أخبار السودان

أنباء عن اعتذار وزيرين عن التكليف

الخرطوم: عبدالرؤوف طه
تواترت أنباء عن اعتذار وزيري المالية مجدي حسن يس، والثقافة السموأل خلف الله، عن تقلد المنصبين، حيث تعلل كل منهما بأسبابه الخاصة عن قبول المنصب. في وقت أعلنت فيه إدارة الإعلام بالقصر ضمن برنامج الرئيس لليوم، أداء القسم لمساعدي الرئيس والوزراء الاتحاديين . وبحسب متابعات (الإنتباهة)، ما زال وزيرا المالية والثقافة موجدين خارج السودان، ويوجد وزير المالية مجدي حسن يس، بمدينة العين الإماراتية حيث يعمل هناك في إحدى الشركات التجارية، فيما يوجد السموأل خلف الله في الدوحة مستشفياً. وبحسب مصدر مقرب من مجدي حسن يس تحدث لـ(الإنتباهة) أفاد أنه مازال موجوداً بالعين الإماراتية، حيث يواجه ضغوطاً أسرية مكثفة لإقناعه بالبقاء بالإمارات ورفض التكليف الوزاري، وكان مجدي يس، قد دفع باستقالته من منصب وزير الدولة بالمالية إبان حكومة رئيس الوزراء الأسبق الفريق أول ركن بكري حسن صالح. وعلمت الصحيفة أن اختيار مجدي يس لمنصب وزير المالية في حكومة إيلا جاء من رئاسة الوزراء وليس بترشيح من حزبه الاتحادي الديمقراطي المسجل. وقال مصدر لـ(الإنتباهة) إن مجدي يس يعد من أبرز المناهضين للأمين العام المكلف أحمد بلال عثمان، وبينهما خلافات تاريخية. وقال المصدر إن بلال غير راضٍ عن اختيار مجدي يس لوزارة المالية. فيما ذكرت مصادر مقربة من وزير الثقافة السموأل خلف الله القريش أنه ما زال موجوداً بالدوحة في انتظار نتيجة بعض الفحوصات الطبية التي أجراها في وقت سابق لتحديد مصيره من قبول المنصب الوزاري. وقال المصدر إن نتيجة الفحوصات ستلعب دوراً حاسماً في مسألة قبول التكليف. وأضاف أن السموأل خلف الله لم يبلغ باختياره وزيراً للثقافة والسياحة حيث تلقى الخبر عبر الوسائط الإعلامية. وفي السياق كتب الإعلامي بقناة الجزيرة فوزي البشرى المقرب من السموأل خلف الله على حائط صفحته بالفيس بوك خبراً يعلن فيه تراجع السموأل خلف الله عن قبول المنصب الوزاري. وفي ذات السياق لا يزال كرسي وزير الحكم الاتحادي شاغراً بعد اعتذار البروفيسور بركات موسى الحواتي عن قبول التكليف.

الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..