أخبار السودان

التفاصيل الكاملة لاجتماع الرئيس بـ(قيادي الوطني)

 أقر حزب المؤتمر الوطني أن البلاد بدأت مرحلة سياسية جديدة عقب خطاب الرئيس عمر البشير الجمعة قبل الماضية، معتبراً أن مجيء نائب رئيس الحزب الجديد أحمد هارون لحاجة المرحلة لرجل بمواصفات خاصة ودور محدد. في ذات الأثناء التي نفى فيها الحزب على لسان أمينه السياسي عمر باسان، وجود خلافات حول ترشيح هارون خلال اجتماع قيادي الحزب أمس الأول.
وقال باسان في حوار مع (الإنتباهة)  إن اختيار هارون تم بسهولة دون اعتراض. وأكد أن الوطني يمضي بخطوات سريعة لفك الارتباط عن الحكومة، وألمح باسان الى أن فك الارتباط قد يخصم من الحزب. وقال (الحزب سيقع على عاتقه الكثير من التحديات خلال المرحلة القادمة)، وأشار باسان الى وجود اتجاه بالحزب لعقد المؤتمر العام عقب رمضان، إلا أنه استبعده لضيق الفترة. وأوضح أن المؤتمر العام سيختار رئيساً للحزب خلفاً لرئيس الجمهورية، وأوضح باسان أن ابتعاد الرئيس عن دولاب الحزب، يتيح فرصة للوطني ليحدد خياراته في من يتم الدفع به للرئاسة في هذه الفترة العصيبة من تاريخ السودان، وقطع باسان أن هناك عدد مقدر من قيادات الحزب مؤهل لخلافة الرئيس.
وفي ذات السياق كشف باسان عن تفاصيل ما دار في اجتماع المكتب القيادي الأخير برئاسة البشير.
وأكد أن النقاشات كانت تدور حول من يخلف الرئيس وطبيعة المرحلة القادمة، وعن لماذا هذه التغييرات التي تمت. وأوضح باسان أن النقاش دار أيضاً حول تفسير خطاب الرئيس الأخير بصورة أفضل ليكون المكتب القيادي على بينة من الخطوات التي يزمع رئيس الجمهورية علي القيام بها.
وفي ذات السياق أوضح باسان أن الحزب مواجه بعدد من التحديات، أبرزها إعادة ترتيب صفوفه بعد خروج الرئيس وسيدير حواراً مع الأحزاب للاستعداد للانتخابات وسيقوم بإعادة ثقة الشارع السياسي فيه.

الإنتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى