ارشيف- أخبار السودان

الافلاس (بنك فيصل نموذجاً)..!

مجاهد عبدالله

ما تهمس به المدينه جهرا ويتداول في وسائط التواصل الاجتماعي عن تعرض بعض البنوك للافلاس كلام صحيح (مئه بالمئه) وهي الحقيقه التي تريد الحكومه وابواقها داخل النظام المصرفي اخفاءها عن الراي العام .
اقول قولي هذا .. من واقع تجربة شخصيه عشتها خلال الفتره الماضيه .. مع احدى البنوك الشهيره .. !.
فبنك فيصل رغم سطوته وقوته وعراقته وريادته .. ! الا انني شعرت من خلال تعاملات بسيطه معه انه يقف في حافة الانهيار حيث يعيش حالة من الترنح وفقدان التوازن.. .!.
هل تصدقون ان هذا المصرف الكبير .. اصبح ليس من اليسير عليه استقبال اية اموال من العملاء لتوريدها في حساباتهم .. !!. كما انه من العسير عليك سحب اية مبلغ من حسابك بطرفه.
ولو كنت عميلا له واردت ان تجري اية معامله توريد .. او صرف او .. مقاصه او حتى مجرد استفسار.. ! فعليك ان تاتي مبكرا ثم تجلس يومك كله وتنتتظر تقديم الخدمه .. اما اذا تاخرت قليلا فما عليك الا ان تاتي في اليوم الثاني.

اللافت للانتباه انه رغم الظروف الاقتصاديه الصعبه وتحديد هذا المصرف لمبلغ 5000 جنيه فقط للسحب الا ان عدد الذين ياتون لتوريد اموال نقديه في حساباتهم اكثر بكثير.
(شوفوا المفارقه) .. بين الاموال الطائله التي يريد العملاء توريدها والمبلغ المحدد الذي با امكانهم سحبه خلال اليوم .. هنا يبدر سؤال الى الذهن .. اين تذهب كل هذه الاموال.. ؟.
المشهد الذي يتكرر يوميا في صالة المصرف الرائد هو انك تجد جميع المتعاملون معه جالسون في كراسيه الوثيره ويندبون حظهم الذي جعلهم في ذات يوم يفتحون حساب فيه او ان الاقدار جاءات بهم اليه.
اذن كيف لبنك يتعسر في صرف اموال لزبائنه ثم يتعسر ايضا في استقبال اموالهم الطائله التي يريدون حفظها .. ان لا ينهار ويفلس؟!.
بنوك لاترسل ولاتستقبل وموظفوها في حاله يرثى لها وتلحظ في (نفوسهم ووجهوهم) شيء من حتى!!من المؤكد انها تمر بمرحلة افلاس حقيقي.. والدلائل واضحه امامكم .جزء منها يمكن معرفته من خلال المعاملات وجزء اخر يمكن معرفته من خلال وقائع الفساد الكبير الذي ضربها وشهد عليه القاصي والداني.. وجزء اخير لاتعلمونه ولكن الله يعلمه.. .. !
اذن الحديث الذي قاله محافظ بنك السودان المركزي المكلف مساعد محمد احمد في احدى قروبات الواتس اب ونقلته الوطن امس والذي نفى فيه تعرض اي بنك للافلاس واعتبر مايتردد شائعات .. فانه حديث بالنسبه لي مجرد هراء وليس له علاقة بالواقع ابدا .
ولو ان السيد المحافظ المكلف خرج من مكتبه الكائن في مباني البنك المركزي الى ساحات البنوك وجلس مثله مثل العملاء الساعات الطوال في انتظار اخذ حفنة دريهمات من حر ماله لدي المصرف المحدد لعرف ان الانهيار والافلاس قادم قادم لا محال.
في تقديري كان يجب على المحافظ ان يوضح الحقائق للراي العام بدلا عن (الطبطبه) والنفي .. حتى لايتفاجا الناس بالانهيار والافلاس ويصابون يومها بالصدمه الكبرى.

