أخبار السودان

النشطاء والقيادات الشبابية بجنوب وغرب كردفان يتهمون القيادات الاهلية بالولاء للحكومة

ابدى نشطاء وقيادات شبابية فى ولايتى جنوب وغرب كردفان امتعاضهم من الدور السلبى للادارات الاهلية فى حياة المجتمعات المحلية ووقوفهم الى جانب الحكومة. وقال الاستاذ احمد مختار ابيت الكاتب الصحفى والباحث لراديو دبنقا ان الادارات الاهلية تمت تسيسها منذ مجئ نظام الانقاذ فى السلطة فى التسعينات ، حيث قام بتعيين منسوبيه وكوادره وفرضهم فرضا على كل القبائل والمجتمعات التى تقطن المنطقة. واوضح احمد ان اغلب قادة الادارات الاهلية قادة للمليشيات الموالية للحكومة وموظفين فى الوزارات المختلفة، ما ادي لتخليها عن دورها الاساسى فى حياة المجتمعات ومعالجة القضايا المختلفة التى من اجلها انشات الادارة الاهلية والمتمثل فى فض النزاعات ،ترسيم الحديود، ورعاية شئون المجتمعات القبلية والحفاظ على الاعراف والتقاليد.

ومن جهة ثانية انتقد احمد مختار الادوار السلبية الذى لعبتها الادارات الاهلية فى جنوب كردفان،  خاصة فى ما يتعلق بقضايا السلام وايقاف الحرب. وقال ا لراديو دبنقا ن الادارات الاهلية ظلت تقف الى جانب الحكومة وتعلن مباركتها للحرب فى الولاية ولا تستمع في المقابل لمطالب المجتمعات بضرورة ايقاف الحرب ،هذا الى جانب مساهمتها من جانب اخر فى تسليح المجتمعات المحلية بجنوب كردفان بالاضافة الى وقوفها الى جانب شركات التعدين المتهمة باستخدام مواد مضرة بصحة الانسان والبيئة وتخليها عن المطالبة بالخدمات الاساسية لمجتمعاتها.

من جهته نفى الامير اسماعيل حامدين القيادى فى الادارة الاهلية بولاية غرب كردفان  نفي تخليهم عن مسئوليتاهم تجاه مجتمعاتهم المحلية . وارجع حامدين فى حديثه لراديو دبنقا التقصير فى الخدمات تجاه المجتمعات الى الحكومة ، واوضح حامدين ان الحكومة لا تنفذ الاتفاقات الموقعة بين المجتمعات المختلفة فى المؤتمرات والمتعلقة بتوفير الخدمات من مدارس ومياه بالاضافة الى الديات فى مؤتمرات الصلح ،هذا الى جانب عدم توفير الحكومة للادارات الاهلية وسائل التحرك والتامين. وحول ولاء الادارات الاهلية للحكومة اقر حامدين ولاء بعض قيادات الادراة الاهلية للحكومة وليس  جميعهم. وناشد المجتمعات المحلية بضرورة نبذ العنف والتعصب القبلى الضيق والمحافظة على النسيج الاجتماعى والسلام فيما بينها ، كما ناشد الحكومة بالقيام بدورها بتوفير الخدمات الضرورية للمجتمعات بولايتى غرب وجنوب كردفان.

شكا اصحاب المواشى بولاية النيل الابيض من نقص حاد فى الامصال البيطرية وغلاء اسعارها.وقال عبدالرحمن الصديق احد مربى الماشية بالنيل الابيض انهم يعانون من نقص حاد فى امصال الفحمية،ابودميعة،الزقالة،التسمم  والجدرى. واكد عبدالرحمن نفوق الالاف من المواشى فى مناطق السليم والاحامدة جنوب الولاية جراء نقص الامصال وغلاء اسعارها فى الصيدليات التجارية الى جانب انعدام المعامل البيطرية وغياب الاتيام الميدانية واوضح عبدالرحمن ان السلطات البيطرية لاتقوم بتنفيذ حملات التطعيم بالشكل المطلوب وفى اوقاتها المحددة واشار الى انهم يقومون بتوفير الامصال على نفقاتهم الخاصة بجانب الكادر البيطرى

دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..