مفيد ويزيد الاحتقان..
    أزمة اليمن الحقيقية عدم وجود مؤسسات ومؤسسية في إدارة شونها السياسية والاقتصادية والتنموية واهم مؤسسة تستقر الدول الحديثة بها هي المحكمة الدستورية العليا. كمرجعية لكافة النزعات الشخصية للقادة والدستوريين والسياسية للأحزاب وتفسير النصوص والاتفاقيات وبذلنا لليمنيين النصح الصحف ومواقع الانترنت منذ الربيع المأزوم 2011كما فعل المحجوب في الماضي ولم يستبينوا النصح إلا في ضحى الغد?واتسع الفتق على الراتق ولا زلنا مع فلان وعلان وليس دولة المؤسسات والقانون والله يحفظ اليمن ويخرج أهلها سالمين مخرج صدق في العالمين والبعض لا يقدر قيمة الإنسان اليمني ولا رسالة اليمن الحضارية ويستنزف اليمن في صراعات داخلية لا جدوى منها واليمنيين من نشر الإسلام الحقيقي القيمي في القارات الستة و العالم الجديد دون سيف او جزية بأخلاقهم الحميدة و?القبييلة? وبي الثقة التي أولاها لهم الرسول عبر أفضل الصحابة معاذ بن جبل وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما?
    ***
    كان يجب على من يحكمون السودان بالأهواء المغرضة والمدمرة الذين جلبوا العار للسودان والسودانيين من 1989-2018 ولا زالوا في طغيانهم يعمهون ان يكونوا في مستوى محمد احمد محجوب مهندس السلام في اليمن العربي 1967وابورنات-واضع دستور اليمن الجنوبي 1967ويبذلو النصح للطرفين السعوديين من ناحية والفرقاء اليمنيين من الناحية الأخرى باعتماد الدستور والانتخابات المبكرة ولكن فاقد الشيء لا يعطيه?البشير رئيس دمر بلده وشوه رسالته الحضارية. ولا عهد له ولا ذمة ولا يلتزم بي دستور السودان ..ماذا سيقدم للسعودية او اليمن وماذا سيضيف للسودانيين ؟؟؟غير مزيد من الآلام?..
    لماذا لم يلتزم رئيس السودان?البشير? الحياد الايجابي كما فعلت سلطنة عمان ?المحترمة ?؟؟او يرجع إلى مؤسسات الحزب والدولة حتى وان كانت صورية ..حتى يحفظ ما وجهه كما فعلت باكستان?..
    ?بعدين لو القصة قروش نفط ?لماذا فرط في جنوب السودان ليحصل على الدعم المالي من نفط الجنوب بي كرامة ؟؟?ثم ماذا يفعل بالأموال أصلا رئيس حكم 28 سنة دون طائل وكان لديه موارده النفطية كاملة في بلد مساحته مليون ميل مربع مقارنة باليابان جذر صخرية مساحتها سدس السودان تتربع على عرش اقتصاد العالم..كان السودانيين كالجنيه الاسترليني فيما بعد الاستقلال وعبر الحكومات الديموقراطية المنتخبة وحولهم البشير ورهطه المفسدين من الاخوان المسلمين..الى شعب تائه وفاقد البوصلة ومنقسم في شطرين لا ظليل ولا يغني من اللهب..
    وماذا يفعل رئيس مطارد دوليا في مجارات مصر والسعودية وكلاهما لا يحترمانه إطلاقا ولهم شواهد في إذلاله شخصيا في أذية بلد عريق كاليمن. يحب السودانيين عبر العصور ويقدر جهودهم في التعليم والإدارة والطبابة ويتسبب في مفاقمة أوضاع السودانيين فيه كما حدث في ليبيا ؟
    كان من الأجدى أن يدخل هو والسودان في عزلة مجيدة ويتابع انتخاباته المضروبة ويلملم بقايا شعبه وأراضيه ويتصالح مع الشعب والمعارضة ومع الجنوبيين ودارفور والمنطقتين ويفعل الدستور والاتفاقيات ويتعامل مع اليمن بجدية ويقف على مسافة واحدة من الجميع كما فعل الأفذاذ والمحترمين من السودانيين عبر العصور في حل نزاعات اليمنيين وحقن دمائهم والسودان تاريخ مشهود في ذلك? واليمنيين يثقون في السودانيين عبر العصور-محمد احمد المحجوب-الديمقراطية في الميزان-
    يا ليت لو قدر له جمهور السعوديين ذلك في السوشال ميديا ? طلعوه نكتة ومسخرة في الوات ساب ?والانترنت.. وبسبب البشير خسرنا اليمنيين ولم يكسب البشير مصر والسعوديين.يعني بالسوداني ?فقد اليمنيين وما كسب السعوديين?? واصلو خسران شعبه منذ أمد بعيد?فماذا يفيد الطاغية إذا ربح العالم وخسر شعبه؟؟!!…..