منكم
مجاهد عبدالله
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. إلا تشعر بالتناقض وانت تقول أن النظام المصرفيس لدولتكم الترابية أصبح (قاعد في الصقيعة )ويتفرج عليه الغاشي والماشي ! وبين دفاعك عن الإنقاذ والإنقلاب ؟وانت تقول إن الفساد أصبح يعرف كل الناس !منهو المتسبب في الفساد ؟أليس هو ريئسك الذي تهلل له صباح مساء ؟ إنها دولتكم الاسلامية الترابية التي تدافعون عنها عليكم بالفرجة عليها وهي تترنح يامجاهد , وانت حيمنا تكتب لا تخرج كتاباتك من دائرة التوجيه الامني الاسلاموي لذلك يقرأ الناس لك مقالات لايربظ بينها رابط غير الإنتماء للمنظومة للفاسدة ؛فهذا غرسكم وهذه دولتكم !

  2. ما هذا يا مجاهد ؟ أهذه خاطرة أم موضوع قابل للنشر ، تناول قضية وبحثها بعمق وجمع عنها بيانات وفندها ونقشها واحدة بعد الأخرى. أم هذه كتابات الصحيفة الحائطية في مدرستنا الإبتدائية سنة رابعة في السبعينات . ما فهمنا شيء من المكتوب ولم نستطع تصنيفه (خبر ، موضوع ، دراسة ، ملاحظة … ولا شنو؟؟)

  3. أولاً قلت : (اصبح ليس من اليسير عليه استقبال اية اموال من العملاء لتوريدها في حساباتهم)

    وثانياً قلت : اللافت للانتباه انه رغم الظروف الاقتصاديه الصعبه وتحديد هذا المصرف لمبلغ 5000 جنيه فقط للسحب (الا ان عدد الذين ياتون لتوريد اموال نقديه في حساباتهم اكثر بكثير).

    ما فهمنا حاجة ..
    هل في عنلاء يوردون للبنك أموال نقدية أم لا ..؟؟

  4. اللهم لا شماتة ؟؟
    بنك الاخوان المسلمين الاول
    بنك مؤسسه علي عبدالله يعقوب الكوز الاخ المسلم الحقير علي عبد الله يعقوب والحركة الاسلامية الان بنهار بعد اصبحوا لصوص وحرامية

  5. أولا : يجـب سـحـب رخصة هـذا الـبـنـك وطرده أو تأمـيـمـه لأنه الـســبب الأول فى فـسـاد الوضع الذى تعـانى منه الـبلاد هـذا الـبنك وكـر للفاسـدين ولو تتبعـتم كل الفـسـاد الذى حصل فى الـبلاد , لوجــدتم انه تـم عـبـر هـذا الـبـنـك .

  6. الأخ مجاهد
    تحية طيبة
    بنك فيصل بنك محصن ضد الإفلاس بحكم نشاته و اغراضه العقائدية الموجهة اصلا سياسيا لتدمير البنوك التى دمغها بالربوية ليغتالها في مهدها ومن ثم الانفراد بالعملية الاقتصادية و الاجتماعية على حد سواء . و لا شك أنه نجح نجاحا منقطع النظير.ففي سنة 1977 كان لمؤسسسيه القدح المعلي فى لعب دور هام في المصالحة الوطنية بغرض مشاركة و تمكين جماعة الإخوان المسلمين من السلطة و استصدار قوانين الشريعة الإسلامية بمباركة أمريكية لدعم المجاهدين الأفغان الذين كانوا يحاربون بالوكالة الجيش الأحمر في افغانستان. و لم يكد ان ينقضي عام 1984 الا وكان البنك فى السودان قد سيطر على العملية الاقتصادية تماما حسبما خططت له الجماعة الإسلامية .و فرض البنك نظامه الإسلامي على غيره من البنوك مما أخرجها من دائرة التعامل التقليدي و بشر ببداية الانهيارات الاقتصادية التى تكتمل دورتها الآن.و تنطلق الآن إشاعات بمدى الفساد الذي يدار به البنك و اخضاع بعض مسؤوليه للتحقيق . و كان النميري ، و قد
    نمى إلى علمه ان الجماعة تخطط إلى نسف نظامه من الداخل ، حسب مستشاره الصحفى محمد مححجوب ، قد أودع بعض قادتهم السجن في مارس 1985 تمهيدا لمحاكمتهم بعد عودته من رحلته إلى الولايات المتحدة.فهذا بنك عقائدي غير قابل للإفلاس .

