د. مزمل ابو القاسم يرد على ابشر الماحي الصائم

من د. مزمل ابو القاسم
مع احترامي للزميل الصديق أبشر الماحي، ولما أورده من خزعبلات عن وقف مقالاته بتوجيهات من جهات أمنية، فإنني أنفي نفياً باتاً تدخل أي جهة لحجب تلك المقالات، ذلك لم يحدث وأيم الله، وأنا أستغرب تسرعه في نقل مداولة عادية ومراجعة طبيعية تدور داخل أسوار أي مؤسسة إلى خارجها بلا تبصر، وببيان أقل ما يوصف بأنه متسرع إن لم نقل متهور.
علماً أننا لا نرى ما يستدعي إصدار بيانٍ أصلاً.
صحيفة (اليوم التالي) إصدارة مستقلة، لا تتبع لأي جهة، وليست لها ارتباطات مع أي مكون سياسي، ولا تتلقى إملاءات من كائنٍ من كان، وقد تعرضت قبل فترة إلى المصادرة بسبب مقال كتبه الزميل أبشر، ومع ذلك واصلنا نشر مقالاته كالمعتاد، ثم راجعناه وتداولنا معه قبل أيام في بعض ما يكتب، لأننا رأينا فيها ما قد يسبب أضراراً لصحيفةٍ تعمل كرصيفاتها في أفقٍ مهنيٍ محاط بالقيود، وسقف حرياتٍ محدود، وطبيعي أن تراعي ذلك الواقع وتتعايش معه كي تستمر حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً.
لا تدخلت جهات أمنية لرصد المقالات التي راجعنا فيها الزميل أبشر، ولا تلقينا تعليماتٍ من آخرين لوقف ما يكتب كما يتوهم، بل تشاورنا معه ابتداءً وفوجئنا بإقدامه على تصوير الصحيفة التي يعمل فيها على هيئة التابع المطيع لجهاز الأمن وهو يعلم أنها أبعد ما تكون عن تلك الصفة، وأنها صودرت مراراً، بل أوقفت عن الصدور لأجلٍ غير محدود ذات مرة.
إذا كان الزميل أبشر غير قابل للتداول والتشاور ولا يمتلك ما يكفي من حسن الظن بصحيفته فذاك شأنه، لكنه لا يملك أن يشوه سمعتها وفقاً لشكوكٍ وظنون لا يسندها أي واقع.

تعليق واحد

  1. اني تلقيت رسالة من قبل الأخ الناشر الدكتور مزمل ابوالقاسم رئيس التحرير، تحتوي على سبعة مقالات نشرت بالصحيفة خلال الفترة الماضية، وصفت بأنها تجاوزت (الخطوط الحمراء) التي تضعها الأجهزة الأمنية، علي أن كتاباتي باتت تهدد استمرارية الصحيفة وفق سقوفات النشر المتاحة …
    الزول دة قال انت قلت الكلام دة ليهو في رسالة ؟؟ صاح ولا ماصاح .. لو صاح يبقي كلامو حقيقة واصلا يامزمل انت واحد معرص كيزان معروف ؟؟

  2. كلامك غير مقنع لماذ ا اوقفتم الصحفي ايها الدكتور مزمل ابوالقاسم واعتذر لكثير من الدكلتره
    فعموده عن المنتجات المصريه عين الحقيقه كن شجاعا واذكر سبب ايقافه واعلم ان الارزاق ليست بيد جهاز الامن ولا بيد اليوم التالي فغدا تموت وتشطب وتحذف الدال ولا ينفع مالا ولا جهازا ولا بشيرا

  3. اني تلقيت رسالة من قبل الأخ الناشر الدكتور مزمل ابوالقاسم رئيس التحرير، تحتوي على سبعة مقالات نشرت بالصحيفة خلال الفترة الماضية، وصفت بأنها تجاوزت (الخطوط الحمراء) التي تضعها الأجهزة الأمنية، علي أن كتاباتي باتت تهدد استمرارية الصحيفة وفق سقوفات النشر المتاحة …
    الزول دة قال انت قلت الكلام دة ليهو في رسالة ؟؟ صاح ولا ماصاح .. لو صاح يبقي كلامو حقيقة واصلا يامزمل انت واحد معرص كيزان معروف ؟؟

  4. كلامك غير مقنع لماذ ا اوقفتم الصحفي ايها الدكتور مزمل ابوالقاسم واعتذر لكثير من الدكلتره
    فعموده عن المنتجات المصريه عين الحقيقه كن شجاعا واذكر سبب ايقافه واعلم ان الارزاق ليست بيد جهاز الامن ولا بيد اليوم التالي فغدا تموت وتشطب وتحذف الدال ولا ينفع مالا ولا جهازا ولا بشيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق