أخبار السودان

بيان من شرفاء القوات المسلحة السودانية.. استمروا في المظاهرات في العاصمة والأقاليم أمام قيادات الجيش

بيان من شرفاء القوات المسلحة وقد تم نشره مساء الأمس قبل الأحداث الأخيرة

الصورة الميدانية الان في نقاط من منبر شرفاء القوات المسلحة.. كونو الصمود والثورة منتصرة والجيش معاكم بكل وحداته وتعرفون القيادة محزبة وتابعة وتنفذ أوامر المجرم عمر البشير وهو وراء كل المخازي والفتن.. ولا يوجد أسير من الثوار أو قتيل الا اخذ قاتله اوامره من عمر البشير مباشرة.

اليوم شرفاء القوات المسلحة كالعادة في صفكم كما عهدتموهم وسيحمونكم بالغالي والنفيس وكلما استطاعو وبالدم.

كونو الصمود في ساحة الاعتصام.. ولا تلتفتو للشائعات والمخذلين.

ونحن هنا معكم مهما طالت المعاناة في طريق الفجر الجديد.

ونوجه النداء هذه الليلة للشرفاء من سلاح الاشارة والمدرعات الشجرة ووادى سيدنا والاسلحة والذخيرة والقاعدة الجوية الخرطوم وقاعدة الشهيد مختار او قاعدة وادى سيدنا العسكرية للمساهمة في حماية ساحة الاعتصام هذه الليلة وعدم السماح بتكرار ثغرات الايام الفائتة.

وهنا نحي تحية خاصة الكثير من ضباط خريجي كلية الهندسة جامعة كرري فهم اكثر المتضررين من استمرار هذا النظام سابقا ولاحقا ويمكن القول ان معظم الحالات الفردية التى وقفت في السر والعلن في سبيل حماية الثوار منذ بداية هذه الثورة كانت من خريجي كلية الهندسة جامعة كرري.. هذا موقف وطني عظيم ومشرف ووجب ان يتواصل حتى تحقق الثورة غاياتها مهما كانت التضحيات جسيمة.

في الختام أشياء صغيرة لكن أيضا مهمة للحفاظ على جذوة الحماس:

يجب نشر عدد كبير ومكثف من جلالات الجيش والمارشات العسكرية على وسائط الاعلام.

ومدح اصحاب المواقف باسمائهم لتشجيع زملائهم ليحذو حذوهم في أداء الواجب.

كما ان قوات الدعم السريع معظم جنودها في صف الثورة حتى الآن.

نكرر تشغيل الجلالات العسكرية فى مكبرات الصوت حيث الاعتصام بهدف اشعال حماس شرفاء القوات المسلحة وهم قطعاعا يودون واجبهم ولكن تلك تذكرة مستمرة و إشارة إلى عدم التقاعس عن اداء الواجب تجاه الوطن والمواطنين في لحظة الثورة والحماس الشعبي الكبير.

الثورة الان في مرحلة اعتصام القيادة والثورة مستمرة!

سقطت أو لم تسقط اليوم او غدا الثورة مستمرة حتى “تسقط بس” وعندما تسقط وحتما تسقط مهما طال الليل الدامس.. الثورة لن تتوقف.. الثورة ستظل مستمرة لأجل إعادة اعمار البلاد بعد الدمار وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة ولأجل العدالة الجنائية والقانونبة ولأجل التنمية العادلة والمتوازنة والثورة تستمر لديمومة السلام وخلق آلية ناجعة للتداول السلمي للسلطة وعدم تكرار تجارب الماضي الفاشلة.. والثورة تستمر لأجل رتق النسيج الاجتماعي وابتداع صيغة مرضية للعيش السلمي المشترك لشعوب السودان.. والثورة تستمر لإعادة توحيد السودان طوعا وتوافقا كهدف استراتيجي عملي و نبيل.

إذن الثورة مستمرة قبل التنحي وبعده وقبل السقوط وبعده.

والثورة الان في مرحلة اعتصام القيادة.. من لم يشارك الشعب ثورته فهو ليس منه.. انه المنطق!

المجد للشهداء.. المجد للثوار.. المجد للشرفاء.. المجد للوطن

محمد جمال الدين.. نيابة عن منبر شرفاء القوات المسلحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..