أخبار السودان

ماذا كتبت الصحف العالمية، ووكالات الانباء الدولية والمواقع السودانية عن ٦/ابريل الجديدة؟!!

بكري الصائغ

1-

متظاهرون يقتحمون مقر البشير ويطالبون الجيش السوداني بالانحياز لهم:
(اقتحم متظاهرون مقر إقامة الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم، في وقت دعا فيه تجمع المهنيين السودانيين والقوى المتحالفة معه إلى اعتصام مفتوح أمام مبنى القيادة العامة للجيش السوداني في قلب العاصمة. ودخل مئات المحتجين “بيت الضيافة” الذي يضم مقر إقامة البشير في الخرطوم. من جهته، طالب تجمع المهنيين -وهو تجمع نقابي غير رسمي- والقوى المتحالفة معه في المعارضة، الجيش السوداني بالانحياز للشعب، وسحب ثقته من البشير ونظامه، والاضطلاع بمهامه الدستورية في حماية البلاد وشعبها. وقال التجمع وحلفاؤه -في بيان- “آن الأوان ألا نعود حتى يتنحى البشير، وندعوكم ألا تبارحوا ساحات شارع القيادة العامة، فقد حررتموها بعزيمتكم وصبركم وإرادتكم التي لا تلين”.

ودعا البيان السودانيين في الولايات المختلفة إلى تنفيذ اعتصامات تزامنا مع اعتصام الخرطوم.). “شبكة الجزيرة الاعلامية”:

٢-

جريدة “ايلاف” الالكترونية:

(للمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات ضدّ حكم البشير تظاهرات أمام مقر الجيش السوداني. خرج آلاف المتظاهرين السودانيين السبت إلى شوارع الخرطوم حيث تجمّع العديد منهم أمام مقر القيادة العامة للجيش للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات الدامية العام الماضي، وسط دعوات للاعتصام خارج المجمع الذي يضم وزارة الدفاع ومقر إقامة الرئيس عمر البشير، بحسب ما أفاد شهود عيان. وعلى وقع هتافات “جيش واحد، شعب واحد”، خرج المحتجون في أنحاء شوارع العاصمة استجابة لدعوة منظمي التظاهرات للتحرك نحو مقر القيادة العامة. وقالت المتظاهرة غادة محمد التي هتفت بشعارات مناهضة للحكومة أمام مقر قيادة الجيش “أشعر اليوم بأن الأبواب فتحت نحو مستقبل مشرق في بلادي”. ورأى المتظاهر أمير عمر أن المحتجين نجحوا في إيصال رسالتهم إلى الجيش. وقال لوكالة فرانس برس “لم نحقق هدفنا بعد، لكننا أوصلنا رسالتنا إلى الجيش ومفادها +انضم إلينا”.).

٣-

جريدة “الشرق الاوسط اللندنية”:

(مئات الآلاف يتظاهرون أمام مقر الجيش السوداني للمرة الأولى، خرج مئات الآلاف من المتظاهرين السودانيين، اليوم السبت، إلى شوارع الخرطوم والمدن الأخرى، مطالبين برحيل نظام الرئيس عمر البشير، ووصل الآلاف منهم إلى مقر الجيش للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر (كانون الأول)، رافعين شعارات جيش واحد شعب واحد، في مطالبة من الجيش لحسم الوضع والانحياز إلى جانب المحتجين. وتتزامن الاحتجاجات التي تم الترتيب لها منذ وقت طويل، مع الذكرى الـ34 لانتفاضة 6 أبريل (نيسان) 1985، التي أطاحت حكم الرئيس الأسبق جعفر النميري العسكري. وتعد هذه المظاهرات الأضخم على الإطلاق في تاريخ السودان، وينتظر أن يفوق إجمالي أعداد المحتجين، أكثر من مليون، مع توالي الساعات المقبلة. وأكد شهود عيان أن الجيش قام بحماية المتظاهرين، وطرد الأجهزة الأمنية التي أطلقت الغاز على المحتجين.).

4- كوش نيوز

عاجل..