    كاتب سوداني

  8. رجال ومن أصلاب رجال مش ضاربين المكيفات ويحكوا ذي الحريم ولو جات كعه في السودان بتجروا وتحتموا بيهم .

  9. هل مرت أزمة النظام الخانقة
    ‏ بدون إحتجاجات ومظاهرات؟
    ‏*… نعم هيا الآن هذه فرصة تاريخية لن تتكرر لا تهدروها بل علينا إقتناصها لإسقاط النظام بالضربة ‏الفنية القاضية مع الإنتفاضة الشعبية وهو في أضعف حالاته و تكبله أزماته المتفاقمة المتعددة بالإضافة ‏للفساد وسرقة المال العام وهنا عدة أزمات خانقة (أزمة مواصلات أزمة سيولة أزمة رغيف أزمة دواء أزمة ‏غاز أزمة سكر و زيت و عدس وفول …ألخ). وهل نحتاج لأزمات أخرى أكثر من هذا لنخرج مرة أخرى ‏في مظاهرات إحتجاجية و إنتفاضة شعبية لإسقاط النظام؟ في دول أوربا الشرقية أزمة واحدة من مثل هذه ‏الأزمات تؤدي إلى ثورة فورية تقتلع النظام من جذوره و في أمريكا اللاتينية و آسيا تؤدي لتغيير الرئيس ‏والحكومة والحزب الحاكم…ألخ. ونحن الذين يشهد لنا لنا تاريخنا في ثورة أكتوبر المجيدة و إنتفاضة مارس ‏أبريل التي دكت حصون أنظمة الديكتاتورية العسكرية و اليوم النظام الفاسد يلفظ في أنفاسه الأخيرة و لن ‏يسقط إلا بالقضاء عليه بإنتفاضة شعبية عارمة يشارك فيها الجميع فلن تخيفنا إرهاب أجهزة النظام الأمنية ‏و العسكرية لن نستكين يرهبنا الإعتقال ولا التعذيب فلم يتبقى لنا شيء نخاف عليه (يا خرطوم ثوري ثوري ‏لن يحكمنا لص كافوري) يا جماعة الكيزان قشطوا الخزينة… ‏
    ‏*… ومازال النظام مصر على الإسـتمرار في الكذب و ترويج الإشاعات و الأخبار المفبركة و العارية من ‏الصحة وسـياسة ذر الرماد على العيون ولا جديد عند النظام غير مثل هذه التصريحات : وصول (5) ‏و(12) و(17) باخرة محملة بالوقود في ميناء بورتسودان في إنتظار التفريغ ، ولا قطوعات كهرباء هذا ‏الصيف الكهرباء ، الكهرباء تعلن عن وجود إحتياطي توليد أكثر من الطلب ! وإنتاج ملايين الأطنان من ‏الذهب ,السكر , القمح , الذرة , القطن و الصمغ و الحصول على قروض مليارية دولارية من قطر و تركيا ‏و الخليج، وأخيرا إعلان وزير النفط تعهد السعودية بتزويد السودان بـ(2 مليون) طن سنويا لمدة خمسة ‏سنوات من المواد البترولية مقابل إستمرار بقاء الجنود السودانيين في اليمن. تصريحات يرددها كل مسئول ‏بين فترة و أخرى حسب الحاجة والتخصص وكلها كذب صريح وكل هذا خوفا من تكرارغضبة الشعب ‏الإحتجاجية و من أن تتحول إلى إنتفاضة شعبية عارمة والمتوقعة حدوثها في أي لحظة و قد تؤدي لسقوط و ‏إنهيار النظام الفاسد المتهالك… وهم مازالوا يكذبون على الناس عشان ما يطلعوا مظاهرات خاصة بعد كلام ‏غندور لا في بواخر محملة بالبنزين و الجازولين منتظرة في بورسودان و لا عندهم دولارات لصيانة ‏المصفاة و هي متعطلة منذ سنة ما عملوا الصيانة لأن بترول الجنوب إنقطع منهم والصين رفضت تعمل ‏الصيانة بالدين وحيعملوها سبب لتبرير إستمرار الأزمة‎ !!!‎
