أخبار السودان

مثول قائد الاحتياطي المركزي أمام محكمة جرائم دارفور

الخرطوم: آيات فضل
مثل أمس (الثلاثاء) أمام قاضي محكمة جرائم دارفور بالخرطوم شمال قائد قوات الاحتياطي المركزي اللواء شرطة عادل بشائر بعد أن أعلنته المحكمة لإرسال ثلاثة من منسوبيه إليها لمقاضاتهم في اتهامات تتعلق بقتل ونهب سائق عربة لاندكروزر بالاشتراك مع أربعة آخرين بولاية جنوب دارفور.
والتمس بشائر إمهاله فرصة لإحضار منسوبيه المتهمين للمحكمة، موضحاً أن ظروفاً حالت دون إحضارهم مؤكداً أنهم يتبعون لإدارته، مقراً بوصول إعلانات المحكمة إليه، مشيراً إلى أن آخر إعلان كان يخاطب مدير عام الشرطة للقبض على منسوبيه، وتم تكليف لواء شرطة بجنوب دارفور بإحضارهم إلا أن ظروفاً حالت دون التنفيذ. وأكد بشائر أن المطلوبين يوجدون في حراسة إحدى المناطق خارج مدينة نيالا، مشيراً إلى أن ترتيبيات أمنية أعاقت عملية تسليمهم للمحكمة، ووعد قائد الاحتياطي المركزي ببذل جهد مضاعف في سبيل إحضار المتهمين لتحقيق العدالة، مطالباً المحكمة إمهاله فرصة.
من جانبه اعترض ممثلو الدفاع على ما ذكره قائد قوات الاحتياطي المركزي بحجة أنه لم يوضح الظروف التي حالت دون إحضارهم والتمسوا من المحكمة تحديد جلسة قريبة حتى لا يضار بقية المتهمين من بقائهم بالحبس، وطالبوا احتياطياً بفضل محاكمتهم.
وفي ذات السياق لم يعترض مساعد المدعي العام بمكتب جرائم دارفور المستشار معتصم عبد الله محمود عن النائب العام وممثل الحق العام على الطلب تاركاً الفصل فيه لعدالة المحكمة، بينما اعترض ممثل الاتهام عن الحق العام على طلب فصل الاتهام، وجاء اعتراضه متشقاً مع قرار المحكمة التي رفضت الفصل، وأمهلت قيادة الاحتياطي المركزي شهراً لإحضارهم.
وكان المتهمون السبعة قد اتهموا بقتل الضحية في العام 2016 ونهب سيارته بجنوب دارفور.

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى