أخبار السودان

اخر تطورات الأحداث داخل القيادة العامة.. في نقاط:

قيادة الجيش منحازة للإنقاذ حتى فجر اليوم.

صدرت امس تعليمات بفتح بوابات القيادة الخلفية لدخول الأمن. وكان هناك اكتر من محاولة قامت بيها قوات الامن بالتنسيق مع قادة الجيش من رتبه لواء فما فوق بغرض فض الاعتصام بالعنف تم التصدى لها. وهناك حالة عصيان وزرقنة من الضباط الرتب الوسيطة والصغرى وعدم انصياع للاوامر وتم صد الهجمات.

الآن هناك تعليمات صادرة بدخول جميع عربات الجيش والضباط الفيها من رتبه نقيب فما دون لانهم هم مصدر القلق والقوة الاكبر واللصيقة بالافراد والمركبات والسلاح.

ومن المحتمل استعانة القادة بقوات الدعم السريع لحمايتهم خوفاً من الضباط الأصغر.

الموقف الان داخل القيادة بصفة عامة عبارة عن قسمين الضباط ذوي الرتب العليا والمنتمين للنظام والمنتفعين منه ضد الضباط من الرتب المتوسطه والصغرى وضباط الصف الكادحين ومصممين على حمايه المتظاهرين ومجموعه كبيرة من الضباط الاصاغر بالزي المدني داخل صفوف المتظاهرين لتشكيل نقاط معلومات وغرف عمليات ميدانيه لأخوانهم فوق وداخل الابراج والكروزرات.

دا موقف القيادة.. كل الفضل استجابه باقي وحدات العاصمة وقيادات المناطق العسكريه لدعم أخوانهم في القيادة العامة.. مثل منطقة وادي سيدنا القيادة البديله للقيادة العامة ورئاستها في المظلات الفرقة التاسعه. ومنطقة امدرمان العسكرية رئاستها سلاح المهندسين.

وهناك نداء خاص لاستدعاء المدفعية عطبرة فالسودان على مفترق طرق وعلى حافة الهاوية ولا فائدة من وجودها في عطبرة إذ عطبرة تمثل سند كبير لمقارعة اي تفلتات من مليشيا النظام والدعم السريع.

وعلمنا صباح اليوم باستشهاد عريف سامى شيخ الدين سليمان من استخبارات معهد القوي الجوية امام بوابة القوى الجوية وبعده استشهد جندي احمد محمود قادم حماد امام برج القوات الجوية.. إنا لله وإنا اليه راجعون.

محمد جمال الدين.. نيابة عن منبر شرفاء قوات الشعب المسلحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى