أخبار السودان

حزب الامة القومي الأمانة العامة دائرة سودان المهجر: الخروج الكبير نحو السقوط الأخير

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الامة القومي
الأمانة العامة
دائرة سودان المهجر

ذكرى أنتفاضة أبريل المجيدة
الخروج الكبير نحو السقوط الأخير

الله أكبر و لله الحمد

قال تعالى ” إن الله لا يظلم الناس شيئا و لكن الناس أنفسهم يظلمون” يونس 44

يسرنا في دائرة سودان المهجر بحزب الامة القومي أن نحي جماهير شعبنا الأبي بتحية النضال نحيكم و أنتم تكملون شهركم الثوري الرابع و تسطرون أروع القصص البطولية في الزود عن حياض الوطن و كرامته و عن الحريات العامة التي داس عليها نظام التمكين بصلفه و تعنته و فساده و عنجهيته و ضلاله.. نحي الشهداء الذين قدموا دمائهم الذكية و أرواحههم الطاهرة فداء للحرية و الكرامة

(( فالنحيا حياة كريمة أو نموت موت الكرام)).. نحي كل المعتقلين في سجون النظام و نطالب باطلاق سراحهم الفوري .. ونحي الشباب و الشابات الذين أذاقو النظام البائس الأمرين “نوم الجداد و لا سهروا” .. نحي فيهم شجاعتهم و بسالتهم و صبرهم و إيثارهم وهمم يرددون شعار الثورة “سلمية سلمية ضد الحرامية” ، انهم وقود المستقبل الباهر لهذا الوطن… و لا شك أن تصدرهم قيادة هذا المحفل الثوري الصاخب طيلة الأشهر الماضية يؤكد جدارتهم و أحقيتهم في رسم خطوط مستقبل هذا الوطن جنبا الى جنب مع شيوخ النضال..

و نحن نستقبل ذكرى إنتفاضة 6 أبريل المجيدة نستلهم منها العبر لا نقول أن التاريخ يعيد نفسه فقط .. و لكن نقول أن شبابنا و شابتنا يرسمون حاضر الوطن و مستقبله متكئين على إرث نضالي و بطولي سطره الأجداد من بعانخي و لتهراقا و للمهدي و لعلي عبد اللطيف و لعبد القادر و د حبوبة .. للقرشي و لصمود العزم في كرري.. يعانقون السماء بهتافاتهم الثورية لبناء وطن شامخ بعيدا عن الخرافة و الدجل.. وطن حر ديمقرطي ينعم فيه الجميع بالحرية و المساواة و سيادة القانون و بتمثيل نيابي صحيح..

و نحن نستذكر دروس أبريل العظيمة يسرنا نحن دائرة سودان المهجر بحزب الأمة القومي أن نتحمل مسؤلياتنا الوطنية و التاريخية بشكل كامل و نؤكد أن جماهير الانصار ستتصدر مشهد السادس من ابريل و ستملأ الشوارع و المدن و بأسمهم ننادي على جماهير شعبنا أن نجعل من يوم السادس من أبريل بداية نهاية النظام البائس.. نناديكم بالخروج من كل فج عميق.. من المدن و القرى و البوادي و الارياف.. الشيب قبل الشباب النساء قبل الرجال و الشابات قبل الشباب.. أفراد و جماعات.. أحزاب سياسية و نقابات.. و ندعو الجميع أن يتعاهدون على قسم الوطن أن لا يعودون الى منازلهم و مقار عملهم إلا بعد سقوط هذا النظام الغاشم.. فلا بد لهذا الخروج الكبير أن يضع نهاية فاصلة لسقوط عهد التيه و الضلال .. عهد الفساد و المحسوبيه.. عهد التمكين و العنصرية.. و لن يكون الداخل وحده في حالة المليونية الثائرة فسنجعل من الخارج “المهاجر” طوق جماهيري هادر و ستكون حشوده في كل من نيويورك و باريس و لندن وبارلين و مدن أوربيه أخرى مرآة عاكسة لما يجري في الداخل من حراك.. لنودع الانقاذ اللعينة.. و قادتها اللئام.. و سدنتها و حوارييها الى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليها.

وفي هذا اليوم المجيد نحي قيادة حزبنا و جماهيرة الباسلة المرابطة في الشوارع و المساجد و نطالب حزبنا و قيادته و كل الاحزاب الوطنية المناهضة لنظام الانقاذ أن تجعل من الخروج الكبير في السادس من أبريل منفستو سقوط ورحيل البشير و نظامه الى مزبلة التاريخ و الاستعداد لجرد الحساب و بدء تطبيق منفستو المرحلة الجديدة بمستحقاتها ونناشد القوات المسلحة السودانية أن تقوم بدورها الذي رسمه لها الدستور وهو حماية الشعب و الوطن و أن تعلن انحيازها دون مواربة لجماهير الثورة و تراهن جماهير الشعب الثائرة على أن القوات المسلحة “جواد الثورة” ستكون لها الكلمة في الامتار الاخيرة و أن السادس ابريل هى محطة تتويج الفرسان فليلتقي الشعب و الجيش معا في ملحمة السادس من أبريل و الجميع على قناعة تامة أنه لم يبقى لهذا النظام شيء يقدمه للبلاد سوى الكوارث و الخراب. و انها لثورة حتى القصر. و الله أكبر و لله الحمد.

قال تعالى (حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) (110) يوسف.

والله أكبر ولله الحمد،،،

غازي محي الدين عبدالله كباشي
أمين الإعلام، الناطق الرسمي
دائرة سودان المهجر
4 أبريل 2019م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..