    ‏*وشهد شاهد من أهلها (مصدر مقرب من وزير الخارجية السابق يقول بأن غندور كشف عبرالدبلوماسيين ‏السودانين بأن أعضاء نافذين في حكومة المؤتمر الوطني قاموا بسحب نقد أجنبي من بنك السودان يقدر ‏بحوالي ٢٠ مليار دولار خلال شهر فبراير ٢٠١٨ وهم سبب أساسي في إفلاس البنك ويقول أن الحكومة لم ‏تعترف بصرف النقد المحلي مقابل النقد الأجنبي لتغطية والتستر علي جرئمة الإعتداء علي المال العام ‏ويوضح بأن حكومة الوطني ماتت إكلنيكياً وإن بنك السودان المركزي متبقي عليه فقط أن يعلن حالة الوفاة ‏والإفلاس)… وعضو البرلمان المستقل (أبوالقاسم برطم) يقول: (الخزنة الآن فاضية تماماً وما فيها خمسة ‏قروش ودي حقيقة)‏‎ .‎‏ وقال كمال عمر لـ (الجريدة) أمس (لا أرى سقوط النظام فقط بل ثورة الجياع التي ‏توقعها الترابي بدأت تطل بوجهها)… وخزنة البنك صارت فارغة من الدولارات و ما عنده إحتياطي لشراء ‏الإحتياجات الضرورية من (البترول و الدواء و القمح…ألخ) والحكومة أفلست ومنتظرين الدعم الخليجي ‏خاصة (الأماراتي والقطري والسعودي) مقابل إرسال مزيد من جنود (الجيش و الجنجويد) للحرب تحت ‏قيادة السعودية و قطر والأمارات !!! ماذا تنتظرون؟ هيا أخرجوا للشارع لتغيير النظام وإقامة البديل ‏الوطني الديمقراطي ولنهتف معا (الشعب يريد إسقاط النظام)…‏
    ‏*… قال رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح (نحن متألمون لما يحدث في ‏الشارع من صفوف جراء أزمة الوقود ونعلم أن الظروف صعبة جداً جداً ونحن نعيشها وما ناكرين ونحن ‏مسؤولين أمام الله والبرلمان عن الشعب ولكن العلاج لن يأتي في يوم وليلة وإنما خطوة خطوة)‏‎.‎‏ وأضاف ‏‏(دي كلها إفرازات عارفنها ومسؤليتنا أمام الله معاش المواطن وحركته). وأكد عدم مقدرة الدولة على توفير ‏مطلوبات وزارة النفط البالغة (102) مليون جنيه لصيانة المصفاة مؤكداً إنفراج أزمة الوقود خلال يومين…‏
    ‏*… ومن المتوقع حسب نُشطاء في منصات التواصل الإجتماعية في السودان إعفاء النائب الأول بكري ‏حسن صالح من منصبه على خلفية توجهيه إنتقادات حادة للحكومة شبيهة بتلك التي قدمها وزير الخارجية ‏السابق إبراهيم غندور وأدت إلى اقالته‎.‎‏ واقر الجنرال بكري حسن صالح أمام نواب البرلمان بعجز الدولة ‏عن توفير مبلغ ‏‎ ‎‏102 مليون دولار لحل ازمة الوقود. بينما تم اعفاء غندور بعد انتقاده في جلسة برلمانية ‏عجز الحكومة في توفير مستحقات البعثات الدبلوماسية في الخارج‎.‎‏ واشار النشطاء لدخول الرئيس البشير ‏في حرج بالغ بعد تصريحات بكري بإعتبارها متطابقة مع تصريحات غندور..‏‎.‎‏ ‏
