مقالات وآراء

نعم، 6 أبريل فرض عين على كل أهل السودان،، شيباً وشباباً،، نساءً ورجالاً

عبد القادر محمد أحمد

تشرق شمس السودان وتغرب ورائحة الفساد والفشل والخزي والعار، تحيط بحكامه من كل جانب..

تشرق شمس السودان وتغرب والمعاناة اليومية تزداد على أهله، صفوف الوقود والبنوك والصرافات في ازدياد… أسعار السلع الأساسية في إزدياد، يستحيل تشتري منها شيء وتجده بذات القيمة في اليوم التالي… كهرباء الدفع المقدم لا تلتزم حتى بقطوعاتها المبرمجة المعلنة … الخبز غير صالح للاستهلاك الآدمي لا شكلا ولا مضمونا.

تشرق شمس السودان وتغرب ولا أحد يحس بالرغبة في الذهاب لموقع عمله، حتى الذين يذهبون لا تدفعهم اية رغبة للعمل، الجميع في حالة إنتظار شيء يجب أن يحدث، ليعود الأمل وتدب الحياة في النفوس ويضحك أطفال السودان.

تشرق شمس السودان وتغرب وبنات وأبناء السودان العظماء يجلدون ويسجنون، لأنهم هتفوا بالحرية والسلام والعدالة، فكيف يطالبون بالحرية والسجون والمعتقلات (خالية) من سجناء الرأي، وكيف يطالبون بالسلام وبلادنا (تنعم) به، وكيف يطالبون بالعدالة وهي (موجودة)، بامارة أنها تحاكمهم بقوانين طواريء مخالفة للدستور، وبقواعد إثبات تنتهك أصول الشريعة والقانون، وبامارة انها تحاكمهم لأنهم يحملون علم السودان ويتغنون بالنشيد الوطني، وبامارة أنها تحاكمهم لأنهم هتفوا بكلمة الحق، فقالوا للظالم يا ظالم وللسارق يا سارق.

تشرق شمس السودان وتغرب وحكامنا الجالسون على الكراسي والمندسون تحتها، الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد وظلموا العباد، جميعهم الآن لاحول لهم ولا قوة، امام حالة الانسداد التام الذي حاكوه بأيديهم عبر السنين،… لكنهم لا زالوا لا يستحون، ففيهم من يخرج من قصره، بل من قبره، ليقول انه لا زال مستعدا للنزال السياسي والفكري والعملي!!! صدق رسولنا الكريم في قوله (إذا لم تستح فاصنع ما شئت).

عبد القادر محمد أحمد
المحامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..