*- عاجل..المتظاهرون يدخلون مقر إقامة الرئيس السوداني عمر البشير: كشفت مقاطع فيديو بدخول المتظاهرين إلى مقر إقامة الرئيس السوداني عمر البشير وقال نشطاء بحسب متابعة محرر كوش نيوز ان الجيش قام يفتح قصر الضيافة الرئاسي الكائن جوار قيادة الجيش، للمتظاهرين السودانيين. واستجابة واسعة لدعوة تجمع المهنيين للخروج يوم 6 أبريل وتسليم الجيش مذكرة تطالب بتنحي الرئيس البشير، استطاعت حشود كبيرة من المتظاهرين بالوصول لبوابات قيادة الجيش السوداني والتحموا مع جنود وسيارات الجيش (شعب واحد، جيش واحد) وأيضاً هتفوا (وينو الكجر الجيش ظهر). وطالب المتظاهرون بتنحي البشير الذي وصل للسلطة في السودان عبر انقلاب عسكري يوم 30 يونيو 1989م.وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم نهار السبت 6 أبريل 2019 تظاهرات ضخمة اتجهت نحو القيادة العامة للجيش السوداني ووصف شهود عيان أن المواكب التي خرجت السبت تعتبر الأكبر منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018.وتقوم الشرطة بمحاولات لتفريغ المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع. وقال شهود عيان أن (سيارات الجيش تسعف المختنقين بالبمبان)، وكذلك (متظاهرون يعتلون سيارات الجيش ويهتفون جيش واحد شعب واحد). الخرطوم.).

٥-

:World News

(جهاز الأمن السوداني يقتحم مكتب الجزيرة بالخرطوم ويعتقل زملاء
اقتحم جهاز الأمن السوداني اليوم السبت مكتب الجزيرة في الخرطوم، واعتقل الزملاء العاملين في شبكة الجزيرة الطاهر المرضي وإسماعيل آدم ومجدي الصادق. وسبق للأمن السوداني أن أبلغ مدير مكتب الجزيرة بالخرطوم في يناير/كانون الثاني الماضي بسحب رخصتي عمل الزميلين أسامة سيد أحمد وأحمد الرهيد المراسلين في المكتب، وبسحب ترخيص الزميل المصور بقناة “الجزيرة مباشر” بدوي بشير. ونددت شبكة الجزيرة الإعلامية وقتها بهذا الإجراء، ووصفته بالمتعسف والفاقد لأي مبررات موضوعية والمناقض لحرية الإعلام، مؤكدة أن مراسليها ملتزمون بسياستها التحريرية في تغطية الشأن السوداني وتطورات الأحداث الجارية في البلاد. كما أكدت الشبكة تمسكها بالثوابت المهنية الواردة في ميثاق الشرف المهني الخاص بها، والتزامها في كل تغطياتها وبرامجها بأرقى المعايير المهنية التي تبنتها منذ انطلاقها. وجددت الجزيرة حرصها الدائم على نقل أخبار السودان إلى مشاهديها في كل أنحاء العالم بكل احترافية، وعرض مختلف الآراء ووجهات النظر لتقديم صورة حقيقية لما يجري هناك، رغم كل التحديات التي تواجهها طواقمها على الأرض.).

٦-

“شبكة الجزيرة الاعلامية”:

الأمن السوداني يطلق سراح زملاء بمكتب الجزيرة بعد اعتقالهم:
(أفرج جهاز الأمن السوداني عن عدد من المراسلين والمنتجين في مكتب الجزيرة بالخرطوم، بعد اعتقالهم واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وكان الأمن السوداني قد اقتحم في وقت سابق مكتب الجزيرة، واعتقل كلا من الزملاء: الطاهر المرضي وإسماعيل آدم ومجدي الصادق وأحمد ياسين وأحمد البصيلي. وذكر مدير مكتب الجزيرة المسلمي الكباشي أن الأمن أخذ عددا من الكاميرات والهواتف، واعتقل ابتداء كل العاملين في المكتب في ثلاث سيارات مكشوفة، ثم اكتفوا باقتياد خمسة زملاء إلى جهة مجهولة.وأكد أنهم تعرضوا لضرب مبرح وللإهانة بعبارات مهينة وبذيئة، وعندما ذهب يسأل عنهم في مقر الأمن وعن سبب اعتقالهم، لم تذكر له السلطات أسباب الاعتقال. وقال الكباشي إن الزملاء المعتقلين وصفوا بالخونة والعملاء، واتهموا بأنهم يعملون ضد مصلحة الوطن.).

٧-

صحيفة “العرب” اللندنية:

* -(المئات من المتظاهرين يقتحمون بيت الضيافة الخاص بالرئيس عمر البشير المجاور لمباني القيادة العامة للجيش، بعد أن تمكنوا من الوصول إلى بواباته على مرأى من الحراس. نجح الآلاف من المحتجين السودانيين، السبت، في الوصول إلى مقر القيادة العامة للجيش في وسط الخرطوم حيث مبنى وزارة الدفاع وهي المرة الأولى التي يتجمع فيها المتظاهرون أمام مقر الجيش منذ بدء الاحتجاجات ضد نظام الرئيس عمر البشير قبل أربعة أشهر. وأعلن المحتجون الدخول في اعتصام مفتوح أمام مقر الجيش في العاصمة وفي بقية ولايات السودان. وأشاد تجمع المهنيين السودانيين المعارض والقوى المتحالفة معه باستقبال المتظاهرين بمقر القيادة وعدم اللجوء إلى قمعهم بالعنف.