    ‏* سخر نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني د. فيصل حسن إبراهيم من المراهنين على أزمة الوقود لإسقاط ‏النظام وأرسل رسالة لمن أسماهم بالمرجفين في المدينة والخائفين والمترقبين وقال: (نقول لهؤلاء الذين ‏يظنون أن الأزمات تنال من عزمنا مررنا بابتلاءات أكبر من ذلك وقادرون على تجاوزها). و وجه نائب ‏رئيس الحزب رسالة لمن وصفهم بمناضلي الكيبورد والمرجفين وذكر) نقول لهم نحن حزب مترابط ‏ومتماسك) وأضاف (مناضلو الكيبورد لن يهزمونا ولا تضيعوا الزمن في الرد عليهم) وتابع (نرسل رسالة ‏للذين يظنون إن الحرب والشد من الأطراف يسقط حكومة الخرطوم كما يدعون تجاوزنا تلك المراحل) ‏ولفت إلى إقتراب حل أزمة الوقود خلال الأيام القادمة وكشف عن توقيع إتفاقيات لتزويد البلاد بالوقود لمدة ‏عام‎.‎‏ و وجه فيصل لدى مخاطبته لقاء القطاع الفئوي بالمؤتمر الوطني بالمركز العام للحزب أمس قيادات ‏المؤتمر الوطني بتفعيل فضل الظهر وقال (يجب أن يتم تسخير جميع عربات الحزب والحكومة في نقل ‏المواطنين وزاد (عربات الحزب والحكومة وما نمتلك من عربات من مال الشعب ولا نريد ان نرى شخصاً ‏يمتطي سيارة بمفرده ولا نود ان نرى تجمعات للمواطنين في انتظار المواصلات). ودعا فيصل القطاع ‏الفئوي لإطلاق مبادرات في الأحياء وقال (ما تنتظروا المعتمد ولا الوالي مهمتنا الأساسية إنزال برنامج ‏حكومة الوفاق الوطني للجماهير وإبلاغ الجهات المختصة بالإشكاليات التي تحدث في المياه والكهرباء ‏والمواطنون فوضونا ونحن خدام لهم وليس حكام) و وجه قيادات الحزب بالخروج للمشاركة في خدمة ‏المواطنين وخاطبهم قائلاً (لا مكان للتخاذل والإنهزام والجلوس في المنازل والحلول لا تأتي من السماء).‏‎
    وأقر فيصل بمسئولية المؤتمر الوطني تجاه الشعب الذي قال إنه قد فوضه وذكر (نحن كحزب مسؤولين ‏وسنظل قيادات وقواعد في الخندق ولا ندعي أننا نملك عصا موسى وما زلنا نعاني من تحديات الحصار ‏وبعض ثماره المرة ولكن قادرون وماضون وسنتجاوز هذه الأزمة الطارئة في الوقود) وشدد على ضرورة ‏تجاوز هذه الأزمة بعمل مؤثر وردد (هي مقدور عليها والذين يحلمون أن تؤدي هذه الأزمات إلى سقوط ‏النظام نقول لهم أبشروا بطول إنتظار)‏‎ .‎وجدد نائب رئيس المؤتمر الوطني ثقة الحزب في قيادته وحكومة ‏الوفاق وزاد (نحن قادرون على العبور من هذه المرحلة) وشدد على أن اللقاءات الجماهيرية يجب ألا تكون ‏تظاهرات و ردد (نحن حزب جماهري يلتحم بقواعده ولم نلد وزراءً أو حكاماً وولدنا من هذا الشعب ويجب ‏علينا أن نحس بمعاناته)… السبت 05/05/2018م الجريدة ‏
    ‏* في حين وزير الدولة بالنفط يصرح : لا نمتلك مخزونا استراتيجيا من الوقود والموجود يكفي 30 يوم. ‏ويجهش بالبكاء بسبب أزمة الوقود… وزارة النفط : النقد الأجنبي سبب أزمة الوقود ولا نملك مخزوناً ‏إستراتيجياً بالإضافة في فشلها علي الحصول علي (مواد بترولية) أو مساعدات مالية من السعودية فإن كان ‏لابد لأي أمر من سبب إذن ليس من باب المجانية أن تتخذ السعودية ذلك الموقف بل أن هناك من يقف وراء ‏الأمر ويحرك خيوط اللعبة لصالحه فقد تمتد المفاجأه لتجعل من المساعدات السعودية مشروطة بإطلاق ‏سراح حلفاء (طه عثمان) سواء الأمنيين أو من رجال الأعمال الذين ظل يستهدفهم الأمن الأقتصادي ولهذا ‏وافقت السعودية أخيرا بتزويد السودان بـ(2 مليون) طن سنويا لمدة خمسة سنوات من المواد البترولية بعد ‏إرضاء و الرضوخ لمطالب (طه عثمان) الذي صار ممثلا للجانب السعودي (المانحين) بحكم منصبه كخبير ‏في الشئون الافريقية… ‏
