أهم الأخبار والمقالات

معلومات جديدة عن إحالات وسط الجيش بسبب المظاهرات

كشف ناشطون معلومات جديدة عن بعض الضباط الذين قام رئيس النظام عمر البشير بإحالتهم للتقاعد بسبب مشاندتهم للثورة الشعبية.
وأشارت مصادر مطلعة بالشأن العسكري إلى أن قرارات الإحالة شملت كل من ملازم اول مهندس/محمد يحي، ملازم اول مهندس/مصطفى عبدالله، وملازم اول مهندس/زاهد عمر.
وقالت المصادر إن هذه المجموعة كانوا ضمن الذين وقعوا على البيان الشهير “الطلقه ما بتكتل بكتل سكات الجيش”، وذلك تضامنا مع حراك الشارع ورفضا للقمع والقتل الذي تعرض له المتظاهريين السلميين.

‫4 تعليقات

  1. رجال وابطال يستحقوا ان يضمنوا في قائمة الشرف وليس قائمة العار. سوف يجلل الخزي والعار كل متخاذل وهو يرى الشباب يقتل ويعذب والكنداكات الحرائر يتعرضن للضرب والتحرش والبيوت والمساجد تنتهك حرماتها. وفعلا الطلقة ما بتكتل بكتل سكات الجيش.

  2. بكل شرف .. من ضمن المحالين اخى …. اشهد الله بانه قال كلمة حق لقائد حاول ان يخدع الجنود …. قال له كيف يكون الجيش تابع للمؤتمر الوطنى كيف نسيتم انه مؤسسه قوميه كيف نتفرج على مرتزقه ملثمون يقتلون الناس ؟؟؟ وكان العداء والحبس …. اى فخر بك يا ابن امى … والله لشرف لنا هذه الاحاله وفخر لوالدتى التى ربته على الاخلاق والعزة والامانه .. كان طالبا متفوقا دخل جامعة الخرطوم كلية الهندسه وحين تم قبوله فى جامعة كررى العسكريه قدم استقالته من الجامعه حتى يخفف الصرف على امنا ولايكون عب بمصاريف المواصلات والفطور فقط وقال ان الجيش اختصار للوقت حتى لا ترفض امى فكرة العسكريه وكرهها للحروب واقنعها بعد الحاح ولا ادعى بانه دخل الجيش حبا للعسكريه ولكن بعد التحاقه كان جنديا مخلصا وطنيا غيورا على وطنه ..وقد كان ما كان نسأل الله له التوفيق والخلاص لشعبنا

  3. الوعي بالغير فضيلة
    شباب و عيهم كبير و لم يخونوا الامانة فهم يعرفون بانهم حراس للوطن و ليس لنظام سياسي عابر او منظومة مجرمة عرفها القاصي و الداني حتي من نشطوا في بنائها اعترفوا بجرمهم و هدمهم للوطن جغرافيا و أقتصاد بتمهيدهم لانفصال الجنوب و أضعاف مؤسساته و تمزيق لحمته و هويته الوطنية. هولاء الشباب الواعي و حملة شرف الامة من نظاميين لهم القدح المعلاء و مستقبل زاهر بأذن الله بعد سقوط اللصوص و الارزقية و الجبناء فلن ينسي الشعب وقفتهم و تضحياتهم .

  4. الوعي بالغير فضيلة و شرف
    شباب و عيهم كبير و لم يخونوا الامانة فهم يعرفون بانهم حراس للوطن و ليس لنظام سياسي عابر او منظومة مجرمة عرفها القاصي و الداني حتي من نشطوا في بنائها اعترفوا بجرمهم و هدمهم للوطن جغرافيا و أقتصاد بتمهيدهم لانفصال الجنوب و أضعاف مؤسساته و تمزيق لحمته و هويته الوطنية . هولاء الشباب الواعي و حملة شرف الامة من نظاميين لهم القدح المعلاء و مستقبل زاهر بأذن الله بعد سقوط اللصوص و الارزقية و الجبناء فلن ينسي الشعب وقفتهم و تضحياتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق