أخبار السودان

المالية تُعلن توفير “نثريات” وتذاكر سفر للنواب لحضور جلسة “الطوارئ”

أعلنت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي في السودان التزامها بتوفير المبالغ المالية الكافية “نثريات” لأعضاء الهيئة التشريعية القومية “البرلمان ومجلس الولايات” البالغ عددهم “550” عضواً لحضور الجلسة الطارئة للموافقة أو رفض أو تعديل إعلان فرض الطوارئ بالبلاد الذي أعلنه الرئيس البشير “الجمعة” الماضية فضلاً عن توفير تذاكر السفر لجميع النواب للحضور قبل وقت كافئ من موعد الجلسة المحدد بـ”6″ مارس المقبل.

وقال الأمين العام للمجلس الوطني عبد القادر عبدالله، خلال حديثه في اجتماع هيئة قيادة المجلسين يوم “الخميس”، إن الأمانة العامة خاطبت وزارة المالية حول تسهيل مهمة وصول أعضاء الهيئة التشريعية القومية من الولايات للخرطوم وتوفير تذاكر سفرهم، مؤكداً التزام المالية بتوفير حقوق أعضاء الهيئة التشريعية وتسهيل مهمة وصولهم وحضورهم للمشاركة في الجلسة الطارئة.

واتفقت هيئة قيادة المجلس الوطني ومجلس الولايات – وفقا لباج نيوز – على عقد الجلسة الطارئة لإيداع إعلان فرض حالة الطوارئ بالبلاد وأوامر الطوارئ المصاحبة “الاربعاء” المقبل السادس من مارس.

تعليق واحد

  1. واضح أن الحكومة إما تريد التراجع عن فرض قانون الطوارئ لكي تكون الحجة هي عدم موافقة البرلمان ، أو تريد أن تثبِّته بموافقة البرلمان لكي تواجه على الأقل الانتقادات الدولية والمحلية . على العموم الموضوع كدا ولا كدة لن يغير في وضع الشارع من شيء . وسيتم اعلان الاضراب العام أو العصيان المدني بطريقة دراماتيكية . إذ نتوقع أن تتضايق الحكومة أكثر من وجود الناس في الشارع وتمنع التظاهر والتجمعات عندها سنقوم بملازمة بيوتنا ولن نخرج للشارع حتى للعمل وممارسة حياتنا الطبيعية ، وهذا يعني تنفيذ العصيان المدني تحت لافتة تنفيذ أوامر منع التجمع والتظاهر وحظر التجوال . وكدة تكون الحكومة دفعتنا دون قصد للعصيان المدني الذي سيعقبه انهيارها التام إن شاء الله في مارس هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..