أخبار السودان

دخلت باحذيتها الملوثة بدماء الضحايا.. مليشيات النظام تعتقل صيدليا من داخل مسجد بري وتنادي عليه بالضرب

ما زال النظام وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة مصراً على العنف فى وجه كل من يصدح بالحق ظناً منه أنه يستطيع كبح جماح الجماهير السائرة نحو الحرية.

ما بدر من بعض منتسبي القوات النظامية اتجاه الصيدلي / أحمد فريد سلامة يعكس أننا لسنا أمام جهات مهنية تؤدي دورها، بل هي عصابات منظمة تلتحف شرف العسكرية التاريخي لتلطخه بجرائمها اليومية ضد شعبها.

إن هذه جريمة ضد الانسانية و الأديان، إذ قامت القوى الأمنية باعتقاله من مسجد بمنطقة بري أثناء أدائه للصلاة، وقد دخلت القوات المسجد بأحذيتها منتهكة حرمته وقامت بتكسير بعض النوافذ بداخله بحثاً عن أطفال متظاهرين .

تعرض الدكتور البطل أحمد فريد إلى ضربٍ مبرح قاسٍ وذلك لاعتراضه على سلوك القوى الأمنية بدخول المسجد وضرب الأطفال، وتم سرقة جهاز المحمول الخاص به قبل أن يُلقى وهو على أعتاب الموت في أحد الأزقة.

نؤكد علي أن الصيدلي الآن بخير وهو يتماثل الشفاء، إلا أن شفاء الصيادلة السودانيين والشعب لن يتماثل إلا بإزالة طغمة المجرمين الدمويين.

وعليه فإننا نؤكد أن أي إعتداء على الكادر الصيدلاني لن يمر من غير محاسبة للجناة وأن ردنا سيكون مزيد من التصعيد ضد سلطة البشير وزبانيته حتى يرعوى الطاغية و جنده.

إعلام التجمع
26فبراير 2019

#تجمعالصيادلةالمهنيين

#مدنالسودانتنتفض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق