أخبار السودان

وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن صحفي معتقل لدى السلطات لانتقاده قرار 22 فبراير

صوّب نقداً لاذعاً على البشير في الفضائيات

نظم صحفيون وقفة احتجاجية ظهر اليوم الأحد، بالمجلس القومي للصحافة والمطبوعات، تطالب بإطلاق رئيس تحرير صحيفة (التيار)، الأستاذ عثمان ميرغني، فيما أعرب أمين مجلس الصحافة، دكتور عبدالعظيم عوض، عن قلقه إزاء إعتقال الصحفي ميرغني، وشارك في الوقفة عدد من الصحفيين، والإعلاميين، ووكالات دولية، وندد الصحفيون بالتضييق على الحريات، واعتبروا أن اعتقال عثمان ميرغني، اعتقال لحرية الكلمة، وسلم العاملون بصحيفة التيار مذكرة لأمين عام مجلس الصحافة داعية إياه للتدخل في إطلاق سراح ميرغني، وأوردت المذكرة أن اضرارا بليغة وقعت على الصحيفة والعاملون بها، والمعتقل وأسرته، ونبهت إلى أن اعتقاله يتنافى مع الدستور والمواثيق الدولية، لحقوق الإنسان وحرية التعبير، وأبدى أمين عام مجلس الصحافة والمطبوعات عن قلقه العميق حيال استمرار اعتقال رئيس تحرير التيار، وافصح عن اتصالات بالتنسيق مع الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، مع الجهات الامنية، بخصوص الإفراج عن ميرغني، وقال انه سيحيل المذكرة التي تسلمها إلى هيئة المجلس في اجتماعها المقبل، وأشار عوض إلى قرار رئيس الجمهورية الذي وجه بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين، مؤكدا أن موقف الدولة مع الحريات الصحفية، لافتا إلى صدور صحيفة الجريدة اليوم بعد توقف دام لأكثر من شهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..