    ‏* الإستثناء هي معركة أبناء الجريف في تصديهم البطولي (تجمعات إحتجاجاية وتظاهرات ودفاع مشروع ‏لبطش القوة المفرطة لقوات الشرطة و الأمن المدججة بالسلاح لفض إحتجاجات وتجمعات المواطنين ‏العزل) حماية لأراضيهم التي يحاول النظام منذ فترة نزعها منهم لفصلهم عن شاطيء النيل بشريط من ‏الأراضي تنزع منهم وتملك لبعض من سدنة النظام من البرجوازية الطفيلية المتأسلمة و بيعها لصالح بعض ‏مراكز الأموال في الدول الخليج لجباية بعضة ملايين من الدولارات تحت حجة الإستثمار… ومما يؤكد ذلك ‏إعلان وزير النفط عبدالرحمن عثمان للصحفيين في القصر الرئاسي عقب إجتماع مع الرئيس عمر ‏البشير: (عُدنا من المملكة العربية السعودية عقب تفاوض مع الجانب السعودي لإمداد السودان بالنفط لمدة ‏خمسة سنوات‎ .‎وأضاف أن السودان سيتلقى 1.8 مليون طن من النفط في السنة الأولى على أن تزيد الكمية ‏بنسبة 7% بعد عام‏‎ .‎وأشار عبدالرحمن إلى أن التسهيلات لتمويل الإتفاق سيقدمها بنك التنمية السعودي من ‏دون تفاصيل عن الإتفاق أو موعد وصول الشحنة الأولى‎.‎‏ وذلك مقابل إستمرار بقاء الجنود السودانيين في ‏اليمن.‏‎ ‎وهذا يعني أن نظام الأخوان لايؤمن بمباديء (الجامعة العربية) ولا قيم الوحدة العربية ولا مقررات ‏‏(مؤتمر التعاون الإسلامي) و لا أسس التحالف العربي الإسلامي خاصة وقت الشدائد بل يؤمن بالمقابل الذي ‏سيحصل عليه و كم سيدفع له و كم سيكسب و كم سيخسر في أغرب صفقة في تاريخ السودان مع السعودية ‏والأمارات: (أعطونا نقود و وقود نديكم ضباط وجنود‎(!!! ‎‏ ‏
    ‏* ظهرت عدة دعوات من جهات متعدده لا نعرف أصلها ولا الجهة التى تقف خلفها قامت هذه الجهات ‏بتحديد مواعيد للعصيان والدعوة لتجمعات جماهيريه‎.‎‏ دون أى إتهامات أو تخزيل لأى جهة أولا لا بد من ‏الإفادة والإقرار بأن قوى الإجماع الوطنى لا تحتكر المعارضة ولا تدعى ذلك ومن حق الجميع إتباع ‏الوسائل المناسبه للنضال ضد النظام‎ . ‎لكن وبالضروره لا بد من الإشاره الى إن قوى الاجماع تتحفظ على ‏مثل هذه الدعوات التي لا يسبقها تنسيق ومشاورة وعمل مشترك على الأرض‎ .‎كما أنه ومن المهم الإشارة ‏الى أن الدعوة للعصيان ، وتكرار مثل هذه الدعوات دون الترتيبات والتجهيزات المطلوبه سيفرغ العصيان ‏المدنى من محتواه وفعاليته كأحد أهم وسائل وأدوات النضال السلمى الجماهيري ما سيترك أثرا سالبا على ‏الجماهير وهذا ما يتطلع له النظام ويعمل عليه‎ .‎‏… الخرطوم فى 6 مايو2018م ‏
    ‏* فإذا كان مرور الأزمة دون سقوط النظام فهذا لا يعد إنتصار للنظام و حزبه الحاكم و إلا لماذا كانت كل ‏مفاصل النظام و مؤسساته في حالة إستنفار قصوى من رئاسة الجمهورية و الوزراء و المجلس الوطني و ‏الحزب و الأجهزة الأمنية الرسمية و الشعبية إختفت و إنزوت في مخابيء سرية في إنتظار إعلان سقوط ‏النظام وساعة الصفر لتهريب قياداتهم و أسرهم و أموالهم خارج البلاد الذي بدأت ظاهرة في إزدحام مطار ‏الخرطوم في الأسبوع الأخير و ترك بعض المليشيات الإرهابية المدربة لمحاولة بدأ التصدي ومقاومة ‏النظام الديمقراطي الجديد و إطالة المعركة قدر الإمكان حتى يتسني لهم تتريب أمورهم ! و هذا أكبر دليل ‏لإنهزامكم المعنوي و المادي ! … طيب يا د. فيصل نائب الحزب هل سألت نفسك كم نائب حزب غيرك ‏شغل هذا المنصب؟ طبعا كثيرون فلماذا هل هذا منصب وزاري أم حزبي يعفى منه و يعين فيه حسب مزاج ‏البشير فأين الحزبية هنا و أين المؤسساتية؟ و إذا كنتم لا تخافون غضبة الشعب أن تسقط نظامكم لماذا هذه ‏الإجماعات و الإستنفارات و اللقاءات لشحز قواعدكم وإعادة شحنهم للتمسك بالنظام و عدم التخلي عنه؟ و ‏كلامك هذا و أمام تجمع وحشد من منسوبي حزبك أليس اكبر دليل على خوفك و كذبك بإظهارك عكس ما ‏تبطن؟ و في نفس الوقت هو أن الشعب و قواه الحية المعارضة قد أجل معركة الحسم لإسقاط النظام ‏للمرحلة القادمة تفاديا لإراقة مزيد من الدماء البريئة التي قد تسيل في حال إحتدام المواجهة في هذه الأزمة ‏التي أعد لها المزيد من الأسلحة و العدة الحربية للأجهزة القمعية للتنكيل بالمواطنين العزل المسالمين و ثقتنا ‏و عزاؤنا في الشعب في نهاية المعركة مهما زادت قوى البطش و التنكيل في حماية عرش النظام من ‏السقوط (نراه قريبا و يرونه بعيدا و القادم من الأيام تحكم بيننا) … ‏

  10. نسأل الله العلي القدير أن يتم إبادة كل الجيش السوداني والبوليس والأمن كل القوات التي تحت مسمى نظامية لأنها فاسدة وعميلة وتعمل ضد إرادة الشعب لحماية الشاويش السفاح وإخوان الشيطان وتقتل وتغتصب المواطن الغلبان ولو هم فعلاً رجال خليهم يمشوا يحرروا الفشقة وحلايب وشلاتين لعنة الله عليهم لويم الدين !!!

  11. *هناك نتائج كارثية جداً سوف تظهر على القبائل العربية التي شاركت في الحروب، في المدي القريب والمتوسط والبعيد:

    1. الاتجاه للعسكرة والتجنيد وترك الأنشطة البشرية المنتجة من زراعة ورعي وتعليم وتوظيف سوف يؤدي لكارثة اقتصادية لهذه القبائل التي صارت تعتمد على أنشطة غير منتجة وأنشطة طفيلية وإجرامية، حالها حال راعيها نظام الإنقاذ.

    2. قريباً سوف تصبح هذا القبائل مثل ألمانيا عشية نهاية الحرب العالمية الثانية، أربعة نساء مقابل رجل واحد، كيف لا وقد رمت هذه القبائل بفلذات أكبادها في حروب التمرد، لتتمدد إلى جبال النوبة والنيل الأزرق، وأخيراً إلى اليمن السعيد، حيث مقاتلوا الحوثي الأشداء قويو الشكيمة. وفي هذا السياق فإن المستقبل في دارفور هو لقبائل “الزرقة” التي اتجهت للتعليم والعصرنة مستغلة كارثة النزوح للمعسكرات محولة إياها لمنحة بعد أن كانت محنة.

    بعد إن كنا نسمع بالإبادة في دارفور، هانحن نسمع بالإبادة في اليمن!!
    لقد أصبح المبيد مباداً، فانظر إلى حكمة الله المنتقم الجبار .. الذي يمهل ولا يهمل.

زر الذهاب إلى الأعلى