  7. إلا تشعر بالتناقض وانت تقول أن النظام المصرفيس لدولتكم الترابية أصبح (قاعد في الصقيعة )ويتفرج عليه الغاشي والماشي ! وبين دفاعك عن الإنقاذ والإنقلاب ؟وانت تقول إن الفساد أصبح يعرف كل الناس !منهو المتسبب في الفساد ؟أليس هو ريئسك الذي تهلل له صباح مساء ؟ إنها دولتكم الاسلامية الترابية التي تدافعون عنها عليكم بالفرجة عليها وهي تترنح يامجاهد , وانت حيمنا تكتب لا تخرج كتاباتك من دائرة التوجيه الامني الاسلاموي لذلك يقرأ الناس لك مقالات لايربظ بينها رابط غير الإنتماء للمنظومة للفاسدة ؛فهذا غرسكم وهذه دولتكم !

  8. ما هذا يا مجاهد ؟ أهذه خاطرة أم موضوع قابل للنشر ، تناول قضية وبحثها بعمق وجمع عنها بيانات وفندها ونقشها واحدة بعد الأخرى. أم هذه كتابات الصحيفة الحائطية في مدرستنا الإبتدائية سنة رابعة في السبعينات . ما فهمنا شيء من المكتوب ولم نستطع تصنيفه (خبر ، موضوع ، دراسة ، ملاحظة … ولا شنو؟؟)

  9. أولاً قلت : (اصبح ليس من اليسير عليه استقبال اية اموال من العملاء لتوريدها في حساباتهم)

    وثانياً قلت : اللافت للانتباه انه رغم الظروف الاقتصاديه الصعبه وتحديد هذا المصرف لمبلغ 5000 جنيه فقط للسحب (الا ان عدد الذين ياتون لتوريد اموال نقديه في حساباتهم اكثر بكثير).

    ما فهمنا حاجة ..
    هل في عنلاء يوردون للبنك أموال نقدية أم لا ..؟؟

  10. اللهم لا شماتة ؟؟
    بنك الاخوان المسلمين الاول
    بنك مؤسسه علي عبدالله يعقوب الكوز الاخ المسلم الحقير علي عبد الله يعقوب والحركة الاسلامية الان بنهار بعد اصبحوا لصوص وحرامية

  11. أولا : يجـب سـحـب رخصة هـذا الـبـنـك وطرده أو تأمـيـمـه لأنه الـســبب الأول فى فـسـاد الوضع الذى تعـانى منه الـبلاد هـذا الـبنك وكـر للفاسـدين ولو تتبعـتم كل الفـسـاد الذى حصل فى الـبلاد , لوجــدتم انه تـم عـبـر هـذا الـبـنـك .

  12. الأخ مجاهد
    تحية طيبة
    بنك فيصل بنك محصن ضد الإفلاس بحكم نشاته و اغراضه العقائدية الموجهة اصلا سياسيا لتدمير البنوك التى دمغها بالربوية ليغتالها في مهدها ومن ثم الانفراد بالعملية الاقتصادية و الاجتماعية على حد سواء . و لا شك أنه نجح نجاحا منقطع النظير.ففي سنة 1977 كان لمؤسسسيه القدح المعلي فى لعب دور هام في المصالحة الوطنية بغرض مشاركة و تمكين جماعة الإخوان المسلمين من السلطة و استصدار قوانين الشريعة الإسلامية بمباركة أمريكية لدعم المجاهدين الأفغان الذين كانوا يحاربون بالوكالة الجيش الأحمر في افغانستان. و لم يكد ان ينقضي عام 1984 الا وكان البنك فى السودان قد سيطر على العملية الاقتصادية تماما حسبما خططت له الجماعة الإسلامية .و فرض البنك نظامه الإسلامي على غيره من البنوك مما أخرجها من دائرة التعامل التقليدي و بشر ببداية الانهيارات الاقتصادية التى تكتمل دورتها الآن.و تنطلق الآن إشاعات بمدى الفساد الذي يدار به البنك و اخضاع بعض مسؤوليه للتحقيق . و كان النميري ، و قد
    نمى إلى علمه ان الجماعة تخطط إلى نسف نظامه من الداخل ، حسب مستشاره الصحفى محمد مححجوب ، قد أودع بعض قادتهم السجن في مارس 1985 تمهيدا لمحاكمتهم بعد عودته من رحلته إلى الولايات المتحدة.فهذا بنك عقائدي غير قابل للإفلاس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..