كما اقتحم المئات من المتظاهرين بيت الضيافة الخاص بالرئيس عمر البشير المجاور لمباني القيادة العامة للجيش مرددين هتافات “جيش واحد شعب واحد”. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات تظهر دخول المتظاهرين إلى داخل بيت الضيافة. وتزامنت تظاهرات العاصمة مع أخرى مماثلة خرجت في ولايات السودان المختلفة تتجه صوب الوحدات العسكرية هناك.).

٨-

فيسبوك:

*- ( تسريبات: رتب عليا في الجيش تتفاكر حول فرض الاقامة الجبرية علي البشير قبل هروبه المحتمل للقاهرة: على صفحته بفيسبوك نشر الناشط عثمان ذوالنون:

بشارة ..

رتب عليا في القوات المسلحة .. تتفاكر حول فرض الاقامة الجبرية علي البشير قبل هروبه المحتمل بعد قليل للقاهرة وربما يتم القبض علي قيادات الحكومة…كتمت.).

٩-

العربية:

احتج الآلاف من السودانيين أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، استجابة لدعوة متجددة للمظاهرات المناهضة للحكومة، وفقا لشاهد عيان في الموقع. تستخدم قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وتحاصر الشوارع المحيطة بمقر الجيش، بحسب المصدر الموجود في الموقع. ولا توجد تقاريرعن إصابات حتى الآن هذا اليوم.).

١٠-

مونتو كارلو الدولية:

*- (متظاهرون أمام مقر الجيش السوداني في الخرطوم: “جيش واحد، شعب واحد”: خرج آلاف المتظاهرين السودانيين يوم السبت 06 أبريل 2019 إلى شوارع الخرطوم حيث وصل العديد منهم إلى مقر الجيش للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات الدامية في كانون الأول/ديسمبر ضد حكم الرئيس عمر البشير، بحسب ما أفاد شهود عيان.

إعلان:

وفي مسيرة أخرى خرجت في مدني (وسط البلاد)، وصل المتظاهرون كذلك إلى مبنى الجيش في المدينة، بحسب شهود. وعلى وقع هتافات “جيش واحد، شعب واحد”، خرج المحتجون في أنحاء شوارع العاصمة استجابة لدعوة منظمي التظاهرات للتحرك نحو مقر الجيش. وهتف المتظاهرون “سلام، عدالة، حرية” لدى سيرهم في أنحاء الخرطوم ووصولهم إلى مقر الجيش في العاصمة حيث مبنى وزارة الدفاع، بسحب الشهود. وتهز حركة احتجاجية واسعة السودان منذ 19 كانون الأول/ديسمبر إذ يتّهم المتظاهرون حكومة البشير بسوء إدارة اقتصاد البلاد ما أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء في ظل النقص في الوقود والعملات الأجنبية. وفي 22 شباط/فبراير، فرض البشير حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمواجهة الاحتجاجات بعدما فشلت الحملة الأمنية للسلطات في البداية في ثني المتظاهرين عن الخروج إلى الشوارع. ومنذ دخول حالة الطوارئ حيز التنفيذ، اقتصرت التظاهرات بمعظمها على العاصمة ومدينة أم درمان، لكن المنظمين دعوا إلى مسيرات واسعة وللتحرك نحو مقر الجيش السبت. واختار منظمو التظاهرات تاريخ 6 نيسان/ابريل للدعوة للاحتجاجات لإحياء ذكرى انتفاضة العام 1985 التي أطاحت بنظام الرئيس آنذاك جعفر النميري.).

