أخبار السودان

والي غرب كردفان: رائحة الفساد فاحت من مشاريع التنمية بالولاية

كشف والي غرب كردفان، الفريق أمن دخري الزمان عمر، عن تكوين لجنة لمراجعة المشاريع التنموية بالولاية، في غضون وقتٍ أشار إلى وجود تجاوزات في عدد من المشروعات.

وأقر دخري الزمان في تصريحات نقلتها الإذاعة السودانية، يوم الثلاثاء، بوجود مشكلات حقيقية في مسار مشروعات التنموية.

وقال: “على الأقل نقول فيها رائحة فساد”.

وتمت تسمية دخري الزمان بمعية 17 والياً ينتمون للمؤسسة العسكرية، عقب قرارات بحل الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات.

وخاطب والي غرب كردفان مواطني الولاية بقوله “يا أخوة ما تشكون منه معظمه بأيدي أبنائكم، لكنه أيضاً يحتاج لعلاج”.

متوعداً الشركات وأصحاب الأعمال الذين يقومون بتجاوزات بتنفيذ مشروعات التنمية بالحسم وعدم المجاملة.

وانتظمت كثير من الولايات السودانية مشروعات تنموية، بعضها عن طريق “النفير”، وتنصب جلّ هذه الأعمال لخدمة مشروعات خدمية حيوية.

وزاد الوالي: “أصحاب الأعمال وأصحاب الشركات من حقهم أن يمارسوا عملهم في الولاية ويخدموا، لكن لن نسمح بأي تجاوز أو خلل أو تلاعب بقوت الناس”.

مشدداً على ضرورة إعادة كل الأموال التي تم أخذها من المشروعات التنموية.

وأردف: “الزول العندو مشروع صفري ما عندو معانا حاجة غير نوديهو الحراسة، والزول العندنا عندو قروش وما كمل مشاريعو إما أن يكمل ما بدأه ونمشي معاهو لقدام خطوة بخطوة أو يرجع لينا قروشنا ويفوت يختانا”.

وأبدي الفريق دخري الزمان استعداد حكومته لتنمية المحليات الحدودية، منوها إلى أنها يستوجب أن تجد الاهتمام اللازم، بجانب التفكير في طريقة تتحمل بموجبها هذه المحليات ظروف اللجوء إليها وضغط المرعي ومشاكل المياه في الصيف”.

وتعتبر ولاية غرب كردفان من أخر الولايات المتكونة في البلاد، وحاضرتها مدينة الفولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..