١١-

جريدة “القدس العربي” اللندنية:

آلاف السودانيين يحتجون خارج مقر إقامة البشير- (صور): أطلقت قوات الأمن السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق آلاف المتظاهرين الذين احتشدوا عند مقر إقامة الرئيس عمر البشير بالخرطوم، اليوم السبت، في أكبر حشد على ما يبدو منذ بدء الاحتجاجات المطالبة برحيله. وبدأت في ديسمبر/ كانون الأول احتجاجات منتظمة ضد حكم البشير المستمر منذ 30 عاما. ويهدف احتجاج اليوم السبت لتوجيه رسالة لوزارة الدفاع تدعو القوات المسلحة للوقوف بجانب المتظاهرين. وتفادى آلاف المتظاهرين قوات الأمن التي انتشرت بأعداد كبيرة في وسط الخرطوم، وتمكنوا من الوصول للمجمع الذي يضم أيضا وزارة الدفاع ومقار أجهزة الأمن. ولوح بعضهم بالأعلام السودانية ورددوا شعارات تطالب بالحرية والسلام والعدالة أمام بوابات المجمع حيث وقفت القوات الحكومية للحراسة. وقال شاهد في المكان “هناك حشود على امتداد البصر” مضيفا أن المظاهرة هي أكبر حشد على ما يبدو منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر/ كانون الأول. ولم يتعرض أفراد من الجيش للمتظاهرين لكن شهودا قالوا إن قوات الأمن سعت إلى تفريق الحشد. وقال محمد صالح وهو أستاذ جامعي شارك في الاحتجاج خارج وزارة الدفاع إن المظاهرة رسالة للبشير بأن الاحتجاجات لن تتوقف. وقال صالح (63 عاما) الذي قدر عدد المتظاهرين بأكثر من مئة ألف شخص “اليوم نحن نفوز وواثقون في أن النظام سيسقط”.ودعا النشطاء إلى تنظيم الاحتجاج اليوم السبت بمناسبة ذكرى مظاهرات حاشدة دفعت الجيش عام 1985 إلى الإطاحة بالرئيس السابق جعفر النميري.وكثيرا ما يشير السودانيون إلى تدخل الجيش للإطاحة بالنميري بعد احتجاجات ضد حكمه باعتباره دليلا على انحياز القوات المسلحة في النهاية إلى الشعب إذا انتفض ضد حكامه.).

١٢-

ALMASHHAD.

فيديو ..

لحظة دخول المتظاهرين السودانيين لقصر الضيافة (مقر إقامة البشير)

الرابط:

١٣-

“الخليج 365”:

بالصور:

*- (موكب ضخم في الخرطوم نهار 6 ابريل

يطالب باسقاط البشير ويهتف جيش واحد شعب واحد:شهدت العاصمة السودانية الخرطوم نهار السبت 6 أبريل 2019 تظاهرات ضخمة إتجهت نحو القيادة العامة للجيش السوداني ووصف شهود عيان أن المواكب التي خرجت السبت تعتبر الأكبر منذ بدء الإحتجاجات في 19 ديسمبر 2018. ودعا تجمع المهنيين للخروج يوم 6 أبريل وتسليم الجيش مذكرة تطالب بتنحي الرئيس البشير، وهتف المتظاهرين بالقرب من بوابات قيادة الجيش وإلتحموا مع جنود وسيارات الجيش (شعب واحد، جيش واحد) وطالبوا بتنحي البشير الذي وصل للسلطة عبر إنقلاب عسكري يوم 30 يونيو 1989م.).

١٤-

“سودان تريبيون”:

*- (اعتصام آلاف المتظاهرين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة: نجحت أعداد ضخمة من المتظاهرين للمرة الأولى السبت في اختراق ترسانة أمنية ضخمة والوصول الى مقر قيادة الجيش أملا في تدخله وانحيازه لرغبة الشعب في إزالة حكم الرئيس عمر البشير. وشوهد المئات منهم يقتحمون قصر الضيافة حيث يقيم الرئيس عمر البشير.

وقال بيان للتجمع الذي يضم قوى معارضة مختلفة “ندعوكم في هذه اللحظات المفصلية من تاريخ بلادنا العظيمة ألا تبارحوا ساحات شارع القيادة العامة، فهذه الشوارع حررتموها بعزيمتكم وصبركم وإرادتكم التي لا تلين”. وتابع ” ندعو لاعتصامٍ في الخرطوم بطول شارع القيادة العامة يبدأ من نقطة وزارة الشؤون الإنسانية وحتى نقطة مستشفى الأسنان مع إغلاق المداخل والمخارج حتى زوال حكم الطاغية”. وحيا البيان القوات المسلحة قائلا إنها كانت بحجم طموحات وآمال شعبها ولم تتبع الطغاة ولم تمس الثوار بسوء. وأضاف ” أمل أن تعلن اليوم قبل الغد انحيازها للشعب وإرادته وسحب ثقتها من نظام الإنقاذ ورئيسه وأن تضطلع بمهامها الدستورية في حماية الوطن وشعبه لا القلة البائسة من الطغاة الذين دمروا الوطن”. وحث تجمع المهنيين المواطنين وشركات المياه والغذاء على إمداد المعتصمين بالمياه وغيرها بما يمكنهم من الصمود في الاعتصام.).

١٥-

(بي بي سي) ـ باللغة العربية:

*- (مظاهرات السودان: آلاف المحتجين يحتشدون لأول مرة أمام مقر قيادة الجيش، ظم آلاف السودانيين مسيرات احتجاجية في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى للمطالبة بتنحي الرئيس عمر حسن البشير. ووصل المتظاهرون إلى مقر قيادة الجيش في الخرطوم، لأول مرة، منذ انطلاق الاحتجاجات في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. ويقترب هذا المبني من المجمع السكني الرئاسي. واستخدمت قوات الأمن قنابل الغاز والهراوات في محاولة لإبعاد المتظاهرين. وجاءت هذه المسيرات تزامنا مع ذكرى انقلاب أطاح بحكم الرئيس السابق جعفر نميري.

لماذا يتظاهر السودانيون؟!!

يعانى الاقتصاد السوداني منذ فرض العقوبات الأمريكية عليه قبل أكثر من 20 عاما إثر اتهامات للخرطوم بتمويل جماعات “إرهابية”. وفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، أعلنت الحكومة السودانية رفع أسعار الوقود والخبز. وجاء ذلك بعد ارتفاع معدلات التضخم، وتراجع قيمة الجنية السوداني بنسبة كبيرة. وقد فجر الإعلان عن رفع الأسعار موجة التظاهرات الأخيرة، التي تطورت إلى المطالبة برحيل البشير. ويتعرض البشير لانتقادات تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان. وتتهم المحكمة الجنائية الدولية فى 2009 و 2010 البشير بـ”ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”. وعلى إثر ذلك، صدرت مذكرة اعتقال بحقه.

من هم المتظاهرون؟!!

أشرف اتحاد المهنيين السودانيين، وهو ائتلاف يضم أطباء ومحامين، على تنظيم التظاهرات منذ انطلاقها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ولعب الأطباء دورا بارزا في موجة الاحتجاجات الحالية، مما جعلهم عرضة للاستهداف من جانب السلطات. ويقدر عدد المتظاهرات من النساء بنحو ثلثي إجمالي المتظاهرين.).

١٦-

موقع المصرية السعودية:

*- (إستجابة واسعة لدعوة تجمع المهنيين للخروج يوم 6 أبريل وتسليم الجيش مذكرة تطالب بتنحي الرئيس البشير، إستطاعت حشود كبيرة من المتظاهرين بالوصول لبوابات قيادة الجيش السوداني وإلتحموا مع جنود وسيارات الجيش (شعب واحد، جيش واحد) وأيضاً هتفوا (وينو الكجر الجيش ظهر). وطالب المتظاهرون بتنحي البشير الذي وصل للسلطة في السودان عبر إنقلاب عسكري يوم 30 يونيو 1989م.وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم نهار السبت 6 أبريل 2019 تظاهرات ضخمة إتجهت نحو القيادة العامة للجيش السوداني ووصف شهود عيان أن المواكب التي خرجت السبت تعتبر الأكبر منذ بدء الإحتجاجات في 19 ديسمبر 2018.وتقوم الشرطة بمحاولات لتفريغ المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع.وقال شهود عيان أن (سيارات الجيش تسعف المختنقين بالبمبان)، وكذلك (متظاهرون يعتلون سيارات الجيش ويهتفون جيش واحد شعب واحد.).

١٧-

فيـديو:

الانتفاضه تنير ليل الخرطوم – ٦ ابريل ٢٠١٩

الرابط:

١٨-

استعدادات مكثفة لمليونية سودانية
جديدة وسط دعوات للبشير بالاستقالة

رابط الفيديو:

١٩-

انتفاضة ٦ ابريل ٢٠١٩ – السودان واتجاه الحرية

رابط الفيديو:

٢٠-

مليونية ٦ ابريل ٢٠١٩ تصوير من
مناطق مختلفة من شوارع الخرطوم

رابط الفيديو:

٢١-

السودان الآن.. متظاهرون يقتحمون مقر إقامة البشير

رابط الفيديو:

٢٢-

التلفزيون العربي│السودان:

تظاهرات أمام مقر الجيش لأول مرة منذ بداية الحراك

رابط الفيديو:

٢٣-

مشاهد مؤثرة من مليونية 6 أبريل في
السودان امام القيادة العامة للجيش السوداني

رابط الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=wKkhSXVmkQs

٢٤-

بث مباشر حشود بالآلاف من الشعب السوداني في القيادة
العامة للجيش في مليونية السادس من ابريل السلمية

رابط الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=RgC7do9XN4Y

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..